Top


مدة القراءة:4دقيقة

9 علامات تشير إلى أنه يجب عليك الاستقالة من وظيفتك بسرعة

9 علامات تشير إلى أنه يجب عليك الاستقالة من وظيفتك بسرعة
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:31-07-2021 الكاتب: هيئة التحرير

هل تفكر فيما إذا كان يجب عليك ترك عملك الحالي أو الانتظار والتحمل؟ قبل قيامك بذلك، ضع في الحسبان العلامات الرئيسة التي سنتحدث عنها في هذا المقال.




ليس أمراً غريباً أن يواجه الموظف يوماً سيئاً أو يومين سيئين، أو حتى أسبوعاً سيئاً، ومن الشائع جداً أن يتذمر الشخص العادي من رئيسه أو زميله في العمل من وقت لآخر، ولكن كيف يمكِنك معرفة فيما إذا كان ذلك الأمر عبارة عن مجرد يوم سيء، أم أنَّ الأمر أخطر من ذلك؟

لقد تركتُ العديد من الوظائف في حياتي، فقد تركتُ وظيفتي الأولى بطريقة غريبة، حيث غيرتُ ملابس العمل وخرجتُ من محل بيع الخبز بعد جدال غبي مع رئيسي، فلا أوصي أحد بالانسحاب من عمله بهذه الطريقة، ولكن يجب أن يعرف الجميع متى يجب عليهم أن يستقيلوا ويتركوا عملهم، على الرغم من أنَّ ترك وظيفة ما يمكِن أن يؤثر سلباً في حياتك الشخصية، إلا أنَّه قد يكون الخيار الأفضل لشعورك بالرضا على الأمد الطويل.

في وظيفتي الأخيرة، أدركتُ أنَّني بحاجة إلى الاستقالة عندما تغلَّبَت رغبتي في أن أصبح رائد أعمال على رغبتي في الحصول على راتب ثابت. في الحقيقة، يدرك معظم رواد الأعمال مراراً وتكراراً أنَّه يجب عليهم ترك وظائفهم، لكنَّ الاستقرار المالي غالباً ما يبقيهم متمسكين بعملهم، وأنا أدرك هذا الأمر تماماً لأنَّني كنتُ كذلك؛ لذا وفِّر أموالك بحكمة حتى تصبح رائد الأعمال الذي تريد إذا كان هذا هو حلمك.

سأذكر لك فيما يلي 9 علامات يمكِن أن تساعدك في أن تعرف إذا كان الوقت قد حان لتترك عملك وتبدأ عملاً جديداً.

1. الشعور بالملل وعدم الإلهام: 

هل تذكر عندما بدأتَ العمل في وظيفتك الحالية لأول مرة؟ هل كنتَ تشعر بالشغف والحماس كل صباح؟ حتى لو لم يكن الأمر كذلك، فقد يبدو أنَّ تولِّي هذه الوظيفة بالذات كان قراراً جيداً إما بسبب الأجر، أو الموقع، أو فرص الترقية.

إذا كنتَ تشعر كل صباح بالملل، وعدم الإلهام، والهزيمة، واليأس، ففكِّر فيما إذا كنتَ ترغب فعلاً في تحمُّل هذه الوظيفة لمدة ثماني ساعات (أو أكثر) كل يوم.

إقرأ أيضاً: 9 طرق للحفاظ على الحماس وإثارة إلهام الآخرين في العمل

2. الاستمرار في وعد نفسك بالتخلي عن وظيفتك الحالية:

الاستمرار في وعد نفسك بالتخلي عن وظيفتك الحالية:

قد يشعر معظم الناس بالضجر والرغبة في ترك وظائفهم إلى الأبد، لكن فكِّر في الأمر مرَّةً أخرى بعد أخذ قسط جيد من النوم والاستيقاظ، وضع في حسبانك أنَّك ربما تكون قد واجهتَ يوماً مرهقاً جداً.

أتذكَّر أنَّني مررتُ بفترة مدتها ثلاثة أشهر كنتُ أَعِدُ نفسي فيها يوماً بعد يوم بأنَّني سأستقيل من وظيفتي في شركة تُقدِّم خدمات استضافة الويب، وقد كانت تلك وظيفتي الأخيرة، وفي أثناء عملي، ازداد اهتمامي بإطلاق شركتي الخاصة، وبما أنَّ الأموال التي كنتُ أجنيها خارج العمل كانت أكثر من التي أجنيها من العمل، فقد قررتُ اتخاذ خطوة لصالحي.

بدلاً من أن تَعِدَ نفسك كل يوم بأنَّك ستستقيل من عملك الحالي، حاوِل أن تكون مُبادِراً ونشطاً خارج عملك لتتمكن من التقدم إلى العمل في الشركة التي ترغب في العمل بها، أو ابدأ في مساعدة نفسك لتصبح الشخص الذي تريده، وعلى الرغم من أنَّ ترك عمل ما ليس أمراً سهلاً، إلا أنَّ تأجيل هذا الأمر لن يساعد في شيء.

3. عدم التأقلم مع الأشخاص من حولك:

عدم التأقلم مع الأشخاص من حولك

قد يكون لديك وظيفة رائعة براتب جيد، وزملاء يعاملك معظمهم معاملةً جيدة، لكنَّك لا تشعر بأنَّك تنتمي إلى تلك الشركة، وربما تحتاج إلى مزيد من التنظيم، وربما يكون رب العمل الحالي متراخياً بعض الشيء، وغالباً، قد لا يوجد أيَّة مشكلة في الوظيفة التي تعمل بها؛ وإنَّما الشركة أو المدير لا يتناسبان مع أخلاقك وشخصيتك.

هذا الموقف صعب، لأنَّه من الممكن أن يواجهك أينما ذهبتَ؛ لذلك، فكِّر فيما يمكِن أن يحدث إذا تواصلتَ مع رئيسك وحاولتَ إيجاد طريقةٍ أفضل تناسبكما، وإذا لم تفكر في القيام بذلك، أو لم تتمكن من العثور على فريق مختلف يعمل جيداً من أجلك، فقد حان الوقت للتخلي عن هذا العمل.

شاهد بالفيديو: 7 علامات تدل على ضرورة ترك عملك والبحث عن عمل جديد

4. عدم الرغبة في العمل بالوظيفة التي يعمل بها رئيسك:

أحد أسباب بقائك في عملك هو أنَّ شركتك الحالية تشجعك على التقدم والتطور، ولكن ماذا سيَحدث عندما تكتشف أنَّك لا تريد وظيفةً إداريةً مثل الوظيفة التي يشغلها رئيسك في العمل؟

إذا كنتَ لا تستطيع تحمُّل فكرة أن تكون مكان رئيسك في العمل؛ فيجب أن تُفكِّر في الابتعاد عن تلك الوظيفة قبل أن تفوتك الفرصة.

5. عدم الاهتمام بالمنتجات أو الخدمات:

عدم الاهتمام بالمنتجات أو الخدمات

انسَ أمر الراتب والوظيفة وجميع زملائك في العمل، فإذا لم تتمكن من الاستثمار في المنتجات أو الخدمات التي تبيعها شركتك، فكيف ستنجح بالترويج لتلك المنتجات أو تستمر في العمل لدى الشركة؟

تذكَّر أنَّ معظم الشركات تزدهر بوجود موظفين أو عملاء يدافعون عن علامتها التجارية، وليس من العدل بالنسبة إلى شركتك أو إليك ألَّا تدعم منتجاتها أو خدماتها.

6. وجود ربِّ عملٍ سيء:

وجود ربِّ عملٍ سيء

أحياناً سيكون وجود مدير سيء هو سبب كافٍ لترك العمل، فهل يجب عليك التعامل مع شخص متطلب أو سيء أو مسيطر كل يوم؟ إذا لم تكن متأكداً من أنَّ هذا المدير سيترك العمل قريباً، ربما ينبغي عليك البدء في البحث عن وظيفة جديدة.

لقد كنتُ مديراً سيئاً ذات يوم، وكل ما تطلَّبه الأمر هو وجود موظف واحد ليخبرني ببعض الأمور الخاطئة التي كنتُ أفعلها، لقد تمكَّنتُ من تغيير نفسي، ومازلتُ أعمل مع ذلك الموظف حتى الآن، ولن ينجح الأمر دائماً بهذه الطريقة، لكن أنت فقط مَن يمكِنه التعامل مع هذا الأمر.

إقرأ أيضاً: لماذا يبقى الناس في وظائفهم رغم شعورهم بالتعاسة؟!

7. ضعف الأداء:

ضعف الأداء

على الرغم من قدراتك في العمل، فإنَّك ستجد نفسك دائماً تُقدِّم أقل من متطلبات الوظيفة لأنَّك تفتقر إلى الشغف بما تقوم به، وقد يكون أداؤك ضعيفاً لأنَّ الوظيفة تتطلب الكثير من العمل أو لا يمكِنك الالتزام بسياسات المكتب، وبغضِّ النظر عن موقفك، من الأفضل لك التفكير في البحث عن وظيفة مختلفة إذا لم يكن أداؤك جيداً.

8. الشعور بالتوتر والقلق والحزن:

الشعور بالتوتر والقلق والحزن

بالطبع سيوجد أيام ترغب فيها في البقاء في المنزل والاسترخاء والنوم، ولكن إذا تكرَّر هذا الأمر لديك، فربما ستكون هناك مشكلة أساسية، وقد لا يكون العمل ممتعاً دائماً، ولكن إذا أصبحتَ تشعر بالقلق، أو الحزن، أو الإرهاق، أو التوتر من مجرد التفكير في العمل، فساعِد نفسك وتخلَّ عن هذا العمل.

إقرأ أيضاً: 12 إشارة تدل على أنَّك مستعدٌّ ماليَّاً لترك عملك

9. عدم الاستفادة من مهاراتك:

عدم الاستفادة من مهاراتك

إذا استمرَّت إدارتك في تجاهلك للعمل على المشاريع أو العروض الترويجية الهامة، فمن الواضح أنَّ شخصاً ما في الإدارة لم يدرك مدى موهبتك، فبدلاً من إهدار إمكاناتك في مكان لا يعترف بعملك أو يحترمه، ابحث عن مكان آخر يمكِنك أن تتقدَّم وتزدهر فيه.

أيَّاً كان سبب رغبتك في الاستقالة، أنت فقط مَن يمكِنه تحديد فيما إذا كان يجب عليك المغادرة بالفعل. ومنذ أن تركتُ وظيفتي الأخيرة، أصبحتُ مدير نفسي، وأنا أشعر بالسعادة أكثر من أي وقت مضى.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:9 علامات تشير إلى أنه يجب عليك الاستقالة من وظيفتك بسرعة