Top


مدة القراءة:8دقيقة

أفضل 17 مهنة تستحق العودة إلى الدراسة في سن الأربعين

أفضل 17 مهنة تستحق العودة إلى الدراسة في سن الأربعين
الرابط المختصر

إنَّ إجراء تغيير مهني ليس قراراً سهلاً أبدأ، خاصةً عندما تُفكِّر في هذا التغيير في سنِّ 40 عاماً أو أكثر؛ وربَّما قد تتساءل عن المهن التي تستحقُّ العودة إلى الدراسة في هذه المرحلة من حياتك المهنية، وما إذا كان هذا الاستثمار يستحقُّ الوقت والمال الذي ستنفقه للحصول على شهادة أو ترخيص.




لحسن الحظ، هناك العديد من المجالات التي تستحق العودة إلى الدراسة في منتصف الحياة المهنية؛ سواءً من حيث الدخل، أم الأمن الوظيفي، أم الرضا، أم الإنجاز في العمل.

ولمساعدتك على البدء، جمعنا لك -بمساعدة إحصاءات العمل- أهم 17 وظيفةً تستحقُّ الاستثمار في العودة إلى الدراسة من حيث متوسط رواتبها حول العالم، وذلكَ في 6 مجالات عملٍ مختلفة؛ وإليكَ ما توصَّلنا إليه:

في مجال الرعاية الصحية:

1. ممرِّض مُسَجَّل:

يُعدُّ التمريض خياراً مهنياً آمناً يستحقُّ العودة إلى الدراسة، حيث تتمتع هذه المهنة بنموٍّ ثابتٍ ومستقر، وبمتوسط راتبٍ ​​قدره 70.000 دولارٍ في السنة.

عليك توفير الرعاية والدعم وتثقيف المرضى ذوي الاحتياجات الطبية المختلفة في المستشفيات وعيادات الأطباء، أو من خلال الرعاية المنزلية؛ وذلك بغية تحقيق النجاح في هذا المجال.

مدة الدراسة: 2 إلى 4 سنوات.

يمكن لطلاب التمريض الحصول على درجة الزمالة في التمريض (خلال سنتين)، أو على دبلومٍ تخصصي في كلية التمريض (يختلف الوقت للحصولِ عليه من جامعةٍ إلى أخرى)، أو درجة بكالوريوس العلوم في التمريض (مُدَّتها 4 سنوات).

2. مساعد إدارةٍ طبية:

إذا كنت تفضِّل العمل في المجال الطبي، لكن دون الاحتكاك المباشر مع المرضى؛ فربَّما قد يناسبك العمل كسكرتيرٍ طبي، علماً أنَّ متوسط ​​الراتب في هذه المهنة حوالي 34610 دولارٍ سنوياً.

يقوم السكرتير الطبي بأكثر من مجرَّد جدولة المواعيد؛ فهو يتعامل أيضاً مع التقارير الطبية، والفواتير، وإعداد الجداول والملفات الطبية.

سيحتاجُ المرشحون الناجحون لهذه الوظيفة إلى إلمامٍ جيدٍ بمهارات العمل المكتبي، بالإضافة إلى معرفة المصطلحات والتكنولوجيا والإجراءات الطبية.

مدة الدراسة: حوالي سنتين.

يمكن منح وظائف للمبتدئين، ولحملة الشهادة الثانوية؛ لكنَّ الحصول على تدريب نوعي يمكن أن يساهم في حصول المساعد الطبي الطموح على وظيفةٍ بسرعةٍ أكبر.

تُقدِّم العديد من الكليات التقنية برامجَ خاصةً بالواجبات الطبية الإدارية، حيث يتعلم الطلاب أساسيات العمل الإداري؛ بالإضافة إلى التكنولوجيا الطبية التي يحتاجونها للنجاح في أدوارِهم الوظيفية هذه.

3. مُعالج فيزيائي (الطبيعية):

يُعدُّ هذا خياراً آخر رائعاً في مجال الرعاية الصحية، حيث يمكن للمعالجين الفيزيائيين كسب راتبٍ ​​يبلغ نحو 86.850 دولارٍ سنوياً في المتوسط.

يساعد المعالج الفيزيائي المرضى على التحكُّم بالألم وتدبيره، وتحسين الحركة الجسدية التالية للإصابات والأمراض، أو الآلام التي تحدث عقب بعضِ الإجراءات الطبية.

مدة الدراسة: حوالي 7 سنوات

كي تُصبح معالجاً فيزيائياً، سيتعيَّن عليك الحصول على شهادة دكتوراه في العلاج الفيزيائي "الطبيعي" (مدتها 3 سنوات)، بالإضافة إلى درجة بكالوريوس في العلوم (4 سنوات)؛ وإذا كنت ستبدأ للتوّ دون تعليمٍ جامعي مسبق، فستجد العديد من البرامج الجامعية التي تقدم برنامجاً لنيل هذه الشهادة خلال 6 سنوات، مع إكمال جميع المتطلبات من البداية إلى النهاية.

رغم أنَّ هذا النوع من المهن يتطلَّب وقتاً طويلاً نسبياً، إلَّا أنَّ الرضا الوظيفي والرواتب التي يحصل عليها المعالجون الفيزيائيون تجعل هذه المهنة تستحق ذلك.

إقرأ أيضاً: نصائح لاستقبال سن الأربعين بقوّة للنساء والرجال

في المجال التكنولوجي:

4. مُطوِّر برامج:

لن يتباطأ نموّ التكنولوجيا في المستقبل القريب أبداً؛ ومع استمرار التكنولوجيا في السيطرة على القوى العاملة، فإنَّ هذه المهنة خيارٌ آمنٌ ومضمونٌ ومربحٌ عند التفكير في التغيير الوظيفي.

يبلغ متوسط ​​الراتب لمطوري البرامج حالياً حوالي 103.560 دولار سنوياً؛ ولكي تحصل على هذا الراتب المجزي، سيتوجَّب عليك إنشاء برامج لأجهزة مختلفة، مثل: أجهزة الكمبيوتر، والهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، وغيرها.

مدة الدراسة: حوالي 4 سنوات.

غالباً ما يحصل مطورو البرامج الناجحون على درجة بكالوريوس في علوم الكمبيوتر أو هندسة البرمجيات؛ وإذا كان لديك شهادة جامعية بالفعل، فقد تتمكَّن من إكمال برنامج لدرجة البكالوريوس في العلوم في أقلّ من عامين لشغل هذه الوظيفة.

5. مُطوِّر ويب (مطور مواقع إنترنت):

مُطوِّر الويب شخصٌ محترفٌ يصمَّم مواقع الويب من البداية إلى النهاية، وبمتوسط راتب ​​يبلغ نحو 67.990 دولارٍ سنوياً.

يمكن لمطوري الويب العمل في وكالات التصميم أو التسويق، أو العمل لحسابهم الخاص، أو حتى بدء أعمالهم التجارية الخاصة بإنشاء مواقع ويب للشركات ورواد الأعمال الآخرين.

مدة الدراسة: 2 إلى 4 سنوات.

يجب أن يمتلك مطورو الويب معرفةً جيدة في كلٍّ من البرمجة والتصميم الجرافيكي؛ ذلك لأنَّهم غالباً ما ينشئون بأنفسهم كلَّاً من الواجهة الخلفية والأمامية لمواقع الويب؛ وبسبب هذا التوازن في المهارات، توجد في الواقع العديد من الطرائق التي يمكن للمرء اتباعها لبدء مهنته في تطوير الويب.

إنَّ درجة الزمالة أو الشهادة الجامعية في تصميم الويب هي الأشيع في هذا المجال، ولكنَّ مزيجاً من دورات التصميم الجرافيكي وبرمجة الويب يمكن أن تساعدك في بدء هذه المهنة أيضاً، ويجب هنا أن تعرف أنَّ الكثير من مطوري الويب يتعلمون ذلك ذاتياً أيضاً، وهو أمرٌ يجب أخذه في عين الاعتبار لتوفير الوقت والمال.

6. مُحلِّل أمن المعلومات:

يساعدُ محللو أمن المعلومات في حماية المعلومات والبيانات لعملائهم من الشركات والمؤسسات، بمتوسط راتبٍ ​​يبلغ حوالي 95.510 دولارٍ سنوياً، حيث يخطِّط هؤلاء المحترفون ويضعون الاستراتيجيات لمكافحة هجمات الأمن السيبراني مع مراعاة كُلٍّ من الشركات والعملاء.

مدة الدراسة: حوالي 4 سنوات.

يحصل محللو أمن المعلومات عادةً على درجة البكالوريوس في العلوم لمدة أربع سنوات في مجالٍ ذي صلةٍ بالتكنولوجيا، مثل: تأمين المعلومات، أو علوم الكمبيوتر، أو البرمجة.

لكن هناك شيءٌ واحدٌ يجب الانتباه إليه، وهو أنَّ أصحاب العمل غالباً ما يبحثون عن الخبرة في مجال عملهم أيضاً؛ فعلى سبيل المثال: عندما تتطلع مؤسسةٌ ماليةٌ إلى توظيف مُحلل أمن معلومات، فمن المرجح أن تُوظف مُحللاً من ذوي الخبرة في مجال تكنولوجيا التمويل؛ لذا تُعدُّ هذه فرصةً ممتازةً لجعل تجربتك السابقة تخدمك في مهنةٍ جديدةٍ كلياً.

إقرأ أيضاً: أفضل 10 شهادات تكنولوجيا المعلومات للحصول على رواتب عالية

في المجال المالي:

7. محاسب:

يتعامل المحاسبون (ومدققو الحسابات) مع التقارير المالية والضرائب والسجلات، وتكون مهمتهم التأكد من أنَّ جميع المعلومات المالية -سواءً كانت تجارية أم مهنية أم فردية- دقيقة تماماً، وأنَّ الضرائب تُدفَع بشكلٍ صحيحٍ ومناسب؛ لذا إذا كنت تفكِّر في شغل وظيفة محاسب، فتوقَّع أن يكون متوسط ​​راتبك نحو 69.350 دولارٍ سنوياً.

مدة الدراسة: حوالي 4 إلى 6 سنوات.

يحمل العديد من المحاسبين والمدققين الماليين درجة البكالوريوس في المحاسبة؛ ولكن يفضل أصحاب العمل توظيف المتقدمين الحاصلين على درجة الماجستير في المحاسبة، أو في مجالٍ ذي صلةٍ بالأعمال.

يتطلب الحصول على درجة البكالوريوس حوالي أربع سنوات، ودرجة الماجستير حوالي سنتين.

8. محلل مالي:

على عكس المحاسبِ الذي يركز في عمله على الجانب الضريبي وسجلات الأعمال التجارية، غالباً ما يتعامل المحلل المالي مع الأسهم والاستثمارات، ويُوجِّه الشركات والأفراد إلى اتخاذ القرارات المالية المناسبة.

يبلغ متوسط ​​راتب المحلل المالي 84300 دولار، أو 40.53 دولارٍ لساعة العمل.

مدة الدراسة: حوالي 4 سنوات.

تتميز مهنة التحليل المالي بالحرية الكبيرة عند اختيار مجال الشهادة؛ فعادةً ما تكون إجازةٌ جامعيةٌ لمدة أربع سنوات في الاقتصاد أو الإحصاء أو التمويل أو حتى الرياضيات، مناسبةً لهذا المسار الوظيفي؛ كما هناك مجموعة كبيرة من المجالات المتاحة بغضِّ النظر عن المسار الذي تختاره، حيثُ تحتاج جميع أنواع الأعمال التجارية إلى خبرة المحللين الماليين.

إقرأ أيضاً: 5 مصطلحات مالية ربما تستخدمها بشكل خاطئ تماماً

في المجال التعليمي:

9. مدرس مرحلة ابتدائية:

يمكن أن تكون مهنة التدريس خياراً مجزياً وآمناً؛ ذلك لأنَّ وظائف التدريس في المدارس الابتدائية تحظى بمعدل نمو من المتوقع ألَّا يتغيَّرَ في السنوات المقبلة، وفي حين أنَّ الرواتب الأولية قد تكون منخفضة للمعلمين الجدد، إلَّا أنَّ متوسط ​​الرواتب لمناصب التدريس في المرحلة الابتدائية نحو 57.160 دولار.

مدة الدراسة: 4 سنوات على الأقل.

بالإضافة إلى درجة البكالوريوس، يجب على مدرسي المدارس الابتدائية الحصول على ترخيصٍ أو شهادةٍ صادرةٍ عن الدولة التي يعملون فيها، ويجب على من يعمل في هذه المهنة الحصول على تعليمٍ مستمرٍ لمراعاة التغييرات في المناهج والمواد التعليمية الجديدة بمرور الوقت.

10. أستاذ تعليمٍ عالٍ:

إذا كنت تفضل العمل مع تلاميذ أكثر نضجاً، فقد تكون الوظيفة في التعليم العالي مجزية تماماً، حيث ستساعد في هذه الحالة الطلاب على النجاح في حياتهم المهنية المستقبلية؛ بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ متوسط ​​الراتب للعمل في التعليم العالي جيدٌ نسبياً، حيثُ يصلُ إلى 76000 دولارٍ في السنة.

كما يمكنك العمل في هذه المهنة عن بعد، حيث تقدِّم العديد من الكليات والجامعات برامج تعليمية عبر الإنترنت لطلابها، وسيكون هذا شائعاً جداً في السنوات المقبلة.

مدة الدراسة: لا تقل عن 2 إلى 8 سنوات بعد التخرج.

تتطلب معظم المؤسسات التعليمية التقليدية ذات الأربع سنوات من الأساتذة الحصول على درجة الماجستير على الأقل، هذا إن لم يكن درجة الدكتوراه.

قد يبدو السعي إلى الحصول على درجة الدكتوراه في سن الأربعين أمراً شاقاً للقيام به؛ ولكن إذا كنت قد أكملت سابقاً درجة البكالوريوس، فيمكنك بسهولة ترقية هذه الدرجة إلى درجة الماجستير، أو حتَّى درجة الدكتوراه في تخصصٍ يتعلق بمجال دراستك السابق.

إن كنت لا ترغب في قضاء الكثير من الوقت في الدراسة، فأنت لا تزال محظوظاً، حيث تختار العديد من الكليات الخاصة والمحلية توظيف أساتذة التعليم العالي الذين حصلوا على درجة الماجستير مع خبرة مثبتة في مجال عملهم.

11. مستشار النجاح الأكاديمي:

إذا كنت ترغب في مهنةٍ في التعليم، ولكنَّك تفضل العمل خارج الفصل الدراسي؛ ففكِّر في أن تصبح مستشاراً للنجاح الأكاديمي، حيث يقدم هؤلاء المحترفون التوجيه والدعم للطلاب في التعليم العالي، ممَّا يساعدهم على الخوضِ في رحلة نيلِ إجازاتهم الجامعية.

إنَّ متوسط ​​راتب المستشارين الجامعيين (أو مستشاري النجاح الأكاديمي) نحو 55410 دولارٍ سنوياً.

مدة الدراسة: من 4 إلى 6 سنوات.

تتطلب معظم الجامعات من المستشارين الحصول على درجة الماجستير، وكذلك على شهادةٍ أو مؤهلاتٍ في الإرشاد الجامعي؛ ويمكن أن يكون التخصص في التطوير الوظيفي فكرةً جيدةً أيضاً، خاصةً إذا كنت تفكر في أن تصبح مستشاراً في التعليم العالي.

إذا كان لديك شهادةٌ سابقةٌ -مثل درجة الزمالة- فقد يستغرق وقت إكمال الدراسة للحصول على مهنةٍ كمستشار جامعي أقل من أربع سنوات.

إقرأ أيضاً: إيجابيات التعليم عن بعد وسلبياته وأفضل منصات وجامعات الدراسة عن بعد

في مجال التسويق:

12. محلل أبحاث السوق:

يعدُّ العمل كمُحللٍ لأبحاثِ السوق خياراً مضموناً للتغيير الوظيفي مع معدل نمو يبلغ 26٪ ويستمرُّ في التصاعد؛ والأهمُّ من ذلك، أنَّ هؤلاء المحترفين يُمكنهم العمل في مجموعةٍ متنوعة من المجالات، حيث تحتاج كثير من المنظمات إلى مهارات محلل أبحاث السوق لإدارة أعمالها التجارية.

يدور عمل محلل أبحاث السوق حول دراسة التوجُّهات والتنبؤ بها في السوق المستهدفة لنشاطٍ تجاريٍّ معين، ممَّا يساعد في التنبؤ بمن يجب أن تستهدف المبيعات وكيفية بيعها.

ستتقاضى كمحلل أبحاث السوق متوسط راتبٍ قدره نحو 63.230 دولارٍ سنوياً.

مدة الدراسة: حتى 4 سنوات.

تتطلب هذه المناصب عادةً درجة البكالوريوس في مجال يتعلَّق بأبحاث السوق؛ بالإضافة إلى ذلك، ستساعدك المهارات التحليلية القوية والفهم الدقيق للرياضيات، على الارتقاء بهذه المهنة إلى أبعد ممَّا تتخيل.

إذا كنت قد حصلت بالفعل على درجة البكالوريوس في مجالٍ مشابه، ولكنَّك تشعر بالحاجة إلى اكتساب مزيدٍ من التعليم في هذا المجال؛ فإنَّ درجة الماجستير في أبحاث السوق دائماً ما تلفت انتباه أصحاب العمل إليك.

13. اختصاصي تحسين مُحركات البحث:

تعدُّ هذه المهنة جديدة نسبياً مقارنةً بالمهن الأخرى في هذه المقالة، حيث يدمج متخصصو تحسين محركات البحث معرفتهم بأبحاث السوق وتطوير الويب والإعلان، لتحقيق النجاح في أدوارهم الوظيفية.

تتمحور هذه الوظيفة حول العمل على خوارزميات محركات البحث -مثل "جوجل" (Google) و"بينج" (Bing)- لزيادة حركة المرور على الويب في مواقع العملاء، حيث تهدف هذه الزيادة إلى تحقيق مشاهدات أعلى ومزيدٍ من التفاعل مع وسائل التواصل الاجتماعي، وبالتالي إلى زيادة المبيعات.

وفقاً لشركة "باي سكيل" (Payscale)، يبلغ متوسط ​​راتب متخصص تحسين محركات البحث نحو 60.402 دولارٍ سنوياً؛ كما تتمتع هذه المهنة بمعدلٍ عالٍ من الرضا الوظيفي.

مدة الدراسة: حتى 4 سنوات.

إنَّ تحسين محركات البحث (SEO) جانبٌ سريع التَّغير باستمرار من جوانب التسويق عبر الإنترنت؛ لذا لا توجد برامج جامعية محددة للالتحاق بها، حيث يمكن أن يتغيَّر ما ينبغي تعلمه في غمضةِ عين؛ وعليكَ بدلاً من ذلك، الحصول على شهادةٍ في مجالاتٍ مثل: الأعمال، والتسويق الرقمي، وتحليل البيانات.

إذا كنت تفكر في العمل كمتخصصٍ في تحسين محركات البحث، فاستعدَّ للتعليم المستمر دائماً للالتحاق بدورات ونيل شهادات في التسويق الرقمي المرتبط بهذه المهنة، مثل تلك التي تقدمها "جوجل" (Google) و"هاب سبوت" (Hubspot).

14. اختصاصي علاقات عامة:

هل تعتقد أنَّه يمكنك الحفاظ على صورةٍ عامة ديناميكية وإيجابية لنشاطٍ تجاري ما؟ هذا بالضبط ما يقوم به اختصاصي العلاقات العامة.

هؤلاء المحترفون مسؤولون عن التعامل مع الإعلانات والبيانات الصحفية وحملات وسائل التواصل الاجتماعي؛ وغالباً ما يكسبون متوسط ​​دخلٍ يبلغ نحو 59300 دولارٍ سنوياً.

مدة الدراسة: حوالي 4 سنوات.

غالباً ما تتطلب الوظيفة في العلاقات العامة درجة البكالوريوس في العلاقات العامة أو الاتصالات أو الأعمال أو الصحافة؛ وإذا كنت تمتلك مهاراتٍ رائعةً في الكتابة والتواصل، فقد يكون العمل كأخصائي علاقات عامة مناسباً لك.

في مجال إدارة الأعمال:

15. مدير مشروع:

يجب على من لديهم مهارات تنظيمٍ وإدارةٍ استثنائية التطلُّع إلى العمل كمديرين للمشاريع، حيث يدير هؤلاء الموظفون العديد من جوانب الأعمال، بدءاً من الاتصالات الداخلية وصولاً إلى إدارة أعضاء الفريق (والمشاريع بالطبع).

يبلغ متوسط ​​الراتب لمدير المشروع نحو 67.280 دولارٍ سنوياً.

مدة الدراسة: حتى 4 سنوات.

نظراً إلى مرونة المنصب، يمكن لأولئك الذين يبحثون عن وظيفةٍ في إدارة المشاريع الحصول على شهادة في مجموعة متنوعة من المجالات، مثل: إدارة الأعمال، وعلوم الكمبيوتر، والتسويق، وحتى الهندسة؛ وذلك اعتماداً على المجال الذي يريدون العمل فيه.

16. مساعد إدارةٍ تنفيذية:

يتولَّى المساعد الإداري التنفيذي المهام الكتابية في أعمالهم على مستويات متقدمة، بالإضافة إلى مهام مثل الأرشفة وإجراء المكالمات؛ وغالباً ما يُعِدُّ المساعدون التنفيذيون تقارير ووثائق هامة، ويشرفون على تدريب الموظفين من المستوى الأدنى.

مدة الدراسة: حتى 4 سنوات.

يجب عليك الحصول على بكالوريوس في العلوم أو بكالوريوس الآداب في مجالٍ متعلق بالأعمال؛ وعادةً ما يُحدَّد مجال دراستك حسب نوع العمل الذي ترغب في تأديته.

إذا كنت ترغب في العمل في المجال المالي، يمكن أن تساعدك درجة إدارة الأعمال ذات الصلة بالأمور المالية في إعدادك المهام عالية المستوى المتوقعة من مساعد إدارةٍ تنفيذية.

17. مدير الموارد البشرية:

يتعامل مديرو الموارد البشرية مع الموظفين في العمل، حيث يتخصص هؤلاء بتوظيف وتعيين موظفين جدد للعمل، وغالباً ما يعملون مع المديرين التنفيذيين رفيعي المستوى لتحقيق استراتيجية المنظمة؛ بالإضافة إلى ذلك، فإنَّهم يعملون كصلة وصل بين صاحب العمل وموظفيه، وإدارة علاقات الموظفين أيضاً.

يبلغ متوسط ​​راتب مدير الموارد البشرية نحو 110.120 دولار سنوياً.

مدة الدراسة: حتى 4 سنوات.

تتطلب هذه الوظيفة درجة البكالوريوس في الموارد البشرية ومهاراتٍ جيدة في التواصل والعلاقات الشخصية؛ بالإضافة إلى ذلك، غالباً ما يُقدِّر أصحاب العمل الخبرة العملية السابقة لدى المُتقدِّمِ للوظيفة، من المهام الإدارية وإعداد التقارير إلى خدمة العملاء وإدارة الفرق.

في الختام:

إنَّ العودة إلى مقاعد الدراسة في منتصف حياتك المهنية أمرٌ صعبٌ بالتأكيد، لكنَّك تملك الآن فكرةً أوضح لاختيار وظائف تستحق إجراء هذا التغيير الجذري.

لذا ينبغي أن تعلم أنَّك في سن 40 وما فوق قد خضت بالفعل عدة سنوات من الحياة القيمة، واكتسبت الخبرة العملية في العمل؛ بحيث يمكنك استخدام هذه التجربة لإرشادك خلال هذه الرحلة، أو استخدامها لدفعك للتقدم في حياتك المهنية الجديدة.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أفضل 17 مهنة تستحق العودة إلى الدراسة في سن الأربعين






تعليقات الموقع