Top


مدة القراءة:3دقيقة

10 نصائح لتحقيق التوازن بين حياة الأبوة وحياة العمل

10 نصائح لتحقيق التوازن بين حياة الأبوة وحياة العمل
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:22-08-2021 الكاتب: هيئة التحرير

تقول غابرييل هاملتون (Gabrielle Hamilton)، مؤلِّفة كتاب "الدم والعظام والزبدة" (Blood, Bones & Butter)، والذي يُعَدُّ واحداً من أكثر الكتب مبيعاً في العالم، إنَّه من المستحيل أن يكون هناك توازن بين الحياة الأسرية وامتلاك شركة، فقبل خمس سنوات، ربما كنت سأقول إنَّه في إمكاني إيجاد هذا التوازن؛ أما الآن فأرى العكس.




امتلكت في الماضي شركة إنتاجٍ تلفزيوني في نيويورك لمدة 13 عاماً، وكان الجدول الزمني المزدحم والفوضوي الذي رافقها ممتعاً للغاية في العشرينات والثلاثينيات من عمري، لكن عندما تزوجت وأنجبت أطفالاً، شعرت برغبة جامحة في العودة إلى المنزل ومسؤولياته، ونظراً لأنَّ زوجتي كانت المعيل الأساسي وقاسمتني مسؤوليات تربية الأطفال، فقد استطاعت روح ريادة الأعمال لدي الاستمرار في الازدهار؛ بشرط ألا يؤثر عملي التجاري في حياتي الخاصة أو العكس.

عندما بدأت العمل في شركة "بيركشاير ناتشورال" (Berkshire Natural)، وهي شركة بيع صحية أسَّستُها في عام 2009 مع شريك أعمالي "ألدين بورن" (Alden Bourne)، ولأنَّنا كنا آباء مشغولين، أردنا تزويد أطفال الآخرين وعائلاتهم بالطعام الصحي، وكان عملنا محلياً ولا يتطلب سفراً طويلاً؛ لذا سمحت لنا هذه المواصفات بوضع روتين قابل للتطبيق، فأصبحنا ندير أعمالنا ونجد الوقت للاعتناء بأطفالنا، وعزمنا على تزويد الشركات بالطعام الصحي المشابه لطعام المنزل.

حقَّقت شركة بيركشاير ناتشورال (Berkshire Natural) نمواً في الإيرادات يزيد عن 80% وسطيَّاً كل عام منذ عام 2009؛ وصحيح أنَّ هذا يعني نمواً صحياً ومُنظَّماً للشركة؛ لكنَّه تطلَّب من كلينا وقتاً أطول مما توقعناه، وربما تتساءل كيف تمكَّنا من إنجاز هذا كله وحافظنا على تماسك عائلاتنا.

يوجد متسع من الوقت للعمل خلال أيام الأسبوع وبعد نوم الأطفال، على الرغم من أنَّ أيامنا تزدحم بإدارة الحسابات وخدمة العملاء والاتصال بالمورِّدين والتواصل مع السائقين والموظفين في المستودع حول قضايا مثل التسعيرة وإدارة المعدات والطرق وإدارة المستودعات، كما نخصِّص الوقت في الليالي بين الساعة 9 مساء والساعة 2 صباحاً لكتابة المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي والمدوَّنة ودفع الفواتير والبحث على الإنترنت عن منتجات صحية جديدة وتحليل البيانات وإدارة كشوف الرواتب.

أخبرني أطفالي أنَّهم يجدون هذا التوازن مثالياً، فهم يقضون الوقت معي بعد المدرسة، ويساعدونني في تحضير العشاء، ونقرأ الكتب معاً قبل النوم، أعلم أنَّه عندما يلتحقون بالجامعة، سيكون لدي متسع من الوقت لتخصيص المزيد من ساعات أسبوعي للعمل وتطويره؛ ولكن في الوقت الحالي إنَّ التركيز على النمو المحلي المتواضع والاستمرار في الحفاظ على التوازن المطلوب بين العمل والحياة هو الأهم، فأنا أجد أنَّ التوازن هو النموذج الأكثر قابلية للتطبيق لتحقيق الصحة المالية في العمل والأبوة والأمومة في المنزل.

إليك عشر نصائح لتكون والداً ورائد أعمال ناجح في الوقت نفسه:

1. اعمل بالقدر الذي تريده، لكن دون المساومة على وقت العائلة:

أنا أعمل ساعات عدة مرنة -غالباً 14 ساعة يومياً- ولكن عندما أكون مع أطفالي، أُطفئ هاتفي وحاسوبي وأركز على أطفالي، ولا أدع عملي يسلب مني حياتي، وهذا ينطبق على جميع الأعمال، فأنا أستطيع أن أجد وقتاً لاحقاً للرد على رسالة بريد إلكتروني أو رسالة نصية أو مكالمة هاتفية فاتتني.

إقرأ أيضاً: تخلص من التوازن بين العمل والحياة وتبن فكرة الانسجام بينهما

2. حافظ على البساطة:

يبدأ نجاح الأعمال عموماً ببيان رسالة قوي وواضح وأهداف واضحة وتوقعات مالية واقعية، ويجب أن يكون أطفالك قادرين على فهمها.

3. اختر شريك عمل محل ثقة:

أسِّس دائماً نشاطاً تجارياً مع شريك جدير بالثقة وقادر على أخذ شؤون الإدارة على عاتقه كلما شعرت بالحاجة إلى الحصول على إجازة ولو استمرت لمدة أسبوع أو ستة أشهر، فيجب أن تكون قادراً على المشاركة في حياة أطفالك، ولن تتمكَّن من فعلِ ذلك ما لم يكن في إمكانك تحويل انتباهك بعيداً عن عملك.

4. عيِّن موظفين ممتازين:

يتيح توظيف الأشخاص الجيدين نمواً أسرع للأعمال، فلا يمكنك التركيز على الأفكار العظيمة إلا إذا تعاملت مع الأمور اليومية تعاملاً صحيحاً.

5. عامِل موظفيك معاملة حسنة:

يكلف استبدال الموظفين ضعف تكلفة الاحتفاظ بهم؛ لذا اجعلهم يشعرون بأنَّهم جزء من عائلة.

6. وسِّع عملك توسيعاً طبيعياً:

ابدأ بفكرة مدروسة؛ حيث ستكون هناك فرص لتوسيع منتجاتك أو خدماتك، لكن يجب للتوسع أن يكون منطقياً ويرتبط بالفكرة الأساسية.

إقرأ أيضاً: التعاطف أساس النجاح في العلاقات الاجتماعية

7. سيطر على النمو من خلال التوسع:

ليس في إمكان الشركات التي تتوسَّع بسرعة كبيرة التحكُّم بجودة العمل؛ حيث يتعين عليهم توظيف الأشخاص بسرعة كبيرة جداً ولا يمكنهم فحصهم أو تدريبهم على نحو ملائم.

8. اكتشف جميع الفرص التجارية حتى لو بدت غير مربِحة:

لن تعرف أبداً إلى أين قد تقودك الفرصة؛ لذا فكِّر مثل أطفالك، وكن فضولياً بشأن كل شيء.

9. تلبية جميع طلبات العملاء:

إذا طلب عميلك خدمة ما، فيجب أن تكون متحمساً لتلبية طلبه؛ حيث يحب العملاء أن تعتني بهم تماماً مثل أطفالك.

10. اعترف بخطئك:

سيقدِّر عملاؤك علاقتك أكثر، وسوف تحصل على نوم هانئ، وستنظر في عيون أطفالك دون خجل.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:10 نصائح لتحقيق التوازن بين حياة الأبوة وحياة العمل