Top


مدة القراءة:8دقيقة

أغنى الأشخاص في العالم

أغنى الأشخاص في العالم
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:21-10-2020 الكاتب: هيئة التحرير

رغم خسارة أغنى الأشخاص في العالم لجزءٍ من ثرواتهم في العام الحالي نتيجة تداعيات جائحة فيروس كورونا، والذي يُعدُّ أكبر انخفاضٍ سجَّله "مؤشر بلومبرج" للمليارديرات خلال ثمانية أعوام؛ إلَّا أنَّ الأسماء ذاتها تتصدَّر المشهد منذ عدة سنواتٍ كأغنى أغنياء العالم، فمنهم مَن يتراجع مركزاً أو مركزين، في حين يتقدَّم آخرون، أو يحافظون على مراكزهم.




دائماً ما تُثير هذه المسألة كثيراً من النقاش والجدل حول التقارير السنوية التي تصدر كلَّ عامٍ وتتحدَّث عن أثرى الأشخاص في العالم، فبحسب تقريرٍ صدر عن منظَّمة "أوكسفام" -اتحادٌ دوليٌّ للمنظَّمات الخيرية المعنيَّة بتخفيف حدَّة الفقر في العالم- إنَّ أغنى 1% من أصحاب المليارات في العالم، يمتلك أكثر من ضعف ما تملكه ثروة بقيَّة البشرية مُجتمعة؛ ووفقاً لوكالة "بلومبيرغ" (Bloomberg): يوجد 2153 مليارديراً في العالم يملكون ثروةً تفوق ما يملكه 4.6 مليار شخصٍ من سكَّان الكوكب في عام 2019.

لكن ومع ذلك، لا يمكن لهذه التقارير نفي أنَّ الكثير من هؤلاء المليارديرات أشخاصٌ عصاميُّون بدأوا من الصفر حتَّى بنوا ثرواتهم التي يمتلكونها اليوم.

لذلك، سنتعرَّف في مقالنا اليوم على أغنى الأشخاص في العالم، ومقدار ثرواتهم التي يملكونها، وتصنيفهم في العام الحالي؛ تابعوا معنا.

1. جيف بيزوس:

جيف بيزوس

جيفري برينستون يورغنسن، والمعروف بـ "جيف بيزوس": خبير حاسوبٍ ورجل أعمالٍ أمريكي، وهو المؤسِّس والرئيس والمدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة "أمازون دوت كوم".

وُلِدَ بيزوس في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1964م، ويُعدُّ أغنى شخصٍ في العالم، وقد حافظ على هذا المركز للسنة الثالثة على التوالي، حيث بلغ صافي ثروته 166.3 مليار دولار، اعتباراً من 6 يوليو/ تموز 2020م.

أسَّس بيزوس عام 1994م شركة "أمازون دوت كوم"، وعُرِفَت باسم "متجر أمازون"، والتي شكَّلت نقلةً نوعيةً في العالم من خلال إطلاقها ونشرها لفكرة التسوُّق عبر الانترنت؛ وكانت قد انطلقت من كراج للسيارات في منزل بيزوس في العاصمة الأمريكية (واشنطن).

ذَكرَ موقع "بلومبيرغ" في عام 2020م أنَّ قيمة أسهم شركة "أمازون" ارتفعت بنسبة 12%، ليصل سعرها إلى 2100 دولار، ما جعل بيزوس يُضيف 13.2 مليار دولار إلى ثروته خلال 15 دقيقة، ليصل صافي ثروته إلى 129.5 مليار دولار؛ كما أضاف الارتفاع في سعر السهم 90 مليار دولار -على الأقل- لقيمة أمازون السوقية الكلية، لتتجاوز حاجز التريليون دولار.

وتتخطَّى قيمة ثروة بيزوس الصافية الناتج المحلِّي الإجمالي لنحو 166 دولةً حول العالم (منفردةً، وليس مجتمعة)، وتزيد -وفقاً لأحدث أرقام البنك الدولي- عن الناتج المحلي الإجمالي للمجر، وهي أقلُّ بقليلٍ من ناتج الجزائر البالغ 169.9 مليار دولار.

2. بيل غيتس:

بيل غيتس

بيل غيتس، تقنيٌّ ورجل أعمال، ومؤسِّس أكبر شركة برمجياتٍ في العالم "مايكروسوفت" (Microsoft)، وذلك بالتعاون مع صديق طفولته "بول ألين".

وُلِد "بيل غيتس" في الولايات المتحدة الأمريكيّة عام 1955م، وقد اعتمد في نجاحه على الابتكار التكنولوجي الذي جعله يُصبح واحداً من أغنى الأشخاص في العالم.

احتلَّ المركز الثاني كأغنى رجلٍ في العالم للسنة الثالثة على التوالي بعد جيف بيزوس، الذي انتزع منه لقب أغنى رجل في العالم بعد أن حافظ على صدارته لأثرياء العالم لـ 12 سنة خلال العقدين الأخيرين.

بلغت ثروته قرابة الـ 98 مليار دولار، بزيادةٍ قدرها 1.5 مليار دولارٍ وفقاً لتصنيف "فوربس" للمليارديرات حول العالم لعام 2020م.

إقرأ أيضاً: 20 أمراً قد لا تعرفها عن مايكروسوفت وبيل غيتس

3. برنار أرنو:

برنار أرنو

برنار جون إتيان أرنو، رجل أعمالٍ فرنسي، شغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة اللباس الفاخر (LVMH: Moët Hennessy Louis Vuitton) منذ عام 1989م، كما أنَّه المُساهم الرئيس في الشركة.

وُلِدَ عام 1949م في روبيه في فرنسا، ويُشرِف على إمبراطورية ضخمة تضم 70 علامةً تجاريةً من بينها: "دوم بيريجنون وبولجاري"، و"لويس فيتون"، و"سيفورا"، و"تاج هيور"؛ بالإضافة إلى ما يقرب من 3900 متجرِ بيعٍ بالتجزئة تندرج تحت مظلة (إل في إم إتش) (LVMH)؛ كما ويمتلك حصصاً بمليارات الدولارات أيضاً في سلاسل "كارفور" و"هيرميس".

احتلَّ المركز الثالث ضمن قائمة أغنى أثرياء العالم لعام 2020م وفقاً لتصنيف "فوربس" للمليارديرات حول العالم لعام 2020م، بصافي ثروةٍ يُقدَّر بـ 106 مليار دولار، وقد تفوَّق بذلك على وارن بافيت لأول مرة، وأزاحه من المركز الثالث.

4. وارن بافيت:

وارن بافيت

وارن بافيت، رجل أعمالٍ ومستثمر، وهو رئيس مجلس إدارة شركة بيركشير هاثاواي.

وُلِدَ بافيت في ولاية نبراسكا الأمريكية عام 1930م، ويُعدُّ واحداً من أشهر رجال الأعمال في أميركا والعالم.

تُقدَّر صافي ثروته وفقاً لمجلة "فوربس" بـ 71.4 مليار دولار، واحتلَّ بذلك المركز الرابع كأغنى شخصٍ في العالم وفقاً لتصنيف "فوربس" للمليارديرات حول العالم لعام 2020م، وقد كان ذلك قبل التبرُّع الأخير الذي أعلن عنه الملياردير في عام 2020م، والذي يتضمَّن تبرُّعه بـ 2.9 مليار دولارٍ من أسهم شركة "بيركشاير هاثاواي" لـ 5 مؤسسات خيرية، من بينها: مؤسسة بيل ومليندا غيتس.

ليس هذا التصرُّف بجديدٍ عليه، فقد أعلن عام 2006م عن تبرُّعه بجزءٍ من ثروته لصالح الأعمال الخيرية، مُخصِّصاً 85% منها لمؤسَّسة "بيل وميلندا جيتس" (Bill and Melinda Gates Foundation)؛ ويكون قد قدَّم بالتبرُّع الأخير الذي قام به، أكثر من 37 مليار دولارٍ من ثروته خلال السنوات الـ 14 الماضية.

شاهد بالفيديو: 6 نصائح من الملياردير وارن بافيت لحياة مالية متوازنة

5. لاري إليسون:

لاري إليسون

لورنس جوزيف إليسون، رجل أعمالٍ أمريكي، والمؤسِّس والمدير التنفيذي لشركة "أوراكل"، إحدى الشركات العملاقة في صناعة البرمجيات.

وُلِدَ لاري عام 1944م في الولايات المتحدة الأمريكية، ويُعدُّ واحداً من أغنى الأشخاص في العالم، وقد احتلَّ المركز الخامس بعد وارن بافيت وفقاً لتصنيف "فوربس" للمليارديرات حول العالم لعام 2020م، بصافي ثروةٍ تُقدَّر بـ 70 مليار دولار، بعد أن كان في المركز السابع في عام 2019م، حيث صُنِّف في عام 2019 كرابع أغنى شخصٍ في الولايات المتحدة الأمريكية، وسابع أغنى أغنياء العالم.

6. أمانسيو أورتيغا:

أمانسيو أورتيغا

أمانسيو أورتيغا، رجل أعمالٍ إسباني شهير، وُلِدَ عام 1936م في ليون الشمالية في إسبانيا، وبدأ حياته المهنية في مجال المنسوجات في عام 1963، من خلال شركةٍ عائليةٍ صغيرة.

أطلقَ في عام 1975م بالمشاركة مع زوجته السابقة "روزاليا ميرا" شركة (Inditex)، وهي الشركة الأم لمجموعةٍ من أضخم الماركات العالمية، وهي: زارا، وأويشو، وزارا هوم، وكيدز كلاس، وتيمبي، وبول أند ببير، وأوفن وبيرشيكا، وماسيمو دوتي؛ وتمتلك الشركة ما يزيد عن 7405 متجراً حول العالم.

يُعدُّ أورتيغا واحداً من أغنى الأشخاص في العالم، ويمتلك ثروةً ضخمةً مكَّنته من تصدُّر قائمة أغنياء أوروبا وقائمة أغنى أغنياء العالم على الإطلاق، حيث احتلَّ المركز السادس للسنة الثالثة على التوالي وفقاً لتصنيف "فوربس" للمليارديرات حول العالم لعام 2020م، بصافي ثروةٍ تُقدَّر بـ 55.1 مليار دولار.

7. مارك زوكربيرج:

مارك زوكربيرج

مُبرمج ورجل أعمالٍ أميركي، وُلِدَ عام 1984م في في ولاية نيويورك الأميركية، واشتهر بكونه المؤسِّس والمُدير التنفيذي لموقع "فيسبوك"، والذي يُعدُّ أشهر وأكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم، واستطاع من خلاله أن يُكوِّن ثروةً ضخمةً ويُصبِح واحداً من أصغر مليارديرات العالم، حيث تُعَدُّ شبكة فيسبوك اليوم أكبر الشبكات الاجتماعية في العالم وأكثرها نفوذاً، ويستخدمه أكثر من 2 مليار شخص؛ كما اشترى زوكربيرغ "إنستغرام" و"واتساب" عامي 2012م، و2014م.

احتلَّ مارك زوكربيرغ المرتبة الرابعة ضمن قائمة أغنى 10 أشخاصٍ في مجال التكنولوجيا لعام 2020م وفقاً لمجلة فوربس الأمريكية، كما احتلَّ المركز السابع وفقاً لتصنيف "فوربس" للمليارديرات حول العالم لعام 2020م بصافي ثروةٍ تُقدَّر بـ 54.7 مليار دولار.

إقرأ أيضاً: قصة نجاح مارك زوكربيرغ مؤسس موقع الفيسبوك

8. جيم والتون:

جيم والتون

جيمس كار والتون، أحد ورثة مجموعة "وول مارت" التي تُعَدُّ أكبر سلسلة متاجر للبيع بالتجزئة في العالم، والابن الأصغر لمؤسِّسها "سام والتون"، وكان يشغل فيها منصب الرئيس التنفيذي، وأصبح فيما بعد رئيس مجلس الإدارة فيها، وعضواً في لجنتي التخطيط الاستراتيجي والمالي.

وُلِدَ جيم عام 1948م في مقاطعة جاكسون في أركنساس في الولايات المتحدة الأمريكية، ويُعدُّ واحداً من أغنى رجال الأعمال وأغنى الأشخاص في العالم، حيث احتلَّ المركز الثامن وفقاً لتصنيف "فوربس" للمليارديرات حول العالم لعام 2020م، بصافي ثروةٍ تُقدَّر بـ 54.6 مليار دولار.

جاء بعد جيم في المرتبتين التاسعة والعاشرة على الترتيب إخوته وشركاؤه في مجموعة متاجر "وول مارت"، وهما: "أليس والتون" التي تُقدَّر ثروتها بـ 54.4 مليار دولار، و"إس. روبسون والتون" الذي تُقدَّر ثروته بـ 54.1 مليار دولار؛ كما وتمتلك عائلة والتون مجتمعةً أكثر من 163 مليار دولار.

9. ستيف بالمر:

ستيف بالمر

ستيفن بالمر، رجل أعمالٍ أمريكي شَغَلَ منصب الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت منذ يناير 2000م، وحتَّى فبراير 2014م.

وُلِدَ بالمر عام 1956م في ديترويت في الولايات المتحدة، وقد شهدت مايكروسوفت ازدهاراً كبيراً في الفترة التي كان فيها مديرها التنفيذي، حيث ارتفعت إيراداتها السنوية من 25 مليار دولار إلى سبعين مليار دولار؛ كما زاد صافي أرباحها بمعدَّل 215%، ليصل إلى 23 مليار دولار.

يُعذُّ ستيف من أغنى الأشخاص في العالم، وقد احتلَّ المركز الحادي عشر وفقاً لتصنيف "فوربس" للمليارديرات حول العالم لعام 2020م، بثروةٍ صافيةٍ تُقدَّر بـ 52.7 مليار دولار.

10. كارلوس سليم:

كارلوس سليم

كارلوس سليم الحلو أو كارلوس سليم، رجل أعمال وملياردير وأحد أغنى أغنياء العالم، وقد وُلِدَ عام 1940م في مدينة مكسيكو في المكسيك، لأبوين من أصلٍ لبناني.

عمل في مجال الاتصالات، ويمتلك أكثر من 200 مشروعٍ استثماري في شتَّى المجالات التجارية، وقد احتلَّ مراكز متقدِّمة في قائمة مجلة "فوربس" الأميركية لأغنياء العالم، وحَصَلَ على لقَب أغنى رجُلٍ في العالم لمدة أربع سنواتٍ متتاليةٍ في الأعوام من عام 2010م حتَّى عام 2013م، واحتلَّ المرتبة الثانية في عامي 2008م و2014م، والمرتبة الثالثة في الأعوام (2006م و2007م و2009م).

احتل كارلوس في عام 2019م المركز الخامس في قائمة فوربس لأغنى 10 أثرياءٍ في العالم، بثروةٍ قيمتها 64 مليار دولار؛ ثمَّ تراجع إلى المركز الثاني عشر في عام 2020م بثروةٍ قيمتها 52.1 مليار دولار.

إقرأ أيضاً: قصة نجاح سيرغي برين الشريك المؤسس لشركة جوجل

11. لاري بيج:

لاري بيج

لاري بيج، رجل أعمال ومبرمج ومُخترع ومهندس.

وُلِدَ عام 1973م في ميتشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو أحد روَّاد أعمال الإنترنت وعالم الحاسوب، ويعمل كمديرٍ تنفيذي لشركة "ألفابت"، وهي الشركة الأمُّ لـ "جوجل" التي ساهم قبل أكثر من 20 عاماً -تحديداً في عام 1998م- في تأسيسها مع صديقه "سيرجي برين".

يُعدُّ موقع "غوغل" اليوم أكبر مُحرِّك بحثٍ في العالم، والذي دائماً ما يتصدَّر مواقع العالم، وقد عمل بيج في عام 2001م كمديرٍ تنفيذي لشركة "جوجل" قبل أن يترأس قسم المنتجات فيها، ثمَّ عاد مجدَّداً إلى منصب المدير التنفيذي لـ "جوجل" في عام 2011م.

احتلَّ في عام 2019م المركز العاشر في قائمة فوربس لأغنى 10 أثرياءٍ في العالم، بثروة قيمتها 50.8 مليار دولار؛ إلَّا أنَّه تراجع في عام 2020م إلى المركز الثالث عشر، رغم زيادة ثروته إلى 50.9 مليار دولار.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أغنى الأشخاص في العالم