Top


مدة القراءة:3دقيقة

متلازمة المبيض متعدد الكُييسات: أعراضها، وأسبابها، وطرق علاجها

متلازمة المبيض متعدد الكُييسات: أعراضها، وأسبابها، وطرق علاجها
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:14-08-2021 الكاتب: هيئة التحرير

من الأمراض الشائعة جداً عند النساء في عمر الإنجاب "متلازمة المبيض متعدد الكُييسات"، وفي هذا المقال أعزاءنا القراء سنقدم لكم أعراض هذه المتلازمة، وطرائق علاجها؛ لذا تابعوا معنا في السطور القليلة القادمة.




ما هي متلازمة المبيض متعدد الكُييسات؟

متلازمة المبيض متعدد الكُييسات هي اضطراب هرموني شائع خاصةً عند النساء في عمر الإنجاب؛ حيثُ يُنتِج المبيضان مجموعات عدة من الجريبات - أكياس صغيرة من السوائل - ولا يستطيعان إنتاج البويضات إنتاجاً منتظماً، مما يسبب مشكلات في انتظام الدورة الشهرية.

ما هي أسباب الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكُييسات؟

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكُييسات ليست معروفة بدقة، ويمكن أن تكون العوامل المسببة لها ما يلي:

1. الوراثة:

بيَّنت دراسات وأبحاث عدة أنَّ هناك أنواعاً معينة من الجينات الوراثية يمكن أن يكون لها صلة بالإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكُييسات.

2. نسبة الأنسولين الزائدة في الجسم:

يعدُّ الأنسولين الهرمون الذي يسمح لخلايا الجسم باستخدام السكر الذي يعد المصدر الأساسي للطاقة، وهو الهرمون الذي ينتجه البنكرياس، وعندما تصبح خلايا الجسم مقاوِمة لعمل الأنسولين، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، مما يسبب زيادة في إنتاج الجسم للأنسولين، وهذه الزيادة تُسبب إنتاج المزيد من هرمون الأندروجين، الأمر الذي يُصعِّب عملية الإباضة.

إقرأ أيضاً: 7 نصائح للحفاظ على مستوى السكر في الدّم

3. فرط إنتاج الأندروجين:

يقوم المبيضان بإنتاج مستويات مرتفعة جداً من الأندروجين، الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة عملية الإباضة، وظهور حب الشباب، وكثرة الشعر في الجسم.

4. الإصابة بالتهاب منخفض الدرجة:

تعاني المرأة المصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكُييسات من التهاب منخفض الدرجة، الأمر الذي يحفز المبيضان على إنتاج المزيد من هرمون الأندروجين، والتي يمكن أن تؤدي بدورها إلى حدوث مشكلات في القلب والأوعية الدموية.

ما هي أعراض متلازمة المبيض متعدد الكُييسات؟

  1. زيادة نمو الشعر في الجسم والوجه.
  2. ظهور حب الشباب.
  3. زيادة مستويات الدهون في الدم.
  4. زيادة نسبة الأنسولين في الدم، أو زيادة في مستويات الجلوكوز في الدم.
  5. السمنة وصعوبة الحفاظ على وزن مثالي.
  6. تكييس المبيضان؛ أي فشل المبيضان في العمل بانتظام؛ وذلك بسبب تضخُّم المبيضان وامتلائهما بالجُريبات التي تحيط بهما.
  7. زيادة نسبة هرمون الأندروجين في الجسم.
  8. دورات حيض شهرية غير منتظمة؛ حيثُ يمكن أن تمر المرأة بأقل من تسع فترات حيض في السنة، وتكون فترات الطمث غزيرة غزارة غير طبيعية، وتكون المدة بين فترات الحيض أكثر من 35 يوماً.
إقرأ أيضاً: أعراض ضعف المبايض لدى النساء والطرق الطبيعيّة لعلاجها

ما هي مضاعفات متلازمة المبيض متعدد الكُييسات؟

هناك العديد من المضاعفات التي تنتج عن الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكييسات، ومن أهم هذه المضاعفات نذكر لكم ما يلي:

  1. الإصابة بالعقم.
  2. انقطاع النفس النومي.
  3. النزف الرحمي غير الطبيعي.
  4. الولادة المبكرة، أو الإجهاض التلقائي.
  5. الإصابة بارتفاع ضغط الدم نتيجة الحمل، أو الإصابة بالسكر الحملي.
  6. التهاب الكبد الدهني، وهو التهاب كبدي حاد ينتج عن تراكم الدهون في الكبد.
  7. الإصابة بمقدمات السكري أو بمرض السكري من النوع الثاني.
  8. الإصابة بسرطان بطانة الرحم.
  9. الإصابة بالمتلازمة الأيضية، وهي عبارة عن مجموعة من الحالات المَرَضية تشمل كلاً مما يلي: خلل في مستويات الدهون الثلاثية، أو مستويات الكوليسترول في الدم الأمر الذي قد يسبب مشكلات وأمراض في القلب والأوعية الدموية، وارتفاع مستويات السكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم.
  10. احتمال الإصابة بالقلق والاكتئاب.

طرق علاج متلازمة المبيض متعدد الكُييسات:

يقوم الطبيب المعالج بالاعتماد على نوع العلاج تبعاً لعوامل عدة من أهمها:

  1. عمر المرأة.
  2. نوع وشدة الأعراض المرافقة.
  3. خطط المرأة المتعلقة بالحمل والإنجاب.

ويمكن أن يتبع الطبيب المعالج إحدى الطرائق التالية في العلاج:

1. تنظيم الدورة الشهرية للمرأة:

في حال كانت المرأة لا تفكر في الحمل والإنجاب، عندها يمكن أن يصف لها الطبيب جرعة منخفضة من حبوب منع الحمل المحتوية على هرموني البروجسترون والإستروجين الصناعيين، بهدف تقليل إنتاج الأندروجين في الجسم، ومن الجدير بالذكر هنا أنَّه يجب إيقاف تناول هذه الحبوب فترة؛ لمنح الجسم فاصل من تأثير هرمون الإستروجين للتقليل من خطر النزيف غير الطبيعي، أو الإصابة بسرطان بطانة الرحم، كما يمكن أخذ هرمون البروجسترون فقط لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 14 يومٍ، فهو يقوم بتنظيم الدورة الشهرية، ويحمي بطانة الرحم من الإصابة بالسرطان، لكنَّه لا يقلل من نسبة الأندروجين في الجسم.

إقرأ أيضاً: 6 أمور تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهريّة

2. تخفيف وزن المرأة:

تعدُّ ممارسة التمرينات الرياضية، واختيار الغذاء الصحي قليل الكربوهيدرات والدهون النهج الأول الذي يوصي به الطبيب المعالج، خاصةً إذا كانت المرأة تعاني من السمنة.

3. استخدام الأدوية التي تحفز الإباضة:

في حال كانت المرأة تريد الحمل والإنجاب، عندها يمكن أن يوصي الطبيب بأخذ دواء محفز للإباضة مثل: كلوميفين سيترات، وفي حال لم يكفِ هذا الدواء؛ عندها يمكن أن يضيف الطبيب معه عقار الميتفورمين الذي يعمل على تقليل مقاومة الأنسولين وتخفيض مستويات الأندروجين في الدم، وفي حال تناولت المريضة كلا العقارين معاً ولم تُحفَّز الإباضة لديها، عندها يمكن أن يصف لها الطبيب "هرمون موجه الغدد التناسلية" ويُعطى عن طريق الحقن.

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد قدمنا لكم أعراض متلازمة المبيض متعدد الكُييسات، ومضاعفاته، وطرائق العلاج.

 

المصادر: 1، 2، 3


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:متلازمة المبيض متعدد الكُييسات: أعراضها، وأسبابها، وطرق علاجها