Top


مدة القراءة:5دقيقة

للباحثين عن عمل: 31 نصيحة لإنشاء ملف شخصي على "لينكد إن" - الجزء (1)

للباحثين عن عمل: 31 نصيحة لإنشاء ملف شخصي على
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:30-04-2021 الكاتب: هيئة التحرير

ما هي أهم الأدوات التي يحتاجها أي شخص يبحث عن عمل؟ لعلَّك أجبتَ بسيرته الذاتية وشبكة علاقاته؛ ولكن ماذا لو توفرت أمامك منصة تجمع بين هذين الأمرين؟




تتيح لك منصة "لينكد إن" (LinkedIn) مشاركة خبرتك ومهاراتك ومؤهلاتك مع أرباب العمل الذين قد تعمل معهم في المستقبل، إلى جانب قدرتك على إقامة شبكة علاقات والتفاعل معها وتنمية علامتك التجارية بكل احترافية، فلا يقل هذا الأمر بالنسبة إلى مَن يبحث عن عمل أهميةً عن السيرة الذاتية التي تتقن إنشاءها.

حينما تبحث عن وظيفة جديدة، فإنَّ منصة "لينكد إن" (LinkedIn) هي "المكان الذي ينبغي أن تقضي معظم وقتك فيه"، على حد تعبير الكوتش المتخصِّصة في التدريب المهني "جينا فيفيانو دوناي" (Jena Viviano Dunay).

يقول المستشار المهني "جوردان هالو" (Jordan Hallow)، الذي يُسدي المشورة لطلاب الجامعات بشأن منصة "لينكد إن" (LinkedIn) وموضوعات أخرى متعلقة بالعمل: توجد كمية محدودة من المعلومات التي يمكنك إدراجها في سيرتك الذاتية؛ إلا أنَّ ملفك الشخصي على منصة "لينكد إن" (LinkedIn) يحتوي على قدر أقل من المعلومات بكثير.

وحتى لو لم تكن تبحث عن وظيفة جديدة، فإنَّ معظم مسؤولي التوظيف يستخدمون "لينكد إن" (LinkedIn) كوسيلة لاختيار الموظفين والعثور على مرشحين ليشغلوا مناصب معينة؛ لذا يمكن أن يتيح لك تحديث ملفك الشخصي على المنصة باستمرار فرصة عمل رائعة جديدة، ويساعد العملاء المحتملين أو الأشخاص الذين لديهم فرص مهنية أخرى في العثور عليك.

إليك فيما يلي 31 نصيحةً تتعلق بمنصة "لينكد إن" (LinkedIn) ويدعمها الخبراء للباحثين عن عمل، بدءاً من إنشاء ملف شخصي يساعدك في نيل وظيفة جديدة ووصولاً إلى جذب انتباه مسؤولي التوظيف لتثبت نفسك كشخص خبير في مجال تخصصك؛ حيث سنتطرق في الجزء الأول من مقالتنا هذه إلى ست نصائح منها.

نصائح عامة تتعلق بملفك الشخصي على منصة "لينكد إن" (LinkedIn):

1. استخدِم حسابك على "لينكد إن" (LinkedIn) لتروي قصةً وتُنشِئ علامتك التجارية الشخصية:

تقول "دوناي" (Dunay): عليك أن تفكِّر في علامتك التجارية الشخصية حينما تُنشِئ ملفك الشخصي على منصة "لينكد إن" (LinkedIn)، وتوضِّح من أنت، والأمور التي ترغب في أن يعرفها الناس عنك، وما يميزك عن أقرانك في مجال عملك؛ وما إن تحدد علامتك التجارية الشخصية، يمكنك التعبير عنها في ملفك الشخصي على المنصة.

تقول الكوتش المتخصِّصة في التدريب المهني "هيذر يوروفسكي" (Heather Yurovsky): "إنَّ حسابك على منصة "لينكد إن" (LinkedIn) هو بمثابة فرصة لوصف نقاط قوَّتك وأسلوب عملك بصورة أوسع؛ إذ أمامك مساحة أكبر (من تلك التي توفِّرها سيرتك الذاتية) لعرض مجموعة واسعة من الخبرات والمهارات؛ الأمر الذي يمنحك فرصةً أكبر لأن يجد المشاهِد أمراً مميزاً يناسب ما يبحث عنه في ملفك الشخصي، والذي يُعدُّ خطوةً هامةً حينما تبحث عن وظيفة".

شاهد بالفيديو: 5 قواعد ذهبية لبناء العلامة التجارية الشخصية

2. اعرف جمهورك وحدد الكلمات المفتاحية التي تلفت انتباههم:

حينما تُنشِئ ملفك الشخصي، فكر في طبيعة الأشخاص الذين سيقرؤونه؛ إذ على الأرجح أن يكونوا خبراء آخرين ومسؤولي توظيف في مجال عملك؛ فعليك أن تخمِّن المواصفات التي يرغب هؤلاء الأشخاص في أن يجدوها في المرشحين للوظيفة على وجه التحديد، كما عليك أن تعرف إن كانت المهارات التقنية هي الأهم، أم الخبرات أو صفات معينة أخرى.

كي تتمكن من معرفة الأمور السابقة؛ اتَّبع الخطوات ذاتها التي تتبعها عند كتابة أو تصميم سيرتك الذاتية، وأضِف بعض التوصيفات الوظيفية لنوع وظيفتك أو تلك التي ترغب في الحصول عليها، على حد تعبير "دوناي" (Dunay)؛ حيث تقول: "ألقِ نظرةً على الأمور التي يتحدثون عنها باستمرار، والموضوعات العامة التي يتشاركونها، وما يبدو أنَّه هام بالنسبة إلى أرباب العمل".

حدِّد الأمور التي تنطبق عليك وعلى خبرتك والكلمات والعبارات المحددة التي تُستَخدَم لوصفها، والتي ستكون كلماتك المفتاحية؛ فهي على الأغلب ما يريده مسؤولو التوظيف حينما يبحثون عن أشخاص يتمتعون بالمواصفات التي تتمتع بها.

على سبيل المثال، ربما تبحث العديد من الشركات التي تهتم بها عن مبرمج "بارع في لغة جافا سكريبت" (JavaScript) أو مسوق رقمي لديه خبرة في تنظيم ندوات عبر الإنترنت، يقول "جوردان هالو" (Jordan Hallow): "إذا كنت تواجه صعوبةً في هذا الأمر، فابحث عن الأشخاص الذين يعملون في الوظيفة التي ترغب في الحصول عليها، واطَّلع على المهارات والخبرات التي يركزون عليها في ملفاتهم الشخصية".

3. أدرِج الكلمات المفتاحية في جميع أنحاء ملفك الشخصي:

ما إن حددت كلماتك المفتاحية، أدرِجها في العنوان الرئيس والملخص وفقرة الخبرات والمهارات وفي أي فقرة أخرى مناسبة في ملفك الشخصي، كما يقول "جوردان هالو" (Jordan Hallow)، ولكن لا تبالغ في ذلك، واحرص على أن تتوافق كلماتك المفتاحية بسلاسة مع ما كتبته، وألا تكون مجرد حشو في الملف، وبالتأكيد لا تكتفِ بمجرد إدراج "الكلمات المفتاحية" هذه في القسم الذي تتحدث فيه عن نفسك على شكل قائمة دون وضعها ضمن أي سياق.

4. تجنَّب استخدام الكلمات الطنانة:

إنَّ الكلمات الطنانة هي تلك التي تجدها دائماً على منصة "لينكد إن" (LinkedIn) وضمن التوصيفات الوظيفية، ولكنَّها لا تقدِّم معلومات هامة عن المرء؛ حيث تتضمن كلمات مثل: "مبتكِر" و"يتمتع بالدوافع" و"مجتهد" و"فعال" و"ناجح" و"متحمس"؛ حيث يقول "جوردان هالو" (Jordan Hallow): إنَّ هذه الكلمات لا تقدِّم أي قيمة بحد ذاتها، وتُعدُّ أموراً بديهية؛ إذ لن يعترف أحد على المنصة بأنَّه غير مجتهد.

تأكَّد ما إذا كان ينبغي عليك توضيح كلمة مفتاحية أو عبارة معينة عبر وضعها في سياق معين لفهمها؛ فحينما تصف نفسك بأنَّك شخص "فعال" أو "مبتكر"، سيتساءل الناس عن المجال الذي تبتكر فيه أو يبحثون عن أدلة تثبت ذلك.

يمكنك استخدام الكلمات الطنانة برفقة كلمات مفتاحية محددة حينما يكون ذلك منطقياً، إلا أنَّك سترسل رسالةً أقوى عندما تُثبِت أنَّك تتمتع بهذه الصفات؛ فأي من العبارات الآتية أفضل برأيك؟ أن يكتب أحدهم بأنَّه "مسؤول تنفيذي ناجح ومجتهد للحسابات في مجال التكنولوجيا المالية في البرمجيات كخدمة"، أم أنَّه "مسؤول تنفيذي للحسابات جنى أكثر من 10 ملايين دولار من الإيرادات لصالح العديد من الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية"؟

إقرأ أيضاً: 5 طرق تساعدك لإيجاد فرصة العمل المناسبة لك

5. أكمِل إنشاء ملفك الشخصي:

تقول "يوروفسكي" (Yurovsky): "تكافِئ خوارزمية "لينكد إن" (LinkedIn) المستخدمين الذين أكملوا إنشاء ملفاتهم الشخصية"؛ أي يزيد احتمال أن يظهر حسابك في نتائج البحث إذا كان ملفك الشخصي مكتمل؛ حيث تُخصِّص منصة "لينكد إن" (LinkedIn) نقاط قوة مختلفة للملفات الشخصية وفقاً لدرجة اكتمالها، وستحظى بميزة هائلة إذا وصل ملفك الشخصي إلى أوجِه من خلال نيل شارة "أول ستار" (All-Star)، كما يقول "جوردان هالو" (Jordan Hallow).

سيُلقي مسؤولو التوظيف وأرباب العمل نظرةً على ملفك الشخصي، سواء كنت تتقدم لوظيفة يعلنون عنها على منصة "لينكد إن" (LinkedIn) أم في أي مكان آخر؛ حيث يقول "جوردان هالو" (Jordan Hallow): "لا يترك الملف الشخصي الذي لا يتضمن سوى معلومات أساسية عنك انطباعاً جيداً"، كما أنَّ كل قسم في الملف يُعدُّ فرصةً لإضافة المزيد من الكلمات المفتاحية وسرد قصة مقنعة؛ حيث تتساءل "يوروفسكي" (Yurovsky): "لماذا تفوِّت فرصةً كهذه حينما تبحث عن وظيفة؟"

6. ركِّز على الأقسام العليا من ملفك الشخصي:

إنَّ مسؤولي التوظيف والمهنيين دائمو الانشغال؛ فصحيح أنَّ هناك الكثير من المزايا التقنية لامتلاك ملف شخصي مكتمل، إلا أنَّه لا يمكنك أن تتوقع أن يقرأ كل شخص يصل إلى صفحتك كل كلمة كتبتها؛ لذا عليك جذب انتباههم من أول وهلة، وذلك من خلال إدراج أهم مهاراتك وخبراتك ومؤهلاتك في أعلى ملفك الشخصي، والتي تشمل صورة الغلاف وصورة الملف الشخصي والعنوان الرئيس والملخص والخبرات الحديثة.

تقول الكوتش المتخصِّصة في التدريب المهني "إيليس واسرمان" (Eilis Wasserman): إنَّ صورة ملفك الشخصي والعنوان الرئيس هما الأكثر أهميةً من بين جميع تلك الأمور، لأنَّهما الوحيدان "اللذان يراهما الناس قبل حتى أن يدخلوا إلى ملفك الشخصي".

لذا، إذا فزت بجائزة كبيرة أو حصلت على شهادة هامة، فلا تنتظر حتى تصل إلى قسم "الإنجازات" (Accomplishments) أو "التراخيص والشهادات" (Licenses & certifications) لتذكر ذلك؛ بل أضِفها إلى أحد الأقسام العليا كما هو مناسب، كما ينطبق الأمر ذاته على كلماتك المفتاحية الأكثر أهمية؛ فلا تدع مهاراتك الأكثر قابلية للتسويق تضيع في قسم "المهارات ورسائل الدعم" (Skills & endorsements).

الخلاصة:

لقد قدَّمنا في القسم الأول من هذه المقالة ست نصائح تتعلق بمنصة "لينكد إن" (LinkedIn)، لتتمكن من الحصول على الوظيفة التي ترغب بها؛ وسنقدِّم نصائح إضافية في الجزء الثاني منها.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:للباحثين عن عمل: 31 نصيحة لإنشاء ملف شخصي على "لينكد إن" - الجزء (1)