Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

كيف تتعلَّم فن اتخاذ القرارات الصحيحة

كيف تتعلَّم فن اتخاذ القرارات الصحيحة
مشاركة 
19 مارس 2018

اتِّخاذ القرار هو فعل يقوم به الشخص بصورة تلقائية، لكن عندما يتعلَّق القرار بموضوع مصيري كإنشاء مشروع أو الانتقال لبلد آخر تكون عملية اتِّخاذ القرار أكثر صعوبة، حيث يجب التفكير ملياً قبل البت في القرار النهائي، وللأسف بعض الناس لا يعرفون كيف يتَّخذون قرار مناسب وهذا ما يجعلهم يقعون في الفشل مراراً وتكراراً، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي سنخبرك كيف تتعلَّم فن اتخاذ القرارات الصحيحة.



أولاً: ادرس الموضوع جيداً

قبل كل شيء يجب أن تدرس الموضوع المُتعلِّق بالقرار، أي قم بتحديد خصائصه، وأبعاده، وأسبابه، ونتائجه، واجمع كل المعلومات المتعلِّقة به، ثم قم بإجراء دراسة تشخيصية عنه، ستتوضح الرؤية عندك وستنجح في الاقتراب من القرار المناسب والصحيح.

ثانياً: حدِّد العوائق المحتملة

خلال عملية دراسة الموضوع حاول أن تتعرَّف على العوائق والعقبات التي من المحتمل أن تواجهك وبعدها قم بإيجاد حلول سريعة لها، سيجنبك هذا الوقوع في مآزق مفاجئة لتنجح في النهاية في التوصل إلى قرارات صحيحة  وتحقيق الأهداف التي تسعى إليها.

ثالثاً: تابِع تنفيذ الحلول

الخط الفاصل بين عملية اتخاذ القرار الصحيح والخاطئ هي الطريقة التي سيتم فيها تنفيذ الحل، إذاً عندما تجد حل مناسب لموضوعك قم بوضع طرق سلسة وواضحة لتنفيذه ومن ثم قوِّم النتائج التي حصلت عليها، عندها يمكننا القول أنَّك بالفعل استطعت اتِّخاذ القرار الصائب.

رابعاً: لا تتسرَّع في اتِّخاذ القرار

عندما لا يكون لديك كل المعطيات والمعلومات المتعلقة بالمشكلة تريَّث قليلاً واحذر من التسرُّع وامنح نفسك بعض الوقت لإعادة النظر بالموضوع وقم بدراسته مرة أخرى، تذكَّر أنَّ التريُّث سيمنحك فرصة الحصول على المزيد من المعلومات وهذا ما سيساعدك على اتِّخاذ قرار صحيح 100%.

خامساً: استشِر أصحاب الخبرة

نحن لا نقول لك أن تتهرَّب من المسؤوليات أو الاتِّكال على الآخرين، لكن عندما يكون القرار مصيري لا بأس من أن تستشير أصحاب الخبرة الذين مرُّوا بنفس التجربة في الماضي، بالتأكيد سيكون لديهم وجهة نظر ومعلومات مفيدة لك، وبالتالي سيساعدك هذا على تكوين رأي واتخاذ قرار نهائي بخصوص الموضوع.

سادساً: استنِد إلى الحقائق المنطقية

تجنُّباً للوقوع في أي خطأ احذر من أن يكون قرارك مستنداً على أوهام أو أحاسيس لا وجود لها، فقرارك يجب أن يبنى على معطيات واقعية ومنطقية قبل كل شيء، عندما تربط قرارك بما يمليه عليك عقلك ستنجح في اتخاذ القرار الصحيح.

سابعاً: كُن واثقاً من نفسك

إذا كنت تشعر بقلَّة الحيلة والضعف بالتأكيد لن تنجح في اتِّخاذ القرار الصحيح لأنك غير واثق من نفسك ولست متأكد من خطواتك، لذا من المهم أن يكون لديك ثقة كاملة بخبراتك وآرائك فهي التي ساعدك من قبل على اتخاذ القرارات الصحيحة، حاول أن تستجمع قواك من جديد وباشر في اتخاذ القرار بثقة.

 

اقرأ أيضاً: 6 خطوات بسيطة تجعلك واثقاً من نفسك

 

ثامناً: حافظ على حس المغامرة

يجب أن تدرك أنَّ النجاحات العظيمة جاءت بفضل جرأة أصحابها، طبعاً هذا لا يعني أن ترمي نفسك في التهلكة أو تستعجل في اتِّخاذ القرار، بل لا تسمح للخوف من التجريب أن يعيق عملية تقدمك، فما دامت المعطيات واقعية ولديك المعلومات الكافية عن الموضوع لا تتردد عن المغامرة واتخاذ القرار الصحيح.

 

اقرأ أيضاً: كيف تقضي على الخوف من الفشل؟

 

عملية اتِّخاذ القرار ليست سهلة فهي تتطلب الكثير من الخبرة والمهارة، لكن مع المعلومات الواردة أعلاه سيكون لديك فرصة أكبر في اتخاذ القرارات الصحيحة دائماً وأبداً.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: كيف تتعلَّم فن اتخاذ القرارات الصحيحة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع