Top


مدة القراءة: 6 دقيقة

7 خطوات لتصبح من "مؤثّري" وسائل التواصل الاجتماعي

7 خطوات لتصبح من
مشاركة 
الرابط المختصر

يُعَدُّ التسويق عن طريق الأشخاص المؤثرين من الظواهر التي تلقى رواجاً في عالم التسويق وباتَت حديث جميع الناس، فقد أضحَت هذه الظاهرة من التكتيكات التسويقية واسعة الانتشار، ولم يَعُد استخدامها يقتصر على بضع علامات تجاريّة أو وكالات.



شَهِدَت جميع الصناعات الرئيسية تقريباً ظهور أشخاصٍ مؤثرين، وقد أضحَت العلامات التجارية في الوقت الحالي تستفيد من هؤلاء الأشخاص أكثر من أيّ وقتٍ مضى، وبات الأشخاص المؤثرون يكسبون الكثير من المال، لذلك من غير المُستغرَب أنَّ جميع الناس يريدون أن يصبحوا أشخاصاً مؤثرين في مجالات أعمالهم. إذا كنت واحداً من الناس الذين يريدون أن يصبحوا أشخاصاً مؤثرين تابع معنا قراءة هذه المقالة التي سنناقش فيها بشكلٍ مُفصَّل كيف يمكن أن تصبح شخصاً مؤثِّراً على وسائل التواصل الاجتماعي:

1- اختيار تخصّص مُحدَّد:

قبل أن تصبح شخصاً مؤثِّراً أنت في حاجة أولاً إلى تحديد التخصّص الذي تريد التأثير فيه، يجب عليك أن تختار تخصصاً يثير اهتمامك وتستطيع دائماً نشر محتوىً يتحدث عنه، ويجب عليك كذلك أن تمتلك بعض الخبرة في التخصص الذي تختاره حتى تكون قادراً على تبوُّء مكانة الخبير فيه.

حينما تكون شخصاً مؤثراً من الضروري أن تُجري عمليات بحثٍ وأن تنشر محتوىً له علاقةٌ بالتخصّص الذي اخترته، لذلك من المهمّ أن تختار تخصصاً يثير الشغف في نفسك وتستمتع أثناء التعامل معه.

سواءً كنت تحبّ الطهو وتجريب وصفاتٍ جديدة، أم كنت مهتمَّاً بالحرف اليدوية يجب عليك أن تحدّد هدفك، يمكنك أن تختار مجموعةً تتألف من تخصصين أو ثلاثة تخصصات تثير اهتمامك، لكن لا تَدَع دائرة اهتماماتك تتسع أكثر من ذلك.

2- الاستفادة من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي:

بعد أن اخترت التخصّص الذي تريد أن تكون شخصاً مؤثراً فيه، الخطوة التالية هي اختيار منصات التواصل الاجتماعي التي تُفضِّل استخدامها وأن تنشئ فيها حساباتٍ أو تستثمر حساباتك الموجودة بالفعل فيها. يركز معظم الأشخاص المؤثرين اهتمامهم إمَّا على منصةٍ اجتماعيةٍ واحدةٍ وإمَّا على منصتين اجتماعيتين فقط، لذلك من الأفضل أن تركز جهودك على قناةٍ أو قناتين فقط.

بعد أن تختار القنوات أنت في حاجةٍ إمَّا إلى إنشاء حسابات جديدة وإمَّا إلى استثمار حساباتك الموجودة على هذه القنوات. إليك بعض الأمور التي يمكنك القيام بها للاستفادة من حساباتك:

تحويل الحساب الشخصي إلى حسابٍ تجاري:

إذا كنت تسعى إلى أن تكون شخصاً مؤثراً يجب عليك الانتقال إلى استعمال حسابٍ تجاري (Business Account) لأنَّ ذلك يتيح لك مزيداً من الخيارات. يوجد في معظم المنصات، مثل إنستغرام، وتويتر، وفيسبوك، خيار إنشاء حسابٍ تجاريٍّ ضمن إعدادات الحساب.

كتابة نبذة مختصرة (Bio) مثيرة للتفاعل:

النبذة المختصرة هي أوّل شيءٍ يراه أيّ شخصٍ يزور حسابك، وبالتالي تُعَدُّ جزءاً مهمَّاً من عملية ترك انطباعٍ أولّ رائع. يجب عليك في النبذة المختصرة أن تكون قادراً على رواية قصتك بطريقةٍ مثيرةٍ للتفاعل، وأن توفّر أيضاً جميع المعلومات المهمّة المرتبطة بك مثل اسمك الكامل، ومكان وجودك، ومعلومات التواصل، والخبرات.

إضافة صورة شخصية وصورة غلاف:

يجب عليك أيضاً أن تضيف صورةً شخصيةً وصورة غلافٍ إلى حسابك لأنَّهما تُعَدَّان عنصرين مهمَّين يساهمان في تحديد شكل علامتك التجارية الشخصية. يتعرّف الناس غالباً على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي من خلال الصورة الشخصية لذلك يجب عليك أن تختار صورتك بعناية، واحرص أيضاً على ظهور وجهك بشكلٍ واضحٍ في الصورة وأن تكون جودة الصورة عالية.

3- فهم الجمهور:

قبل البدء في إنتاج المحتوى ونشره على وسائل التواصل الاجتماعي يجب عليك أن تفهم طبيعة الجمهور المُستهدَف. يسيطر الأشخاص المؤثرون على الجمهور ويبنون معهم علاقاتٍ متينة، ويرجع الفضل في ذلك إلى أنَّهم لا يتعاملون إلَّا مع أشخاصٍ يمتلكون اهتماماتٍ تشبه اهتماماتهم ويهتمون بتخصصاتهم نفسها.

إذا كنت تريد أن تكون شخصاً مؤثِّراً من المهمّ أن تعرف طبيعة الجمهور المُستهدَف وأن تبذل أقصى ما في وسعك لبناء قاعدةٍ من المتابعين المُخلصين. من أجل فهم الجمهور تستطيع البدء أوَّلاً بتحليل قاعدة المتابعين الحاليين لفهم تركيبتهم واهتماماتهم.

يوجد في معظم منصات التواصل الاجتماعي أدوات تحليل تقدّم مثل هذه المعلومات عن الجمهور الحالي، إذ تقدم أدوات التحليل الموجودة في موقع تويتر على سبيل المثال معلوماتٍ عن اهتمامات الجمهور الحالي، والجنس الغالب فيه، والمواقع التي يتواجد فيها، إلخ.

فهم الجمهور

حينما تعلم ماذا يريد جمهورك ستكون مستعداً لتزويدهم بما يريدون.

إقرأ أيضاً: كيف تترك بصمة إيجابية مع متابعيك؟

4- إنتاج المحتوى ونشره:

الخطوة التالية التي تجعلك شخصاً مؤثراً هي أن تنشر محتوىً مفيداً ومهمَّاً بالنسبة إلى المتابعين، إذ كلما كنت أقدَر على التفاعل مع جمهورك زاد عدد الناس الذين يتأثرون بآرائك واقتراحاتك.

أهمّ عاملٍ يساهم في وصول الشخص إلى مرتبة الأشخاص المؤثرين هو أن يكون لدى هذا الشخص متابعين يُنصِتون إليه، لذلك يجب عليك أن تُعِدَّ استراتيجية محتوى وأن تستخدم مزيجاً من أنواع المحتوى الذي يُفضَّل أن يكون من أكثر ما يثير إعجاب الجمهور.

بعض الأشخاص المؤثرين لا ينشرون على صفحاتهم إلَّا المحتوى المرتبط بالتخصص الذي اختاروه مثل الطعام، والسفر، والأزياء، والجمال، إلخ. لا ينشر مثل هؤلاء الأشخاص المؤثرون إلى جانب المنشورات التي تتحدث عن تخصصاتهم أشياء لها علاقة بحياتهم الشخصية، ويَدَعون المحتوى الذي يقدمونه يركّز الاهتمام على تخصصاتهم فقط. هذا يعني أنَّ الشخص المؤثر المهتمّ بمجال الطعام قد ينشر وصفاتٍ، وصوراً من الزيارات التي يقوم بها للمطاعم، وآراءً، وحتى إعلاناتٍ ترويجيةً لعلاماتٍ تجارية. فلنأخذ على سبيل المثال حساب "أودري" التي تُعَدُّ شخصيةً مؤثرةً تهتمُّ بمجال الطعام. يتمحور كل المحتوى الذي تقدمه "أودري" حول الطعام والمطاعم، وتُبدي آراءها في المطاعم والعلامات التجارية المُختصَّة بالطعام وتنشر محتوىً مموَّلاً وصوراً ممولة تعرض الأطباق التي تفضلها. تحافظ "أودري" على التنوع فيما يتعلق بالمحتوى الذي تقدمه، لكنَّها لا تبتعد أبداً عن مجال تخصصها.

إنتاج المحتوى ونشره

في المقابل يُفضِّل بعض الأشخاص المؤثرين نشر القليل من المواد التي تتحدّث عن حياتهم الشخصية من أجل التواصل بشكلٍ أفضل مع الجمهور. نشر بعض المواد التي تتحدث عن حياتهم الشخصية يساعد الأشخاص المؤثرين في الظهور بمظهرٍ أكثر صدقاً وواقعيةً وهذا يعزز علاقاتهم مع جماهيرهم.

مهما كانت استراتيجية المحتوى التي اخترت اتباعها احرص على أن تكون شاملةً إلى الحد الذي يكفي لاستيعاب عمليات التعاون المستقبلية التي يمكن أن تُجريها مع العلامات التجارية. يجب على المنشورات المُموَّلة أن تكون مُنسجِمَةً مع بقية المحتوى الذي تنشره.

دع استراتيجية المحتوى التي تتَّبعها تركز الاهتمام إجمالاً على تخصصك، لكن دون التشدد كثيراً في ذلك. فكر من منظورٍ بعيد الأمد وابدأ الاستعداد منذ البداية حتى تكون شخصاً مؤثراً.

شاهد بالفيديو: 7 نصائح لكتابة محتوى ناجح

5- الحفاظ على الثبات والتناسق:

بعد أن حدَّدت نوع المحتوى الذي ستنشره يجب عليك أن تقرر كم مرةً في اليوم أو الأسبوع أو الشهر ستنشر المحتوى وأن تضع برنامجاً ينظم ذلك. تُعطي خوارزميات معظم منصات التواصل الاجتماعي الأفضلية للحسابات التي تنشر المحتوى بصورةٍ منتظمة، لا سيما إنستغرام الذي يحتاج المستخدمون فيه إلى نشر محتواهم بصورةٍ منتظمةٍ حتى يصل إلى أكبر عددٍ ممكنٍ من الناس، وهي المنصة التي تُعَدُّ من أكبر المنصات التي تُمارَس فيها استراتيجية التسويق عن طريق الأشخاص المؤثرين.

تستطيع أن تختار النشر يوميَّاً، أو أسبوعيَّاً، أو حسب الوتيرة التي تناسبك، يجب عليك أيضاً أن تأخذ المنصة في الحسبان قبل أن تختار ذلك، إذ تتميز بعض المنصات مثل تويتر بأنَّها حيويةٌ أكثر من غيرها ومن الضروري نشر المحتوى فيها بوتيرةٍ أعلى من باقي المنصات إذا كنت تريد أن تصبح شخصاً مؤثراً على المنصة. في المقابل يمكنك في منصاتٍ أخرى مثل إنستغرام، ويوتيوب، وفيسبوك أن تنشر مرةً أو مرتين في الأسبوع لكن حدِّد الأيام والأوقات التي ستنشر فيها موادك والتزم بها.

تُظهر دراسةٌ نشرها موقع (Sprout Social) أنَّ ثمَّة أياماً وأوقاتاً محددةً في الأسبوع يمكن أن تحصل فيها منشوراتك على أعلى درجات التفاعل. بالنسبة إلى معظم المنصات تشهد أواخر فترة الصباح والساعات الأخيرة من فترة بعد الظهر في منتصف الأسبوع أعلى معدلات التفاعل، ويُعَدُّ الأربعاء أفضل وقتٍ للنشر على معظم المنصات. يجب عليك أن تتحقق من أفضل الأوقات المناسبة لنشر المحتوى على المنصة التي اخترتها وأن تُعِدَّ جدول النشر وفقاً للنتائج التي تتوصل إليها.

إليك على سبيل المثال أفضل الأوقات لنشر المحتوى على إنستغرام:

أفضل الأوقات لنشر المحتوى على إنستغرام

6- التفاعل مع الجمهور:

بعد أن تبدأ نشر المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي ستتلقى منشوراتك غالباً إعجاباتٍ وتعليقات، وبالنسبة إلى الأشخاص المؤثرين من المهمّ التواصل مع المتابعين وبالتالي لا يمكن تجاهل تلك الإعجابات والتعليقات.

من الممارسات الجيّدة في هذا الصدد الرد على التعليقات والإجابة عن الأسئلة وإجراء حوارات حول مواضيع مهمّة لكِلا الطرفين. يساعد التواصل بهذه الطريقة في بناء علاقات شخصية مع الجمهور وتعزيز مكانة الشخص المؤثر لديهم.

إقرأ أيضاً: 6 طرائق للوصول إلى الجمهور المُستهدَف من خلال اليوتيوب

7- إعلام العلامات التجارية بأنّك مستعدّ للتعاون معها:

آخر خطوةٍ يجب على المرء أن يخطوها قبل أن يصبح شخصاً مؤثراً أن يعلن للعالم أنَّه شخصٌ مؤثر. يجب عليك أن تخرج وتُعلن أنَّك شخصٌ مؤثرٌ مهتمٌّ بالتعاون مع العلامات التجارية. يمكنك أن تفعل ذلك من خلال كتابة ذلك في النبذة المختصرة، ويمكنك أيضاً تقديم معلومات التواصل للعملاء المحتملين وتزويدهم بطرقٍ بسيطةٍ للتواصل معك.

من الطرق الأخرى التي تستطيع من خلالها القيام بذلك أن تقوم أنت بحملةٍ وترسل رسائل إلى العلامات التجارية المعنية تخبرهم فيها عن الأمور التي يمكنك أن تقدمها لهم. من الأفضل أن تصمم نموذجاً تستطيع استعماله للتواصل مع مختلف العلامات التجارية لأنَّ ذلك يمكن أن يوفر لك الكثير من الوقت.

ثمَّة العديد من المنصات الخاصة بالأشخاص المؤثرين حيث تستطيع العلامات التجارية العثور على أشخاصٍ مؤثرين ويستطيع الأشخاص المؤثرون العثور على علاماتٍ تجارية، يمكنك استعمال هذه المنصات أيضاً للعثور على علامات تجارية تعمل ضمن اختصاصك وتبحث عمَّن يتعاونون معها. ثمَّة أيضاً بعض الطرق غير المباشرة للبحث عن علامات تجارية مُتعاونة كالإشارة إليها (tag) عند الحديث عن منتجاتها في منشوراتك.

من المهم أن تعزز سمعتك وأن تتواصل مع العلامات التجارية العاملة في تخصصك، قد لا يُسفَر هذا عن تحقيق مكاسب فورية لكنَّه يساعدك في بناء علاقات تعارف بعيدة المدى مع العلامات التجارية قد تؤدي مستقبلاً إلى إنشاء علاقات تعاون بينكما.

تُعَدُّ هذه نصائح مُجرَّبةً يمكنك استخدامها لتصبح شخصاً مؤثراً في مجال اختصاصك. اتَّبع هذه الخطوات وكُن صبوراً وستحصد بكلّ تأكيدٍ النتائج التي تتمناها. تذكَّر أنَّ حصد النتائج في هذه العملية يحتاج إلى بذل وقتٍ وجهد، لذلك لا تتوقع أن تصبح شخصاً مؤثراً بين ليلةٍ وضحاها، لكن إذا واظبتَ على اتباع هذه النصائح يمكنك أن تصبح شخصاً مؤثراً وتبدأ جَني المال عن طريق الإنترنت.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 7 خطوات لتصبح من "مؤثّري" وسائل التواصل الاجتماعي






تعليقات الموقع