الحياة أشبه بمعركة عنيفة محكومين بخوضها، حيث لا يمكن تجنّبها أو تجاهلها ولا بدّ من مواجهتها بكل قوّة وتحدّي لنعيش حياتنا بسعادة وهناء إلى الأبد، لكن وللأسف الكثير من الناس يعجزون عن مواجهة تحدّيات الحياة فيسقطون عند أول منعطف وهذا ما يجعلهم يعيشون ببؤس وشقاء طيلة سنين عمرهم، ولأننا نهتم بأمرك عزيزي ونريد أن تحيا بسعادة وسلام، سنخبرك كيف باستطاعتك أن تتجاوز تحدّيات الحياة بنجاح.

ما هي تحدّيات الحياة؟

لا يمكن أن نحصر تحدّيات الحياة فهي كثيرة وتختلف من شخص إلى آخر لكن يمكن أن نقول إنها تشمل الصعوبات الاقتصادية، فقدان الأمن الوظيفي، الرسوب في الدراسة، الإخفاق في مشروع تجاري، الصدمات العاطفية، الفشل المتكرّر، عدم القدرة على تأسيس أسرة، المشاكل الأسرية، المشاكل مع المدير في العمل والزملاء، الحرب، الهجرة، التعرض لكوارث طبيعية، الفقر، الجوع، التعرض للتميز العنصري، التعرض لحوادث أليمة.

كيف يمكن أن تتجاوز صعوبات الحياة بنجاح؟

نمرّ في حياتنا بتجارب عديدة، الصعود والهبوط، النجاح والفشل، وفي كل تجربة يتغير شيء ما في داخلنا وفي أحيانًا كثيرة تتغيّر حياتنا بأكملها، لذلك يجب أن نتجاوز كل التحدّيات بأقل ضرر ممكن.

1- التوكّل على الله:

التوكّل على الله أمر ثابت في النص القرآني، يقول الله تعالى في سورة التوبة ﴿فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ﴾ فالتوكّل على الله يُخفّف أعباء الحياة، ويزيح الهمّ والحزن لتتمكّن في النهاية من تجاوز كل تحدّيات الحياة بسلام وأمان.

2- التسلّح بالصبر:

قال الله تعالى في سورة البقرة ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصابرين﴾

يجب أن تدرك بأن الصبر مفتاح الفرج، وكُلّما تسلّحت به كلما نجحت في تجاوز تحدّيات الحياة بأقلّ الأضرار، فالصبر يُعلّمك كيف تعالج الأمور وتُجدّد الحلول دون استعجال.

3- تعزيز الثقة في النفس:

عندما نفتخر بأنفسنا ونعتز بقدراتنا ومواهبنا التي نمتلكها تصبح تحدّيات الحياة سهلة فهي بالنهاية ليست إلا مجرد مرحلة يمكن أن نتخطاها بسلاسة، لذلك يجب عليك أن تعزّز ثقتك بنفسك، وأن تتذكر دومًا نقاط قوتك، وأن تعالج نقاط ضعفك، عندها يمكننا القول إنك فعلًا ستتجاوز كل التحديات والصعاب. اقرأ أيضاً: 6 أسرار تمنحك الثقة بالنفس

4- الاستعداد الجيد:

كما تحدّثنا في السابق أنّ الحياة أشبه بمعركة عنيفة وجميعنا يدرك أنّ المعركة تحتاج للاستعداد الجيد حتى نخرج منها منتصرين، وأنت بدورك يجب أن تستعد لها جسديًا ومعنويًا، وأن تتعامل مع الأمور التي تواجهك بانفتاح، سيسهل عليك هذا إيجاد حلول لها لتنجح في النهاية من تجاوزها.

5- إدراك نهاية التحدّيات:

لكل شيء نهاية في هذه الحياة، فالمشاكل والصعوبات التي تواجهها اليوم لها نهاية أيضًا أي أنها أمر مؤقت، لذا لا تتحسّر ولا تستعجل، فسرعان ما ستعود حياتك كما كانت عليه من قبل، عندما تدرك هذه الحقيقة ستشعر بالراحة وستنجح في تجاوز كل التحدّيات بعزم وثبات.

6- طلب المساعدة من المُقرّبين:

لا بأس من أن تطلب المساعدة من المقربين منك في بعض الأمور، فرحلة الحياة لا تكتمل إلا بمساعدة الناس الذين تثق بهم، صدقني هم سيساعدونك في حل مشاكلك، وسيضعون أمامك حلول كثيرة، وسيقفون إلى جانبك بكل محبة وإخلاص لتتجاوز كل التحديات بإذن الله.

7- التعلّم من التحديات:

إذا كنت تظنّ أنّ التحدّيات تدلّ على سوء الحظ فأنت مخطئ فكل الناس وحتى عظماء التاريخ والمبدعين مرّوا بمثل هذه التحدّيات لكن الفرق أنهم تعلموا منها وأخذوا منها العبرة والحكمة، وهذا ما ساعدهم على تحقيق إنجازاتهم العظيمة، لذا تعلّم من تحدّياتك حتى تتمكن من تجاوزها والاستفادة منها.

8- وضع خطّة واضحة:

أنت بحاجة لخطة واضحة ومحدّدة تتضمن أهدافك، وأحلامك، وكيف ستواجه العراقيل التي قد تعترضك، وما هي الحلول المناسبة لكل مشكلة، عندما تتوافر بين يديك هذه الخطة وعندما تلتزم بها بشكل حرفي ستتمكن من تجاوز تحديات الحياة دون أن تتعرّض لأي ضرر.


اقرأ أيضاً: تحديد الأهداف الشخصية... خطّط لكي تعيش كما تريد


9- الانفتاح على التغيّرات:

العالم في تغيّر مستمر، وأنت كشخص يريد أن يواكب آخر التغيرات عليك أن تنفتح عليها، وأن تتقبلها، وأن تتعامل معها بكل حداثة، بذلك ستتمكن من تخفيف حجم التحديات، أما إذا تمسّكت بآرائك وأفكارك وتعصّبت لها صدّقني لن تستطيع أن تتجاوز أي من التحدّيات.

10- اعتناق التفكير الإيجابي:

عليك أن تعتنق التفكير الإيجابي كمنهج تسير عليه في حياتك فهو سيساعدك على النظر لنصف الكوب الممتلئ، وسيُعلّمك كيف تستغل الفرص المتاحة أمامك، وكيف تتعلّم من أخطائك وتجاربك، إذًا بالفكر الإيجابي ستتمكّن من تجاوز تحدّيات الحياة دون استسلام أو تردد.


اقرأ أيضاً:
10 حقائق ودروس حقيقية عن الحياة


كيف تعيش حياتك بسعادة وسلام؟

السعادة هي كل ما يحلم به الإنسان فهي خيار جيّد لمن يريد أن يعيش حياة هانئة، فمع كثرة الظروف الصعبة والتحدّيات اليومية أصبحنا بحاجة ماسة لمشاعر السعادة، وهنا يأتي السؤال كيف يمكن أن تعيش حياتك بسعادة وسلام.

1- عدم البحث عن الكمال:

في البداية يجب أن تعرف أنّ الكمال لله عزّ وجلّ وحده، ومن يبحث عن الكمال لن يستطيع أن يصل إليه، لذا يجب أن تعيش حياتك بكل تفاصيلها، وأن ترضى بما هو مقسوم لك، وأن تقتنع بما وصلت إليه من نجاحات وإنجازات، بذلك فقط ستعيش بسعادة وسلام.

2- تجنّب تضخيم الأمور:

مهما كثرت عليك الصعاب والتحدّيات لا تُضخّم الأمور على نحو مبالغ بها حتى لا تتعب وتُرهِق نفسك، بل انظر للأمور على نحو واقعي، وفكّر بطريقة منطقية بحثًا عن الحلول، سيُساعدك هذا على تجاوز أكثر التحدّيات صعوبة ما يجعلك تعيش بسعادة وسلام لآخر أيام عمرك.

3- التفكير في الحاضر:

لا نقصد هنا أن تنسى أمر مستقبلك أو أن تتهاون به بل نقصد أن تعيش لحظات الحاضر بكل تفاصيلها وأن تستمتع بها، اخرج مع أصدقائك، سافر، مارس هواياتك المفضّلة، سيشعرك هذا بالراحة والسعادة، ومهما عصفت بك المشاكل ستبقى محافظ على تفاؤلك، وأملك في الحياة.

4- تجاهل الماضي الحزين:

لكل منّا ذكرى حزينة اختبرناها في مرحلة ما من حياتنا، حاول ألا تسمح لها أن تسيطر على أفكارك، أو أن تؤثر على نفسيتك، فما حدث في الماضي مات وذهب، ولا يمكن استرجاع اللحظات لنعيد تصحيح الأخطاء، لذا لا تجاهل الماضي الحزين، وعيش حياتك بالطريقة التي تحبها لتحيا بسعادة أبدية.

5- القيام بفعل الأشياء التي تحبّها:

حتى تعيش حياتك بسعادة عليك أن تفعل الأشياء التي تحبها كتعلّم اللغات، أو السفر لبلد سياحي، أو ممارسة هواية ما، أو التطوّع في أنشطة خيرية، أو أن تتعلّم حرفة يدوية، أو تتعلّم فن الرقص أو العزف، ستدخل هذه الأشياء البهجة لقلبك كما ستتمكن بفضلها من تطوير قدراتك الشخصية.

6- توطيد العلاقات الاجتماعية:

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه وبدون الناس لا يمكن أن يعيش بسعادة وهناء، لذلك يجب أن توطّد علاقاتك مع الجيران، وزملائك في العمل، وأصدقائك، واسعى دومًا للقاء بهم والخروج في نزهات ورحلات تخييم معهم، ستقضي أجمل الأوقات برفقتهم وهذا ما تحتاجه لتعيش بسعادة. اقرأ مقالتنا: 6 نصائح مهمة لبناء علاقات إيجابيّة مع الآخرين

7- نشر المحبة والسلام:

الكراهية تُلوّث القلوب، وتزيد الأحقاد، وتقتل النفس، لذا لا تكون من الكارهين والحاسدين، كن شخصًا نبيًلا يحب الجميع، ويتمنى الخير لكل الناس، وقم بمساعدة الآخرين من المحتاجين والفقراء والعجزة، وانشر المحبة والبهجة أينما حلل حتى تتمكن من العيش بسعادة وسلام.

8- السعي لتحقيق النجاح:

يجب أن تعلم أن تحقيق النجاح هو أحد أسرار ومفاتيح السعادة الحقيقة، لذا احرص على وضع أهدافك الخاصة، واعمل واجتهد وثابر لتحققها، ولا تتوقف عند هذا الحد استمر في وضع الأهداف والأحلام ففي كل مرة تنجح في تحقيقها ستشعر بالسعادة، والفخر والرضا.

9- التحفيز المستمر:

لا تنتظر الدعم أو التحفيز من أحد بل حفّز نفسك بنفسك وردّد عبارات إيجابية مثل أنا شخص سعيد، أنا سأعيش حياة هانئة، أنا أمتلك صفات ومواهب مميزة، ردّد العبارات بشكل يومي عدة مرات، سيساعد التحفيز المستمر على تحسين حالتك المزاجية والعيش بسعادة.

10- تغيير الروتين اليومي:

الروتين اليومي يجلب الملل ويُعكّر المزاج بشكل عام، لذا حاول أن تغيّر الروتين باستمرار، وقم بممارسة الأنشطة الترفيهية مثل المشاركة في المسابقات الرياضية، حضور فيلم سينمائي، حضور الحفلات الراقصة، واحرص أيضًا على إدخال أشياء جديدة إلى حياتك، بذلك ستتمكن من العيش بسعادة.


اقرأ أيضاً:
10 نصائح للتخلص من الروتين اليومي والملل بطرق بسيطة


حكم عظيمة عن الحياة:

  • الحياة كالقمر: تارة ملونة، وطورًا فارغة.
  • الحياة سلم: البعض يصعد درجاته، والآخر ينزلها.
  • الحياة وردة، تنشقها واعطها لصديقك.
  • صور الشقاوة في الحياة كثيرة.
  • شروط ثلاثة تشكل ضرورة مطلقة لتنجح في الحياة: إرادة، إرادة، إرادة.
  • لا يأس مع الحياة، ولا حياة مع اليأس.
  • لا تجعل تحديات الحياة تسرق منك أحلامك، تعلّم منها وستجدها أفضل أصدقائك.
  • الحياة تتقلّص وتتمدّد تبعًا لشجاعة المرء.
  • احتفظ لخططك في الحياة بقدر كاف من المرونة، يسمح لك بالتعامل مع مختلف الظروف والمتغيرات.
  • كل موقف من مواقف الحياة يتطلب تعاملًا خاصًا، والفطنة أن تتعامل مع كل موقف منفردًا بما يناسبه.
  • وجود رسالة في الحياة، هذا هو العامل المشترك الأول بين الناجحين.
  • ينضج الناس من خلال الخبرة إذا واجهوا الحياة بشجاعة ومصداقية، فهكذا تُكتسب الصفات التي تميز الإنسان.
  • كل صراع في الحياة يشبه كثيرًا مباراة للملاكمة، لا يهم إذا خسرت جولة، كل ما عليك هو أن تسقط منافسك بالضربة القاضية خلال ثوان، وبذلك تكون الفائز.
  • العبرة ليست في السنوات التي عشتها، بل في نبض الحياة في تلك السنوات.
  • الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها، وابني بها سلمًا تصعد به نحو النجاح.
  • الحياة مستمرة سواء ضحكت أم بكيت فلا تحمل نفسك همومًا لن تستفيد منها.
  • علّمتنا الحياة أن نقول لأنفسنا قبل أن ننام أنّنا لسنا الحزانى الوحيدين في هذا العالم، وليس كلّ النّاس سعداء كما نظن!
  • العادات أساس الحياة، لأنّ الحياة هي العادة المكرّرة.
  • المعرفة سلاح يستعين به الإنسان على فهم الحياة، ومواجهتها، وخوض تجاربها.
  • إنّ أخطاء الحياة لا ينبغي أن تصحّح على حساب الأبرياء الذين لم يرتكبونها.
  • إنّ الحياة لا تتوقف أبدًا، ومياه النهر لا تكّف عن الجريان.
  • الحياة قصيرة ولا تستحق أن نهدرها في مكان، أو مع أشخاص لا يمنحونا المناخ الذي يحفّزنا للإبداع.

 

تجاوز التحديات والعيش بسعادة هو أمر لا بد منه في الحياة، لذلك حاول أن تستفيد من المعلومات التي قدمناها لك عزيزي في المقال فهي سترشدك إلى الطريق الصحيح لتعيش كل سنين عمرك بسعادة وسلام.

 

المصادر:

  1. نصائح لمواجهة تحديات الحياة
  2. 9 طرق لتجاوز صعاب الحياة والعيش بسعادة وسلام
  3. حكم جميلة وقصيرة عن الحياة
  4. عبارات في الحياة


المقالات المرتبطة