Top


مدة القراءة:5دقيقة

للباحثين عن عمل: 31 نصيحة لإنشاء ملف شخصي على "لينكد إن" - الجزء (4)

للباحثين عن عمل: 31 نصيحة لإنشاء ملف شخصي على
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:13-05-2021 الكاتب: هيئة التحرير

لقد قدَّمنا في الجزء الأول والثاني والثالث من مقالتنا هذه 23 نصيحةً لإنشاء ملف شخصي على منصة "لينكد إن" (LinkedIn)، كي يتسنى لك العثور على فرصة العمل التي تناسبك، فلم يتبقَّ في جعبتنا سوى 8 نصائح ذات صلة بالطريقة التي عليك استخدام ملفك الشخصي من خلالها؛ لذا تابع معنا عزيزنا القارئ.




نصائح ذات صلة باستخدام ملفك الشخصي في "لينكد إن" (Linkedin):

1. أعِر انتباهك للإعدادات في ملفك الشخصي:

إذا كنتَ تبحث عن وظيفة، فيمكِنك ضبط إعدادات ملفك الشخصي كي يعرف مسؤولو التوظيف أنَّك على استعداد للعمل؛ وأما إذا كنتَ لا تريد بالضرورة أن يكتشف مديرك الحالي رغبتك في إيجاد وظيفة أخرى، فيمكِنك إجراء مزيد من التعديلات لتخفي هذه المعلومات عن أي شخص يعمل في نفس الشركة التي تعمل بها؛ وكما يقول المستشار المهني "جوردان هالو" (Jordan Hallow): يمكِنك أيضاً تحديد الأشخاص الذين يمكِنهم رؤية تحديثاتك.

2. أضِف رابط حسابك على منصة "لينكد إن" (LinkedIn) إلى سيرتك الذاتية:

يقول "جوردان هالو" (Jordan Hallow): بعد أن بذلتَ كثيراً من الجهد في إعداد ملفك الشخصي على منصة "لينكد إن" (LinkedIn)، لا تنسَ توجيه الناس إليه؛ حيث يمكِنك إضافة عنوان (URL) الخاص بك إلى سيرتك الذاتية مباشرةً أو حتى إنشاء رابط تشعبي له كي يتسنى لأي شخص يقرأ سيرتك الذاتية على الكمبيوتر معرفة مزيد من المعلومات على الفور عن سبب كونك المرشَّح المناسب للحصول على الوظيفة.

إقرأ أيضاً: أفضل مواقع اختصار الروابط المجانية (عناوين URL) لعام 2021

3. كن مستخدِماً نشطاً:

ما إن تنتهي من إعداد ملفك الشخصي، لا ينبغي عليك أن تترك حسابك على المنصة إلى أن تحتاج إلى التقدُّم إلى وظيفة؛ بل عليك أن تكون مستخدماً نشطاً؛ حيث يقول "جوردان هالو" (Jordan Hallow): "إنَّها أفضل طريقة لتحقق مزيداً من النجاح على منصة "لينكد إن" (LinkedIn)"؛ حيث شهد حسابه في العام الذي أعقب تعليقه بكثرة على المنشورات والتفاعل مع المستخدمين وكتابة المحتوى على منصة "لينكد إن" (LinkedIn) ارتفاعاً بنسبة 600% في عدد متابعيه وجهات اتصالاته، وارتفاعاً بنسبة 1000% في المشاهدات التي تلقاها ملفه الشخصي؛ إذ سيساعدك استخدام المنصة بصورة مستمرة على تعزيز شبكة علاقاتك، وإظهار ملفك الشخصي بشكل أكبر أمامهم، ومعرفة مزيدٍ من المعلومات عن منصبك، ومجال عملك، والفرص المحتملة المتاحة.

4. اطلب التواصل مع الناس بحذر:

تقول الكوتش المتخصِّصة في التدريب المهني "جينا فيفيانو دوناي" (Jena Viviano Dunay): "إنَّ أكثر ما أحبه في "لينكد إن" (LinkedIn) هو كونها أبرز المنصات المتاحة لإنشاء شبكة علاقات مهنية"؛ حيث يمكِنك إقامة شبكة علاقاتك المهنية عبر الإنترنت من خلال التواصل مع الناس الذين تعرفهم بالفعل، إلى جانب إمكانية طلب التواصل مع أشخاص لا تعرفهم ولكنَّهم يستطيعون مساعدتك في تنمية حياتك المهنية.

يمكِن أن تساعدك الأداة الخاصة بالخريجين (Alumni) على "لينكد إن" (LinkedIn)، والتي تجدها تحت علامة التبويب "الخريجين" (Alumni) في الملف الشخصي الخاص بجامعتك، في العثور على محترفين آخرين درسوا في الكلية ذاتها التي درستَ بها مثلاً، أو يمكِنك أن تطلب التواصل مع الأشخاص الذين يعملون في الشركات أو في الوظائف التي تهتم بها؛ كما يمكِنك أن تبحث عن الناس من خلال البحث عن الكلمات المفتاحية ضمن شريط البحث مثل البحث عن "مسوق منتج" أو حتى "انطوائي"، على حد تعبير الكوتش المتخصِّصة في التدريب المهني "إيليس واسرمان" (Eilis Wasserman).

تؤكد "دوناي" (Dunay) على أهمية إضفاء طابع شخصي على الرسائل التي ترسلها للأشخاص الذين تطلب التواصل معهم بغضِّ النظر عنهم، وانتبِه لما أضافوه إلى ملفهم الشخصي، وحدِّد ما تود أن تكسبه عبر التواصل معهم؛ كما عليك أن تكون واعياً وتمنح الناس مساحةً ليرفضوا التواصل معك ولا تأخذ ذلك على محمل شخصي.

وما إن تتمكن من التواصل مع شخص ما، يمكِنك أن تواصل الحديث معه من خلال إجراء مقابلة استعلامية لتعرف مزيداً من المعلومات حول اختصاصه أو الشركة التي يعمل بها، أو تتحدَّثوا عن آخر المستجدات في مجال عملك؛ كما ستتمكن بعدها من رؤية منشوراته وتحديثاته في قائمة آخر الأخبار ليتسنى لك التعليق عليها.

إقرأ أيضاً: كيف تتواصل مع الناجحين دون أن تتطفل عليهم؟

5. لا تستخدم المنصة للتواصل مع الآخرين فحسب؛ بل للتعلم وتوسيع مداركك أيضاً:

تقول واسرمان (Wasserman): يَعتقد معظم الناس أنَّ "لينكد إن" (LinkedIn) هي عبارة عن منصة لإقامة شبكة من العلاقات المهنية فحسب، إلا أنَّها مصدراً لمشاركة المعلومات أيضاً؛ حيث يشارك المستخدمون في المنشورات ما تعلَّموه، مما يؤدي إلى إجراء نقاشات هادفة بين أوساط المهنيين، كما يمكِنك أن تتعرف إلى آخر المستجدات في مجال عملك بصورة أكثر تفاعلية من مجرد البحث عنها على محرك البحث "غوغل" (Google)؛ حيث ستكتشف آراء الآخرين وتتمكن من المشاركة في النقاشات.

تُعدُّ منصة "لينكد إن ليرننج" (LinkedIn Learning) ميزةً رائعةً أخرى يمكِنك من خلالها تعلُّم وتطوير مجموعة من المهارات الجديدة وإضافة الدورات التدريبية التي أكملتَها مباشرةً إلى ملفك الشخصي؛ كما يمكِن أن يساعدك الاطلاع على الملفات الشخصية الخاصة بالأشخاص الذين يعملون في المجال الذي تهتم به في تحديد الدورات التدريبية المناسبة التي قد يتوجب عليك أخذها، أو تعطيك فكرةً عنها بناءً على مهاراتهم وخبراتهم على أقل تقدير.

6. ابدأ النشر:

يمكِن أن يكتب جميع مستخدمو "لينكد إن" (LinkedIn) منشورات أو حتى مقالات على المنصة؛ إذ تقول "دوناي" (Dunay): ستساعدك هذه المنشورات على تعزيز سمعتك كشخص محترف خبير، ويمكِنك أن تنشر وجهة نظرك حول ما يجري في مجال تخصصك، أو أن تُبدي رأيك في التطورات الحديثة التي تشهدها ساحة العمل، مع إبراز مهاراتك الكتابية في الوقت ذاته، وكما يمكِنك مشاركة مقالات ذات صلة صادفتَها على الإنترنت، تقول "واسرمان" (Wasserman): حتى لو كنتَ موظفاً جديداً أو مبتدئاً في مجال عملك، "لديك أمر يمكِنك أن تسهم به"، وسيلاحظ المستخدمون الآخرون ذلك.

وإذا لم تكن مستعداً لكتابة منشوراتك الخاصة بعد، فيمكِنك أن تبدأ بالتعليق على منشورات غيرك، وحدِّد الاهتمامات ذات الصلة في ملفك الشخصي، وتابِع الخبراء وقادة الفكر وغيرهم ممن يعملون في وظائف ترغب في تعلُّم شيء منها، ثم تفاعَل مع منشوراتهم في قائمة آخر الأخبار الخاصة بك؛ حيث ستتعلم وتوسِّع شبكة علاقاتك المهنية وتستمد "الإلهام لتوليد أفكار لمنشوراتك الخاصة" على حد تعبير "جوردان هالو" (Jordan Hallow).

إقرأ أيضاً: 11 نصيحة للحصول على أفكار مميّزة لكتابة محتوى رائع

7. انضم إلى مجموعات على منصة "لينكد إن" (LinkedIn):

تُعدُّ المجموعات على منصة "لينكد إن" (LinkedIn) طريقةً رائعةً للعثور على مزيد من المحترفين الذين يشاطرونك الأفكار في وظيفتك أو مجال عملك؛ كما يمكِنك مناقشة المواضيع ذات الصلة في ظل مساحة أكثر تركيزاً وتتفاعل بصورة أكبر في مجال عملك. بالإضافة إلى ذلك، من المحتمل أن يصبح الأعضاء الآخرون ضمن المجموعات جزءاً من شبكة علاقاتك.

8. لا تمنح اهتمامك للمنصة عند البحث عن وظيفة فقط:

هناك عديدٌ من الأمور على منصة "لينكد إن" (LinkedIn) التي تفيد الناس الذين لا يرغبون في تغيير وظائفهم، بدءاً من تطوير علاقاتك مع آخرين في مجال عملك، ووصولاً إلى تعلُّم مهارات جديدة من شأنها أن تساعدك في وظيفتك الحالية، بالإضافة إلى ذلك، تقول الكوتش المتخصِّصة في التدريب المهني "هيذر يوروفسكي" (Heather Yurovsky): "إنَّ استخدام منصة "لينكد إن" (LinkedIn) بصورة نشطة بعد أن حصلَت على وظيفة جديدة، ولم تَعد تبحث عن أخرى يسهِّل عليك البحث عن وظيفتك التالية كثيراً".

عزِّز شبكة علاقاتك المهنية وعلامتك التجارية الشخصية قبل حاجتك إلى الاستفادة منها للحصول على وظيفتك التالية، تقول "يوروفسكي" (Yurovsky): ستكون دائماً أول من يخطر في بال الأشخاص الموجودين ضمن شبكة علاقاتك، و"حينما يحين الوقت للعثور على وظيفة جديدة تناسبك، سيدهشك عدد الناس المعنيين الذين سيساعدونك لتجد فرصتك المناسبة".

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:للباحثين عن عمل: 31 نصيحة لإنشاء ملف شخصي على "لينكد إن" - الجزء (4)