أعتقد بأنَّك تتفق معي حينما أقول: "الأهداف "الذكية" مهمة"، ولكن ما يزال هناك أسئلة تراود الكثير من الناس، مثلاً:

  • ما الأهداف (SMART)؟
  • كيف نستخدمها استخداماً صحيحاً؟
  • هل تساهم الأهداف حقَّاً في نجاحنا؟

حينما يتعلق الأمر بتحقيق النجاح فإنَّ وضع أهداف جيدة يُعَدُّ واحداً من أهم الخطوات التي يمكنك اتخاذها، ولكن من المهم أن تدرك أيضاً أن الأهداف ليست جميعاً سواسية. سنلقي نظرةً في هذا المقال على صنفٍ خاص من الأهداف يُدعى أهداف (SMART) وكيف يمكن استخدامها لزيادة فرص النجاح، وسنناقش كذلك فوائد استخدام نموذج أهداف (SMART) كهذا الموجود في نهاية المقال:


محتويات المقالة

    ما هو الهدف؟

    الهدف هو أيَّة غايةٍ تضعها لنفسك وتسير باتِّجاه تحقيقها، قد يكون هذا الهدف في بعض الأحيان بسيطاً (كالاستيقاظ قبل ساعةٍ من الموعد المعتاد) وقد يكون أكبر في بعض الأحيان (كالحصول على ترقية).

    ورغم أنَّ وجود الأهداف بجميع أنواعها يُعَدُّ مفيداً دائماً إلى حدٍّ ما على الأقل إلى أنَّ ثمَّة بعض النواقص التي تشوب الأهداف العادية، إذ إنَّها أوَّلاً تكون عشوائيةً في أغلب الأحيان، أي أنَّك حتى في حال بلغْتَ هدفك قد لا يشكل ذلك أيَّة أهميةٍ تُذكَر في حياتك. وفي بعض الأحيان يضع الناس أهدافاً لا يمكن بلوغها في الحقيقة، ورغم أنَّ هذه الأهداف تثير الإلهام لدى الشخص وتدفعه إلى المضي قُدُماً إلَّا أنَّها تؤدي غالباً إلى الإحباط وخيبة الأمل حينما لا يتم تحقيقها في نهاية المطاف. وقد يكون من الصعب قياس الأهداف العادية وتقويمها كذلك مما يُصعِّب عليك تحديد ما إذا كنت تحرز أي تقدمٍ في اتّجاه تحقيق الهدف. وأخيراً إذا لم تكن الأهداف محددةً بإطارٍ زمني سيكون من السهل جداً الوصول إلى حالةٍ من الجمود حيث تكون الأهداف غير منسيةٍ تماماً وغير محققةٍ في الوقت نفسه.

    فضع أهداف (SMART) تكون قادرةً على معالجة جميع العيوب التي تتصف بها الأهداف العادية بحيث توفر لك مجموعةً من الأهداف التي تمنحك أقصى استفادةٍ ممكنة.

    "فكر في أهدافك كلَّما أتيحت لك الفرصة لذلك خلال اليوم". برايان تريسي

    ما هي الأهداف (SMART):

    تُعرَّف الأهداف (SMART) بأنَّها أهداف ذات معايير محددة – معايير يمكن تذكُّرها بسهولةٍ باستخدام الاختصار (SMART). وللذين يتساءلون ماذا تعني حروف (SMART)، فإنَّها الحروف الأوَل من 5 كلمات إنكليزية هي: (Specific: محدد)، و(Measurable: قابل للقياس)، و(Achievable: قابل للتحقيق)، و(Relevant: ذو صِلة)، و(Time-Bound: مُقيَّد زمنياً).

    يُعتقَد أنَّ فكرة الأهداف (SMART) بدأت من عند "بيتر دراكر" (Peter Drucker) وهو صاحب مفهوم "القيادة من خلال الغايات" (Management by Objectives).

    الآن وقد بيَّنا تعريف أهداف (SMART) حان الوقت لنخوض في تفاصيل أعمق قليلاً عن النظرية ومعاني الكلمات التي تتألف منها الأحرف الأوَل من الكلمة، وسنلقي نظرةً كذلك على كيفية استخدام أهداف (SMART) لتحسين الحياة الشخصية والعملية:

    نظرية تحديد الأهداف (Goal-Setting Theory):

    تسلِّط هذه النظرية الضوء على أهمية تحديد الأهداف من خلال الإشارة إلى أنَّ أولئك الذين يحددون أهدافاً لأنفسهم من المُحتمَل أن يحققوا أهدافهم بوجه أكبر موازنةً بأولئك الذين لا يحددون أهدافاً لأنفسهم. وقد أدى الباحث "إيدوين لاك" (Edwin Locke) دوراً أساسيَّاً في إثبات صحة نظرية "تحديد الأهداف" والمبادئ الخمسة المُقترحة لتحديد الأهداف بصورةٍ فعالة.

    مبادئ نظرية تحديد الأهداف:

    • الوضوح: يجب على الأهداف أن تكون واضحةً وسهلة الفهم لكي تحمل أقصى درجات الفعالية.
    • التحدّي: تتمتّع الأهداف الجيدة بمستوىً كافٍ من الصعوبة بحيث يتعيَّين عليك في الحقيقة التحرُّك لتحقيقها.
    • الالتزام: مع عدم وجود مستويات عالية من الالتزام يَصْعُب تحقيق أي أهداف ولا سيما تلك الصعبة نوعاً ما.
    • التغذية الراجعة: أنت تحتاج إلى أن تكون قادراً على تلقي معلوماتٍ عن جودة التقدم الذي تحرزه في اتجاه بلوغ هدفك، حيث يمكن أن تُستخدَم هذه المعلومات بوصفها حافزاً وربما تكون فيها إشاراتٌ إلى أنَّ هدفك إمَّا في غاية السهولة وإمَّا في غاية الصعوبة وأنَّه بحاجةٍ إلى تعديل.
    • تعقيد المهمة: كُلّما كان هدفك أكثر تعقيداً احتجت إلى وقتٍ أطول لبلوغه، حيث تكون الأهداف الجيدة معقدة ولكن فَهْم مدى تعقيد الأهداف يُعَدُّ جزءاً مهماً من عملية التخطيط لكيفية بلوغها.

    الخلاصة:

    تسلِّط نظرية تحديد الأهداف الضوء على أهمية تحديد الأهداف ولكنَّها تذْكُر في الوقت نفسه بعض المبادئ المرتبطة بتحديد أهداف جيدة وتحقيقها.

    عندما نتعامل مع أهداف (SMART) من المهم أن نفهم نظرية تحديد الأهداف ليس من أجل توفير أساس لفكرة أنَّ وضع أهداف جيدة يُعَدُّ أمراً مفيداً وحسب بل لإظهار الطرائق التي تساعدك من خلالها أهداف (SMART) على تحقيق مبادئ نظرية تحديد الأهداف.

    أهداف (SMART):

    1. (Specific: محددة): ضع أهدافاً واضحةً ودقيقة.
    2. (Measureable: قابلة للقياس): القدرة على متابعة التقدم.
    3. (Achievable: قابلة للإنجاز): ضع أهدافاً صعبة ولكنَّها قابلة للإنجاز.
    4. (Relevant: ذات صلة): ضع أهدافاً ذات علاقة بأهداف حياتك العامة.
    5. (Timely: مُقيَّدة زمنياً): يجب على الهدف أن يكون مرتبطاً بتوقيتٍ نهائي.

     

    اقرأ أيضاً: 8 أخطاء شائعة في تحديد الأهداف

     

    كيف تُحدَّد الأهداف (باستخدام اختصار " SMART"):

    يُعَدُّ وضع أهداف وغايات بطريقة (SMART) أمراً سهلاً – إذ إنَّ كل ما يتعيَّن عليك القيام به هو وضع هدف يلبي جميع المعايير التي تذكرها الطريقة وهي:

    محدد:

    الأهداف الجيدة ليست غامضة حيث إنَّك بحاجةٍ إلى تركيز أنظارك على هدفٍ واضحٍ ودقيق، فعوضاً عن القول: "أريد أن أمتلك جسداً أفضل" على سبيل المثال يمكنك القول: "أريد أن أفقد 50 باونداً في هذا الصيف". يمكنك أن ترى كيف أنَّ المثال الأخير أكثر تحديداً بكثير من المثال الأول ثمَّ إنَّه هدفٌ أفضل.

    قابل للقياس:

    تُعَدُّ مراقبة التقدم في اتجاه إحراز الهدف الجزءً المهم من المحافظة على الحافز، حيث إنَّه يتيح لك تحديد أحداثٍ رئيسة يمكنك الاحتفال حين بلوغها وإعادة تقويم الوضع حينما لا تتمكن من ذلك. ثمَّ إنَّه من الجيد أن يكون لديك دائماً تصورٌ من نوعٍ ما للهدف يمكن قياسه وتقويمه.

    قابل للإنجاز:

    يقع العديد من الناس في فخ وضع أهداف مستحيلة الإنجاز، ورغم من أنَّ الأهداف التي يستحيل بلوغها قد تدفعك إلى المضي قُدُماً فترةً من الزمن إلَّا أنَّك ستتخلى عنها على الأرجح في نهاية المطاف، لذا يجب عليك أن تضع أهدافاً صعبة ولكنَّها قابلة للإنجاز عوضاً عن الأهداف التي يستحيل تحقيقها. وقبل أن تضع هدفاً تأكَّد من أنَّك تستطيع في الحقيقة تخيُّل نفسك وأنت تحقق هذا الهدف.

    ذو صلة:

    لا تستحق جميع الأهداف الاهتمام، فإذا لم يكن الهدف ذا صلةٍ بالخطة العامة لحياتك فإنَّ إنجازه قد لا يحقق لك أي شيء. ولكي تضمن أنَّ هدفك مفيد تأكَّد من أنَّه يستحق أن تبذل الوقت في سبيله، ومن أنَّك ستجني ببلوغه فوائد إيجابيةً في حياتك، وأنَّ هذا الهدف مرتبطٌ إلى حدٍّ ما بأهدافك الأخرى.

    مُقيَّد زمنياً:

    يكون الهدف جيداً حينما يكون مرتبطاً بهدفٍ زمني، فعوضاً عن أن تقول: "أريد أن أبدأ بقراءة المزيد من الكتب" على سبيل المثال يمكنك أن تقول: "أريد أن أقرأ 12 كتاباً خلال الأشهر الـ 6 القادمة". حيث يمكنك أن ترى كيف أنَّ الشخص الذي حدد الهدف الثاني سيتمتع بحافزٍ أكبر إلى النجاح لأنَّ هدفه مرتبطٌ بتاريخٍ محدد موجودٍ في ذهنه.

    حينما تفكر بطريقة كتابة أهداف (SMART) من الجيد أن تدوِّن كل واحدٍ من هذه المعايير ثمَّ تكتب جملةً أو اثنتين تتحدث فيهما عن مدى تلبية الهدف لكل واحدٍ من هذه المعايير. فإذا تمكَّنت من كتابة هدفٍ يلبي كل واحدٍ من هذه المعايير فقد وضعت هدف (SMART) من المؤكَّد أنَّه سيكون مفيداً إفادة أكبر بكثير من الأهداف العادية.

    نموذج أهداف (SMART):

    إضافةً إلى كتابة معايير الهدف والتأكَّد من أنَّ الهدف يلبي كل واحدةٍ منها قد يكون من المفيد كذلك الاستفادة من نموذجٍ أشمل لتحديد الأهداف.

    تعتمد طريقة استخدام نموذج تحديد الأهداف على النموذج نفسه، وقد يتضمن نموذج أهداف (SMART) أموراً تساعدك على تحليل أهدافك والتأكُّد من أنَّها أهداف (SMART) بالفعل، وأموراً تساعدك على مراقبة التقدم الذي أُحرِز في اتجاه تحقيق الهدف، وأموراً تساعدك على الحفاظ على الحافز، والكثير من الأمور الأخرى.

    بالنسبة إلي أنا أفضِّل أن أطبع ملفات الـ (PDF) التي لدي لأستخدمها كورقة عمل لأهدافي، وللقيام بذلك املأ فقط كل قسمٍ من أقسام النموذج بما ينطبق مع هدفك وبالترتيب المبيَّن بالتوجيهات وستكون بذلك سلكت الطريق الصحيح.

    وبالنسبة إلى أولئك الذين يستمتعون باستخدام النماذج، والمخططات، والأدوات الأخرى لتساعدهم في الحفاظ على التنظيم قد تساعدهم نماذج تحديد الأهداف على جني المزيد من الفائدة من أهداف (SMART).

    الأشخاص الذين يحددون أهدافاً

    الأشخاص الذين لا يحددون أهدافاً

    لديهم غاية.

    لا يعرفون غايتهم في الحياة.

    لديهم خطة مُفصَّلة لبلوغ النجاح.

    ليس لديهم خطة لبلوغ النجاح ويبقون متعثرين طيلة حياتهم.

    يحققون أقصى استفادة من الوقت ويلتزمون بالخطة.

    لا يعرفون كيف يسخِّرون وقتهم لبلوغ النجاح.

    لا يماطلون في تأدية المهمات المُهمة التي تقربهم من تحقيق أهدافهم.

    تظل مساعيهم لتحقيق النجاح في حالٍ من الركود.

    يلبون رغباتهم ثمَّ يحددون أهدافاً جديدة.

     

    يحققون النجاح.

     

     

    أمثلة عن أهداف (SMART):

    إذا كنت ما تزال لا تعرف على وجه التحديد ما يؤهل الهدف ليكون هدف (SMART) فدعنا نلقي نظرةً على بضع أمثلة عن أهداف (SMART):

    في البداية:

    فلتَعِ أنَّ أهداف (SMART) يمكن تطبيقها على أي أهدافٍ في الحياة، فهي يمكن أن تتضمن أهدافاً شخصيةً، ومهنيةً، وأكاديميةً، وتجاريةً، وصحيةً، وذات علاقة باللياقة، وغيرها، ويمكنها أن تكون كذلك بعيدة المدة أو قصيرة المدى. ويمكن لأي نوع من الأهداف (بل يجب عليه) أن يُعدَّل ليلبي معايير (SMART). وبعد أن فهم ما سبق قوله فلنسبر تفاصيل بعض الأمثلة عن أهدافٍ يمكن أن نقول عنها أهداف (SMART):

    المثال الأول: ادّخار المال

    دعني أقول أنَّ هدفك هو البدء بادخار مزيدٍ من المال، هذا الهدف بحد ذاته الآن ليس هدف (SMART)، ولكنَّه يمكن أن يُعدَّل ببساطة ليصبح كذلك.

    على سبيل المثال:

    يمكنك أن تقول أنَّك تريد أن تدَّخر 10 آلاف دولارٍ في العام على مدار الـ 10 سنوات القادمة. الآن أصبح الهدف محدداً وقابلاً للقياس بما أنَّ لديك مبلغاً تسعى إلى جمعه ولديك القدرة على قياس المبلغ الذي ستدخره في نهاية المطاف. وهذا الهدف إضافةً إلى ذلك مُقيَّد بإطارٍ زمني بما أنَّ هدفك ادخار مبلغ محدد من المال كل عام خلال فترة زمنية معينة. أمَّا كون الهدف قابلاً للإنجاز أو لا فيعتمد على وضعك المالي، ولكن إذا افترضنا أنَّه كذلك فإنَّ الهدف يلبي هذا المعيار كذلك. وأخيراً يجب عليك أن تحلل إذا ما كان ادخار المال ذو صلةٍ بأهداف حياتك العامة ومهمٌّ بالنسبة لها، وإذا افترضنا أنَّه كذلك يكون الهدف الوارد في هذا المثال يلبي جميع معايير أهداف (SMART).

     

    اقرأ أيضاً: خطوات بسيطة تساعدك على ادخار المال

     

    المثال الثاني: الحصول على درجة A في الاختبار

    يمكن للأهداف قصيرة المدة، كهذا الهدف، أن تكون أهداف (SMART) كذلك، ولكن كيف؟ فلنفترض أنَّك طالبٌ وأنَّ هدفك الحصول على درجة A في اختبارك القادم. هذا الهدف هو هدف (SMART) منذ البداية فهو محددٌ وقابلٌ للقياس بالتأكيد، وهو مُقيَّدٌ زمنياً لأنَّ الاختبار بلا شك سيقام في موعدٍ ما في المستقبل، ويمكننا أن نفترض أنَّه قابلٌ للإنجاز وذو صلةٍ بالأهداف العامة للشخص المُتقدِّم للاختبار كذلك.

    مثلما ترى، يجب أن يتم تعديل الأهداف في بعض الأحيان بحيث تلبي معايير أهداف (SMART) وفي أحيانٍ أخرى يلبي الهدف منذ اللحظة التي حددته فيها المعايير، وفي كِلا الحالتين يُعَدُّ التحقق من أنَّ الهدف النهائي الذي وضعته هو هدف (SMART) أفضل طريقةٍ لوضع الأهداف.

    إنَّ أولئك الذين لا يمتلكون أهدافاً مُقدَّرٌ عليهم أن يعملوا إلى الأبد لصالح أولئك الذين يمتلكون أهدافاً. براين تريسي

    كيف تحقق أهدافك:

    قد تكون أهداف (SMART) أكثر فائدةً من الأهداف العادية إلَّا أنَّ وضع أهداف (SMART) وحده ليس كافياً – لأنَّه يجب عليك الآن أن تحقق تلك الأهداف.

    يُعَدُّ هذا الجانب في تحديد الأهداف أكثر جانبٍ يواجه الإنسان فيه العوائق بالتأكيد، ولكن إذا كنت تأخذ تحقيق الأهداف على محمل الجد أوصيك باتباع هذه الخطوات الثلاث:

    1. ضع خطة عمل (SMART):

    يحتاج كل هدف (SMART) جانبه إلى خطة عمل (SMART)، إذ تركز خطة العمل هذه الاهتمام على الطريقة التي تستطيع من خلالها تحقيق أهدافك من خلال أمورٍ مثل تحديد أبرز محطات بلوغ الهدف، وتسليط الضوء على العقبات المُحتملة التي يمكن أن تمنعك من الوصول إلى تلك المحطات، وتحديد الإجراءات التي تحتاج إلى اتخاذها للوصول إليها، وتحديد جدول العمل الذي تودُّ الالتزام به.

    1. استخدام مخطط الأهداف:

    أنا من أشد المؤمنين بجدوى المخططات (planners) وهذه الجدوى يمكن الاستفادة منها في تحقيق الأهداف كذلك، وحينما تحدد أبرز المحطات لبلوغ الهدف وتضع جدول أعمال ضمن خطة عمل (SMART) دوِّن هذه الأمور في المخطط وضع عليها علامة (×) حينما تنجح في بلوغها. سيساعدك القيام بهذا على الحفاظ على التنظيم والبقاء على المسار الذي سيقودك إلى بلوغ الأهداف التي وضعتها.

    1. حافظ على تركيزك من خلال دفتر يوميات لمراقبة الهدف:

    الحقيقة تقول أنَّ الدافع نحو بلوغ الأهداف قد يمر مع مرور الوقت على الأرجح بحالة من المدِّ والجزر، وفي هذه الحالة قد تجد نفسك في مرحلةٍ نسيت فيها لماذا وضعت هذا الهدف لنفسك في المقام الأول. ومن أفضل الأمور التي تستطيع القيام بها لتجنُّب هذا هو مراقبة التقدم الذي تحرزه في رحلتك نحو بلوغ الهدف.

    إنَّ تدوين الأفكار، ومراحل التقدم، وغير ذلك من الأمور في دفتر يوميات لن يحافظ على التركيز على الهدف وحسب بل سيكون كذلك بمنزلة رسالة تذكرك بالسبب الذي يجعلك محتاجاً إلى البقاء متحفزاً.

    إنَّ متابعة أهداف (SMART) التي وضعتها سيكون دائماً أصعب من وضعها، ولكن إذا حافظت على التزامك واتبعت استراتيجيةً مدروسةً بأسلوب جيد يمكنك بالتأكيد بلوغ جميع الأهداف التي وضعتها.

     

    اقرأ أيضاً: 6 نصائح لتحفيز قدرتك على تحقيق أهدافك

     

    نموذج استخدام أهداف (SMART):

    أجب عن جميع الأسئلة الواردة في الأقسام الآتية، ثمَّ استخدم نموذج الفراغات لكتابة أهدافك على شكل جُمل وابدأ العمل على تحقيقها فوراً:

    الرمز

    المعنى

    الوصف

    تفاصيل الهدف

    S

    (Specific) مُحدَّد

    ما الذي أودُّ إنجازه؟

    لماذا يُعَدُّ هذا الهدف مهمَّاً؟

    من المعنيون معي بتحقيق هذا الهدف؟

    أين سيُنجَز الهدف؟

    ما الموارد المتوافرة أو ما العوائق التي تقف في طريق تحقيقه؟

     

    M

    (Measurable) قابل للقياس

    ما حجم الهدف؟

    كيف سأعلم حينما أبلغ الهدف؟

     

    A

    (Achievable) قابل للإنجاز

    كيف في إمكاني بلوغ هذا الهدف؟

    ما مدى واقعية الهدف بالنظر إلى العوائق الأخرى كالعوامل المادية؟

     

    R

    (Realistic) واقعي

    هل يبدو أنَّ هذا الهدف يستحق أن نبذل الجهد في سبيل تحقيقه؟

    هل هذا هو الوقت المناسب لتحقيق الهدف؟

    هل هناك صلة بين هذا الهدف وبين الجهود الأخرى المبذولة والأمور الأخرى التي نحتاج إليها؟

    هل أنا الشخص المناسب لبلوغ الهدف؟

    هل هذا الهدف قابل للتطبيق في ظل البيئة الاجتماعية الاقتصادية الحالية؟

     

    T

    (Time-Bound) مُقيَّد زمنيَّاً

    متى سيتحقق الهدف؟

    ما الذي أستطيع أن أقوم به بعد 6 أشهر من الآن؟

    ما الذي أستطيع أن أقوم به بعد 6 أسابيع من الآن؟

    ما الذي أستطيع أن أقوم به اليوم؟

     

     

    كتابة هدف (SMART) النهائي من خلال نموذج ملء الفراغات:

    الوصف: ضع الإجابات عن الأسئلة أعلاه في الفراغات للحصول على نصٍّ كامل.

    هدفي هو (S) ..............................

    حيث يمكن قياس هذا الهدف من خلال (M) ..................

    وسأحقق هدفي من خلال (A1) ......................................

    وهو ما يُعَدُّ أمراً واقعيَّاً لأنَّ (A2) ........................................

    إنَّ الجهود التي سنبذلها في سبيل بلوغ الهدف تستحق العناء لأنَّ (R).....................

    حيث سنحقق هدفنا بحلول (T1)................................................

    مع وجود محطات مهمة في رحلة بلوغ الهدف سنصل إليها بحلول (T2) ...................

     

    المصدر

     


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة