Top


مدة القراءة:4دقيقة

أفضل الأدوات الفعالة لتحديد الأهداف

أفضل الأدوات الفعالة لتحديد الأهداف
الرابط المختصر

كي تحقق أهدافك، يجب عليك أن تحددها أولاً؛ ومع ذلك، نميل إلى نسيان استخدام أدوات خاصة بتحديد أهدافنا؛ إذ هناك عدة أدوات يمكن الاعتماد عليها في ذلك، ويمكنها التأثير في تحديد الهدف والسعي لتحقيقه إلى أبعد الحدود عند استخدامها بشكل صحيح.




الأدوات المعروضة في هذا المقال هي ما يُبقِي نظام تحديد الأهداف متماسكاً؛ وكلَّما كنت منظماً، ازدادت هذه الأدوات أهمية؛ لذا إليك بعض الاقتراحات حول هذه الأدوات وكيفية تحقيق أقصى استفادة منها:

لماذا يعدُّ تحديد الهدف خطوة بالغة الأهمية؟

إنَّه لمن المفيد معرفة السبب وراء أهمية تحديد الأهداف وتتبعها قبل بدء استخدام الأدوات الخاصة لتحديد الأهداف، والسبب الأهم لتحديد الأهداف وتتبعها هو أنَّ أهدافنا تتغير بنضجنا؛ أي تتغير أولوياتنا كلَّما تقدمنا بالعمر، حيث تختلف أهدافنا ونحن في العشرين من عمرنا، عنها في الأربعين أو الخمسين.

تعني حقيقة أنَّ أهدافك ستتغير في المستقبل أنَّه من المفيد أن يكون لديك طريقة لتتبع الأهداف وتحديدها، حيث يمنحك تحديد الأهداف اتجاهاً تسلكه في الحياة، ويقودك في الاتجاه الصحيح دوماً؛ في حين يعمل تتبع الأهداف كالخريطة، فإذا عرفت أين تذهب، تضمن سيرك في الاتجاه الصحيح وبوتيرة متسارعة.

أفضل 15 أداة لتحديد الأهداف:

فيما يأتي قائمة بالأدوات المستخدمة لتحديد الأهداف على نطاق واسع، وكيفية الاستفادة منها على أفضل وجه؛ فبدءاً من الأمور التقليدية إلى التطبيقات والمنصات الإلكترونية، لديك كلَّ الخيارات لتخصيص خريطة أهدافك هذه بما يناسبك:

موارد الإنترنت لتحديد الأهداف:

يبلي بعض الأشخاص بلاءً حسناً عندما يستخدمون التكنولوجيا لتبسيط العملية؛ فإذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص، فابدأ استخدام هذه التطبيقات والمنصات:

1. منصة "بيس كامب" (Basecamp):

لقد أنشأت "غوغل" (Google) هذه المنصة لإدارة المشاريع؛ ورغم أنَّها مصممة للمساعدة في تنظيم الفِرق، إلَّا أنَّها تتضمن ميزات تساعد المرء على تحديد الأهداف.

ستتمكَّن من خلال هذه الأداة من إنشاء قوائم مهام متعددة تغطي أقساماً مختلفة من حياتك، والأفضل من ذلك أنَّك ستكون قادراً على تحديد مواعيد نهائية، ووضع عدة أهداف لهذه الأقسام، وتحديد الأهداف المرحلية التي يجب إكمالها بالفعل.

أفضل ما في الأمر أنَّ هذا كلُّه مجاني، ولا يتطلب سوى التسجيل باستخدام حساب "جيميل" (Gmail) فقط.

2. منصة "غول بَدي" (Goal Buddy):

وهي منصة أخرى مجانية يجب استكشافها، حيث تحتوي على نظام تحديد أهداف فعلي يضعك على الدرب الصحيح لإنشاء الأهداف "الذكية" (SMART)، وتتبع تقدمك، وإبقاء تركيزك على الأهداف المستقبلية.

3. تطبيق "لايف تك" (Lifetick):

سيكون "لايف تك" خياراً جديراً بالاهتمام بالنسبة إلى الأشخاص الذين يفكرون في إحدى الأدوات الأكثر عمقاً لتحديد الأهداف، حيث يُعدُّ هذا التطبيق رائعاً حقاً لمن لا يعرفون قيمهم الأساسية ويشعرون أنَّهم عالقون مع مهامهم؛ فهو يتعمق في تحديد قيمك الأساسية، ثمَّ يقدم لك برنامجاً أساسياً لتحديد الأهداف الذكية (SMART) وبدء تتبعها.

4. "مُخَطِّط الأهداف المرحلية" (Milestone Planner):

هو منصة تسهل عملية تحديد الأهداف وتعقبها، وتمنحك الفرصة لإجراء عصف ذهني، وتَصوُّر وتتبع أهدافك كلِّها في آنٍ واحد.

5. موقع "تودويست" (Todoist):

"إنَّ قوائم المهام فعالة لأنَّها كالأهداف الصغيرة التي تؤدي إلى أهداف أكبر"، وهكذا تعمل منصة "تودويست"، حيث يعطيك الفرصة لتحديد أهداف أكثر أهمية أيضاً؛ لتكون قادراً بهذه الطريقة على تتبع نتائج أهدافك الصغيرة دون الحاجة إلى وضعها جانباً ومحاولة استردادها في كلِّ مرة، بسبب القيود التي تفرضها التطبيقات الأخرى.

6. تطبيق "سينغل ستيب" (Single Step):

وهو تطبيق آخر شامل يجب الاطلاع عليه، حيث يحدد المجالات الهامة التي تستحق السعي من أجلها في حياتك، ويمنحك رسوماً بيانية ومخططات وأدوات بصرية أخرى تساعدك على تتبع تقدمك ومراقبته.

7. منصة "موف ماونتينز" (Move Mountains):

هذه المنصة مؤثرة إلى حدٍّ كبيرٍ؛ فهي منصة مجانية تقدم دورات متنوعة تساعدك على البقاء متحمساً لتحقيق أهدافك؛ وهي مثالية للأشخاص الذين يحتاجون كوتشاً يتابعهم ليكونوا قادرين على تحمل المسؤولية.

8. تطبيق "هابيت ليست" (Habit List):

من بين وجهات النظر المختلفة فيما يتعلق بالأهداف: أنَّ الأهداف ليست إلَّا تراكماً للعادات.

رغم أنَّ التطبيق متوفر على أجهزة "آيفون" فقط، إلَّا أنَّه يبقى أداة سهلة الاستخدام لتحديد الأهداف، ويستحق تجربته بالفعل.

9. منصة "ستِك" (StikK):

هي منصة تمنح بعض المساءلة لمن يحتاجون إليها، ويمكنك استخدامها بمفردك أو مع مجموعة من الأشخاص، ويمكنك البدء بتحديد أهدافك حسب أولويتها.

يمكنك ظاهرياً استخدام هذه المنصة من أجل التتبع البسيط وتحديد أهدافك، ولكن يمكنك تحقيق أقصى استفادة منها باستخدام المساءلة الإضافية.

تسهل عليك منصة "ستِك" تحديد أهدافك، حيث تجعلك تتبرع بالمال إذا لم تكمل هدفك في الوقت المناسب؛ وهي فكرة مشابهة لمنح المال لصديق لك حتى تنهي مَهمَّة ما، فإذا لم تنه المَهمَّة في الوقت المناسب، يحق لصديقك الاحتفاظ بالمال لنفسه؛ وهذا ما يضيف حافزاً إضافياً، فلا أحد يريد صرف ماله بلا مقابل، خاصة إذا أمكنه تجنُّب ذلك.

10. موقع "غول سكيب" (Goalscape):

على غرار "لايف ستِك"، يقدم موقع "غول سكيب" واجهة أكثر دقة وتفصيلاً لتتمكن من الاطلاع عليها، حيث يأخذ هذا الموقع جميع جوانب حياتك في عين الاعالطتبار، ويسمح لك بإعطاء الأولوية لجوانب معينة، ويوفر لك معلومات رائعة تساعدك على تصور ما يجب القيام به في حياتك.

إقرأ أيضاً: دليلك العلمي لتحديد الأهداف وتحقيقها

الطرائق التقليدية لتحديد الهدف:

يفضل بعض الأشخاص تدوين أهدافهم على شيء ثابت يمكنهم رؤيه دوماً؛ فإذا كنت من هؤلاء الناس، جرب هذه الأدوات في حياتك للتأكد من أنَّك تحدد أهدافك بشكل صحيح:

1. الملاحظات الورقية:

رغم وجود العديد من المزايا لاستخدام منصات الإنترنت (كتلك المذكورة أعلاه)، إلَّا أنَّك تحتاج في بعض الأحيان إلى العودة إلى الأساليب التقليدية؛ وهذا مفيد في عصر اعتدنا فيه على كتابة الأشياء الكترونياً، واستخدام أدوات مختلفة عبر الإنترنت لتحسين حياتنا.

رغم أنَّ وجود التكنولوجيا أمر رائع، إلَّا أنَّ العودة إلى الورق والقلم لتدوين الأشياء له الفعالية نفسها؛ وإذا وضعنا في الاعتبار حقيقة أنَّنا لا نكتب كثيراً، فهناك احتمالات أعلى إحصائياً للنجاح عندما تحدد الأهداف وتدونها.

من الطرائق التي تسهل ذلك: توفير بعض أوراق الملاحظات اللاصقة؛ فهي صغيرة الحجم ومضغوطة، ولن تشغل مساحة كبيرة.

2. السبورة:

تعدُّ السبورة أداة مفيدة أخرى، وتتبع المبادئ نفسها التي تتبعها الملاحظات الورقية اللاصقة، ويمكنك جعلها أكثر جاذبية باستخدام أقلام كتابة ملونة.

الميزة الأفضل لاستخدام السبورة أنَّك تستطيع تخصيص مكان يمكِّنك من وضع خطة لشهر أو أسبوع، ثمَّ العودة إليه متى ما أردت ذلك، ودون الحاجة إلى تقليب صفحات مختلفة؛ سواءً أكان ذلك على تطبيق أم منصة.

3. تدوين اليوميات:

رغم وجود أنواع مختلفة من المفكرات لتدوين اليوميات عليها، إلَّا أنَّه من الأفضل استخدام مفكرة غير منسقة؛ حيث يوفر لك هذا النوع من المفكرات فرصة لكتابة مزيد من التفصيل والأفكار، وإنشاء أقسام مخصصة لأشياء معينة باستخدام أسلوبك الخاص.

رغم تنسيق الدفاتر اليومية المحددة الأهداف بالطريقة نفسها، فإنَّها تركز غالباً على منحك مساحة لتدوين الأهداف فحسب؛ بينما تسمح لك المفكرات الفارغة تماماً بتدوين الأفكار حول ما يناسبك وما لا يناسبك، ويمكنك استخدامها لكتابة ما تشعر به أو تدوين الاقتباسات التي تلهمك وتحفزك.

إقرأ أيضاً: كيف تُحَدِّدُ أهدافكَ وتسعى إلى تحقيقها بالشَّكل الأمثل؟

4. نظام الدعم:

تعمل تطبيقات مثل "ستِك" و"بيس كامب" بشكل أكثر فعالية عندما تستخدمها مع مجموعة؛ ومع ذلك، فإنَّ مجموعة من الأصدقاء الذين يدعمون بعضهم بعضاً لا تقل تأثيراً عن ذلك، حيث يؤثر الأصدقاء في حياتنا بشكل أو بآخر.

تُظهِر الأبحاث أنَّ الأشخاص الموجودين في دائرتنا الداخلية أو الخارجية يلعبون دوراً هاماً في سلوكنا الاجتماعي العام، ويتضمن هذا الأهداف التي نحددها، وفرص تحقيقها؛ فإذا كنت مع مجموعة من الأشخاص الذين لا يضعون أهدافاً، سيكون من الصعب عليك تحقيق أهدافك؛ ذلك لأنَّهم سيشوشون عليك.

من ناحية أخرى، عندما يكون لديك أشخاص يهتمون بأهدافك ويسعون إلى تحقيق النجاح بأنفسهم، ستجد أنَّه من السهل الاعتماد عليهم لتحقيق ما تريد.

5. أداة "أين أنا بعد عام من الآن":

هذه ليست أداة بقدر ما هي وسيلة يمكن أن تؤدي إلى استخدام بعض هذه الأدوات، والفرضية الكاملة لهذه الممارسة هي أن تسأل نفسك أين تريد أن تكون بعد عام واحد من الآن.

لا يمكنك استخدام هذه الوسيلة على نطاق واسع، حيث يتوجب عليك التركيز على خمس جوانب محددة، هي عملك، ومنزلك، وأموالك، وعلاقاتك، ونفسك؛ فإليك بعض الأسئلة الأكثر تحديداً التي يتوجب عليك طرحها في هذه المجالات:

  • العمل: ما الوظيفة التي سوف تشغلها؟ وكيف ستعمل من أجل الحياة التي تريدها؟
  • المنزل: هل تبحث عن ادخار لشراء منزل؟ وهل أنت سعيد بظروفك المعيشية الحالية؟ وهل هناك أيُّ مشاريع تفكر فيها لتحسين المنزل؟
  • الشؤون المالية: هل هناك أيُّ ديون ترغب في سدادها؟ أو هل هناك شيء تدخر من أجله على وجه التحديد؟
  • العلاقات: هل أنت سعيد مع شريك حياتك؟ أو هل تفكِّر في الزواج؟ وما القيمة التي تحصل عليها من أقرب العلاقات التي لديك الآن؟
  • نفسك: كيف تريد أن تشعر بعد عام من الآن؟ وما أجزاء شخصيتك التي تريد تطويرها؟

والفكرة من هذا التمرين هي التدوين الكافي لإنشاء خطة عمَّا ستكون عليه في المستقبل، ومن ثمَّ يمكنك تضييق نطاق خططك من سنوية إلى شهرية أو أسبوعية.

في الختام:

لقد فتحت التكنولوجيا الباب أمام العديد من الطرائق التي تمكِّننا من تحديد الأهداف وتتبعها، إلَّا أنَّ ذلك لا يمنع استخدام الأساليب التقليدية؛ وبغض النظر عن الأدوات التي تريد استخدامها لتحديد أهدافك، فإنَّ كلَّاً من الأدوات الرقمية أو المكتوبة مؤثرة وتؤدي دورها، وكلُّ ما يهم هو أن تستخدم أفضل أداة بالنسبة إليك لتبدأ تحقيق الأهداف منذ اليوم.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أفضل الأدوات الفعالة لتحديد الأهداف






تعليقات الموقع