Top


مدة القراءة:5دقيقة

كيف تتخذ قرار الزواج؟

كيف تتخذ قرار الزواج؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:24-05-2021 الكاتب: هيئة التحرير

قال الله عز وجل في كتابه العزيز: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [سورة: الروم، الآية 21].




من الممكن أن يكون اتخاذ قرار الزواج من أصعب القرارات التي قد تواجه معظم الشباب والفتيات في عصرنا الحالي، وفي هذا المقال سنقدم لكم أعزاءنا القراء تعريف الزواج، وأنماطه، وكيفية اتخاذ قرار الزواج، وعدد من النصائح الهامة لاختيار شريك الحياة المناسب؛ لذا تابعوا معنا في السطور القليلة القادمة.

ما هو تعريف الزواج؟

تعريف الزواج اصطلاحاً:

هو عبارة عن تفاهم واتفاق بين رجل وامرأة على الارتباط معاً والعيش سوياً، بهدف تكوين منزلٍ مشتركٍ وعائلة، والحفاظ على النوع البشري من خلال التكاثر، كما يطلق عليهما اسم الزوج والزوجة.

تعريف الزواج لغةً:

يعني الزواج لغةً الارتباط بين شيئين والاقتران بينهما بعد أن كانا منفصلين عن بعضهما بعضاً، وقد شاع استخدام كلمة الزواج للتعبير عن ارتباط الرجل والمرأة وعيشهماً سوياً بهدف تحقيق الاستقرار، وتكوين الأسرة، وإنشاء منزل مشترك.

تعريف الزواج شرعاً:

ويقصد به النكاح واستمتاع الزوجين ببعضهما بعضاً، وللزواج شروطٌ محددة تحفظ لكلا الزوجين حقوقهما.

إقرأ أيضاً: 6 أشياء يجب أن تتوافر بين الخطيبين قبل الإقدام على الزواج

ما هي أنماط الزواج؟

هناك العديد من أنماط الزواج، هي:

1. الزواج عن حب:

وهو الزواج الأكثر رومانسية، وفي هذا الزواج يتعرَّف الشاب والفتاة إلى بعضهما بعضاً بعد أن تبدأ بوادر الإعجاب بالظهور بينهما، وبعد أن يتحققا من صدق مشاعرهما ورغبتهما بإكمال حياتهما معاً؛ يقوم الشاب وأهله بزيارة أهل الفتاة لطلب الزواج منها، وبعد الاتفاق معهم والموافقة على شروطهم، تُقام جميع مراسم الزواج تبعاً للعرف الاجتماعي السائد.

2. الزواج التقليدي:

إنَّ الزواج التقليدي هو النمط الأكثر شيوعاً، ويتم فيه التعرف على الفتاة من قِبل الشاب أو أهله وفق الطرائق التقليدية، وبعد أن تتم زيارة أهل الفتاة وحدوث التعارف بين الطرفين، يأخذ كلاً من الفتاة والشاب وقتاً للتفكير لمعرفة مدى الانجذاب والقبول بينهما، وفي حال تم التوافق، تبدأ إجراءات إتمام مراسم الزواج تبعاً للعرف المجتمعي.

3. الزواج المدني:

إنَّ الزواج المدني من أنماط الزواج غير المعترف بها في جميع دول العالم، فهو لا يعتمد مطلقاً على الأحكام الشرعية الدينية التي تحدد دين الزوجين، والحقوق التي يتضمنها عقد الزواج في الدين سواء الدين الإسلامي أم باقي الديانات؛ أي أنَّ هذا الزواج قانوني لكنَّه غير ديني.

4. زواج الأقارب:

إنَّ زواج الأقارب شائع شيوعاً كبيراً في المنطقة العربية، وفي عددٍ من دول العالم خاصةً التي يحتوي تكوينها المجتمعي على الأقليات، فبعض الأقليات ترفض رفضاً قاطعاً قرار أبنائهم بالزواج من خارج الأقلية، كما يرفضون تزويج بناتهم لشبانٍ لا ينتمون إلى عرقهم.

5. الزواج القسري:

إنَّ الزواج القسري هو الزواج الذي تُجبَر فيه الفتاة على الارتباط والزواج برجلٍ لا تريده بالضغط الأسري عليها.

6. الزواج السِّري:

إنَّ الزواج السِّري هو الزواج دون إشهار؛ حيث يُسجَّل عقد الزواج في المحكمة تسجيلاً قانونياً ولكن بسريةٍ تامة، ويمكن أن يكون الزواج السري عُرفياً - أي لا يُسجَّل في المحكمة - ويمكن أن يلجأ بعض الشباب والفتيات للزواج السري تبعاً لظروفٍ اجتماعيةٍ معينة، مثل: الزواج دون موافقة الأهل، أو زواج الزوجة الثانية.

7. زواج البدل:

إنَّ زواج البدل من أنماط الزواج المكروهة في الإسلام؛ وذلك لأنَّها تتضمن شرطاً غير صحيح، وهو اتفاق رجلان على أن يزوج أحدهما الآخر من فتاةٍ تقع تحت ولايته، شريطة أن يقوم الرجل الثاني بالأمر نفسه.

8. زواج الشفقة:

إنَّ زواج الشفقة هو الزواج الناتج عن شعور أحد الزوجين بالشفقة على الطرف الآخر؛ أي لا يكون أساس الارتباط هو التوافق الروحي، أو الحب، أو التفاهم، أو غيرها من الأمور التي تجذب الطرفين.

9. زواج المصلحة:

إنَّ زواج المصلحة من أنماط الزواج التي لا يمكن استمرارها، ومن أنماط الزواج التي تحدث فيها خيانات كثيرة؛ لذا فهو يعد من أخطر أنماط الزواج، حيثُ يتم الارتباط بين الطرفين إما بهدف التقرب من صاحب سلطةٍ أو نفوذ، أو للحصول على المال، أو الزواج مقابل خدمة.

إقرأ أيضاً: ما هو الهدف من الزواج؟ وما هي شروطه؟

كيفية اتخاذ قرار الزواج:

إنَّ اتخاذ قرار الزواج يعتمد على أمور عديدة يجب التأكد منها تأكداً تاماً قبل اتخاذه، ومن هذه الأمور نذكر لكم أعزاءنا القراء ما يلي:

1. التخلص من العلاقات السابقة:

قبل اتخاذ قرار الزواج يجب على كلا الطرفين التأكد تماماً أنَّه تخلَّص من جميع علاقاته السابقة، ولم يبقَ لها أي أثرٍ في حياته، عندها فقط يمكنه أن يعيش علاقةً زوجيةً سعيدة.

2. الاستعداد التام لقضاء بقية الحياة مع شريك العمر:

قبل اتخاذ قرار هام جداً مثل قرار الزواج يجب على كلا الشريكين أولاً التأكد التام أنَّه على استعداد كامل لقضاء بقية العمر مع شريكه وإلى جانبه، وأنَّه يريد إنشاء منزلهما معاً، وتكوين أسرة سعيدة ومتفاهمة.

شاهد بالفديو: كيف تعثر على شريك حياتك؟

3. الاستقلال المادي:

من الأمور الهامة أيضاً في اتخاذ قرار الزواج تحديد الوضع المادي بدقة، ودراسته، وهل في إمكان الزوجين تحمُّل جميع مصاريف الزواج، والمنزل، والتزامات الحياة اليومية، ومصروفات الأطفال، وغير ذلك من الأمور المالية.

4. المناقشة الجادة بين الشريكين في موضوع الأطفال:

يجب على كلا الشريكين مناقشة قرار إنجاب الأطفال والعناية بهم وتربيتهم، ومعرفة مدى استعداد كلٍ منهما لذلك، كما يجب معرفة مخططات الشريك لهذا الموضوع والتأكد إن كانت متناسبة ومتوافقة مع مخططات الطرف الآخر أم لا.

5. تقبُّل عائلة الشريك والإخلاص المُطلق له:

قبل اتخاذ قرار الزواج يجب أن يتأكد كلا الشريكين بأنَّه يتقبَّل عائلة الطرف الآخر، وينسجم مع أفرادها، ويبادلهم المودة والاحترام، كما يجب أن يكون كلا الطرفين متأكداً من أنَّه سيكون وفياً ومخلصاً لشريكه طول العمر، فإذا شعر بأنَّه لن يتمكن من أن يكون كذلك، فالأفضل له ولشريكه إلغاء قرار الزواج وإنهائه دون أي تردد.

كيف يمكنك اختيار شريك الحياة المناسب؟

هناك عدد من الصفات التي تساعدك في عملية اختيار شريك الحياة المناسب، ومن هذه الصفات نذكر لكم أعزاءنا القراء ما يلي:

1. الأمانة والصدق:

إنَّ تكوين أسرة سعيدة والمحافظة عليها، يقوم على عاملين هامين جداً هما الأمانة والصدق؛ لذا يجب أن يتحلى كلا الشريكين بهما.

2. التمتع بمهارات تواصل جيدة:

من الصفات التي تساعد على تجاوز جميع المشكلات الأسرية وعقبات الحياة الزوجية، تمتُّع كلا الشريكين بمهارات تواصل جيدة مثل: الاستماع، والانفتاح، والحوار البنَّاء.

3. الاحترام:

إنَّ أساس بناء حياة زوجية سعيدة وناجحة هو الاحترام المتبادل بين الزوجين، واحتواء كلٍ منهما للآخر.

4. التكافؤ:

لتكوين علاقة زوجية ناجحة ومستقرة، يجب أن يتوفر شرطاً هاماً في الزواج وهو التكافؤ بين الزوجين في جميع المستويات الاجتماعية، والاقتصادية، والمعيشية، والعمرية، والفكرية، والاقتصادية.

5. الصفات الشكلية:

إنَّ معايير الجمال تختلف من رجلٍ لآخر، ومن امرأةٍ لأخرى، ولكنَّ أمور الاهتمام بالنظافة الشخصية والترتيب والأناقة لا يمكن أن يختلف عليها اثنان؛ لذا من الضروري عدم تهاون كلا الشريكين بهذه الأمور.

6. التعاطف والتسامح:

إنَّ التسامح والتعاطف بين الزوجين يمنحهما حياةً مطمئنة، وأجواءً مليئة بالراحة النفسية والألفة، فكل إنسان خطَّاء ولا يوجد أحد كامل الأوصاف، وخالٍ من العيوب، فإن لم يتصف الزوجان بالتسامح سيتَّسع البعد العاطفي، والفكري، والنفسي بينهما، ويمكن أن يصل بهما الأمر إلى الانفصال عن بعضهما بعضاً، وحدوث الطلاق.

إقرأ أيضاً: أسس اختيار شريك الحياة

ما هي فوائد الزواج؟

هناك الكثير من الفوائد التي يحققها الزواج لكلا الشريكين، ومن هذه الفوائد نذكر لكم أعزاءنا القراء ما يلي:

  • تحقيق الاستقرار النفسي للزوجين.
  • الشعور بالمسؤولية.
  • تكوين عائلة وإنجاب الأطفال.
  • مشاركة المسؤوليات، والتفكير، وحل المشكلات، واتخاذ القرارات، وغيرها من تفاصيل الحياة المختلفة بين الزوجين.
  • توسيع مدى العلاقات الأسرية والاجتماعية.
  • الاكتفاء العاطفي والتعبير عن جميع المشاعر والعواطف التي يشعر بها الشريكين.
  • تحسين مهارات إدارة الموارد المالية، والوقت، والطاقة.

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد قدمنا لكم كيفية اتخاذ قرار الزواج، وفوائد الزواج، وعدد من النصائح لاختيار شريك الحياة المناسب.

 

المصادر: 1، 2، 3


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف تتخذ قرار الزواج؟