Top


مدة القراءة:3دقيقة

لماذا لا يلاحظ أحد ملفك الشخصي على منصة لينكد إن (LinkedIn)؟

لماذا لا يلاحظ أحد ملفك الشخصي على منصة لينكد إن (LinkedIn)؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:09-06-2021 الكاتب: هيئة التحرير

قد يكون إنشاء وتحسين حساب مؤثِّر وفاعل على منصة "لينكد إن" بوابتك لتكوين علاقات جديدة والحصول على فرص عمل كمدير تنفيذي. لكن كيف لحسابك أن يَبرز بين 600 مليون حساب آخر؟




إذا كنتَ تسعى إلى أن يظهر ملفك الشخصي في نتائج البحث التي يُجريها المجتمع المعنيُّ بالإدارة التنفيذية، وتعزيز علامتك التجارية الشخصيَّة، فمِن الضروري إدماج العناصر الثلاثة الآتية في استراتيجيتك التنفيذية على منصة "لينكد إن":

1. علامتك التجارية الشخصيَّة:

  • الصورة الشخصية وصورة الغلاف: تظهر الملفات التي تحتوي على صورة شخصية بمعدل 14 مرَّة أكثر من نظيراتها التي لا تتضمن صورة شخصية؛ لذا فإنَّ إضافة صورة شخصية أمر لا بُدَّ منه لتعزز احتمال ظهور ملفك، ولكن يجب أن تحرص على اختيار صورة ملائمة، إذ إنَّ الصور العفوية مثل التي تستخدمها على شبكة فيسبوك (Facebook) لا تناسب منصة "لينكد إن". وأهم النصائح عند اختيار صورة شخصية - إن لم تملك صوراً احترافية - هي: انتقاء صورة ملتقطة حديثاً ترتدي فيها ملابس رسمية وتقف أمام خلفية بسيطة، ويجب أن يشكِّل القسم الذي يضم وجهك وكتفيك 60% من الصورة؛ أي على غرار الصور المستخدمة في جوازات السفر.
  • يقدِّم "لينكد إن" الآن خيار إضافة صورة خلفية: وينبغي أن يستثمرها المستخدمون لتقوية علامتهم التجارية الشخصية وإبراز ملفِّهم الشخصي، كما تنطبق النصائح السابقة هنا؛ لذا احرص على اختيار صورة احترافية، وملفتة للنظر ومنسجمة مع الصورة والعلامة التجارية التي تحاول بناءها.
  • عناوين (URL) المخصَّصة: يمنحك "لينكد إن" عند إنشاء حساب عنوان (URL) خاص يقود إلى ملفك الشخصي، ويتألف عادةً من عنوان موقع "لينكد إن"، يليه اسمك، وثمَّ مجموعة عشوائية من الأرقام والحروف. ولتسلِّط الضوء على مهاراتك التقنية ومؤهلاتك التسويقية، تستطيع تعديل ذلك العنوان، وإنشاء عنوان مخصص (والذي يُعرف أيضاً باسم "عنوان (URL) مخصَّص" (Vanity URL). ولتخصيص رابط (URL) التابع لصفحتك الشخصية، اتَّبِع التعليمات التي يُقدِّمها "لينكد إن" هنا.
  • الموجز: أحد الجوانب الذي يختلف فيها ملفك الشخصي على موقع "لينكد إن" عن سيرتك الذاتية هو أنَّه يسمح لك بالخوض في تفاصيل حياتك المهنية، فموجزك هو فرصتك لذكر شغفك المهني، واهتماماتك، وإنجازاتك، وأهدافك، مع الأخذ في الحسبان أنَّه لا ينبغي الإطالة في هذا القسم، كما يتيح لك فرصةً لاستخدام الكلمات المفتاحية الشائعة في مجال عملك؛ الأمر الذي بدوره سيزيد احتمال ظهورك ضمن نتائج البحث عن المرشَّحين للوظائف.
  • المهارات: يمنحك "لينكد إن" القدرة على إدراج مهاراتك ويسمح لمعارفك بالمصادقة عليها؛ ولكن ينبغي أن تركز في هذا القسم على النوعية لا الكمِّية، وتحرص على الابتعاد عن قوائم المهارات الطويلة والتي لا صلة لها بعملك أو بطموحك عند اختيار المهارات التي ستذكرها، واستعِض عنها بمهاراتك الأساسية، وكن انتقائيَّاً، حيث يساعد ذلك القارئ على تحديد المجالات التي تبرع فيها ونقاط قوَّتك على الفور.
إقرأ أيضاً: للباحثين عن عمل: 31 نصيحة لإنشاء ملف شخصي على "لينكد إن" - الجزء (1)

2. استخدام "لينكد إن" للتواصل:

  • توسيع شبكة علاقاتك: هناك العديد من الطرائق التي تستطيع عبرها تكوين شبكة علاقات وتنميتها بعد إنشاء ملفك الخاص على منصَّة "لينكد إن". أولاً، يقدِّم "لينكد إن" إلى مستخدميه خيار مزامنة جهات اتصال البريد الإلكتروني مع حساب "لينكد إن" وإرسال الدعوات لمن تختار من ضمن تلك القائمة، ومن الضروري في أثناء العمل على تكوين اتصالات مهنية جديدة أن تكتب دعواتٍ ذات طابع شخصي، فتلك طريقة رائعة للتعرُّف إلى جهات الاتصال الجديدة وبناء علاقة تعود بالمنفعة على الطرفين.
  • كتابة واستلام المصادقات: تساعد ميزة المصادقات على تأكيد امتلاكك للمهارات والخبرات التي تذكرها في ملفك بطريقة تُطمئن وتُشجِّع وتُثير حماس مدير التوظيف أو رب العمل المحتمل. وأسهل طريقة للحصول على مصادقات المهارات من معارفك؛ هي إمَّا أن تطلب منهم ذلك مباشرة أو أن تكتب مصادقةً لهم أنت أولاً.

شاهد بالفديو: 5 قواعد ذهبية لبناء العلامة التجارية الشخصية

3. مشاركة المحتوى والقيادة الفكريَّة:

  • مشاركة المواد الإعلامية والتسويقية المتعلِّقة بمجال عملك: يسمح لك "لينكد إن"، بوصفه منصَّةً اجتماعية، بالتواصل مع مجتمعك الافتراضي بأساليب عدَّة، من ضمنها المشاركة والتعليق على المحتوى الرقمي والمقالات. تقدِّم نفسك كقائد فكري حين تشارك مقالات مثيرة للاهتمام ومحفِّزة للأفكار، كما ستساعد الآخرين على فهم اهتماماتك وتخصُّصك، ويمكِنك أيضاً التواصل معهم عبر خاصيَّة التعليقات.
  • كتابة مقالاتك الخاصة واستخدام قسم النشر: ستميزك كتابة مقالاتٍ فكرية قيادية باستمرار عن نظرائك في مجال العمل التنفيذي، إلى جانب مشاركة المقالات التي يكتبها غيرك، إذا كنتَ تملك وقتاً لذلك، كما يسمح الآن قسم النشر في موقع "لينكد إن" للمستخدمين بنشر محتواهم الخاص وليس فقط مشاركة ما يكتبه المؤثِّرون، وهي وسيلة ممتازة لتعزيز احتمال ظهور حسابك.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:لماذا لا يلاحظ أحد ملفك الشخصي على منصة لينكد إن (LinkedIn)؟