Top


مدة القراءة:6دقيقة

10 طرائق للتخلص من التشاؤم

10 طرائق للتخلص من التشاؤم
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:17-11-2020 الكاتب: هيئة التحرير

لا بد أنَّك تتذكر كيف كنت مرتاح البال ومتفائلاً في طفولتك، لكنَّك الآن أكبر سناً وأكثر حكمة، وربَّما تكون متشائماً أيضاً؛ إذ تصبح الحياة صعبة مع تقدمنا في السن، وذلك لكوننا نتحمل مزيداً من المسؤوليات والأعباء التي تثقل كاهلنا وتجعلنا متشائمين.




لا تقلق، فحتى لو كنت تنظر إلى النصف الفارغ من الكأس، فلا يزال لديك أمل بالتحسن، ولم يفت الأوان بعد لتغيير أفكارك؛ ففي نهاية المطاف، تصنع أفكارك واقعك؛ لكن كيف يمكنك التخلص من التشاؤم؟ وكيف تصبح شخصاً ينظر إلى النصف الممتلئ من الكأس؟

إذا كنت تريد واقعاً إيجابياً، فيجب أن تعكس أفكارك هذه الإيجابية في كل شيء؛ فليس الجميع متشائماً، رغم أنَّنا نمر جميعنا بأيام سيئة تدفعنا إلى التشاؤم أحياناً؛ لذا إليك بعض العلامات التي ستخبرك إن كنت متشائماً أم لا:

  • أنت تفكر دائماً بطريقة: "ماذا لو لم ينجح الأمر؟"، بدلاً من: "ماذا لو نجح الأمر؟".
  • أنت لا تشعر بالصدمة عندما تسوء الأمور.
  • أنت تستسلم بسهولة.
  • أنت تتوقع سماع أخبار سيئة.
  • أنت قد تكون أنانياً في بعض الأحيان.
  • أنت تجد صعوبةً في المسامحة.
  • أنت تنزعج من المتفائلين.
  • أنت تنخرط في حديثٍ سلبيٍّ مع الذات.

إذا كانت كل هذه العلامات أو بعضها تلقى صدى قوياً عندك، فقد تكون متشائماً؛ لكن لا تقلق، فلا يزال بإمكانك تغيير ذلك.

نورد فيما يأتي 10 طرائق يمكنك من خلالها التخلص من التشاؤم؛ لكن تذكر أولاً أنَّها ليست حلولاً تطبقها مرة واحدة، بل هي عادات بسيطة تحتاج إلى ممارستها في حياتك اليومية؛ وما إن تبدأ ممارسة هذه العادات، حتى تصبح متأصلة في حياتك، ويصبح عندها التحلي بالإيجابية أمراً اعتيادياً بالنسبة إليك.

طرق التخلص من التشاؤم:

1. استبدال الأفكار السلبية بأفكار إيجابية:

في المرة القادمة التي تجد نفسك فيها تفكر بشكل سلبي أو في بعض الأفكار المحيرة للعقل، توقف عند هذا الحد، واستبدل ذلك بفكرة إيجابية؛ فقد يختلف الأمر بين الأشخاص؛ لذا فكر في أي شيء يسعدك ويضيف قيمة إلى حياتك.

يعدُّ ذلك أمراً أساسياً، كوننا قادرون على تجديد طريقة تفكيرنا بفضل إعادة ترتيب الارتباطات في الدماغ؛ حيث نصبح أكثر قدرة على التفكير بإيجابية على الدوام من خلال استبدال التشاؤم بنظرة متفائلة إلى الحياة؛ ونتيجة لذلك، يصبح التفكير الإيجابي أمراً اعتيادياً بالنسبة إلينا.

شاهد بالفيديو: 8 طرق لتدريب العقل على التحلي بمزيدٍ من الإيجابية

2. وضع قائمة امتنان:

عندما تركز على الأشياء التي تمتلكها بدلاً من الأشياء التي تفتقر إليها، فإنَّك تخلق الوفرة في حياتك.

نحن نعتبر الأشياء الصغيرة في الحياة أمراً مسلَّماً به، ولا نُقدِّر كل شيء بما فيه الكفاية؛ ممَّا يخلق موقفاً سلبياً يسبب التشاؤم، حيث يتمحور التفاؤل حول تغيير نظرتك إلى العالم؛ لذا ركز على ما لديك من خلال إعداد قائمة امتنان، واكتب خمسة أشياء تُشعِرك بالامتنان يومياً؛ حيث سيساعدك هذا على خلق مناخ إيجابي، والتخلص من التشاؤم.

إقرأ أيضاً: 6 فوائد مثبتة للشعور بالامتنان

3. التوقف عن النظر إلى النكسات على أنَّها إخفاقات:

نواجه جميعاً عقبات متنوعة؛ لكن يجب علينا تقبُّل أنَّها جزء لا يتجزأ من هذه الحياة؛ لذا علينا أن ندرك ذلك بوضوح، وننظر إلى النكسات كما هي على حقيقتها؛ فالحياة رحلة تعلُّم، وهذه النكسات ما هي إلَّا دروس تساعدنا على التطور؛ لذا علينا أن نتعلم منها، ونتصرف بشكل أفضل في المرات القادمة.

عندما تشعر برغبة في الاستسلام، فكر في كيفية التعلم من مواقفك، واسأل نفسك: ما الجانب المشرق فيها؟ وكيف يمكن القيام بالأشياء بشكل مختلف لأحصل على النتيجة التي أرغبها؟

هذه هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك حتى تتمكن من التعامل مع النكسات بطريقة أفضل بكثير.

4. القيام بأشياء تُسعِد الآخرين:

لا يمكن استبدال عقليتك المتشائمة إلَّا بأفكار إيجابية، إذ يساعدك إسعاد الآخرين والتعامل معهم بطيبة واحترام على الشعور بالتفاؤل والتوقف عن التشاؤم.

إذا كنت تعتقد أنَّ العالم بحاجة إلى إصلاح، فابدأ بنفسك التغيير الذي يساهم في إصلاحه؛ كأن تتبسَّم في وجه الآخرين ليقضوا يوماً سعيداً، أو تترك إكرامية للنادل، أو تعرض حمل حقيبة البقالة عن شخصٍ كبير في السن، أو تجامل شخصاً غريباً.

هذه الأشياء الصغيرة هامة لأنَّها تساعد الآخرين وتساعدك؛ ذلك لأنَّ روحك تشعر بالسعادة عندما تقدم الخير للآخرين.

إقرأ أيضاً: كيف يمكن لثلاثين يوم من عمل الخير أن تجعلك شخصاً أفضل؟

5. البحث عن منفذ للتخلص من السلبية:

لديك القدرة على تحويل أفكارك إلى أفعال تلقائياً؛ لذلك، إذا كانت لديك أفكار سلبية، فيمكنك توجيهها لفعل شيء يحرر الطاقة الناتجة عنها.

يمكنك ممارسة الرسم أو الملاكمة أو أي شيء آخر يجلب لك السعادة ويساعدك على تحرير تلك الطاقة المكبوتة؛ إذ إنَّ المنفذ الذي تختاره متروك لك.

6. التحدث مع نفسك كما تتحدث مع من تحب:

يمكن أن نكون العدو اللدود لأنفسنا، وأن نكون نحن من يعيق تقدمنا؛ لذا إياك أن تتحدث عن نفسك بشكل سلبي أبداً، بل قدم لنفسك القدر نفسه من الحنان الذي تمنحه للآخرين، فأنت تستحق ذلك أيضاً.

إحدى الطرائق الرائعة لبدء التحدث مع نفسك بشكل إيجابي هي وجود التشجيع من حولك؛ لذا ابحث عن بعض الأشياء التي تستحسنها، واحتفظ بها في المنزل للتذكير، وستتمكن بهذه الطريقة بسهولة من الشعور بمزيد من التفاؤل.

إقرأ أيضاً: 5 أنواع من الحديث مع النفس يُحبِّها العقل أكثر من غيرها

7. ألَّا تُلصِق تهمة التشاؤم بنفسك:

إذا كنت تريد التخلص من التشاؤم، فلا تُصنِّف نفسك كشخصٍ متشائم، ولا تُقيِّد نفسك بهذه الصفة أبداً.

عندما نَسِم أنفسنا، فإنَّنا نقيدها؛ حيث يضع هذا الوسم تعريفاً لنا، ثمَّ نفعل كل شيء وفقاً لهذا التعريف؛ فإذا وسمت نفسك بالتشاؤم، ستتصرف وتفكر بطريقة متشائمة؛ لذا تخلص من هذا الوسم وانظر أبعد من ذلك، فأنت مجرد إنسان يمر بأيام جيدة وأيام سيئة، تماماً مثل جميع من حولك؛ وتذكر دوماً أنَّك تمتلك القدرة على التحكم بحياتك كما تشاء.

تخلَّص من هذا الوسم، ولا تحصر نفسك في صندوق؛ فبإمكانك أن تكون أي شيء تريده، وأن تكون متفائلاً كذلك.

8. إحاطة نفسك بمن يمنحك طاقة إيجابية:

إذا كنت تعتقد أنَّك متشائم، وكان الناس من حولك يفكرون بالطريقة نفسها؛ فقد حان وقت التخلص منهم.

نعم، قد يكون هذا صعباً، لكن عليك فعله؛ فإذا كنت ترغب في المضي قدماً في الحياة، فعليك التخلص من الأشخاص والعادات التي لا تخدمك؛ وإذا زاد هؤلاء الأشخاص من سلبيتك، فابحث عن أصدقاء أكثر إيجابية.

تؤثر الصحبة فيك؛ فعندما تحيط نفسك بأشخاص متفائلين، تبدأ التفكير بالطريقة التي يفكرون بها؛ لذا تخلص من كل الطاقة السلبية التي لا تخدمك، وتمتع بحياتك.

9. البحث عن شخص يمكنك التنفيس عن نفسك حين التحدث إليه:

كل ما نحتاجه في بعض الأحيان هو شخص يصغي إلينا ويفهمنا ويوفر لنا ملجأ لمشاركة أفكارنا، حيث يمكننا التخلص من التشاؤم إذا تمكَّنا من العثور على شخص يمكننا التنفيس عند التحدث معه.

يمكنك التنفيس ومشاركة أفكارك السلبية والبوح بكل شيء لصديق مقرب تثق به أو معالج نفسي؛ فالأمر الهام هو أن يكون هناك من يصغي إليك، حيث سيساعدك هذا في التخلص من عبء كبير، ويمنحك الدافع للقيام بعمل أفضل وتولي مسؤوليات حياتك، كما أنَّك ستشعر بالنشاط وترى الأمور من منظور جديد.

10. المواظبة على ممارسة الرياضة:

تساعد الحركة أيضاً في التخلص من الطاقة السلبية المتراكمة، حيث تُعدُّ ممارسة الرياضة لمدة خمسة عشرة دقيقة طريقة رائعة للتخلص من هذه الطاقة، وتحتاج فقط إلى تحريك جسمك لتحريرها.

ستحررك التمرينات من التوتر والسلبية والتشاؤم والضغوطات، وتُبعِد عقلك عن الأفكار السلبية التي لا تخدمك، ويصبح عقلك عندئذ أكثر تركيزاً وتصميماً.

حتى إذا كنت لا ترغب في ممارسة الرياضة، حاول المشي أو الجري؛ إذ يُحسِّن التواجد في الهواء الطلق مزاجك، ويمنحك قدراً كبيراً من التفاؤل.

تخزن أجسادنا العواطف، لذا تخلص من المشاعر السلبية من خلال الحركة والنشاط؛ فلا يهم أي رياضة تمارس، فكل ما عليك فعله هو التحرك.

أفكار أخيرة:

يمتلك كلٌّ منَّا نظرة فريدة إلى هذا العالم، ولن ينفعنا النظر بسوداوية إلى كل ما حولنا؛ لذا علينا إدراك ذلك، والبدء بإحداث تغييرات جذرية في طرائق تفكيرنا كي ننعم بالأفضل.

ستساعدك هذه الطرائق العشرة على المضي قدماً في الحياة، وعلى كسر جميع الأنماط السلبية حتى تتخلص من التشاؤم وتعيش حياة ملؤها التفاؤل.

توقف عن إعاقة نموك وتقدمك، وابدأ إجراء هذه التغييرات الآن، وشاهد كيف ستصبح حياتك أفضل، وتذكَّر أنَّ الخطوة الأولى هي الأصعب دائماً، لكن لا بد منها؛ فهي تشق طريقك نحو التفاؤل والاستمتاع بالحياة.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:10 طرائق للتخلص من التشاؤم