Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

8 صفات للشخصية القيادية الناجحة

8 صفات للشخصية القيادية الناجحة
مشاركة 
24 اكتوبر 2017

يبحث أرباب العمل عن الموظفين الذين يتمتّعون بصفات مميزة وعلى رأسها صفة القيادية، فصاحب الشخصية القيادية ليس كغيره حيث يمتلك الكثير من المهارات والقدرات الإبداعية التي تساعده على اتخاذ القرارات الصحيحة ومواجهة الأزمات والمشكلات بصبر وتأنّي وتحقيق النجاح في النهاية، فيما يلي سنعرفك عزيزي على 8 صفات واضحة للشخصية القيادية الناجحة.



الصفة الأولى: التفكير الإيجابي

التفكير الإيجابي هو أحد أهم خطوات النجاح لأن الطريقة التي ننظر بها للأشياء إما أن تبعدنا عن طريق النجاح أو تقرّبنا منه أكثر، ولعلّ أكثر ما يُميّز صاحب الشخصية القيادية الناجحة التفكير الإيجابية فهو لديه إيمان كامل بإمكاناته وقدراته وهو على يقين بأنه قادر على تحدّي الصعاب والمشاكل ليصل في النهاية لأحلامه وغاياته.

الصفة الثاني: التنظيم في العمل

لأنه شخص مسؤول يتعمد صاحب الشخصية القيادية الناجحة وضع مجموعة من الخطط والاستراتيجيات التي تُنظّم عمله، حيث يحرص من خلال هذه الخطط على تحديد المهمات المطلوبة منه وترتيبها بحسب أولوية القيام بها ويسعى لتنفيذها ضمن الوقت المحدّد لها وهذا ما يجعله قادر على تنفيذ كل واجباته بجودة عالية.

شاهد بالفديو: 8 خطط عليك تنفيذها في 2019

الصفة الثالثة: الصبر والحكمة

أكثر ما يُميّز صاحب الشخصية القيادية الناجحة الصبر والحكمة فهو يدرك أنّ الصعوبات والمشاكل جزء لا يتجزأ من العمل، ولذلك يتسلّح دائماً بالصبر والحكمة حتى يتمكن من التفكير بالشكل الصحيح وإيجاد المخارج لمشاكله واتخاذ القرار الحاسم في النهاية.

الصفة الثالثة: الذكاء الاجتماعي

الجدير بالذكر أنّ صاحب الشخصية القيادية الناجحة لديه قدر كافي من الذكاء الاجتماعي فهو قادر على التواصل مع الآخرين بكل سهولة وإيصال ما لديه من أفكار وآراء، كما ويمتلك قدرات إقناعية كبيرة فضلاً على أنه مستمع جيد ومحاور ماهر.

إقرأ أيضاً: 8 نصائح لتعزيز مهارات التواصل مع الآخرين

الصفة الرابعة: الثقافة الواسعة

بالإضافة للشهادات الأكاديمية العالية يمتلك صاحب الشخصية القيادية الناجحة ثقافة واسعة فهو على إطلاع دائم بآخر التطورات العلمية، ولا يكتفي بتطوير مهاراته في مجال اختصاصه بل يسعى لكسب المزيد من المعارف، فهو يرى أن عملية التعلم دائمة ومستمرة.

الصفة الخامسة: الثقة في النفس

هو قائد ناجح لأنه يمتلك الثقة بالنفس، صاحب الشخصية القيادية يعرف أن لديه الكثير من نقاط القوة، كما ويدرك بأن لديه الكفاءات التي تساعده في مواجهة الظروف والعقبات والتغلّب عليها، فضلاً على أنّ الثقة تمنحه كاريزما تجذب إليه كل من حوله.

الصفة السادسة: الالتزام بالآداب العامة

يُراعي صاحب الشخصية القيادية الناجحة الآداب العامة، والمبادئ الخلقية، والقيم الإنسانية أثناء عمله في الشركة، وهذا ما يحميه من ارتكاب الأخطاء كما و يكسبه احترام وتقدير زملائه في العمل ليكون قائدهم ومثالهم الأعلى الذي يحتذون به.

الصفة السابعة: العمل الجماعي

ينبذ صاحب الشخصية القيادية الناجحة الفردية في العمل ويشجّع على العمل الجماعي فهو يرى أنه وسيلة لإنجاز الأعمال بأقل وقت وبأعلى جودة، ولذلك تجده ينخرط مع زملائه ويقوم بتفويض المهمات ويوزعها عليهم بالعدل مع مراعاة إمكانية وقدرات كل موظف.

الصفة الثامنة: الروح المرحة

أن تكون قائد لا يعني أن تبقى دائم التجهّم، فصاحب الشخصية القيادية الناجحة يرى أنّ الروح المرحة وخفة الدم والإبتسامة الحقيقية تضفي المتعة على بيئة العمل وتشعر الزملاء بالبهجة والسعادة، وكل ذلك يساعد على العمل بشكل أفضل.

صاحب الشخصية القيادية الناجحة شخص مختلف عن جميع الموظفين، فإذا توافرت هذه الصفات بك عزيزي اعلم بأنك ستكون محط إعجاب أرباب العمل.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 8 صفات للشخصية القيادية الناجحة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع