Top


مدة القراءة:3دقيقة

استخدام طريقة التخطيط السريع لزيادة الإنتاجية

استخدام طريقة التخطيط السريع لزيادة الإنتاجية
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:13-01-2022 الكاتب: هيئة التحرير

هل سبق وسمعتَ عن طريقة التخطيط السريع؟ لقد طوَّر "توني روبنز" (Tony Robbins)، وهو محاضر تحفيزي وكوتش أعمال، هذا النهج من إدارة الوقت، حيث يجد "روبنز" هذا النهج نظاماً للتفكير أكثر من كونه تقنية لإدارة الوقت؛ إذ هو نظام سيساعدك على زيادة إنتاجيتك.




سيعرض هذا المقال بعضاً من مبادئ طريقة التخطيط السريع الذي سيزودك بفكرة أفضل عن كيفية مساهمة هذه الطريقة في التفكير في تحقيق إنجازات أكثر، ولكن لنحلل عناصرها في البداية.

عناصر طريقة التخطيط السريع:

1. النتائج:

فكر بما تريد تحقيقه، فيجب أن تكون مخططاتك اليومية مرتكزة حول النتائج التي ترجوها الآن ومستقبلاً، ويمكن أن تكون شيئاً بسيطاً مثل أن يكون البيت مرتباً بانتهاء اليوم، أو أن يكون هدفاً بعيد الأمد كأن تزيد من وزن الأثقال التي تحملها بحلول نهاية الشهر.

يتماشى هذا العنصر من طريقة التخطيط السريع مع الأهداف الذكية (SMART)؛ حيث يجب أن تكون تلك الأهداف محددة وقابلة للقياس؛ لأنَّ الخطط التي تضعها ستكون أكثر فاعلية عندما يمكنك تصور النتيجة النهائية وقياس تقدمك خلال العملية.

2. الأهداف:

فكر الآن في سبب ما تفعله، على سبيل المثال: هل هدفك من رفع الأثقال الاهتمام بصحتك بالدرجة الأولى أم تهيئة نفسك للمشاركة في مسابقات أولمبية؟ يحمل الهدف دافعاً إلى الخطط التي نضعها؛ مما يجعلنا متحمسين لتحقيق الأهداف التي ننشدها.

يقترح "روبينز" استعمال الكلمات المحفزة كأداة تحفيزية؛ حيث إنَّ الكلمات تحمل في طياتها قوة يمكنك إدخالها إلى الشعار الذي تردده لنفسك لتكسب تشجيعاً إضافياً في الأيام الصعبة، فعلى سبيل المثال: يمكن للكلمات المتعلقة بحمل الأثقال أن تكون أقوى وأكثر تحمُّلاً واستمرارية، فهذه هي الكلمات التي يجب أن تركز عليها خلال طريقة التخطيط السريع.

3. خطة عمل ضخمة:

هنا حيث تأخذ هدفك لتستخلص منه النتائج التي تريدها، فلا تدوِّن عنصراً أو عنصرين فقط؛ بل دونها جميعاً، وبعد ذلك، مارس العصف الذهني للعديد من الأفكار والمهام والخطط التي يمكنك التفكير فيها والتي ستحول أحلامك إلى حقيقة.

وبعد أن تضع خطة العمل الضخمة الخاصة بك، ابدأ بتنظيمها، وقم بتجميع العناصر المتشابهة معاً حتى تصبح قائمتك الشاملة مختصرة وسهلة للتنفيذ، وحدِّد أولويات المهام بناءً على مدى أهميتها أو مدى السرعة التي يجب أن تكتمل بها حتى يتم تنفيذ بقية الخطة.

شاهد بالفديو: 6 طرق تساعدك على التخطيط لحياتك

قوائم المَهام: أساس الكفاءة في العمل

استخدام طريقة التخطيط السريع لزيادة الإنتاجية:

الآن وقد أصبح لديك فكرة أفضل عما تهدف إليه طريقة التخطيط السريع، فقد حان الوقت لوضعها قيد التنفيذ؛ حيث ستكون تجربتها مؤشراً أفضل بكثير لمدى فاعليتها من مجرد القراءة عنها، وإليك كيف يمكنها أن تساعدك:

1. إضفاء فائدة على العمل:

هل سبق لك أن أنجزتَ قائمة مهام وبقيتَ تشعر بأنَّك لم تنجز أي شيء ذي معنى؟ من المحتمل أن تعرف ربات المنازل هذا الشعور، فمع وجود الكثير من الفوضى التي يجب تنظيفها، وأكوام الملابس التي تحتاج إلى الغسيل، والأطباق التي يجب تنظيفها، يبدو أنَّ العمل لا ينتهي أبداً، وقد يكون من الصعب إيجاد معنى بين كل هذا الزخم.

باتباع هذه الطريقة، يمكنك جعل عملك أكثر فائدة، فلماذا تنجز الأعمال المنزلية؟ يُعَدُّ التفكير في جعل منزلك مكاناً أفضل لتربية أطفالك حافزاً أفضل من القيام بذلك لمجرد أنَّ هذا العمل متوقَّع منك، ومع الدافع الأسمى، تأتي الإنتاجية بسهولة أكبر، فبدلاً من جر نفسك إلى العمل، ستجد بعض المتعة فيه، مع قناعة أنَّ ما تفعله يعني أكثر من مجرد قائمة مهام.

إقرأ أيضاً: 10 تقنيات لزيادة الإنتاجية الشخصية

2. توضيح رؤيتك:

يمكن أن تصبح الحياة الرتيبة مرهِقة للغاية بسرعة؛ لذا تخبو لدى العديد من الناس أهدافهم وأحلامهم؛ لأنَّهم يركزون على تغطية نفقاتهم أو الصمود حتى فترة الدفع التالية؛ إذ يساعد هذا النهج على توضيح رؤيتك بحيث تعني الأشياء التي تفعلها كل يوم أكثر من ذلك بكثير.

ولا يُعَدُّ هذا النهج مثالياً للتخطيط اليومي فحسب؛ بل يمكنه أيضاً إضافة الكثير إلى جدولك المعتاد، على سبيل المثال: قد تحلم بفتح مخبز خاص بك ولكنَّ ما يعوقك هو ضيق الوقت، ولكن باتباع هذه الطريقة، ستتمكَّن من صياغة خطة جديرة مدعومة بهدف قوي والرؤية المطلوبة لتحقيق ذلك.

قد يكون لديك أسلوب مثالي لإدارة الوقت بالفعل باستخدام التقويم الخاص بك، فإذا كان الأمر كذلك، فجرِّب هذا النهج في مشروع جانبي كنتَ تؤجله لفترة طويلة، واختر قراراً قديماً كنتَ قد اتخذتَه للسنة الجديدة أو حلماً كان لديك وشاهد كيف يمكن لهذه الطريقة أن تجعلك أقرب من أي وقت مضى إلى أهدافك.

3. العمل بجد وبذكاء:

لا بد أنَّك سمعتَ بعبارة "اعمل بذكاء أكبر وليس بجهد أكبر"، لكن لمَ لا تقوم بالأمرين؟ كان جزء من سبب تطوير "توني روبنز" لطريقة التخطيط السريع هو كي تكون بديلاً لقوائم المهام التقليدية، وصحيح أنَّ قوائم المهام هي مثال على العمل الجاد وإنجاز الأشياء بطريقة منظمة، لكن برأي "روبنز" يمكننا القيام بأكثر مما قد تقيِّدنا به قوائم المهام.

غالباً ما تجعلك قوائم المهام تركِّز على التفاصيل، بالطبع، ليس سيئاً أن تكون مهتماً بالتفاصيل، ولكنَّ تقدُّمك قد يكون أبطأ، ولكن مع طريقة التخطيط السريع، سيوجهك السؤال "ماذا عليَّ أن أفعل؟" نحو الإجراءات الموجهة نحو النتائج المدفوعة بالهدف بدلاً من قائمة العناصر التي ستبطئ العملية.

يتمثل أحد الجوانب الهامة لهذه الطريقة في تنظيم عناصر قائمة المهام معاً، فلماذا لا تحاول التخلص من أكبر عدد ممكن من العناصر حتى تتمكن من إنجاز المزيد في يوم واحد؟ فبهذه الطريقة وصل رواد الأعمال والنجوم العظماء إلى حيث هم الآن.

إقرأ أيضاً: العمل بجد وبذكاء: 4 عادات يومية يجب تطبيقها في حياتك

يمكنك أن تكون نجماً مثل أيِّ شخص آخر؛ لذا اصنع تقويماً خاصاً بك وجرِّب طريقة التخطيط السريع ولاحظ مقدار ما يمكنك إنجازه؛ إذ ستساعد تحليلات وقتك على قياس مدى تقدُّمك.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:استخدام طريقة التخطيط السريع لزيادة الإنتاجية