Top
مدة القراءة: 5 دقيقة

8 طرق لجعل القهوة مشروباً صحياً خارقاً

8 طرق لجعل القهوة مشروباً صحياً خارقاً
مشاركة 
الرابط المختصر

تُعَدّ القهوة واحدةً من أشهر المشروبات في العالم، ويعتقد العديد من خبراء الصحة بأنَّها من أكثر المشروبات المفيدة صحِّيَّاً، بالنسبة إلى بعض الناس تُعَدُّ القهوة المصدر الوحيد في نظامهم الغذائي الذي يحصلون من خلاله على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة حيث تتفوق القهوة بذلك على الفاكهة والخضروات مجتمعين. دعنا نتعرف معاً إذاً على بعض النصائح لتحويل القهوة إلى مشروبٍ صحيٍّ خارق.



1- لا تشرب القهوة بعد الساعة الثانية ظهراً:

القهوة من أغنى المصادر الغذائية الطبيعية بالكافيين، والكافيين مادة منبهة تُعَدّ من أبرز أسباب الشهرة التي تحظى بها القهوة لأنَّها تمنح الجسم جرعةً من الطاقة وتساعد في الحفاظ على اليقظة عند الإحساس بالتعب. لكنَّ احتساء القهوة في وقتٍ متأخرٍ من النهار يمكن أن يصيب مواعيد النوم بالاضطراب. قد يتسبب اضطراب النوم بجميع أنواع المشاكل الصحية لذلك من المهم ألَّا تحتسي القهوة في وقتٍ متأخِّرٍ من النهار، وإن كان لا بد من ذلك اختر القهوة منزوعة الكافيين أو احتسِ كأساً من الشاي عوضاً عنها لأنَّ كمية الكافيين الموجودة فيه أقل بكثيرٍ من نظيرتها في القهوة.

من الجيّد الامتناع عن احتساء القهوة بعد الساعة 2-3 بعد الظهر، لكنَّ درجة حساسية الناس للكافيين ليست متساوية، إذ قد يرتاح بعض الناس في نومهم تماماً حتى لو احتسوا القهوة في وقتٍ متأخرٍ من النهار. مع ذلك إذا شعرت أنَّك تريد الحصول على نومٍ أفضل قد يكون تجنُّب احتساء القهوة في وقتٍ متأخرٍ من النهار استراتيجيةً فعالة.

2- لا تُغْرق القهوة بالسُكَّر:

على الرغم من أنَّ القهوة بحد ذاتها تُعَدّ مشروباً صحِّيَّاً إلَّا أنَّه يمكن أن تتحول بسهولةٍ إلى مشروب مُؤذيٍ للصحة وأكثر ما يجعلها كذلك هو إغراقها بالسُكَّر. يمكن القول أنَّ السُكَّر هو أحد أسوأ المنتجات التي دخلت حديثاً إلى أنظمتنا الغذائية، إذ إنَّه يُعَدُّ سبباً في الإصابة بجميع أنواع الأمراض الخطيرة كالبدانة والسمنة، حيث يُعزى هذا بشكلٍ أساسي إلى كميات الفركتوز العالية فيه. إذا كنت لا تستطيع تخيُّل الحياة دون مذاق القهوة الحُلو استخدم مواد طبيعيةً للتحلية كالستيفيا.

3- اختر أفضل أنواع القهوة:

يمكن أن تختلف أنواع القهوة اختلافاً كبيراً بالاعتماد على أسلوب المُعالجة وطريقة نمو حباتها، إذ تُرَشُّ القهوة غالباً بالمبيدات الحشرية وغيرها من المواد الكيميائية التي ليست مُعَدَّةً للاستهلاك البشري. بيد أنَّ الأضرار الصحية التي تسبّبها المبيدات الحشرية تُعَدّ موضع خِلاف ولا تزال الدلائل الحالية التي تُثْبِت أنَّها يمكن أن تسبب الضرر إذا وُجِدَتْ بكميات قليلة ضعيفة. لكن على الرغم من ذلك إذا كنت قلقاً بشأن وجود كميات من المبيدات الحشرية في القهوة التي تحتسيها جرب أن تشتري حبوب القهوة العضوية فهي تحتوي كمياتٍ قليلةً جدَّاً من المبيدات الحشرية الصناعية.

إقرأ أيضاً: 10 فوائد صحية تجعل المتّة أفضل من القهوة

4- تجنَّب الإكثار من القهوة:

بينما يُعَدّ استهلاك القهوة باعتدال مفيداً للصحة يقلل الإكثار من احتساء القهوة فوائدها العامة، فالإفراط في استهلاك الكافيين قد يكون له آثار جانية خطيرة - على الرغم من أنَّ درجة التحسّس من الكافيين تختلف من إنسانٍ إلى آخر. توصي وزارة الصحة الكندية بألَّا يتجاوز استهلاك القهوة 1.1 ملليغرام مقابل كل باوند (2.5 ملليغرام مقابل كل كيلوغرام) من جسم الإنسان.

وبالنظر إلى أنَّ كوب القهوة قد يحتوي وسطياً حوالي 95 ملليغرام من الكافيين يستطيع الأشخاص الذين تبلغ أوزانهم 176 باوند (80 كيلوجرام) احتساء كوبين من القهوة يومياً. بيد أنَّ استهلاك كمياتٍ أكبر من ذلك بكثيرٍ من الكافيين (400-600 ملليغرام) في اليوم (4-6 أكواب) لا يؤدي لدى معظم الناس إلى الإصابة بأي تأثيرات جانبية خطيرة.

يجب أن يوزن استهلاك القهوة بميزان الأضرار والفوائد، فأنصت إلى جسدك ولا تستهلك كمياتٍ أكبر من التي تُحِس معها بالارتياح.

5- أضِف بعض القرفة إلى القهوة:

القرفة عشبة لذيذة يناسب مذاقها مذاق القهوة بشكلٍ خاص، وقد أظهرت الدراسات أنَّ القرفة يمكن أن تُخفّف جلوكوز الدم، والكوليسترول، وثلاثي الجليسيريد لدى مرضى السُكَّري. إذا كنت تريد الحصول على مذاقٍ مختلفٍ قليلاً جرّب أن تضيف إلى القهوة قليلاً من القرفة، إذ إنَّهما يشكلان معاً مزيجاً رائعاً ومذهلاً. احرص فقط على عدم الإكثار من وضع القرفة في كوب القهوة إذ بينما تُعَدُّ الكميات القليلة من القرفة مفيدةً للصحة قد يسبب الإكثار منها بعض الآثار الجانبية الخطيرة.

شاهد بالفيديو: 6 طرق بسيطة لتنشيط الجسم دون تناول القهوة

6- تجنَّب مُبيِّضات القهوة الصناعية:

تتعرض مبيضات القهوة الصناعية التي فيها نِسَب منخفضة من الدهون إلى الكثير من عمليات المُعالَجة عادةً وقد تحتوي مكوناتٍ مشكوكاً بأمرها. بيد أنَّه لا يوجد الكثير من الأبحاث التي أُجريَت على التأثيرات الصحية الجانبية لمُبيِّض القهوة، كما أنَّ محتوياتها تختلف بين مُنْتجٍ وآخر، وقد يكون بعضها صحيَّاً أكثر من البعض الآخر. لكن على الرغم من من ذلك تبقى الأطعمة الكاملة الطبيعية خياراً أفضل بشكلٍ عام، وعوضاً عن استعمال مُبيِّض القهوة جرب أن تضيف إلى القهوة بعض الكريمات كاملة الدسم المُصنَّعة من حليب الأبقار التي تتغذى على الأعشاب، إذ أظهرت بعض الدراسات أنَّ منتجات الحليب تحتوي بعض العناصر المُغذِّية المهمة، حيث تُعَدُّ الألبان مثلاً مصدراً رائعاً للكالسيوم وقد تقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام وانكسارها. إضافةً إلى ذلك يحتوي حليب الأبقار التي تتغذى على الأعشاب القليل من فيتامين K الذي يؤدي أيضاً دوراً في تعزيز صحة العظام.

7- أضِف بعض الكاكاو إلى القهوة:

يُعَدُّ الكاكاو غنيَّاً بمضادات الأكسدة ويرتبط بالعديد من الفوائد الصحية من بينها انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، فجرِّب أن تضيف إلى القهوة قليلاً من مسحوق الكاكاو للحصول على مذاقٍ مختلفٍ قليلاً. تُعَدُّ قهوة الموكا أحد أشكال اللاتيه المُطعَّمة بالشوكولا وتقدَّم في العديد من المقاهي، لكنَّ الموكا تُحلَّى في أغلب الأحيان باستعمال السُكَّر. يمكنك بسهولة أن تُعِدَّ الموكا وحدك في المنزل وأن تتجنَّب إضافة السُكَّر إليها.

إقرأ أيضاً: لماذا يجب أن نشرب القهوة قبل ممارسة التمارين الرياضيّة؟

8- قم بتعتيق القهوة باستعمال ورق الترشيح:

تحتوي القهوة المُعتَّقة على الكافستول، وهو من مُركَّبات ثنائي التربين التي يمكن أن ترفع مستويات الكوليسترول في الدم،. لكن يمكن التخلص من هذا المُركَّب ببساطة عن طريق استعمال ورق الترشيح. يقلل تصفية القهوة المُعتَّقة باستعمال ورق الترشيح كميات الكافستول فيها بشكلٍ فعال ويسمح في الوقت نفسه للكافيين ومضادات الأكسدة المفيدة للصحة بالبقاء في القهوة. بيد أنَّ الكافستول لا يُعَدُّ مؤذياً صحياً إلى درجة كبيرة، فقد أظهرت دراساتٌ أُجريَت مؤخراً على الفئران أنَّه يقي من الإصابة بالسرطان.

القهوة مشروبٌ معروفٌ يشتهر بتأثيراته المُنبهة ويساهم استهلاك كميات كبيرة من القهوة في الحصول على فوائد صحية متنوعة، لكن يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تعزيز هذه الفوائد بشكلٍ أكبر. أهم شيءٍ هو تجنُّب إغراق القهوة بالسُكَّر والاستعاضة عنه إمَّا بقليلٍ من القرفة أو بقليلٍ من الكاكاو. تجنَّب أيضاً احتساء القهوة في وقتٍ متأخرٍ من ساعات بعد الظهر لأنَّها قد تحرمك من الحصول على نومٍ مريحٍ أثناء الليل. يضمن لك اتّباع النصائح المذكورة في الأعلى الحصول على مزيدٍ من الفوائد الصحية أثناء احتساء كوب القهوة.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 8 طرق لجعل القهوة مشروباً صحياً خارقاً




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع