Top


مدة القراءة:7دقيقة

كيف تستخدم "مخطط إعداد الأهداف" لتحقيق النجاح؟

كيف تستخدم
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:25-11-2021 الكاتب: هيئة التحرير

يقول الرسام الإسباني بابلو بيكاسو (Pablo Picasso): "لا يمكن الوصول إلى أهدافنا إلا من خلال وسيلة للوصول إلى خطة، ويجب أن نؤمن بها بشدة وعلينا العمل لأجلها بقوة. فلا يوجد طريق آخر للنجاح".




ملاحظة: هذا المقال مأخوذ عن الكاتبة داون هالي (Dawn Halley) والتي تُحدِّثنا فيه عن تجربتها في وضع خطة لتحقيق الأهداف وإحراز النجاح.

من الصعب تحقيق الأهداف الكبيرة وأن تظل متحمساً ومن الصعب أيضاً إجراء التغييرات والعادات اليومية والأسبوعية والشهرية اللازمة لإحراز تقدُّم؛ ولذلك إذا كنت تشعر أنَّك لا تستطيع الالتزام بهدف بعيد الأمد التزاماً كافياً لإحراز تقدُّم، فأنت لست وحدك.

وفقاً لإحصاءات تحديد الأهداف التي نشرتها جامعة سكرانتون (University of Scranton)، وضع 8% من الأمريكيين أُمنيات العام الجديد وحققوها بالفعل. وعلى الرغم من أنَّني لا أثق حقاً بصحة هذا الأمر، إلا أنَّه يشير إلى أنَّ الغالبية العظمى من الناس يفشلون في تحديد الأهداف، ناهيك عن تحقيقها.

وفقاً لإدوين أ. لوك (Edwin A. Locke) وغاري لاثام (Gary Latham)، صاحبا نظرية تحديد الهدف (Goal-Setting Theory)، يزداد احتمال تحقيق الأهداف بنسبة 90% حينما يضع الأشخاص أهدافهم بطريقةٍ صحيحة.

ومن أفضل الأدوات للقيام بذلك استخدام مخطَّط تحديد الأهداف. وسيوضح هذا المقال لماذا يمكن أن يساعدك استخدام مخطَّط الأهداف على تحقيق أهدافك، والمكونات الرئيسة لمخطَّط أهداف رائع، وكيفية إنشاء مخطَّط أهداف خاص بك، وبالنسبة إلى أولئك الذين لا يرغبون في تصميم مخطَّطهم الخاص بهم، فيوجد بعض المصادر للعثور على مخطَّط الهدف المناسب لاحتياجاتك.

ما هي أهمية استخدام مخطَّط تحديد الأهداف؟

كما ذكرنا آنفاً، يزداد احتمال تحقيق الأهداف بنسبة 90% حينما يضع الأشخاص أهدافهم بطريقةٍ صحيحة، ولكن ما هي الطريقة الصحيحة؟ حيث تنص نظرية تحديد الهدف على أنَّ الهدف يجب أن يكون مثيراً للتحدي ومحدداً. هذا ما يتعلق بتحديد الهدف، ولكن ماذا بعد ذلك؟ كيف تبقى على المسار الصحيح؟ يحدد لوك ولاثام (Locke & Latham) هذه المبادئ الخمسة الرئيسة لنجاح تحديد الأهداف:

  1. الالتزام بالهدف.
  2. أهمية الهدف.
  3. الكفاءة الذاتية.
  4. الاستجابة.
  5. تعقيدات المهمة.

1. استخدام مخطَّط الأهداف لتوضيح الالتزام بالهدف وأهميته:

وُضِّحَت هذه المبادئ في علم تحديد الأهداف الذي يتحدث عن كيفية تحديد أهداف قابلة للتحقيق؛ حيث تساهم هذه المبادئ في قدرتك على تحقيق الهدف. وقد أضحى تطبيقها أسهل من خلال استخدام مخطَّط الأهداف؛ حيث يتطلب منك مخطَّط الأهداف تحديد هدفك بوضوح شديد ولماذا هو هام بالنسبة إليك، ومن هنا تبرز أهمية الهدف.

وعلاوة على ذلك، بينما تقوم بمراجعة هدفك يومياً وتحديد المهام اللازمة لإحراز تقدُّم، فإنَّك تعزز أهمية هذا الهدف.

2. استخدام مخطَّط لبناء الكفاءة الذاتية:

الكفاءة الذاتية هي إيمانك وثقتك بأنَّ لديك القدرة على تحقيق هدفك. ومرة أخرى، باستخدام مخطَّط، يمكنك تحديد الخطوات التي ستتخذها بوضوح وكيف ستحرز تقدُّماً، وتحديد ما ستفعله بالضبط لتحقيق هدفك. وبمجرد أن تعرف ما سوف يتطلبه الأمر، فإنَّك تزيد من ثقتك بأنَّ النجاح ممكن.

3. استخدام مخطَّط لتتبع التقدُّم:

التغذية الراجعة هي النتيجة الطبيعية لاستخدام المخطَّط، فطالما أنَّك تستمر في تنظيم جدولك وإنجاز المهام، يمكنك تتبع تقدُّمك وفهم ما ينجح وما لا ينجح.

استخدام مخطَّط الأهداف لتقسيم الأهداف الكبيرة إلى أهداف فرعية:

يعد تعقيد المهمة والصعوبة عنصرين هامين في تحديد الأهداف الناجحة. فالمخطَّط هو الطريقة المثالية لتقسيم هدف أو مهمة كبيرة إلى أهدافٍ فرعية أصغر وتحديد ما هو ضروري لتحقيق كل منها.

فعلى سبيل المثال، إذا لم تكن لديك حالياً المهارات اللازمة لإنجاز مهمة أكبر، فيمكنك تحديد الخطوات الأصغر اللازمة لتعلم المهارات التي تحتاجها. وسوف يساعدك مخطَّطك على تقسيم كل خطوة أكبر إلى خطوات أصغر يمكنك القيام بها يومياً.

4. مخطَّط أهداف يجمع كل شيء:

سيسمح لك مخطَّط الأهداف باستخدام كل من هذه المبادئ لتحديد الهدف بنجاح، ومن دونها، من غير المرجح أن تظل منظماً وتحقق الوضوح وتتبع التقدُّم وتتلقى التغذية الراجعة أو تحافظ على الدافع لمواصلة إحراز تقدُّم في المهام الصعبة.

إقرأ أيضاً: 13 قاعدة في الحياة للمحافظة على الدافع

ما هو أفضل مخطَّط أهداف؟

أفضل مخطَّط أهداف هو الذي تستخدمه. وبصراحة، قد يكون المخطَّط ببساطة ورقة المهام التي تضعها على الثلاجة كل أسبوع ويمكن أن يكون دفتر ملاحظات فارغ يُستخدَم في تدوين اليوميات مساءً ويمكن أن يكون تطبيقاً على هاتفك.

ومع ذلك، هناك الكثير من الخطوات التي يجب اتِّباعها وسيسهِّل مخطَّط الأهداف الأفضل عليك مراجعتها وتتبعها. ولتوضيح كل خطوة من هذه الخطوات، من المفيد أولاً مراجعة الخطوات اللازمة لتحديد الهدف بنجاح.

ما هي خطوات تحديد الأهداف وتحقيقها؟

وفقاً لنظرية الهدف، فإنَّ خطوات تحديد الأهداف وتحقيقها هي:

  1. تحديد هدف محدد ومثير للتحدي.
  2. تقسيم الهدف إلى أهداف فرعية ومهام أصغر.
  3. البدء بالعمل.
  4. يؤدي العمل إلى الرغبة في مواصلة إحراز التقدُّم.
  5. تتبع التقدُّم.
  6. مع التقدُّم، يتحسن الدافع والفاعلية الذاتية؛ أي الإيمان والثقة بأنَّك تستطيع تحقيق أهدافك.
  7. يؤدي هذا إلى رغبة في وضع أهداف جديدة وأكثر تحدياً.
  8. يطوِّر هذا الثقة والتحفيز والتقدُّم.

شاهد بالفديو: 8 عوامل لقياس تحقيق الأهداف

كيف تحدِّد هدفاً طويل الأجل ومثيراً للتحدي؟

في بعض الأحيان تكون عملية تحديد هدف مثيرٍ للتحدي مربكة. وقد تتساءل من أين تبدأ أو كيف يجب أن يكون هدفك مثيراً للتحدي، فإذا لم تكن متأكداً من أين تبدأ، فحاول تخيُّل السنوات العشر المقبلة وكيف تتمنى أن تكون حياتك مستقبلاً. هذه هي الرؤية، والتي تؤدي إلى تحقيق أهدافك بعد 10 سنوات.

ستكون عملية تحديد الأهداف طويلة الأمد والمثيرة للتحدي كما يلي:

  1. أين تريد أن تكون بعد 10 سنوات من الآن؟
  2. باستخدام رؤيتك الكبيرة، حدد الأهداف التي تحتاج إلى تحقيقها في السنوات العشر القادمة لجعل رؤيتك الكبيرة حقيقة واقعة.
  3. قسِّم أهدافك التي تبلغ مدتها 10 سنوات إلى الأهداف التي تحتاج إلى تحقيقها في السنوات الخمس المقبلة بحيث تكون على الطريق الصحيح لتحقيق الرؤية الكبيرة.
  4. قسِّم هذه الأهداف مرة أخرى إلى أهداف تحتاج إلى تحقيقها في العام المقبل.
  5. استخدم أهدافك السنوية لتحديد أهداف 90 يوماً التي ستدفعك للأمام لإحراز تقدُّم في أهدافك طويلة الأمد.

كيف تكتب خطة الهدف؟

من أجل التعامل مع هدفٍ مثيرٍ للتحدي، أنت بحاجة إلى خطة. والخطوات الأساسية لكتابة خطة الهدف هي:

  1. تحديد هدف صعب بوضوح؛ فيجب أن يتبع تقنية (أ ب ت)، مما يعني أنَّك ستنتقل من النقطة أ إلى النقطة ب بالوقت ت.
  2. تقسيم الهدف إلى أهداف فرعية يمكن تحقيقها في غضون 90 يوماً.
  3. تحديد ما لا يزيد عن ثلاثة أهداف لمدة 90 يوماً للتركيز عليها.
  4. استخدام مخطَّط تحديد الأهداف لتحديد كل هدف مدته 90 يوماً والعادات التي تحتاج إلى اكتسابها ومراقبتها خلال الـ 90 يوماً القادمة من أجل إحراز تقدُّم.
  5. تقسيم كل هدف من أهداف 90 يوماً إلى أهداف فرعية شهرية.
  6. تقسيم الأهداف الشهرية إلى مهام أسبوعية.
  7. جدولة المهام اليومية بناءً على المهام الأسبوعية التي يجب إنجازها.
  8. إعادة النظر في أهدافك وسبب أهميتها كل يوم.
  9. تتبع التقدُّم الذي تحرزه.

كيف تصنع مخطَّط تحديد الهدف؟

سيتضمن مخطَّط تحديد الهدف الحد الأدنى من العناصر:

  1. قِسماً لتحديد ما يصل إلى ثلاثة أهداف لمدة 90 يوماً.
  2. قِسماً لإعادة كتابة هذه الأهداف ومراجعتها يومياً.
  3. مخطَّطاً يبيِّن بالتفصيل العادات التي ستحتاج إلى تطويرها وتتبعها.
  4. مخطَّطاً يبين بالتفصيل المهام الشهرية والأسبوعية واليومية.
  5. طريقة لتتبع التقدُّم.

بالإضافة إلى ذلك، من الجيد تضمين الخيارات التالية:

  1. مكان لتدوين الأهداف طويلة وقصيرة الأمد وتطويرها.
  2. الخطوط العريضة للأهداف طويلة الأمد وكيفية تقسيمها إلى أهداف فرعية.
  3. قائمة بأهداف سنوية للعمل من أجلها.
  4. المواظبة على العادات وتتبعها.
  5. بطاقة أهداف لزيادة الدافع وتتبع التقدُّم.
  6. مذكرات الامتنان التي تؤدي إلى عقلية تحديد الأهداف والتحفيز.
  7. رسائل تذكِّرك باستمرار بأهمية أهدافك.

شاهد بالفديو: كيف تحدد أهدافك في الحياة؟

كيف تنظِّم مخطَّط تحديد الهدف؟

لقد تطرقنا حتى الآن إلى سبب أهمية استخدام مخطَّط تحديد الأهداف، وكيفية تحديد الأهداف القابلة للتحقيق والمكونات التي سيتضمنها مخطَّط الأهداف الجيد. وحان الوقت الآن للخطوات العملية؛ فكيف تنظم مخطَّطك وتستخدمه بفاعلية؟

نصائح لاستخدام مخطَّط تحديد الهدف استخداماً فعالاً:

تذكَّر أنَّ أفضل مخطَّط أهداف هو الذي تستخدمه بالفعل. وفيما يلي بعض النصائح للتعود على تتبع أهدافك وتقدُّمك باستخدام مخطَّط الأهداف:

1. حدد الهدف لاستخدام مخطَّطك:

دع هدفك الأول يكون: "سأستخدم مخطَّط أهداف لتحديد أهدافي وتتبعها بنجاح خلال الـ 90 يوماً القادمة" لاحظ أنَّ هذا هدف (أ ب ت)؛ ستنتقل من عدم استخدام مخطَّط إلى استخدام واحد كل يوم وستنجز ذلك في 90 يوماً.

2. أنشئ مساراً لتتبُّع العادات الصحيحة:

ابتكر عادات يمكن تتبعها كل يوم. ومثال على ذلك هو عادة مراجعة الهدف الذي تنوي إحرازه خلال 90 يوماً والمهام التي حددتها لهذا اليوم كل صباح قبل الإفطار مباشرة. ومن ثم عوِّد نفسك على مراجعة يومك، بما في ذلك ما سار بشكل جيد وما لم يَسِر كذلك، وراقب مواظبتك على هذه العادات الجديدة كل مساء قبل موعد النوم.

3. ضع مخطَّطك في مكانٍ يسهل الوصول إليه:

سيكون المخطَّط المثالي جذاباً لك ويمكن نقله بسهولة أو الوصول إليه عند الحاجة إليه. وتأتي المخطَّطات بأحجام وألوان عدة أو يمكنك تصميم أفضل نسخة تلبي احتياجاتك.

وعلى الرغم من توفُّر تطبيقات للإنتاجية عبر الإنترنت، إلا أنَّ استعمال الورقة والقلم - مثلما كنا نفعل قديماً - لا يزال يفي بالغرض. فكتابة الأهداف يدويَّاً تعزز الأهداف وتحافظ على دقتها وأهميتها. ويسهِّل هذا أيضاً تتبع التقدُّم والتفكير مرة أخرى فيما قمت به بالفعل لتحديد ما يعمل بشكل جيد وما لا يعمل.

4. راجع السبب الذي دفعك إلى تحديد الهدف:

لكي تكون ناجحاً وتتَّبع عادات جديدة، يجب أن يكون هدفك مهماً بالنسبة إليك. يجب وضع هذا ضمن مخطَّط الأهداف الخاص بك، فإذا كنت تواجه مشكلة في تذكُّر استخدامه، فخذ بعض الوقت لمراجعة أهدافك وما تعنيه لك بالضبط. وما الذي سيكون مختلفاً وكيف ستتحسن حياتك بمجرد تحقيق أهدافك؟ هل هي هامة بما يكفي لتخصيص وقت في يومك المزدحم لاستخدام مخطَّطك وإكمال مهامك اليومية المجدولة؟ فإذا كانت الإجابة لا، فستحتاج إلى مراجعة أهدافك وتعديلها لتكون أكثر أهميَّةً بالنسبة إليك.

كيف تنظم حياتك ووقتك لتحقيق الهدف؟

في كتاب الضوابط الأربعة للتنفيذ: تحقيق أهدافك بالغة الأهمية (The 4 Disciplines of Execution: Achieving Your Wildly Important Goals)، يصف المؤلفون الحياة اليومية بأنَّها "زوبعة". فإذا كنت ترغب في تحقيق أهدافك، فيجب أن تكون في غاية الأهمية بحيث تخصِّص الوقت للعمل عليها. وحياتنا مليئة فعلاً بالإمكانات، وتلك الزوبعة تعصف بيومنا كاملاً؛ ولذلك، يجب أن يكون الهدف ذا مغزى بحيث يُوقِف الزوبعة للحصول على الوقت الإضافي.

وتتمثل الخطوة الأولى لنجاح الهدف في التأكد من أنَّ هدفك هام للغاية بحيث تكون على استعداد لتخصيص الوقت لتحقيقه. فمخطَّط تحديد الهدف هو الأداة التي تستخدمها لتنظيم حياتك وتخصيص وقت لنجاح الهدف، ومن خلال تقسيم أهدافك الكبيرة إلى مهام أسبوعية ويومية، ثم جدولتها في يومك، فأنت تجهِّز نفسك لتحقيق الهدف.

إقرأ أيضاً: 7 خطوات مهمة يجب ان تتقيّد بها لتصل إلى هدفك المنشود

نصائح إضافية لاستخدام مخطَّط تحديد الأهداف لتحقيق أهدافك:

إذا كنت لا تزال بحاجة إلى بعض الدوافع الإضافية لاستخدام مخطَّطك وتحقيق أهدافك، فإليك بعض النصائح الإضافية لتسهيل الأمر:

  1. ركز على ما أنت ممتن له كل يوم. وهذا يؤدي إلى زيادة السعادة والطاقة والتحفيز لاتخاذ إجراءات لتحقيق أهدافك.
  2. تحويل العملية إلى لعبةٍ ممتعة. وليست مجرد أي لعبة، إنَّها لعبة يمكنك الفوز بها وتعرف في أي وقتٍ فيها ما إذا كنت تربح أم تخسر.
  3. كن نشيطاً؛ احرص على ممارسة نوع من النشاط البدني كل يوم وتعامل جيداً مع الأمور التي تخص الطعام الصحي والماء والنوم.
  4. ابحث عن شريك المساءلة لمساعدتك على البقاء على المسار الصحيح، فإذا كنت الشخص الوحيد الذي يشرف على تقدُّمك، فمن السهل أن تختلق الأعذار. ومع ذلك، من الصعب جداً إخبار شخص آخر بأنَّك كنت مشغولاً جداً بمشاهدة التلفاز لدرجة أنَّك لم تكمل مهمة الـ 5 دقائق التي حددتها.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف تستخدم "مخطط إعداد الأهداف" لتحقيق النجاح؟