Top


مدة القراءة: 5 دقيقة

10 علامات للذكاء الحاد

10 علامات للذكاء الحاد
مشاركة 
الرابط المختصر

يعتقد معظم الناس أنَّهم أكثر ذكاءً مما هم عليه في الواقع؛ فكثيراً ما تَجِد أشخاصاً يحسبون أنفسهم مثل "أينشتاين"، فقط لأنَّهم قد قرؤوا كتاباً أو اثنين، لكن دعنا نتجاهلهم وأمثالهم لنسأل أنفسنا السؤالين الآتيين: ما هي العلامات الحقيقية للذكاء؟ وما الذي يدلُّ على أنَّ معدل ذكاءك يفوق معدل ذكاء الأشخاص "العاديين"؟ حسناً؛ تابع معنا قراءة سطور هذا المقال لكي تتعرف على 10 مميزات تجعل من يمتلكونها أشخاصاً غايةً في الذكاء.




1. حينما تختار أبسط الحلول:

يقول ألبرت أينشتاين: "إن لم تستطع تفسيرَ أمرٍِ ما تفسيراً بسيطاً، فإذاً أنت لم تفهمه جيداً بما فيه الكفاية".

إنَّه لمنَ السهل أن تبدوَ ذكيّاً؛ إذ يمتلك عدد كبير من الناس معرفةً فكريّةً كبيرة، فتجدهم يعرفون الكثير من الحقائق والإحصائيات. لكن ومع ذلك، إن سألتهم سؤالاً بسيطاً، فستجدهم يجيبونك إجابةً شديدة التعقيد، أو يتهرّبون من الإجابة قائلين: "ليس هذا بسؤالٍ يُمكنُ الإجابة عليه إجابةً بسيطة".

لهذا وصف ستيف جوبز البساطة قائلاً: "يمكن أن تكون البساطة أصعب من التعقيد؛ إذ يتوجّب عليك العمل بجد لتصفية ذهنك من أجل تبسيط الأمور". وبالمثل، أشار ليوناردو دافنشي ذات مرة إلى أنَّ: "البساطة أعلى درجات التعقيد". وعن هذا يتحدث أينشتاين قائلاً: "ابتعد تماماً عمَّن يختلقون المُشكلات مع أسهل الحلول".

وبالتالي، لا يتعيَّن عليك بصفتك شخصاً ذكيّاً سوى الحصولِ على المعلومات التي تحتاجها فقط، وتطبيقها فوراً. ونتيجةً لذلك، لن تجعل كلماتك بسيطةً فحسب، بل وحياتك أيضاً. وستعلم ما يتوجب عليك القيام به، ولماذا يجب أن تقوم به.

2. حينما تُحدّد أولوياتك:

عندما تعلم ما تريد إنجازه في حياتك، فلن تسمح بإضاعة وقتك في مهام لا معنى لها. لذا يُرتِّب الأذكياء مهامهم وينجزونها الواحدة تلوَ الأخرى؛ فالإنتاجية والنجاح لا يتعلَّقان بإنجاز أكبر عددٍ ممكنٍ من المهام بأسرعِ وقتٍ ممكن؛ وإنَّما بإنجاز مهمَّةٍ واحدة ثُمَّ الانتقالُ إلى المهمَّة التالية.

إقرأ أيضاً: هل يُساعدنا تعدّد المهام في إنجاز المزيد من الأعمال؟

3. حينما تكون صادقاً مع نفسك:

رغم كُرهِ معظم الموظفين تجاهَ وظائفهم وإقرارهم بأنَّهم ليسوا سعداء في حياتهم، فإنَّ الأشخاص فائقي الذكاء يحبُّون حياتهم تماماً؛ ذلك لأنَّهم أدركوا بأنَّه يجب عليهم ألا يتنافسوا سوى مع أنفسهم فقط. لذا تجدهم على أتمِّ الاستعداد للتصرّف كما يشاؤون، وذلك في سبيل عيشِ حياةٍ تُرضيهم وحدهم دونَ سواهم، ومن دون أن يحاولوا نيلَ إعجاب الآخرين بهم.

وإذا وجدوا شيئاً أو شخصاً لا يُناسبهم، فإنَّهم يتخلّصون منه ببساطة. فكما يقول دان سوليفان: "يمكنك الحصول على كلّ ما تحبّ في الحياة، طالما أنَّك تتخلّى عما تكره".

4. حينما لا تتوقّف أبداً عن التعلّم:

"يبحث الناس العاديون عن الترفيه عن أنفسهم. في حين يسعى الأشخاص غير العاديين إلى تثقيف أنفسهم" - بنجامين ب هاردي. لذا تجد الأشخاص حادّي الذكاء يقرؤون الكتب باستمرار، ويستمعون إلى المدونات الصوتية ويحضرون الندوات.

لكنَّهم ومع ذلك، يُدركونَ أنَّ المعلومات وحدها لا تكفي لإيصالهم إلى حيث يريدون؛ فكما قال نابليون هيل: "المعرفة هي قوّةٌ نظريّةٌ فقط؛ ولا تتحوّلُ إلى قوّةٍ حقيقيّةٍ إلا عندما تُنظَّمُ وتوضع في خطط عملٍ محدّدة، ويجري توجيهها نحو نهايةٍ محددة".

فلهذا السبب تحديداً، لا يتوقّف الأشخاص الأذكياء عند قراءة بعض الكتب أو مشاهدة بعض مقاطع اليوتيوب، بل يضعون كلّ شيءٍ في حيِّز التنفيذ.

إقرأ أيضاً: 10 فوائد تقدّمها الكتب الصوتية للصحة العقلية

5. حينما تكون دائمَ الفضول:

يقول أينشتاين: "إنَّ المنطق يأخذك من مكانٍ مُحَدَّدٍ إلى مكانٍ مُحَدَّدٍ آخر، لكن وحده الخيال بقادرٍ على أخذك إلى أيّ مكانٍ تُريد".

يستخدم الأشخاص الأذكياء معرفتهم بكونها وسيلةً توصلهم إلى مستقبلٍ أكبر وأكثر إشراقاً. ولا تقتصر رؤيتهم على ما يعرفونه أو يفعلونه فحسب، وإنَّما على مدى رغبتهم في التفكير. لذا تجِدُهم يعلمون أنَّه لا يتعيَّن عليهم العيش اعتماداً على ذاكرتهم، وإنَّما العيشُ اعتماداً على خيالهم؛ لذا يُوَسِّعُونَ مداركهم باستمرار، مدفوعين بفضولٍ لا يَشْبَعُ تجاهَ معرفة أبعدِ مكانٍ يمكنهم الوصول إليه.

6. حينما تُفضّل الوحدة:

في دراسةٍ أُجرِيَت عام 2016، توصَّلَ الباحثون إلى حقيقة أنَّ الأشخاص فائقي الذكاء يفضلون أن يظلَّوا وحدهم. فقد وجدوا أنَّ الأشخاص الذين لديهم مستوياتٍ عالية من الذكاء، كانوا على الأرجح أقلَّ رضاً عن حياتهم عند وضعهم في مواقف اجتماعية اعتيادية. وبالتالي، إذا كنت تُفضِّلُ أن تكون وحيداً، فأنت على الأرجح أكثر ذكاءً مما تعتقد. يُعزى سبب ذلك إلى أمرين اثنين:

  1. إذا كنت ذكياً جداً، فغالباً ما تكون قادراً على حلِّ مشكلاتك بمفردك، وتكون بالتالي أكثر سعادةً حين تعمل على حلَّها بِمَعْزَلٍ عن الآخرين وتَدَخُّلاتهم.
  2. لأنَّ الأذكياء يُركِّزونَ في حياتهم على أمورٍ تختلف عن سواهم؛ نجدهم لا يكترثون كثيراً بشأن الاحتفال مع أصدقائهم أو التسكّع معهم، فَهُم يمتلكون غاياتٍ أسمى يريدون قضاء وقتهم في العمل عليها.

7. حينما تتكيَّف مع التَّغيير:

إنَّ الناسَ الأذكياء أشخاصٌ مرنون غير جامدين؛ فهم يعلمون أنَّ السلبيّة لا تكمن في الحدث السلبيّ نفسه، وإنَّما في طريقة استجابتهم إليها. لذا لا يُعطون الأمور أكثر من أهميتها، ويضحكون ويظلّون سعداء حتى عندما يرتكبون الأخطاء؛ فَهُم يتقبلون أنَّ الحياة أبعدُ ما تكون عن المثالية.

إقرأ أيضاً: 6 طرق للتخلص من التفكير السلبي لتكون أكثر نجاحاً

8. حينما لا يتشتَّت ذهنك بسهولة:

يقول كال نيوبورت في كتابه "عملٌ عميق - Deep Work": "يلعبُ ما نختار التركيز عليه وما نختار تجاهله دوراً هامَّاً في تحديد نوعيّة حياتنا".

تُظهرُ ورقةٌ بحثيّةٌ نُشرت عام 2013 في مجلة "Current Biology"، أنَّ الأشخاص حادِّي الذكاء يتمتَّعون بقدرةٍ أفضل على التمييز الحسّي عموماً؛ فَهُم قادرون على التركيز على المعلومات الهامَّة فقط، واستبعاد المعلومات غير ذات الصلة.

إذ وجد الباحثون في الدراسة المذكورة أنَّ الأشخاص الذين يمتلكون معدلاً عالياً من الذكاء كانوا أبطأ في التَّعرّف على الحركات في خلفيّة صورةٍ ما. وبالتالي، كانوا أكثر قدرةً على التركيز على شيءٍ واحد، في وقت واحد.

9. حينما تتعاطف مع الآخرين:

يعلمُ الأشخاص حادّي الذّكاء أنَّه لا توجد وسيلةٌ صحيحةٌ وأخرى خاطئةٌ للعيش. لذا لا ينظرون إلى الأشخاص الآخرين على أنَّهم أدنى منهم منزلة، وإنَّما يُدرِكون أنَّ المرء يعيش حياته بناءً على منظوره الشخصي.

لذا وبدلاً من الشعور بالغضب والاستياء تجاه الآخرين، يشعرون بالتعاطف والتراحم إزاءهم، مُتمنِّين لهم الأفضل.

إقرأ أيضاً: ما هو التعاطف؟ وكيف يمكن أن يكون مفيداً للقادة؟

10. عندما لا تخجل من طلب المُساعدة:

"الخسارة لا تعني أنَّك غبي؛ لكن إن فقدت السيطرة وبقيت تائهاً لثانيةٍ واحدةٍ أكثر مما ينبغي؛ فإذاً نعم، أنت شخصٌ غبي" - ريان هوليداي.

يُدرِكُ الأشخاص الأذكياء أنَّهم لا يعلمون جميع الإجابات، لذلك لا يخجلون من طلب المساعدة من أحد. وإن ضلوا طريقهم، فلا يبقون كذلك لمدةٍ طويلة؛ بل يسألون عن الاتجاهات. وإذا واجهتم ظروفٌ صعبة، فسيسعون ببساطةٍ إلى الحصول على المساعدة.

ومع ذلك، يُفضِّلُ معظم الناس المعاناة على طلبِ المساعدة؛ إذ يتطلب ذلك التواضع والجرأة والاقرار بأنَّك غير قادرٍ أو قويٍّ أو ذكيٍّ كما تعتقد؛ فمساعدة شخصٍ آخر أسهلُ بكثيرٍ على المرء من مساعدة نفسه.

لذا تصرَّف بذكاء، واطلب المساعدة حينما تحتاج إلى ذلك؛ لأنَّك إن لم تفعل، فلن يتطوّع أحدٌ للقيام بذلك نيابةً عنك.

كانت هذه 10 علاماتٍ تدلُّ على امتلاك صاحبها ذكاءً حاداً، فكم تمتلك أنت منها؟

 

المصدر


تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع النجاح نت ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة للنجاح نت ©

المقالات المرتبطة بــ: 10 علامات للذكاء الحاد






تعليقات الموقع