Top


مدة القراءة:3دقيقة

4 تمارين لليقظة الذهنية في الصباح

4 تمارين لليقظة الذهنية في الصباح
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:15-12-2021 الكاتب: هيئة التحرير

إذا كنت تجد صعوبة في بدء صباحك بإيجابية، فلا تقلق؛ أنت لست وحدك. في الواقع، وفقاً لمؤسسة غالوب (Gallup)، يصف 43% فقط من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً أنفسهم بأنَّهم "أشخاص نشيطون في الصباح". ومع ذلك، فإنَّ ممارسة اليقظة في الصباح تُعدُّ طريقة سهلة لتغيير يومك قبل أن يبدأ.




ملاحظة: هذا المقال مأخوذ عن المدوِّنة والكاتبة ريتا طومسون (Rita Thompson)، وتُحدِّثنا فيه عن طرائق لليقظة الذهنية لنبدأ بها صباحنا.

اليقظة هي مفهوم الحضور في الوقت الحالي مع البقاء على دراية بأفكارك وعواطفك. ويمكن أن توفر ممارسة اليقظة مجموعة كبيرة ومتنوعة من الفوائد، تتراوح بين تقليل الإجهاد وتحسين النوم والعافية بشكل عام. ومن خلال تحويل أفكارنا إلى أفكار إيجابية في الصباح، سينعكس ذلك إيجاباً على بقية اليوم.

هناك العديد من التقنيات المختلفة التي يمكن للمرء استخدامها لبدء نمط حياة أكثر وعياً وإنجازاً؛ جرِّب بعض التمرينات الآتية لمعرفة الأفضل بالنسبة إليك:

تمرينات اليقظة الذهنية الصباحية:

1. الاحتفاظ بدفتر يوميات:

تدوين اليوميات هي طريقتي الشخصية المفضلة لبدء الصباح؛ وذلك لأنَّها تتيح لي وقتاً أترك فيه أفكاري تتدفق. ومن خلال إطلاق أفكارنا وتدوينها على الورق، يمكننا أن نفكر فيها ونغيِّر وجهة نظرنا تجاه السلبية في النهاية.

أنا أخصِّص وقتاً كل صباح لكتابة 5 أشياء إيجابية في حياتي، أو 5 أشياء أنا ممتنة لها. كما أكتب دائماً شيئاً واحداً لديَّ اليوم لم أكن أملكه في الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى شيء صغير جعلني أبتسم.

تتيح لي ممارسة الامتنان أن أتذكر وأن أفكر في كل ما لديَّ بالفعل في الحياة، كما أنَّه يفسح المجال للإيجابية في اليوم التالي.

شاهد بالفيديو: 5 طرق تجعل من تدوين اليوميات عادة مكتسبة

2. تمرينات التنفس:

تمرينات التنفس طريقة رائعة لإعادة تنظيم طاقتك قبل بدء اليوم. وأنا شخصياً أحب أن أمارس تمرينات التنفس أول شيء في الصباح قبل أن أغادر سريري.

إحدى الطرائق المفضلة لدي في أثناء الاستلقاء على السرير هي تقنية تسمى التنفس من البطن؛ اجلس بدايةً أو استلقِ في وضع مريح في سريرك، وضَع إحدى يديك على وسط بطنك والأخرى على صدرك. خذ نفساً عميقاً من أنفك، مع التركيز على شعور بطنك وهو يندفع باتجاه يدك، ثم أخرِج الزفير من فمك كما لو أنَّه صفير، ولاحظ شعور الهواء الذي يخرج من بطنك بينما تتحرك يدك مع حركة بطنك نحو الأسفل. كرر هذا التمرين حتى 8 مرات أو حتى تركز تماماً على تنفسك.

3. التوكيدات:

على غرار عبارات الشكر والثناء، التوكيدات كلمات أو عبارات إيجابية تُستخدم لرفع معنويات شخص ما، وتزويده بعقلية أكثر إيجابية. إنَّها خيار رائع لإضافة اليقظة والإيجابية إلى برنامجك الصباحي، خاصة بسبب سهولة قراءتها. وسأقدم في هذا المقال، قائمة ببعض التوكيدات الإيجابية لتضيفها إلى برنامجك الصباحي. اختر واحدة ورددها بصوت عالٍ، أو دوِّنها في مفكرة للمزيد من التفكير.

  • أشعر بالقوة والصحة اليوم.
  • يمكنني التغلب على أيِّ تحديات تواجهني اليوم.
  • أنا سعيد وراضٍ عن حياتي.
  • أنا سعيد كلَّ يوم وأمنح الفرح للآخرين.
  • سيكون اليوم يوماً عظيماً.
إقرأ أيضاً: كيف تعيش حياتك برضا تام

4. التمرينات الرياضية:

تُعدُّ ممارسة التمرينات الرياضية في الصباح طريقة رائعة لبدء اليوم بطاقة إيجابية أكثر، كما أنَّها تقلل التوتر وتحسِّن الصحة النفسية بشكل عام؛ ذلك لأنَّها تُدرِّب عقولنا وأجسادنا على البقاء في حالة تأهب في الوقت الحاضر. ومن خلال ممارسة تمرينات مثل الجري أو المشي أو تمرينات التمدد، نحن قادرون على تقوية عضلاتنا الجسدية وفترة انتباهنا.

بالنسبة إليَّ، أمارس تمرينات اليوغا في الصباح، فأنا أفضلها على التدريبات عالية الكثافة مثل الجري؛ وذلك لأنَّها تتيح لي التركيز على هدف أو شعور معيَّن، فضلاً عن أنَّ اليوغا مفيدة للمرونة وصحة القلب وحتى الاكتئاب.

إن كان في إمكانك ممارسة تمرينك الصباحي في الطبيعة، فهذا رائع؛ حيث يسمح لك ذلك بالشعور بالارتباط بجمال الأرض والتركيز على شيء أكبر منك.

كانت هذه أربعة تمرينات جيدة لتبدأ صباحك بنظرة وتوقعات أكثر إيجابية. تذكَّر دائماً أنَّه لا يوجد تمرين واحد يناسب الجميع؛ لذا جرِّب تمريناً كل صباح، ثمَّ اختر الأفضل بالنسبة إليك.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:4 تمارين لليقظة الذهنية في الصباح