Top


مدة القراءة: 7 دقيقة

17 هدفاً مهنيَّاً يجب عليك أن تسعى لتحقيقها مع بداية العام الجديد

17 هدفاً مهنيَّاً يجب عليك أن تسعى لتحقيقها مع بداية العام الجديد
مشاركة 
الرابط المختصر

مع نهاية العام الحالي حان الوقت لنَرْنوا بأبصارنا إلى العام الجديد القادم، يعني هذا بالنسبة إلى كثيرين التفكير في خطط العام الجديد وأهدافه، لكن إذا كنت مثل معظم الناس فإنَّه يعني بالنسبة لك على الأرجح تبخُّر الآمال في إنجاز تلك الخطط وتحقيق تلك الأهداف قبل انتصاف شهر شباط - إن كنت من المحظوظين.




من الرائع وضع خطط للعام الجديد؛ فهذه الخطط تُعَدّ طريقةً للتطلّع إلى العام الجديد بنظرةٍ متفائلةٍ إيجابيّةٍ عوضاً عن النظر إليه بطريقةٍ سلبية. من خلال هذه الخطط يُعلِن الشخص أنَّ ينوي جعل عامه الجديد أفضل والطريقة التي سيحقق بها ذلك. لكنَّ المشكلة تَقَع حينما تكون تلك الأهداف عامَّة جدَّاً ومستحيلة القياس.

ألقِ نظرةً هذا العام على حياتك المهنية وضع أهدافاً صارمةً وقابلةً للقياس يمكن فعلاً مراقبتها وتحقيقها. إليك 17 هدفاً مهنيَّاً تجعل عامك الجديد أفضل عامٍ لك على الإطلاق:

1- قم بخمسة أمور للحفاظ على صحّتك في أثناء العمل:

يشغل الحفاظ على الصحّة تفكير جميع الأشخاص، وتُعَدُّ خسارة الوزن إحدى أشهر الأمور التي يسعى الناس إلى القيام بها مع بداية العام الجديد. أنت تقضي الكثير من الوقت في العمل ففكر في الأمور التي يمكنك القيام بها للحفاظ على صحّتك وأنت في عملك وحاول أن تُحدّد خمسة أشياء بسيطة تستطيع القيام بها وأنت في العمل للحفاظ على صحتك. جرّب أن تتناول غداءً صحيَّاً، وأن تستخدم الدَّرَج بدلاً من المصعد، وأن تنهض من مكانك وتحرك جسدك كلّ ساعة، وأن تستعمل مكتباً مريحاً تستطيع العمل خلفه بشكلٍ دائم، وأن تمارس التمارين الرياضية. فكر في أمورٍ بسيطة وسترى كيف أنَّ هذه الأمور البسيطة ستكون مفيدة.

شاهد بالفيديو: 6 أسرار غذائية صحيّة للعاملين في المكاتب

2- تعلَّم مهارةً جديدة:

أيَّاً كان مجال عملك ثمَّة المئات من المهارات الجديدة التي تستطيع تعلّمها والاستفادة منها في مشوارك المهني، أثمَّة مهارةٌ تريد أن تتعلّمها؟ دع تعلُّم هذه المهارة يكون أحد أهدافك هذا العام ولن تندم على ذلك، فإذا حسَّنَتْ هذه المهارة عملك في الوظيفة التي تشغلها حاليَّاً قد يجعل هذا الشركة مستعدةً لدفع راتبٍ أعلى.

3- اقرأ كتاباً واحداً إمَّا له علاقة بمجال عملك وإمَّا مُحفِّزاً:

للقراءة مفعولٌ سحريٌّ يطال تأثيره العقل، أيَّاً كانت طبيعة عملك ثمَّة كتابٌ يمكن أن يعزّز أدائك، أو يوسِّع الآفاق أمامك، أو يُحسِّن عاداتك الشخصية. حتى لو كنت تعتقد بأنَّك تعرف المعلومات التي تحتاج إلى الحصول عليها يمكن أن تفتح لك قراءة كتابٍ رائعٍ عن التطور الشخصيّ آفاقاً جديدةً أمامك.

4- حدِّث سيرتك الذاتية:

متى كانت آخر مرةٍ راجعْتَ فيها سيرتك الذاتية؟ أيزال الأسلوب المُتَّبع في كتابتها مُستخدماً في وقتنا الحالي؟ هل المعلومات التي فيها صحيحة؟ دع مراجعة السيرة الذاتية وتحريرها تكون إحدى أهدافك المهنيّة حتى لو كنت لا تخطّط للتقدُّم إلى أيَّة وظيفة جديدة. من الأفضل دائماً أن تُحدِّث سيرتك الذاتيّة بشكلٍ دوريّ قبل أن تنسى المعلومات التي تحتاج إلى إدراجها في السيرة الذاتيّة.

5- تعرّف على أشخاص جدد:

لا ضير أبداً في توسيع شبكة العلاقات، إذ قد تقابل دائماً أشخاصاً، لكن هل تحاول الإنصات إليهم، والحصول على بطاقات عملهم، وبناء علاقةٍ معهم؟ حاول أن تعثر على شخصٍ واحدٍ على الأقل كل شهر وأضفه إلى شبكتك وراقب علاقاتك وهي تزدهر.

6- راجع ملفك الشخصي على موقع "لينكد إن" وقم بتحسينه:

بالحديث عن "لينكد إن" كيف يبدو شكل صفحتك على موقع "لينكد إن"؟ في عالم الأعمال يُعَدُّ "لينكد إن" مهمَّاً جدَّاً للفت الانتباه إلى المهارات التي يتمتع بها الشخص. ومثلما هو الحال مع السيرة الذاتية يجب عليك أن تزوِّد حسابك على موقع "لينكد إن" بأحدث المعلومات، وأن تستخدم فيه أحدث الأساليب المُستخدَمة في إنشاء حسابات "لينكد إن"، وأن تحافظ على حداثة مظهره. تحقق من حسابات الأشخاص الذين تعرفهم وانظر إلى الأشياء المختلفة التي يفعلونها وتلفت انتباهك، وافعل مثلما يفعلون. إذا لم يكن لديك حساب "لينكد إن" أو إذا كنت تفكّر في إنشاء حساب "لينكد إن" مُلْفِتْ للانتباه استعِن بأشخاصٍ يعملون أو خدمات تعمل في إنشاء حسابات "لينكد إن" للآخرين.

إقرأ أيضاً: 8 طرق لجلب الانتباه إلى صفحتك في شبكة LinkedIn

7- رتِّب ملفاتك الإلكترونية والورقية:

فكرة التخطيط للعام الجديد يمكن تطبيقها في المنزل أيضاً، إذ يوجد لدى العديد من الناس خزائن ملفات مليئة بالأوراق القديمة التي لم تعد ذات جدوى. لا يحتاج التخلص من هذه الأوراق إلى وقتٍ طويل وستُسَرُّ في النهاية لأنَّك فعلْتَ ذلك. رتِّب هذه الملفات وتخلّص من الأوراق التي لا تحتاج إليها وأعِد تنظيم باقي الأوراق. يمكن أن تفعل الشيء نفسه مع ملفات الكمبيوتر أيضاً.

8- ابحث عن موقعٍ ينشر مواد مفيدة وتابع ماينشره أولاً بأوّل:

عالم المواقع الإلكترونية عالمٌ مليءٌ بالمعلومات المتاحة مجاناً، والنصائح المفيدة، والكُتَّاب الذين يُجيدون التحفيز بشكلٍ رائع. ابحث عن موقعٍ تستمتع بمحتواه سواءً كان المحتوى خاصَّاً بمجال عملك أم عامَّاً يثير الحماسة في نفسك ويدفعك إلى المضي قُدُماً إلى الأمام، وتابع آخر المحتويات التي ينشرها. إذا كنت لا تعرف أين يمكن أن تجد مثل هذه المواقع اسأل زملائك في العمل، وإذا عثرت أنت على موقعٍ تعتقد أنَّه يمكن أن يثير إعجاب الزملاء أخبر زملائك بذلك حتى تَعُمَّ الفائدة بين الجميع.

9- ابحث عن مُعَلِّمٍ يُقدّم لك النُّصحَ في عملك:

قد يكون المُعَلّم المناسب أداةً فعالةً لتحقيق التقدم المهني. أيوجد في الشركة التي تعمل فيها شخصٌ -يعلوك في السُلَّم الوظيفي بدرجةٍ أو درجتين- تُكِنُّ له احتراماً كبيراً؟ لا تكتفي بالنظر إليه نظرة إعجابٍ فقط بل اطلب منه أن يكون مستعدّاً ليصبح مشرفاً عليك ومُعَلّمَاً لك في العمل. من الأفضل أن تؤطَّر علاقتكما بإطارٍ رسميٍّ داخل الشركة وأن تضعا معاً أهدافاً عمليّة تسعيان إلى تحقيقها خلال العام المقبل وتستمتعان معاً بذلك.

10- التقط صورةً جديدة:

إذا كنت تشعر بالخجل في كل مرةٍ تنظر فيها إلى صورتك على موقع "لينكد إن" تُعَدُّ بداية العام وقتاً رائعاً لالتقاط صورةٍ جديدة. حدّد نوع الصورة -رسميةً أو غير رسمية- بما يتوافق مع أهدافك المهنية والثقافة التي تسود الشركة التي تعمل فيها. أهمّ شيءٍ أن تختار صورةً عالية الجودة - أبعادها 400x400 بكسل على الأقل ولا يتجاوز حجمها كاملاً 8 ميجابايت ولا تتجاوز أيضاً 20 ألف بكسل ارتفاعاً أو عرضاً. الأهم من كل ذلك أن تُعبِّر الصورة عن شخصيتك الحقيقية على الصعيدين الشخصي والمهني.

إقرأ أيضاً: الأبعاد المثالية لصور مواقع شبكات التواصل الاجتماعي

11- أرسل رسالة شكرٍ واحدةٍ على الأقل كل شهر:

يُعَدُّ إرسال رسالة شكر مكتوبةً بخط اليد طريقةً رائعةً للتعبير عند التقدير وإظهار السلوك الاحترافي الذي تتمتّع به، كما أنَّ ذلك يجعلك تشعر بإحساسٍ جيدٍ أيضاً. فكر كلّ شهرٍ في شخصٍ سبق أن عاملك بلطف، ربما يكون شخصاً أرسل لك رسالة تزكية عبر "لينكد إن"، أو عرّفك على شخصٍ مهمّ، أو دعاك إلى الغداء، أو عاملك بلطفٍ في المكتب. يمكنك أن ترسل رسائل الشكر هذه إلى أشخاص لا علاقة لهم بالعمل كحماتك التي أعدَّت لك حساءً لذيذاً حينما كنت مريضاً وجعلك تشعر بالتحسُّن - فهذه السلوكات الإيجابية تنعكس على عملك أيضاً.

12- انضم إلى جمعية مهنية:

صحيحٌ أنَّ الانضمام إلى الجمعيات المهنية قد يكون مُكلفاً أحياناً، لكنَّ الفوائد التي ستجنيها من العلاقات التي ستبنيها هناك والمهارات التي ستتعلمها تستحق أن تدفع تلك المبالغ. ابحث عن جمعيةٍ تركّز الاهتمام على الجزء المفضل بالنسبة إليك في عملك وابحث عن المؤتمرات التي تعقدها هذه الجمعيّة. يساعدك حضور المؤتمرات في توسيع شبكة علاقاتك بشكلٍ كبير ويُمِدُّك بطاقةٍ تبقى معك أسابيع في أثناء العمل. إذا لم تكن تعرف كيف تعثر على جمعياتٍ مهنيةٍ مناسبةٍ لك ابدأ بالبحث بين المجموعات التي ينشط فيها زملاؤك ومديروك.

13- تحقيق التوازن بين حياتك الشخصية وحياتك العملية:

نسمع جميعاً عن التوازن بين الحياتين الشخصية والعملية لكن كيف لنا أن نقيس هذا التوازن؟ الخطوة الأولى أن تقرّر أنَّك تريد أن ترى إلى أيّ الحياتين ترجح كفة الميزان، ثمَّ ابحث عن استطلاعٍ إلكتروني يمكن إجراؤه عبر الإنترنت لمعرفة أيّ الحياتين تستأثر بالجزء الأكبر من وقتك. دقق النتائج التي تحصل عليها وناقشها مع العائلة والأصدقاء. من خلال نتائج الاستطلاع والآراء التي يقدمها لك الأشخاص العزيزون على قلبك يمكنك البدء بالعمل على إيجاد التوازن بين حياتك الشخصية وعملك.

14- تطوَّع:

يُعَدُّ التطوع طريقةً رائعةً لترك بصمةٍ إيجابيّةٍ في هذا العالم، ويُعَدُّ طريقةً أخرى للإحساس بالرضا عن الذات. ابحث عن قضيةٍ مهمةٍ بالنسبة إليك وشارك في أنشطة تطوعية تدعم هذه القضية كإطعام المشردين، وجمع القمامة من الحدائق، وجمع المال لبناء مستوصفٍ جديدٍ في الحي، أو أيّ نشاطٍ مشابه. وإذا كنت تريد تقديم مساهمةً أكبر انظر إذا كان في الإمكان مشاركة زملائك في العمل في دعم هذه الأنشطة ودعهم يشاركون في التطوع معك.

15- احصل على شهادة جديدة:

أثمَّة أيّ مكانٍ فارغٍ في سيرتك الذاتية تتمنى لو أنَّك تستطيع أن تضع فيه "يحمل شهادة في كذا وكذا"؟ توقف عن التمني وحقق ذلك على أرض الواقع. يُعَدُّ الحصول على شهاداتٍ جديدةٍ أحد أفضل الأهداف التي يمكن أن توضَع في بداية العام، لأنَّ شهاداتٍ جديدة تعني إحراز المزيد من التقدم على الصعيد المهني. إذا كان الحصول على تلك الشهادات مُكلِفاً انظر إليها كاستثمارٍ مستقبلي.

إقرأ أيضاً: أفضل 10 شهادات تكنولوجيا المعلومات للحصول على رواتب عالية

16- رتِّب بريدك الإلكتروني:

مثلما هو الحال مع خزانة الملفات ربما يكون صندوق الرسائل الإلكترونية مليئاً بالرسائل الإلكترونية القديمة التي لا حاجة إليها، لكن ثمَّة أيضاً بعض الرسائل التي لا يمكن التخلي عنها. نظِّم ملفات بريدك الإلكتروني، ورتِّب تلك الرسائل الإلكترونية، واحذف ما لا تحتاج إليه. سيجعلك هذا تشعر بمزيدٍ من الارتياح كلما استعملت بريدك الإلكتروني.

17- احضر حفلات التعارف الرسمية:

تُعَدّ حفلات التعارف الرسمية فرصةً رائعةً للتعرّف إلى أشخاصٍ آخرين يعملون في مجالك نفسه ويعيشون قريباً منك. من خلال هذه الحفلات ستبني علاقاتٍ جديدة وستتعرّف على آخر المستجدات التي تحدث في مجال عملك. لا يشعر جميع الناس بالارتياح لفكرة حضور حفلات التعارف بكلّ تأكيد فإذا كنت واحداً من هؤلاء ليس ضرورياً أن تحضر حفلات تعارفٍ رسميةً كل أسبوع، لكن من الجيد أن تحضرها مرةً واحدةً على الأقل في العام حتى تستفيد من هذه اللقاءات الرسمية.

قد يكون طريقك المهني طويلاً ومتعباً، لكن لا تدع العام الجديد يأتي دون أن تهيّء نفسك لتحقيق مزيد من التطور على الصعيد المهني باتباع هذه النصائح السبعة عشر.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 17 هدفاً مهنيَّاً يجب عليك أن تسعى لتحقيقها مع بداية العام الجديد






تعليقات الموقع