أثبتت العديد من الدراسات بأنّ سلامة عمل العقل يتعلّق بشكل كبير بسلامة جسم الإنسان وصحّته العامة، فكلّما كان الجسم قويّاً، كلّما عمل العقل بقوة ومثابرة بعيداً عن التعرّض لمشاكل الذاكرة والنسيان، وهذا ما جعلنا نؤمن بمقولة العقل السليم في الجسم السليم، فيما يلي سنقدّم لك مجموعةً من الإرشادات المهمة التي يجب أن تتّبعها لتحافظ على صحة عقلك مدى الحياة.

أولاً: التغذية السليمة

لكي تحافظ على عمل وصحّة العقل لديك عليك أن تواظب على اتّباع التغذية السليمة التي تؤمّن الفيتامينات الضروريّة ليس فقط للجسم وإنّما للعقل أيضاً، حيث أن العقل يحتاج إلى كميّاتٍ وأنواعٍ معينة من الفيتامينات التي تجعله يعمل بطريقة صحيّة وبنشاط بعيداً عن الإصابة بالضعف وانعدام التركيز، وتُعتبر المواد المضادة للأكسدة واحدة من أهم تلك الفيتاميات والتي تتواجد بكثرةٍ في الفراولة، الزبيب، السبانخ، التوت، الشمندر، الفجل، والملفوف.


اقرأ أيضاً:
5 علامات تدل على أنّك تتناول الطعام الصحي


ثانيّاً: شرب الكثير من المياه

تلعب المياه دوراً مهماً وأساسيّاً في حياة الإنسان وصحته الجسدية والنفسيّة، حيث أنّها تساعد على حماية العقل من الإصابة بالتعب الشديد الذي يفقده القدرة على إتمام عملهِ بشكلٍ صحيح، كما تساعد المياه على حماية الإنسان من التعرض للإصابة بأمراض الذاكرة وبشكلٍ خاص مرض الزهايمر، لهذا عليك أن تحرص على شرب ما لايقل عن 8 أكواب من المياه يوميّاً، بالإضافة لشرب العصائر الطبيعيّة المحلاة بالعسل، كعصير الليمون، البرتقال، الجريب فروت، الفراولة، الجزر، والأناناس.


اقرأ أيضاً:
أضرار قلّة شرب الماء


ثالثاً: ممارسة التمارين الرياضيّة

الكثير منّا يعلم بالفوائد العديدة التي تمنحها الرياضة لجسم الإنسان وصحتهِ، ولكن القليل منّا فقط يُدرك الفوائد العديدة التي تمنحها الرياضة لصحة الإنسان العقليّة، حيث أكدّ الخبراء بأنّ الرياضة تساهم في سرعة وصول الأوكسجين إلى خلايا الدماغ والمخ مما يُساعد على تنشيط العقل وعلى زيادة قدرته على الحفظ وتذكر أدق التفاصيل القديمة والحديثة، لهذا ننصحكَ بأن تمارس التمارين الرياضيّة اليوميّة في الهواء الطلق بشكلٍ خاص، كرياضة المشي، السباحة، ركوب الدراجات، الجري، وركوب الخيل.


اقرأ أيضاً:
الرياضة وأهم فوائدها النفسيّة والجسدية


رابعاً: الحفاظ على العلاقات الاجتماعيّة

إذا أردت أن تحافظ على صحتكَ العقليّة مدى الحياة عليك أن تحافظ قدر المستطاع على علاقاتك الاجتماعيّة مع الآخرين، وعلى إقامة علاقات جديدة أيضاً تساهمُ في إغناء النفس والعقل، وأن تبتعد عن الوحدة والعزلة، لهذا ننصحك بأن تحرص على حضور مختلف الحفلات الاجتماعيّة والمناسبات العامة، كما وننصحك بأن تعمل على الانضمام إلى إحدى الجمعيات الخيريّة والاجتماعيّة، التي تساهم في تقديم المزيد من الأعمال المفيدة للمجتمع، والتي تجعلك تتعرّف على أشخاصٍ جدد في حياتك.


اقرأ أيضاً:
نصائح لتأسيس وبناء علاقات اجتماعيَّة ناجحة

 

بتقيُدكَ بهذهِ الإرشادات المهمة، ستحافظ عزيزي على صحتك العقليّة مدى الحياة، وستحمي نفسك من الإصابة بأمراض الذاكرة والنسيان التي تؤثر على حياتك، وتمنعك من الاستمتاع بها كما يجب.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة