Top


مدة القراءة:8دقيقة

الاعتكاف في رمضان سؤال وجواب

الاعتكاف في رمضان سؤال وجواب
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:23-07-2020 الكاتب: سامر العلي

إليكم ملخص جامع لأحكام الاعتكاف المسنون "أي لن نتحدث عن الاعتكاف المنذور"، أقدّمه لإخواننا الأفاضل المعتكفين حتى يعبدوا الله عز وجل على بصيرة، وحتى يقتدوا بسنة النبي صلّى الله عليه وسلّم في اعتكافهم، رجاء القبول والمغفرة من الله عز وجل، وقسمت الأحكام على هيئة سؤال وجواب دون سرد الأدلة أو اختلافات الفقهاء لتكون أسهل في التلقي وأيسر وأبعد عن الساّمة وصعوبة الفهم، فإنّ هدفي من هذا الجمع ليس نشره بين طلبة العلم أو لكي يكون مرجعاً علمياً، بل لكي يكون دليلاً للمعتكف يجد فيه بغيته، والله الموفق.




السؤال 1: ما معنى الاعتكاف؟

  • لغة: الحبس والعكوف واللزوم ويسمى أيضاً الجوار.
  • اصطلاحاً: لزوم المسجد لطاعة الله على صفة مخصوصة من مسلم طاهر ممّا يوجب غسلاً.

السؤال 2: ما حكم الاعتكاف؟

الاعتكاف سنة للرجال بالإجماع، وتتأكّد في العشر الأواخر من رمضان، ولا يجب إلّا بالنذر، ويباح للنساء دون استحباب.

السؤال 3: ما شروط الاعتكاف؟

أولاً: شروط المعتكِف:

  1. أن يكون مسلماً فلا يصح من كافر.
  2. أن يكون مميّزاً، فلا يصح من سكران أو مجنون أو صبي غير مميّز، ولا يجوز تمكين هؤلاء من الاعتكاف، أمّا الصبي المميز فيجوز اعتكافه وإن كان يكره سداً لذريعة افتتان البالغين به، أمّا إن تحقّق وجود الفتنة أو غلبت على الظن حرم ذلك.
  3. أن يكون طاهراً من الحدث الأكبر، فلا يصح اعتكاف الحائض أو النفساء ولا الجنب ابتداءً، أمّا المرأة المستحاضة فيجوز لها الاعتكاف بشرط أن تأمن تلويث المسجد وإلّا فلا.
  4. أن يكون ناوياً الاعتكاف فالأعمال بالنيات.
  5. استئذان المرأة زوجها للاعتكاف، ولزوجها إخراجها من اعتكاف التطوّع سواء أذن لها أولاً أو لم يأذن.

ثانياً: شروط المعتكَف:

  1. أن يكون مسجداً فلا يصح الاعتكاف في غيرالمساجد، سواء للرجال أو للنساء على قول جماهير أهل العلم.
  2. أن يكون مسجداً تقام فيه الجماعة إن كان المعتكف تلزمه الجماعة، أمّا من لا تلزمه الجماعة "كالمرأة مثلاً والصبي المميّز والريض"، فيجوز له الاعتكاف في المساجد التي لا تقام فيها الجماعة، أو اعتكف من لزمته الجماعة فترة لا تدركه الجماعة فيها جاز له ذلك كأن اعتكف مثلاً من بعد العشاء إلى قبل الفجر، وإن اعتكف اثنان أو أكثر في مسجد لا تقام فيه الجماعة وأقاموها هم جاز ذلك، أمّا المساجد التي تقام فيها الجماعة بشكل منقطع كالمساجد التي في أماكن العمل أو في الجامعات والنوادي فيجوز الاعتكاف فيها في الأوقات التي تقام الجماعة فيها.
  3. يجوز الاعتكاف في مسجد لا تقام فيه الجمعة في قول جماهير أهل العلم، وإن كان الأفضل الاعتكاف في مسجد تقام فيه الجمعة.
إقرأ أيضاً: أحاديث نبوية عن فضل صلاة الجماعة

السؤال 4: ما أقل مدةٍ للاعتكاف؟

يصح الاعتكاف ولو ساعة أو لحظة من نهار أو ليل في قول جماهير أهل العلم.

السؤال 5: هل يشترط الصيام في الاعتكاف؟

في المسألة قولان أظهرهما عدم الاشتراط، وإن كان الأفضل أن يصوم، فعلى هذا يجوز للمعتكف الفطر "إن كان في غير رمضان"، وكذلك يجوز اعتكاف من له عذر في الإفطار في رمضان.

السؤال 6: ماذا يفعل من أراد الاقتداء بالنبي في اعتكاف العشر الأواخر من رمضان؟

يدخل المسجد قبل غروب شمس اليوم العشرين من رمضان ويخرج بعد غروب شمس اّخر يوم من رمضان، وإن بات في المسجد ليلة العيد وخرج إلى المصلّى مباشرة كان أفضل لاستحباب كثير من السلف ذلك.

إقرأ أيضاً: أعمال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في رمضان

السؤل 7: ما مبطلات الاعتكاف؟

  1. الخروج من المسجد لغير عذر بشرط أن لا يكون ناسياً، ويشترط أن يخرج بجسمه كلّه، أمّا إن أخرج رأسه مثلاً، أو أحد يديه أو رجليه أو كلتي رجليه بأن جلس على الأرض داخل المسجد وأخرج رجليه خارجه جاز ذلك، ويجوز له الصعود إلى سطح المسجد أو مئذنته إن كانت داخل المسجد، أمّا إن كانت خارجه فلا يجوز إلّا للمؤذن إن احتاج إلى ذلك أمّا إن لم يحتج إلى ذلك كحال أغلب المساجد اليوم فلا يجوز له ذلك.
  2. وكذلك رحبة المسجد يجوز له الاعتكاف فيها (وهي ساحة خارجية تابعة للمسجد محاطة بسور سواء كان لها سقف أم لا، وبالطبع لا يدخل في ذلك شوارعنا في هذه الأيام حتى وإن كانت تفرش فيها الحصر للصلاة وذلك لأنّها ليست تابعة للمسجد).
  3. السكر.
  4. الردة والردة تكون بالقول كسب الله جل في علاه أو رسوله صلّى الله عليه وسلّم أو دينه المطهر أو الفعل كإهانة المصحف أو الاعتقاد كاعتقاد الولد لله.
  5. إنزال المني عمداً سواء كان عن جماع أو لواط أو استمناء أو تقبيل أو لمس، وسواء كان ذلك داخل المسجد، أو كان خارجه بأن كان خارجاً لعذر مثلاً إلى بيته فجامع امرأته، أمّا المباشرة دون إنزال فلا يبطل الاعتكاف بها، لكن تحرم إن كانت بشهوة وتباح إن كانت لإكرام وشفقة ونحو ذلك، وإن نزل المني بسبب النظر أو التفكير لم يفسد اعتكافه.

السؤال 8: ما أعذار الخروج من المسجد للمعتكف؟

  1. الذهاب إلى قضاء الحاجة من البول والغائط، إن لم يوجد في المسجد دورات مياه، أو وجدت وكانت لا تناسب الشخص، ولا يشترط شدّتها حتى يجوز له الخروج.
  2. الذهاب إلى التطهّر والتنظّف، إن لم يمكن له فعلها في المسجد، ولا يجوزله اللبث بالمسجد وهو على جنابة إلّا إذا توضأ.
  3. الذهاب لشراء أكل وشرب، إن لم يجد من يشتري له.
  4. الذهاب إلى صلاة الجمعة إن كانت لا تقام في مسجده الذي اعتكف فيه بشرط أن تكون الجمعة واجبة عليه، أمّا المرأة مثلاً إن كانت معتكفة في مسجد لا تقام فيه الجمعة فلا يجوز لها الخروج إلى الجمعة لعدم وجوبها عليها، ويجوز له أن يبكر في الذهاب إليها.
  5. الخروج للمرض إن كان المرض يشق معه المقام في المسجد، أو كان مرضاً يخشى منه تلويث المسجد كالقيء المتتابع أو الإسهال المتتابع ونحو ذلك، أمّا المرض اليسير كالصداع ووجع الضرس ونحوه فلا يجوز له الخروج بسببه.
  6. خروج المرأة إن أصابها الحيض أو النفاس، فيجب عليها الخروج، وكذلك إن مات زوجها لزمتها العدة في بيت زوجها.
  7. الخروج لإنقاذ حريق أو أداء شهادة واجبة أو تعين عليه الجهاد أو تغسيل ميت أو دفنه ونحو ذلك.
  8. إن أخرج بالإكراه، كأن أخرجه سلطان ظالم ونحوه لم يبطل اعتكافه، أمّا إن أخرجه السلطان وكان محقاُ في إخراجه، بأن كانت عليه حقوق للاّخرين، فإنّ اعتكافه يبطل، لأن السلطان محق في إخراجه.
  9. الخروج هرباً من ظالم أو حريق أو هدم أو وحش ونحو ذلك.

فكل هؤلاء يجوز لهم الخروج، ولا ينقطع اعتكافهم، بل يبنون على اعتكافهم، بل إنّهم أثناء خروجهم يعدون في اعتكاف أيضاً على قول فريق من أهل العلم.

إقرأ أيضاً: أفضل العبادات عند الله سبحانه وتعالى

السؤال 9: ماذا يجب على من خرج للمسجد بعذر؟

  1. عدم اللبث بعد انقضاء حاجته، إلّا إن كان في مسجد اّخر، فإن خرج مثلاً إلى صلاة الجمعة بأن كان معتكفاً في مسجد لا تقام فيه الجمعة ولبث في المسجد بعد انتهاء الجمعة، لم يبطل اعتكافه؛ لأنّه لبث في مسجد اّخر، بل له أن يحوّل اعتكافه إلى هذا المسجد، طالما أن خروجه من الأول كان لعذر، وإن كان الأفضل عدم فعل ذلك إلّا لحاجة، وإن ذهب مثلاً لقضاء حاجته وأثناء عودته وجد مسجداً على الطريق جاز له أن يكمل الاعتكاف فيه؛ لأنّه لا فرق بين المساجد باستثناء المساجد الثلاثة، أمّا إن خرج من اعتكافه للذهاب إلى مسجد اّخر بطل اعتكافه.
  2. ليس له أن يذهب إلى زيارة مريض أو اتباع جنازة، إلّا إن كان المريض أو الجنازة على طريقه ولم ينتظرهما.
  3. إذا كان خارجاً لقضاء الحاجة، وكان عنده بيتان، فلا يجوز له الذهاب إلى البيت الأبعد، وإذا خرج لشراء طعام وكان هناك محلان لا يجوز له الذهاب للأبعد وهكذا.
  4. إذا ذهب إلى بيته لقضاء الحاجة، فليس له الجلوس للأكل، أمّا إن أكل لقمة أو لقمتين دون جلوس جاز ذلك.
  5. إذا خرج من المسجد لعذر وفعل مبطلاً من مبطلات الاعتكاف بطل اعتكافه.

السؤال 10: ما المقصود بقولنا (بطل الاعتكاف)؟

المقصود بذلك انقطع التتابع، أمّا ما اعتكفه قبل ذلك فصحيح، وله أن ينوي ويعتكف من جديد.

السؤال 11: ما المقصود بالاشتراط في الاعتكاف؟

أن يشترط عند اعتكافه أنّه سوف يخرج مثلاً للمبيت في منزله أو سوف يذهب إلى مدرسته وجامعته ونحو ذلك، أو سيذهب لزيارة مريض ما، أو إن مات له قريب أو صديق سيتبع جنازته، أو تشترط المرأة أنّها ستخرج لصلاة الجمعة ونحو ذلك، وله أن يقول إن عرضت لي حاجة "بشرط أن تكون مباحة" خرجت لها، فيجوز له ذلك، ويعد خروجه لما اشترطه كخروجه لعذر، والفرق بين ما اشترطه وبين أعذار الخروج أنّ الاشتراط لا يشترط أن يكون في الضرورات بل في حاجاته عموماً، أمّا الأعذار فهي ضرورات تبيح الخروج سواء اشترطها أم لا، وإن اشترط محرماً كأن يشترط أنّه سيخرج للتدخين أو للنظر إلى ما حرم الله فلا يجوز له ذلك، وإن خرج بطل اعتكافه.

إقرأ أيضاً: 7 نصائح لتقوِّي صلتك بالله سبحانه وتعالى

السؤال 12: هل يجب تجديد النية إذا خرج من المسجد؟

إذا خرج لعذر أو اشتراط فلا يجب، أمّا إن خرج بدون عذر فيجب، لأن التتابع انقطع، فتلزم النية للاعتكاف الجديد.

السؤل 13: ما يباح للمعتكف؟

  1. الأكل في المسجد، لكن يتجنّب أكل ما له رائحة كريهة كالثوم والبصل والكراث والفسيخ ونحو ذلك، وينبغي أن يضع مائدة أو سفرة (مفارش) على أرض المسجد صونا لها.
  2. النوم في المسجد والاستلقاء فيه.
  3. أن يتابع تجارته وصناعته وهو في مسجده لكن بشكل خفيف فيكره الإكثار من ذلك لكن إن أكثر لا يبطل الاعتكاف به.
  4. وضع الطيب فلا يكره له ذلك على الراجح، ولا تتطيّب المعتكفة إن كانت رائحة طيبها سيشمها الرجال وإلّا جاز لها، وللمعتكف أن يأخذ من شعره وأظفاره إذا أمن تلويث المسجد، وإن كان الأولى أن يعد نفسه لذلك قبل بداءة الاعتكاف، وله أن يرجل (يسرح) شعره وينظّفه.
  5. أن يتزوج (أي يعقد نكاحه) وأن يُزوج (موليته) وأن يشهد على نكاح إذا تم ذلك كلّه داخل المسجد.
  6. أن يتّخذ خباء في المسجد إن تيسر ذلك، بل قد يستحب ذلك، ويتأكّد في حق المرأة، لأنّه أستر لها.
  7. أن يتحدّث في الأمور المباحة وأن تزوره امرأته وأن يختلي بها في المسجد.
  8. يباح للمعتكف أن يخيط ثوبه إذا احتاج إلى ذلك، لكن إن كان المعتكف خياطاً مثلاً، فلا يجوز له أن يخيط ملابس غيره على وجه التكسب والصنعة.
إقرأ أيضاً: كيف كان صيام الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم في رمضان

السؤل 14: ما يستحب للمعتكف؟

  1. أن يصون نفسه عن الإكثار من الكلام في فضول المباحات ومن الجدال والمراء، ولا يجوز له كما لا يجوز لغيره الكلام المحرم وفعل المعاصي، فإن فعل شيئاً من ذلك أثم ولم يبطل اعتكافه.
  2. الاشتغال بالصلاة بقراءة القراّن والذكر وتعليم العلم وتعلّمه.
  3. إذا خرج من مسجده لعذر ثم عاد إليه فلا يجلس حتى يصلّي ركعتين.
  4. مراعاة اّداب المسجد والاّداب الإسلامية العامة، والترفق مع إخوانه والتغاضي عن إساءة من أساء، وعدم رفع الصوت ولو بقراءة القراّن.

السؤال 15: هل يجوز للمعتكف البيع والشراء في المسجد؟

الأصل أنّه لا يجوز البيع والشراء في المسجد سواء كان لمعتكف أو غيره، لكن يرخص للمعتكف شراء قوته وطعامه وما لابدّ له منه فقط وهو بالمسجد إذا لم يجد من يشتري له.

السؤل 16: هل يجوز قطع الاعتكاف دون عذر؟ وهل يجب قضاؤه إن قطعه دون عذر؟

يجوز قطع عبادات التطوّع دون عذر "إلا الحج والعمرة" ولا يجب القضاء بل يستحب فقط.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:الاعتكاف في رمضان سؤال وجواب