Top


مدة القراءة:3دقيقة

مشكلات السنة الأولى من الزواج وطرق تلافيها

مشكلات السنة الأولى من الزواج وطرق تلافيها
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:14-06-2021 الكاتب: هيئة التحرير

تعد السنة الأولى من الزواج من أصعب الفترات في الحياة الزوجية؛ وذلك بخلاف ما يظنه كثير ممن يرغبون بالزواج، حيثُ تظهر جميع الصفات والطباع لكلا الزوجين، وفي هذا المقال أعزاءنا القراء سنقدم لكم أهم مشكلات السنة الأولى من الزواج وطرائق تلافيها؛ لذا تابعوا معنا في السطور القليلة القادمة.




مشكلات السنة الأولى من الزواج وطرق حلها:

هناك العديد من المشكلات الزوجية التي يمكن أن يعاني منها الزوجين في السنة الأولى من الزواج، ومن أبرز هذه المشكلات نذكر لكم أعزائي القراء ما يلي:

1. الأمور المالية:

من أهم المشكلات التي يمكن أن تواجه الزوجين في السنة الأولى من الزواج الأمور المالية؛ إذ إنَّ المشاركة المالية، وكيفية توزيع المصروفات المنزلية، والالتزامات المالية يمكن أن تصبح من أكثر الأعباء تأثيراً في الحياة الزوجية، ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ كل ذلك يعد أمراً طبيعياً خلال هذه السنة، ويمكن تجنب الوقوع في مثل هذه المشكلات من خلال اتباع عددٍ من النصائح الفعالة، نذكر لكم منها: 

  • عدم تعقيد الموضوعات المالية بين الزوجين، وأخذها بكل بساطةٍ وسهولة.
  • تحديد وقت مناسب لكلا الزوجين للتحدث بالأمور المالية.
  • تحديد يوم معين في كل أسبوع أو كل شهر لمناقشة المشكلات والالتزامات المالية، وحلها، وعدم السماح بتفاقمها.
  • مراعاة مشاعر الطرف الآخر ومحاولة انتقاء الكلمات المناسبة خلال المناقشة بالأمور المالية.
إقرأ أيضاً: كيف تدير ميزانية بيتك بنجاح في أول سنة زواج؟

2. عدم توزيع المهام المنزلية بين الزوجين:

من الأمور التي تُحدِث الكثير من المشكلات في الحياة الزوجية وعلى الأخص خلال السنة الأولى عدم توزيع المهام والالتزامات المنزلية على كلا الزوجين توزيعاً صحيحاً وعادلاً، حيثُ إنَّ المرأة هي التي تتحمل العبء الأكبر من الأعمال المنزلية، ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ هذه المشكلة تتعاظم في حال كانت الزوجة تعمل خارج المنزل أيضاً، ولتجنُّب مثل هذه المشكلات يجب على الزوجين مناقشة موضوع الالتزامات المنزلية، وتوزيعها بينهما توزيعاً عادلاً يرضي الطرفين.

3. تجاهل الأشياء التي كانت تحفز الشغف بين الزوجين:

بسبب الالتزامات الجديدة وزحمة الحياة يمكن أن يتناسى الزوجان الكثير من التفاصيل الصغيرة والبسيطة التي كانت تعزز علاقتهما وتقويها، ومن الجدير بالذكر أنَّ ذلك لا يعني أنَّهما فقدا الحب الذي يجمعهما؛ ولكن بسبب تغيير الأولويات والاهتمامات بالنسبة إليهما، ومن هذه التفاصيل يمكن أن نذكر لكم ما يلي:

  • التوقف عن ممارسة بعض العادات التي كانت تجذب أحد الطرفين للآخر، مثل: تقديم باقات الورود من دون أي مناسبة، وتقديم الهدايا.
  • عدم القيام برحلة في عطلة نهاية الأسبوع، أو عدم الخروج لتمضية أوقاتٍ جميلة على العشاء أو الغداء كما في السابق.

ومن الضروري هنا محاولة كلا الزوجين التمسك بهذه التفاصيل التي قد تبدو صغيرة، ولكنَّ أثرها كبيراً جداً في استمرارية الحياة الزوجية وسعادتها.

4. مشكلات الإنجاب:

من القرارات الأكثر تعقيداً للزوجين في السنة الأولى من الزواج هو قرار الإنجاب، سواء تم الحصول على الحمل بشكلٍ غير مرغوبٍ فيه، أم بسبب عدم موافقة أحد الطرفين على الإنجاب، وعندها تبدأ الخلافات والمشاحنات وتبادل اللوم، أو المطالبة بالإجهاض؛ لذا يجب على كلا الزوجين أن يمنحا نفسيهما الوقت الكافي للتأقلم مع الحياة الزوجية، وأن يكون قرار الإنجاب برغبةٍ مشتركة من كلا الطرفين، كما يجب الاتفاق على طرائق منع الحمل، وأخذ جميع الاحتياطات اللازمة في حال عدم الرغبة في الإنجاب.

5. مشكلات التكيف مع العادات اليومية:

تنتج الكثير من مشكلات السنة الأولى في الزواج عن عدم قدرة أحد الشريكين أو كلاهما على التكيف مع العادات اليومية للطرف الآخر والتي لا تظهر قبل الزواج، مثل: عادات الطعام، أو الفوضى، أو عدم الاهتمام بالنظافة، أو عدم التنظيم، أو الشخير الذي يمكن أن يسبب المشكلات بين الزوجين أحياناً.

ولتجنُّب الوقوع في مثل هذه المشكلات يجب على كلا الزوجين محاولة التأقلم مع عادات وطباع الطرف الآخر خاصةً إذا كانت غير ضارة لكليهما، وفي حال عدم القدرة على التكيف، يمكن اللجوء إلى الحوار والنقاش الفعال بينهما، ومحاولة تعديل هذه العادة، أو التخلي عنها، ومساعدة كل منهما الآخر لتجاوز هذه المشكلات.

إقرأ أيضاً: 5 أخطاء شائعة يجب أن يتجنّبها حديثي الزواج

6. المشكلات مع عائلات الزوجين:

يعاني الكثير من الأزواج من مشكلات مع أهل الشريك وخاصةً في السنة الأولى من الزواج، وتعد مرحلة التأقلم والاندماج معهم من أصعب المراحل التي تتطلب الكثير من الحكمة، والصبر، والتروي، لتفادي حدوث الخلافات الشديدة بينهم؛ لذا يجب على كلا الزوجين وضع الحدود وعدم السماح بتدخُّل الأهل في حياتهما، والاتفاق الضمني بينهما على الطريقة التي سجري التعامل بها مع الأهل والأقارب، والأصدقاء.

نصائح السنة الأولى من الزواج:

هناك الكثير من النصائح التي يمكن أن يتَّبعها كلا الزوجين خلال السنة الأولى من الزواج للحصول على حياةٍ زوجيةٍ سعيدةٍ ومستقرة، ومن أهم هذه النصائح نذكر لكم أعزائي القراء:

  1. تجديد العلاقة العاطفية بين الزوجين، وكسر روتين الحياة الزوجية وتجديدها دائماً.
  2. محاولة الزوجين الوصول إلى حل نهائي، وجذري، ومباشر بمجرد ظهور المشكلة، وعدم ترك أي مشكلات عالقة من السنة الأولى.
  3. الاتفاق بين الزوجين على المحافظة على أسرار زواجهما وعدم إخبار أي أحدٍ بها، مهما كانت الخلافات شديدة ومتشعبة خاصةً خلال السنة الأولى.
  4. يجب على كلا الزوجين أن يتصفا بالمرونة في التعامل مع جميع المتغيرات الاجتماعية، والمالية، والنفسية، وغيرها من التغيرات التي تطرأ على حياتهما خلال السنة الأولى من الزواج.
  5. محاولة كلا الزوجين الاستفادة من مشكلات السنة الأولى من الزواج لفهم الطرف الآخر، ومعرفة طباعه، والتأقلم معها، واكتساب الخبرة للتعامل مع جميع المشكلات الزوجية التقليدية فيما بعد.

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد قدمنا لكم أهم مشكلات السنة الأولى من الزواج وطرائق تلافيها، وأهم نصائح السنة الأولى من الزواج.

 

المصادر: 1، 2


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:مشكلات السنة الأولى من الزواج وطرق تلافيها