انطلاقاً من الاعتراف بالأخطاء التي يرتكبها المرء في حياته الوظيفية، يمكن تشخيص طبيعة المعوقات التي تحول دون نيله الترقية التي ينتظرها. فالتأخر على الاجتماعات وانعدام روح التعاون، وعدم القدرة على أداء الأعمال المطلوبة بكفاءة ودقة، من الصفات التي تحرم الموظف من صعوده على السلم الوظيفي.


محتويات المقالة

    يتذمر العديد من الموظفين عندما لا يحصلون على ترقية للعمل في منصب إداري، ويعتقدون أن أسباباً غامضة وخارجة عن سيطرتهم تعيق تقدمهم في الشركة. لكنها ليست كذلك في واقع الأمر، فالسبب الحقيقي الذي يعيق تقدمك على السلم الوظيفي هو: أنت. وهذا أدعى لاعترافك أولاً بذلك، قبل البدء بتجاوز المعيقات الأخرى.

    وفي ما يلي قائمة بـ20 سبباً يمنع حصولك على الترقية التي تطمح إليها في عملك:

    1. حضورك الاجتماعات في وقت متأخر، ومن دون أن تكون مستعداً.

    2. لا تتأقلم مع زملائك في العمل.

    3. لا تنهي مشاريعك في الوقت المحدد، أو تفتقد إلى مهارة إدارة المشاريع.

    4. تكثر من الثرثرة في مكان العمل.

    5. لا تتعامل مع النزاعات بشكل مناسب.

    6. لا تتبرع بتقديم المساعدة أو لا تحبذ العمل ضمن فريق.

    7. لا تتطوع لأداء المهمات أو المشاريع الصعبة ( هذه المهمات تجعلك مميزاً في الشركة، وتساعدك في الحصول على ترقية.)

    8. تبدو غير منظم في مكتبك، أو في إدارة الاجتماعات والمؤتمرات.

    9. لا تعارض مهمة القيام بعرض تقديمي أمام مجموعة صغيرة من الناس، لكنك ترفض ذلك أمام عدد أكبر.

    10. لا ترتدي ملابس مناسبة لطبيعة عملك.

    11. ليس لديك خطة عمل للتطور الوظيفي، توضح لمديرك فيها مدى تقدمك وتطورك.

    12. لم تبلغ مديرك بأهدافك الوظيفية.

    13. لا تطلب من أحد نقدك بشكل بناء، كما أنك لا تتقبل آراء الآخرين بموضوعية.

    14.  لم تحقق نتائج إيجابية في منصبك الحالي.

    15.  لم تمضِ وقتاً كافياً في منصبك الحالي.

    16. لا تملك المهارات المطلوبة للمنصب الإداري الذي تطمح في الوصول إليه.

    17.  تفتقر إلى المهارات القيادية.

    18.  لا يظهر من تصرفاتك أنك قادر على إنجاز عمل ما بإيجابية.

    19.  لا يحترمك زملاؤك ولا يطلبون منك المساعدة أو النصيحة.

    20.  ليس من أحد يدعمك من داخل الشركة.

    إن أياً من هذه السلوكات، قد يمنعك من الحصول على الترقية لمنصب إداري معين؛ فهي من ضمن المعايير التي تعتمدها الإدارة العليا وقسم الموارد البشرية، لتحديد هوية الشخص الذي يستحق الترقية. وما يميز هذه القائمة، أن كل ما فيها يقع ضمن حدود سيطرتك. لذلك فإن المسؤولية الأكبر في معالجتها وتجاوزها تقع على عاتقك وحدك.

    وفي النهاية، إن أردت الحصول على وظيفة إدارية، عليك أن تختبر نفسك بالنظر إلى الممارسات المتضمنة في تلك القائمة. عندئذ، ستكون على بداية الطريق الصحيح، وستحصل لاحقاً على الترقية التي تحلم بها.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.