Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

9 طرق للتخلص من انخفاض طاقة الجسم منتصف النهار

9 طرق للتخلص من انخفاض طاقة الجسم منتصف النهار
مشاركة 
الرابط المختصر

هل سبق لك وأن مررت بأيامٍ تكون فيها في ذروة نشاطك وحيويتك في الصباح، لتبدأ هذه الطاقة بالانخفاض وتشعر بالخمول والتعب في أثناء عودتك من الغداء؟ إذا تكرَّر هذا الشعور بالتعب والخمول في فترة بعد الظهر، فقد حان الوقت الآن لتحصل على تعليماتٍ هامَّةٍ تضمن لك الحفاظ على نشاطك وأدائك في العمل.




إنَّك تشعر بالراحة لمجرد أن يكون يومك مثمراً ومليئاً بالإنجازات، في حين أنَّ شعورك بالخمول يفسد ذلك، ويراكم الأعمال المؤجَّلة في جدولك الزمني.

لذا نستعرض معاً بعض الأمور التي يمكنك القيام بها للتخلُّص من التعب وانخفاض طاقة جسمك في فترة الظهيرة.

1. شرب الماء:

إنَّ أضرار قلَّة شرب الماء عديدةٌ على صحة الجسم، فإذا كنت لا تشرب الكثير من الماء خلال النهار، فسوف تشعر بالخمول والتعب الشديد وانخفاض مستويات الطاقة. وقد يؤثِّر الجفاف مهما كان خفيفاً في أداء وظائف الدماغ.

وجدت دراسة أُجرِيت عام 2018 من قبل الدكتورة "نينا ستاينفيلد" (Nina Stachenfeld) من كلية ييل (Yale) للطب، ومختبر "جون ب بيرس" (John B.Pierce)؛ أنَّ الجفاف ونقص الماء في الجسم له تأثيراتٌ خطيرةٌ في صحتك، ويؤثِّر في تركيزك ومقدرتك على إيجاد الحلول للمسائل الهامَّة في العمل، ويزيد من ارتكاب الأخطاء بنسبة 12%.

على الرغم من أنَّ نسبة 12% لا تبدو عظيمة، إلَّا أنَّها تعدُّ مشكلةً حقيقيةً إذا كان عملك يتطلَّب منك التركيز على أدق التفاصيل.

لذلك، فإنَّ شرب كميةٍ كافيةٍ من المياه يجنِّبك الوقوع في الأخطاء في أثناء عملك، وهو أمرٌ في غاية الأهمية.

2. تناول وجبة خفيفة صحية:

يُعدّ تناول الوجبات الخفيفة الصحية والمتوازنة أفضل طريقةٍ لحصول الجسم على الطاقة الطبيعية التي يحتاجها، خاصَّةً إذا كان نظامك الغذائي يتضمَّن الكثير من الأوراق الخضراء الداكنة، والخضار الغنية بالألياف والبروتين.

في بعض الأحيان يكون من الصعب علينا تجنُّب الوجبات الجاهزة، والأطعمة الدسمة، وتلك التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الكربوهيدرات؛ ولكن حاول الإقلال منها والبحث عن خياراتٍ صحيةٍ غير مقليةٍ أو مُعالجة.

3. التمدّد في ضوء الشمس:

تساعد ممارسة تمرينات التمدُّد عدَّة مراتٍ في اليوم في زيادة نشاطك، ومن الأفضل أن تقوم بها بالقرب من النافذة التي يمرُّ من خلالها الضوء الطبيعي، حيث تقلِّل أشعة الشمس من إنتاج الميلاتونين الذي يجعلنا نشعر بالتعب والنعاس.

أمَّا إذا كنت لا تستطيع الحصول على ضوء الشمس، فإنَّ ممارسة التمدد والعمل بالقرب من المصباح والأضواء المثبتة من الأعلى، قد يبدو مريحاً أيضاً.

إذا كنت تريد الحفاظ على نشاطك وطاقتك، فعليك أن تتجنَّب العمل في الظلام، خاصَّةً بعد الغداء.

إقرأ أيضاً: التعرّض لأشعة الشمس: الفوائد والأضرار

4. استخدام مكتب قائم:

من الطرائق المفيدة لإنجاز المهام: استخدام المكاتب القائمة؛ وهي عبارةٌ عن طاولةٍ مرتفعةٍ تعمل عليها واقفاً، دون الحاجة إلى الجلوس. وهي غالباً ما تحافظ على مستويات الطاقة والنشاط، ويمكن إنجاز المهام الصعبة في أثناء استخدامها، كما أنَّها طريقةٌ صحيَّةٌ ومفيدةٌ جداً لمن يعاني من آلام الظهر.

إذا لم يكن لديك مكتبٌ قائم، فلا تقلق، حيث يمكنك استخدام خزانة ملابسٍ أو رفِّ كتبٍ أو حتَّى منضدة مطبخ. ومع ذلك، انتبه إلى ثبات رقبتك ووضعية جسدك، وأن يكون جهاز الكمبيوتر في مستوى النظر.

5. تنشيط حواسك:

واحدةٌ من النصائح السهلة التي يمكنك اتباعها: مضغ علكةٍ بطعم النعناع المنعش، فهي تساعدك في البقاء متيقظاً؛ ويُعدُّ استخدام بعض الزيوت العطرية، وبعض النباتات أيضا عاملاً مساعداً؛ كما ويبدو الاحتفاظ بزجاجةٍ من زيت النعناع أو زيت الحمضيات في مكتبك أمراً ناجعاً جداً.

كما أنَّ لبعض النباتات مثل: إكليل الجبل والأوكالبتوس، أهميةً في الحصول على حالة اليقظة والنشاط. حاول إضافة بعض الألوان إلى مكان عملك، حيث أنَّ وجودها يعزِّز الخيال والإبداع.

وأخيراً: للموسيقى سحرٌ في منحك النشاط والانتعاش بعد الغداء؛ لذا جهز قائمة أغاني تمنحك الطاقة.

إقرأ أيضاً: 8 خطوات لترتيب غرفة مكتبك بشكل أنيق

6. التواصل ضمن مجموعات العمل:

حاول أن تُشرِك نفسك ببعض الأعمال الجماعية، لتتخلَّص من الخمول والتعب عصراً. إنَّه يتطلَّب منك توليد أفكارٍ جديدة، وتقديم الاقتراحات، وتقويم الجهد الجماعي؛ ممَّا يبقيك متيقظاً، ويرفع من طاقتك وأدائك، ويزيد من تواصلك مع أعضاء فريقك، خصوصاً إذا كنت تعمل من المنزل.

إذا كنت تقود فريقاً في العمل، فمن الممكن أن تقترح على الموظفين محادثاتٍ جماعيةٍ بشكلٍ يوميٍّ في فترة بعد الظهر، أو إجراء دردشةٍ عبر مكالمة فيديو كلَّ يوم جمعة. ليس بالضرورة أن تكون طويلة، ولكن يجب أن تكون متاحةً لجميع الموظفين.

بالإضافة إلى ذلك، فإنًّ التواصل مع الموظفين، يخلق بيئةً سعيدةً وصالحةً لمزيدٍ من الإنتاجية، ويخفِّف ضغوط العمل.

7. الحصول على نوم صحي وكافٍ ليلاً:

يُعدُّ النوم الصحي والكافي أمراً ضرورياً لصحتنا، وقد تحتاج للحصول عليه إلى تناول شاي الأعشاب، والذي يساعد في الاسترخاء وتجنُّب الأرق.

إنَّ أخذ قسطٍ كافٍ من النوم ليلاً، قد يجنِّبنا الشعور بالنعاس والتعب بعد تناول وجبة الغداء.

8. ممارسة التأمل:

ممارسة التأمُّل طريقةٌ رائعةٌ لاسترخاء الفكر وتحرير العقل من المشتتات؛ وإنَّ قضاء دقائق قليلةٍ مركزاً انتباهك على تنفسك، يرفع مستويات الطاقة لديك، ويمنحك نوعاً من الصفاء الذهني.

كلَّما شعرت بالحاجة إلى استعادة التركيز، والتخلُّص من الإرهاق والتعب، قم ببساطةٍ بأخذ عدَّة أنفاسٍ عميقةٍ وبطيئةٍ من الأنف لمدة دقيقةٍ تقريباً؛ وهي كفيلةٌ بأن تجدِّد طاقتك وتمنحك الراحة والهدوء.

إقرأ أيضاً: 8 خطوات تساعد المبتدئين على تعلُّم رياضة التأمل

9. تجنُّب إجهاد عينيك:

إذا كنت تعمل أمام شاشة الكومبيوتر معظم اليوم، فامنح عينيك بعض الوقت من الراحة؛ لأنَّ إجهاد العينين يجعلك تشعر بالإرهاق. لذلك تجنَّب الجلوس بالقرب من شاشة الكومبيوتر، واترك مسافةً كافيةً بحيث تمدُّ ذراعيك باتجاهه.

ومن أجل إراحة عينيك، حاول أن تقوم كلَّ 20 دقيقةً بتركيز النظر على مسافةٍ تبعد عنك 20 قدماً، لمدة 20 ثانية.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 9 طرق للتخلص من انخفاض طاقة الجسم منتصف النهار






تعليقات الموقع