يعتبر الاكتئاب على الصعيد العالمي من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً، فهو من الأسباب الرئيسية لوفاة المراهقين وكل ١٠٠ دقيقة هناك مراهق ينتحر في العالم، فأحاسيسهم المرهفة وعاطفتهم الجياشة جعلتهم أقل تحملاً للصدمات والظروف الصعبة لذا من واجبك عزيزي ألا تتجاهل اكتئاب ابنك المراهق واسعى لتقديم المساعدة له قبل أن يتطور مرضه ويفكر بالانتحار. ولأننا نريد أن يعيش ابنك المراهق حياة طبيعية كبقية أصدقائه سنقدم لك بعض النصائح التي تساعدك على التعامل مع حالة الاكتئاب التي يعاني منها.

أولاً: تكلّم مع ابنك بعطف

كما تحدثنا مسبقاً أنّ المراهق شديد الحساسية لذا لايجوز أن تقسو عليه أو أن تستهتر بمشاعره، اجلس معه وشجّعه على إخراج ما بداخله من أحزان وآلام وحاول أن تظهر له بأنك مهتم لكل كلمة يقولها وأنك متعاطف معه، سيشعر بأهميته وستنجح في اكتشاف سبب اكتئابه وهذا ما سيسهل عليك التعامل معه.

ثانياً: ساعِده على حل مشكلاته

يميل المراهق لكتمان مشاكله خوفاً من تأنيبه من قبل والديه وهذا ما يجعله يشعر بالاكتئاب والحزن الشديد، لذا من واجبك كأب أو كأم أن تكون قريباً من ابنك وأن تعرض عليه خدماتك بصفتك صديق له، أخبره بأنك مستعد لحل كل مشاكله دون أن توجه له اللوم، سيُشجّعه هذا على إخبارك بكل شيء وستتمكن بالفعل من إخراجه من حالته النفسية السيئة.

ثالثاً: تفهّم أن ابنك يتألم فعلاً

ابنك المكتئب لا يستخدم الاكتئاب كحيلة حتى يجذب انتباهك و اهتمامك، ولا يستخدم اكتئابه حتى تُلبّي كل طلباته، فهو فعلاً يعاني، حاول أن تتفهم حقيقة هذا الأمر وكن على علم أن استمرارك في تجاهل مشاعره قد يزيد من حدة غضبه وقد يدفعه لإنهاء حياته لذا قف إلى جانبه وادعمه حتى تتحسن حالته النفسية.

رابعاً: أمّن له جو أسري مريح

المشاكل الأسرية والطلاق هي من الأسباب الرئيسية لاكتئاب المراهقين لذا حاول أن تبعد طفلك عن مشاكلك قدر الإمكان وإذا كان هناك خلاف ما قم بحله بعيداً عنه، الجو الأسري المريح والهادئ سيجعل ابنك يشعر بالأمان والراحة ومع الوقت ستزول حالة الاكتئاب التي يعاني منها.

خامساً: شجّعه على تعلّم هواية يحبها

حاول أن تملأ وقت فراغ ابنك المراهق بما هو نافع ومفيد، مثلاً شجّعه على ممارسة هوايته المفضّلة وتعلّم هواية أخرى يحبها كأن يتعلم فنون الرقص أو الرسم أو تصميم الأزياء أو التصوير الفوتوغرافي، ستنسيه هذه الهوايات معاناته وسيتولد بداخله دافع لكي يطوّر مهاراته ويحترف أحد هذه الهوايات في المستقبل.

سادساً: اسمح له بالخروج مع أصدقائه

عدم السماح لابنك المراهق بالخروج من المنزل يزيد من حدة اضطرابه النفسي لذا لا بأس من السماح له بالخروج لبعض الوقت برفقة أصدقائه المقربين، واحرص على أخذه خلال العطل الأسبوعية والصيفية في رحلة سياحية لخارج البلد، سيُحسّن هذا حالته النفسية.

سابعاً: تعرّف على علامات الاكتئاب

اللامبالاة، الشعور بالذنب المفرط، فقدان القدرة على التركيز، البكاء دون سبب، اليأس ، الحزن، القلق، التفكير في الموت، الأرق، العزلة، الآلام الجسدية المستمرة، الصداع، هذه العلامات تدل على أن ابنك المراهق يعاني من الاكتئاب فعندما تظهر عليه أحد هذه العلامات يجب أن تأخذه بأسرع وقت للطبيب حتى يشخص حالته الصحية.

 

الاكتئاب مرض خطير قد يتسبب إهمال علاجه في الإقدام على الانتحار لذا حاول أن تساعد ابنك على الخروج من محنته، ولا تترّدد عن اصطحابه للطبيب المختص حتى يأخذ العلاج المناسب.