Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

من المدير إلى السكرتارية

من المدير إلى السكرتارية
مشاركة 
الرابط المختصر

الناس ثلاثة أصناف، أولهم: يصنع الأحداث ويحركها، والثاني: يشاهد الحركة ويَمُطُّ شفتيه، والثالث: يتساءل ماذا حدث؟!




1- الناس ثلاثة أصناف:

الصنف الأول:

مبتكرون، مبدعون، متحمِّسون، تعرفهم من لَمْعة عيونهم واحمرار وجوههم، وكراسيهم التي لا يجلسون عليها أبدًا، فهم دائمًا مشغولون بعمل ما، أو فكر ما، يرون كل الأبعاد، ويُخْضِعون كل الظروف لهدفهم.

إقرأ أيضاً: 5 عادات يومية للأشخاص النَّاجحين

الصنف الثاني:

مقلِّد ينتظر أن يكون ردَّ فعل، لو تُرك وحده لاختار الراحة، وعندما تقول لأحدهم: الماء يتسرَّب من سطح بيتك، لماذا لا تصلح السقف؟!، سيرد عليك: وكيف أصلحه والمطر ينهمر؟! فإذا قلت له: إذن أصلحه عندما يتوقف المطر، سيقول لك: عندما يتوقف المطر لن أكون بحاجة لإصلاحه!

الصنف الثالث:

يتساءلوا بدهشة.. ماذا حدث؟! هؤلاء تجدهم في الطرقات، مفتوحي الأفواه، مغمضي العيون، إذا حدث وقابلتهم، فلا تبتسم فأنتِ تمر بمنطقة خطرة.

عزيزي السكرتير(السكرتيرة) لأنّك مصدر الطاقة داخل العمل، ومحركه الأساسي، فبالتأكيد أنت لن تختار إلّا الصنف الأول المبدع، المبتكر المتحمس، لذلك خذ استعدادك من الآن للمساهمة في قيادة العمل لديك.

2- كن سكرتير (سكرتيرة) الغد لا اليوم:

إنّ العالم يتطور بشكل مذهل، وأحلام اليوم لم تَعُد حقائق الغد، بل أحلام اليوم صارت حقائق اليوم، والعالم لم تَعُد فيه وظائف تستوعب كل الناس؛ بل أصبح الطريق شاقًّا على المجتهد، فما بالكِ بغيره؟! وأنت عندما تواجه العالم الجديد هناك مؤهلات يجب أن تتسلَّح بها، ومنها الإدراك المهني وهو يعني أن تكون ملمّاً بالحقل الذي تعمل فيه مؤسَّسَتُكِ، سواءً أكانت تُقَدِّم مُنْتجًا أو خدمة، وهو يعني أن تكون دائماً مستعداً للإجابة على تلك الأسئلة:

  1. في أي مجال تعمل مؤسستك؟
  2. ما هو الشكل القانوني للمؤسسة؟
  3. ما هو الهيكل التنظيمي للمؤسسة؟
  4. ما هي رسالة المؤسسة؟
  5. ما هي أهداف المؤسسة؟
  6. كم عدد العاملين لديكم؟
  7. ما هو توصيفُك الوظيفي الخاص بك؟

 ومع الإجابة على تلك الأسئلة سوف تدرك إلى أي مدى يكون لديك الإدراك المهني.

شاهد بالفديو: أهم صفات السكرتير الناجح

3- كن فعَّالا لنفسك ومهنتك:

نشرت مجلة (السكرتارية التنفيذية) البريطانية العام الماضي (1999) وسائل الفعالية الشخصية لسكرتير الغد فكانت وفق العناصر التالية:

  1. على كل سكرتير أن يعمل على تطوير الذات، ويتحمل مسئولية شخصية تجاه نفسه، وأن يواصل التعلم المستمر وتطوير مهاراته.
  2. لابدّ من التعاون مع مرشد أو موجِّه أو قائد يتولى رعاية السكرتير ويكون مثله الأعلى وقدوته في النجاح والتفوق.
  3. تشكيل جمعيات خاصة أو نادي للسكرتارية، لتوطيد العلاقات بين أصحاب المهنة، وإصدار دوريات متخصصة تزيد الوعي المهني لدى العاملين في السكرتارية ولدى أصحاب الأعمال.
  4. متابعة الجديد في مجال الحاسب الآلي ونظم المعلومات وتعلم مهارات الإنترنت.
  5. إتقان المهارات الإدارية الأساسية والتخصص في مجال محدد، بحيث يتوفر للسكرتير ميزة تنوع الخبرات والمعارف والمهارات.
  6. التطوُّع للعمل في المشروعات المختلفة المتاحة في الشركة التي يعمل بها، لتحقيق معرفة أعرض وأعمق بتلك الشركة واستراتيجيتها وأسواقها المفتوحة.
  7. الاشتراك في الدوريات المتخصصة وعضوية اللجان وجماعات الممارسة، والتطوع في الأعمال الاجتماعية وخدمة البيئة، لتكوين شبكة علاقات واسعة تكون مصدراً للمعلومات من ناحية، وتوفر فرص عمل جديدة من ناحية أخرى.

وكل هذا يدعوك لأن يكون لديك:

  1. المرونة وسرعة التكيُّف.
  2. إتقان اللغات وتطبيقات الكمبيوتر المختلفة.
  3. دراسة علم النفس ومعرفة دوافع وأساليب التعامل مع الناس.
  4. التمتع بقوة الشخصية والرؤية الواضحة.
  5. الإحساس الدائم بأهمية الوقت والسرعة في الإنجاز.
  6. الرغبة الدائمة في التميُّز.
  7. التعلم والتدريب المستمران.
إقرأ أيضاً: كيف تصبح موظفاً لا يستغنى عنه في العمل

4- أضف مهماتٍ جديدة لعملِك:

  1. إدارة نظم المعلومات بدلاً من مجرد استخدامها، وهي تعني القدرة على تفعيل ما تستعمله من نظم معلومات لتقليل الجهد، الوقت، ورفع الكفاءة.
  2. إدارة المشروعات الوقتية داخل الشركة، وفيها كيف تستخدم مواردك وإمكانياتك؟، وكيف تتحكم في وقتك لإنجازه في الوقت المطلوب؟.
  3. مهمات مالية متمثلة في القدرة على إعداد ميزانيات صغيرة والقدرة على التحكم محاسبيًّا في عمليات الإنفاق اليومي.
  4. القدرة على تحليل المشكلات واتخاذ القرارات والتفكير بطريقة ابتكارية.
  5. مهمات العلاقات العامة من المهمات التي يجب أن تمتلك مَلَكاتِها وخُيوطَها وتساهم فيها بشكل كبير.

5- نصائح لتحبّ عملك:

  1. يمكن أن يعمل الناس 8 ساعات يوميّاً من أجل الراتب، و10 ساعات من أجل المدير الجيد، و24 ساعة من أجل فكرة يؤمنون بها، لذلك ضع هذه النصائح أمام عينك دائماً، فستُحِبّ عملك، ويتحول عندك إلى فكرة تؤمن بها.
  2. التزمِ بالمبادئ التي تطلبها من الآخرين، ولا تطالبهم بما ترفض أنت القيام به، وإذا أردتهم أن يعملوا "بجِدٍّ" فعليك أن تكون أكثر جدية منهم.
  3. كن عادلاً وغير متحيز لأيّ فرد من فريقك.
  4. ابتعد عن الخطابة في الحديث أو التأنيب والتقريع العلني، أمّا الثناء فيجب إزجاؤه علنًا، واجعل من كل نجاح حدثًا يستحق الاحتفال.
  5. حافظ على وعودك باستمرار.
  6. شاركهم النجاح ولا تستأثر بالتقدير وحدك.

 

المصدر: أحمد محمد علي، خبير تنمية إدارية


تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع النجاح نت ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة للنجاح نت ©

المقالات المرتبطة بــ: من المدير إلى السكرتارية






تعليقات الموقع