Top


مدة القراءة:6دقيقة

حقن الفيلر: استخداماته، وأنواعه، وتكاليفه، ومتى تظهر نتائجه

حقن الفيلر: استخداماته، وأنواعه، وتكاليفه، ومتى تظهر نتائجه
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:19-07-2021 الكاتب: هيئة التحرير

تسعى معشر النساء دائماً للحصول على مظهر يمتاز بالشباب والجمال، فكلَّما تقدم بهنَّ العمر وبدأت ملامح الكبر تظهر على وجوههن؛ ازداد سعيهنَّ لإخفائها. لذا سنخبركم في هذا المقال عن تقنية تعمل على إخفاء علامات الشيخوخة وخطوطها وتُظهر الوجه أكثر شباباً. سنتحدث عن تقنية حقن الفيلر، وكل ما يتعلق بها من أنواع وأضرار وتكاليف والوقت اللازم لظهور نتائجها؛ فتابعوا معنا.




ما هو الفيلر؟

تأتي كلمة فيلر "Filler" في اللغة الإنكليزية بمعنى تعبئة، وتقنية الفيلر في الطب تُعد علاجاً تجميلياً غير جراحي ولا يحتاج إلى تخدير، وتستخدم هذه التقنية لتعبئة الفراغات التي تسببها علامات التقدم في السن تحت الجلد، وتخفيف الندب والتجاعيد الموجودة على البشرة؛ الأمر الذي يُعيد للوجه نضارته، ومظهره الشبابي الجميل.

ولهذه التقنية أيضاً تطبيقات أخرى للفتيات في سن الشباب، فهي تستخدم لزيادة حجم الشفتين ومنحهما الامتلاء الكامل، أو لملء الخدين الغائرين والوجه النحيف؛ وهناك العديد من أنواع حقن الفيلر، منها: حقن الكولاجين، حقن الهيالورونيك، حقن الخلايا الدهنية وغيرها، سنقدمها لكم في هذا المقال.

ما هي أنواع الفيلر؟

إنَّ الفيلر يُقسم إلى نوعين هما:

النوع الأول "الفيلر المؤقت":

يدوم الفيلر المؤقت لمدة تتراوح ما بين ستة أشهر وسنتين، ويتميز بأنَّه أقل خطورة، كما أنَّ أعراضه الجانبية قليلة جداً أو تكاد تكون معدومة.

النوع الثاني "الفيلر الدائم":

هذا النوع من الفيلر دائم ولكن لا يُنصح به بسبب مخاطره الكبيرة، ولأنَّ المواد المستخدمة في هذا الحقن لم تخضع بعد إلى التجارب العلمية الكافية للتأكد من سلامتها على البشرة؛ إضافة إلى آثاره السلبية التي يمكن أن تظهر بعد فترة من إجراء الحقن، حيثُ يمكن أن يحدث -في حالات نادرة- تغير بلون الجلد بعد مدة من إجراء الحقن، بالإضافة إلى ظهور أورام وتقرحات جلدية.

شاهد بالفيديو: 6 عادات تسرع ظهور علامات الشيخوخة

ما هي المواد المُستخدمة في حقن الفيلر؟

تُستخدم العديد من المواد في حقن الفيلر، منها ما هو طبيعي مستخلص من مصادر طبيعية، ومنها ما هو مصنَّع من مواد كيميائية؛ علماً أنَّ جميع المواد المعتمدة والمستخدمة في حقن الفيلر تُعد آمنة، كما أنَّها حُضِّرت من قبل مُختصين، وأُجريت عليها كافة التجارب اللازمة والكافية للتأكد من أمانها وبأنَّها لن تسبب أي أضرار بعد استخدامها وحقنها؛ وهذه المواد هي:

1. الكولاجين الحيواني:

يُستخلص الكولاجين الحيواني من الحيوانات وتحديداً الأبقار، ويمتاز بأنَّه مُنخفض التكاليف مقارنة بالأنواع الأخرى المُستخدمة في الحقن؛ لذلك فهو الأكثر انتشاراً في الاستخدام، ومن أبرز عيوبه أنَّ نتائجه لا تدوم فترة طويلة كبقية أنواع حقن الفيلر، وتتراوح الفترة التي يدوم فيها الكولاجين الحيواني من أربعة إلى ستة أشهر، بعدها يجب إعادة الحقن، كما يجب التأكد من أنَّ السيدة التي ترغب بإجراء هذا النوع من الحقن ليس لديها أية حساسية ضد المكونات الحيوانية.

2. حمض الهيالورونيك:

تشبه تركيبة حمض الهيالورونيك إلى حد كبير تركيبة الأنسجة الرابطة في الجلد، ومن ميزات هذه المادة أنَّها تدوم فترة تتراوح مابين (6 إلى 12) شهراً، كما أنَّها من أكثر مواد حقن الفيلر شيوعاً واستخداماً، ويستخدم الهيالورونيك عادة للأغراض التالية:

  1. إعادة تحديد ورسم محيط الشفاه.
  2. معالجة الندوب الناتجة عن حب الشباب؛ من خلال رفع سطح الجلد في الأماكن الخافتة من البشرة.
  3. تحسين مظهر الخطوط الرفيعة والتخلص من التجاعيد، خاصة في المناطق التالية: بين الحاجبين، زوايا الفم، والجبهة.
  4. لا يُسبب الحساسية مثل الكولاجين الحيواني.

3. هيدروكسيلابتيت الكالسيوم:

يُمكن تصنيع هذه المادة كيميائياً، كما يُمكن أن تُستخلص طبيعياً من داخل النسيج العظمي البشري. من أهم ميزات هيدروكسيلابتيت الكالسيوم:

  1. لا تسبب أية مضاعفات، لذلك تعد من أكثر المواد الآمنة استعمالاً في حقن الفيلر.
  2. تُعطي المنطقة المعالجة بها مظهراً طبيعياً للغاية.
  3. تدوم نتائجها لمدة تصل إلى حوالي السنة تقريباً.

ويستخدم هذا النوع من حقن الفيلر في الحالات التالية:

  1. شد وتعبئة مناطق محددة من الوجه، ولكن في أغلب الأحيان يستخدم لنفخ الخدود.
  2. تحسين شكل الخطوط الرفيعة والتجاعيد التي تتراوح حدتها بين المتوسط والشديد.

4. البوليمر الصناعي:

تُصنع هذه المادة من عدة مركبات كيميائية آمنة تماماً على البشرة، ولكنَّ تكاليف الحقن بها مرتفعة جداً. ومن أهم ميزات البوليمر الصناعي أنَّه يُستخدم في إخفاء التجاعيد العميقة، كما أنَّ نتائجه تدوم لمدة تصل حوالي السنة ونصف وربما أكثر.

5. دهون الجسم الذاتية:

تُستخلص هذه الدهون من الجسم ذاته، حيثُ يقوم الطبيب بشفط الدهون من مناطق معينة من الجسم، وبعد ذلك يُعاد حقن هذه الدهون في مناطق معينة من الوجه، وهو نوع مُفضل جداً بالنسبة لفيلر الوجه، فهو يتميز بأنَّه:

  1. مادة طبيعية تماماً لم تُعالج كيميائياً.
  2. لا يمكن أن تُسبب أي حساسية للشخص.

ولكن بالمقابل فهذا النوع من حقن الفيلر له عيوبه أيضاً؛ منها:

  1. تكلفته عالية جداً؛ نظراً لوجود عملية مسبقة وهي عملية استخلاص الدهون من منطقة أخرى من الجسم.
  2. لا يدوم مدة طويلة كالبوليمر الصناعي.
إقرأ أيضاً: 5 وصفات طبيعيّة لتنظيف وتنقية البشرة

مميزات الحقن بالفيلر:

يُعَد الحقن بالفيلر من الاختيارات المفضلة بين العديد من السيدات والفتيات أيضاً، وذلك للعديد من المميزات التي يمتاز بها، والتي نذكر لكم منها:

  1. النتائج الرائعة: يعدُّ حقن الفيلر أفضل الطرق للحصول على وجه ممتلىء وخال من التجاعيد بصورة طبيعية.
  2. لا يسبب أي التهاب: لا تُسبب معظم المواد المستخدمة في حقن الفيلر أي نوع من الالتهاب؛ لأنَّ امتصاصها يكون سهلاً وسريعاً.
  3. سرعة ظهور نتائج عملية حقن الفيلر: يمكن رؤية النتائج بشكل سريع ومباشر بعد الانتهاء من إجراء الحقن.
  4. الأمان: لا يحتاج الحقن بالفيلر إلى إجراء عملية جراحية، كما أنَّه لا يحتاج إلى التخدير، لذلك يعدُّ من أكثر الطرق آمناً، إضافة إلى أنَّ المواد المستخدمة في الحقن مواد آمنة جداً.
  5. التكاليف القليلة نسبياً: يعدُّ حقن الفيلر اقتصادياً جداً في التكاليف مقارنة بالعمليات الجراحية لشد الوجه، أو بالمُقارنة مع العمليات التجميلية بشكل عام.
  6. لا يحتاج إلى تخدير عام: لا ينتج غالباً عن الحقن بالفيلر ألم شديد، لكن يمكن أحياناً استخدام كريم تخدير موضعي قبل البدء بإجراءات الحقن.

ما هي مخاطر وأضرار حقن الفيلر؟

على الرغم من أنَّ حقن الفيلر يُعد نسبياً من أكثر الإجراءات التجميلية أماناً، إلا أنَّ هناك بعض الأضرار الناتجة عنه، نذكر لكم منها:

  1. حدوث التكتلات: تحدث التكتلات غالباً بسبب قلة خبرة طبيب التجميل الذي يقوم بحقن الفيلر، وتحصل نتيجة عدم توزيع المادة المستخدمة في الحقن بنسب دقيقة ومتساوية، الأمر الذي يؤدي إلى تجمعها على شكل تكتلات، وقد تستلزم إزالتها أحياناً عمل شق جراحي.
  2. الكدمات: تُعد الكدمات من الآثار الطبيعية والبسيطة بعد القيام بحقن الفيلر، ويجب أن تزول خلال أيام قليلة، لكن في حال استمرارها وعدم زوالها؛ لابد من زيارة الطبيب الذي قام بعملية الحقن.
  3. الورم الحُبَيبِي: يعود السبب في ظهور الورم الحبيبي، لقيام جهاز المناعة بمحاربة المواد المحقونة باعتبارها أجساماً غريبة، الأمر الذي يؤدي إلى تجمع هذه المواد مشكلة حويصلات صغيرة، ويُعالج هذا الورم بكسر جدار الحويصلات وإزالة التجمعات المُتشكلة داخلها.
  4. حدوث الالتهابات: يمكن أن تحدث بعض الالتهابات الطفيفة التي لا خوف منها، حيثُ أنَّها تزول خلال أيام معدودة، ولكن في حال استمرت هذه الالتهابات، عندها لا بد من مراجعة الطبيب خوفاً من تشكل خرَّاجات تحت الجلد.
  5. الحساسية: يُعَد الكولاجين الطبيعي المُستخرج من الأبقار، من أكثر المواد المسببة للحساسية عند استعماله في حقن الفيلر، لذلك يجب على الطبيب الذي سيقوم بالحقن إجراء الاختبارات اللازمة للتأكد من أنَّ هذه المادة لن تسبب أية حساسية.
  6. الإصابة بالعمى أو السكتة الدماغية: إنَّ أخطر الأضرار التي يمكن أن يتسبب بها حقن الفيلر؛ الإصابة بالسكتة الدماغية، أو التأثير على العين ووظائفها، فقد يؤدي للإصابة بالعمى عند استخدام مواد غير آمنة في الحقن، خاصة عند الحقن حول العين ومنطقة الجبهة، حيث يمكن أن تتسرب هذه المواد إلى الأوعية الدموية حول العين، الأمر الذي يؤثر على النظر، أو قد تسد الأوعية الدموية الأمر الذي يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية.
  7. موت الخلايا الجلدية: إنَّ انسداد أحد الأوعية الدموية التي تزود منطقة الحقن بالدماء، أو ضعف الدورة الدموية في المنطقة التي حُقنت، يمكن أن يتسبب في موت الخلايا الجلدية لتلك المناطق.
إقرأ أيضاً: 9 أغذية سحرية لتقوية البشرة وحمايتها من التجاعيد

ما الفرق بين الفيلر والبوتكس؟

أهم عامل مشترك بين الفيلر والبوتكس، أنَّ كلاهما يُستخدمان للتغلب على مشاكل البشرة والتجاعيد والتقدم بالعمر، لكنَّ هناك بعض الفروقات بينهما؛ من هذه الفروق نذكر:

  1. الفيلر يمكن أن يكون مادة من ضمن عدة مواد؛ مثل: الخلايا الدهنية، أو الكولاجين الحيواني، أو حمض الهيالورونيك، والهدف من استخدام الفيلر ملء الفراغات تحت الجلد، أمَّا البوتكس عبارة عن مادة مكونة من سم البوتيولينيوم، والهدف من استخدام البوتكس إزالة التجاعيد وبسط العضلات وإرخائها.
  2. يُستخدم الفيلر في منطقة الخدود ومنطقة فوق الفم، وفي الأونة الأخيرة أصبح يُستخدم لعلاج الهالات السوداء، أمَّا مناطق استخدام البوتكس هي منطقة الجبين، وأماكن الخطوط بين الحاجبين، كما أنَّه يُعالج التجاعيد عند زاوية العين.

ما هي تكاليف الحقن بالفيلر:

عملية الحقن بالفيلر غير مُكلفة مُقارنة بعمليات التجميل الجراحية، ولكن التكلفة قد تختلف من بلد إلى آخر، كما أنَّها تختلف تبعاً للحالة العلاجية وبحسب المنطقة المراد حقنها، إضافة إلى عدد الجلسات اللازمة لإتمام الحقن بنجاح؛ فيما يلي تكلفة عمليات حقن الفيلر في بعض الدول العربية والإسلامية:

  1. في المغرب العربي تتراوح تكلفة الحقن بالفيلر ما بين (300 إلى 1600) دولار أمريكي.
  2. في قطر ومصر تتراوح التكلفة ما بين (200 إلى 500) دولار أمريكي.
  3. في تركيا تتراوح التكلفة ما بين (250 إلى 800) دولار أمريكي.
  4. في المملكة الأردنية الهاشمية تتراوح التكلفة ما بين (170 إلى 550) دولار أمريكي.

وختاماً، نقدم لكم بعض النصائح التي يجب اتباعها قبل إجراء الحقن بالفيلر:

  1. اختيار الطبيب المناسب، حيث يُفضَّل اختياره من أصحاب الخبرات في مجال التجميل بشكل عام، والحقن بالفيلر بشكل خاص.
  2. إخبار الطبيب المُختار بأية أمراض تعانين منها، أو أية أدوية تتناولينها.
  3. إخبار الطبيب بالنتائج التي ترغبين الحصول عليها.
  4. اختيار مركز التجميل أو العيادة المناسبة لإجراء الحقن بالفيلر.
  5. إجراء تحاليل الحساسية تجاه المواد المُراد حقنها والتي سيخبرك الطبيب بها.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:حقن الفيلر: استخداماته، وأنواعه، وتكاليفه، ومتى تظهر نتائجه