Top


مدة القراءة: 2 دقيقة

داء باركنسون: أعراضه وأهم أسباب الإصابة به

داء باركنسون: أعراضه وأهم أسباب الإصابة به
مشاركة 
الرابط المختصر

داء باركنسون أو ما يُسمى بمرض الشلل الرُعاشي هو أحد أكثر الأمراض المزعجة المنتشرة في العالم والذي يُصيب الجهاز العصبي في جسم الإنسان مُسبباً له الضعف والتراجع يوماً بعد يوم، فيما يلي سنُسلط الضوء على هذا المرض وسنتحدّث عن أهم الأعراض والأسباب التي تؤي للإصابة به.




أولاً: ما هو مرض باركنسون؟

هو مرض يصيب الأعصاب المنتشرة في جسم الإنسان ويتسبب في إحداث اضطرابات بالنظام الحركي العام، ويحدث هذا المرض نتيجة نقص في كميّة الدوبامين داخل الدماغ، ولقد سُمي بهذا الأسم نسبةً إلى الطبيب الذي اهتم بالمرض وكتب العديد من المقالات والأبحاث المتعلقة به وهو الطبيب الإنكليزي جيمس باركنسون.

ثانيّاً: أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بداء باركنسون

  1. عوامل مرتبطة بتقدّم العمر.
  2. ضمور الخلايا العصبيّة الموجودة في الدماغ.
  3. عوامل وراثيّة متعلقة بإصابة أحد أفراد العائلة بهذا المرض.
  4. نوع الجنس حيث أكّدت الدرسات بأنّ الرجال هم أكثر عرضةً للإصابة بهذا المرض من النساء.
  5. العيش ضمن بيئة ملوثة ومليئة بالسموم والمبيدات الحشرية.
  6. سوء التغذية وإهمال تناول الأطعمة التي تقوي الأعصاب وتغذيها.
إقرأ أيضاً: 5 نصائح غذائيّة لتقوية الجهاز العصبي

ثالثاً: أعراض الإصابة بداء باركنسون

  1. إصابة الإنسان بارتعاش شديد ورجفة تبدأ في أغلب الحالات من اليدين بحيث يفقد المريض القدرة على مسك الأشياء وعلى استخدام يديه في العمل.
  2. بطئ حركة المريض حيثُ يجد صعوبةً في القيام بالأعمال وبأي نشاط حركي، بالإضافة إلى صعوبة المشي وتيبُس القدمين في بعض الأحيان.
  3. تيبّس عضلات الجسم بشكلٍ عام.
  4. فقدان توازن الجسم وعدم القدرة على الوقوف بشكلٍ منتصب.
  5. القيام ببعض الحركات اللاإردايّة كتحريك اليدين، رمش العينين، صعوبة نطق الكلام.
  6. التعرض لمشاكل الخرف والنسيان وذلك في الحالات المتقدمة.
  7. الإصابة باضطرابات في النوم ومشاكل في التبول وذلك لضعف أعصاب المثانة.
  8. عدم القدرة على بلع الطعام بشكلٍ طبيعي، والإصابة ببعض المشاكل النفسيّة كالاكتئاب.
  9. الإصابة بالضعف الجنسي وببعض المشاكل الجنسيّة الأخرى.

رابعاً: كيف يتم علاج داء باركنسون؟

  1. تناول بعض الأنواع من الأدوية التي تساعد على تقوية الأعصاب وتغذية الدماغ.
  2. منح المريض الأدوية الضرورية لتقليل حدة الرعاش.
  3. ممارسة بعض التمارين الرياضيّة تحت إشراف الطبيب المختص.
  4. الخضوع لجلساتٍ من العلاج الطبيعي.
  5. الخضوع لبعض العمليات الجراحيّة في المخ.

خامساً: نصائح تساعد في الوقاية من مرض باركنسون

  1. الابتعاد عن السكن في الأماكن التي يكثر بها التلوث البيئي.
  2. عدم تعاطي المخدرات أو أي نوع من المشروبات الكحوليّة.
  3. منح الجسم كمياتٍ من الراحة والاسترخاء.
  4. تناول الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات والمعادن.
  5. تناول وجبات يوميّة من الخضار والفاكهة والألياف الغذائيّة والأسماك.

وأخيراً ننصحك عزيزي بأن تطبق مقولة الوقاية خيرٌ من قنطار عاج، وذلك لكي تحمي نفسك من التعرض لمرض باركنسون وغيرهِ من الأمراض الأخرى.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: داء باركنسون: أعراضه وأهم أسباب الإصابة به






تعليقات الموقع