يعتبر كتاب دع القلق وابدأ الحياة للمؤلف ديل كارنيجي من أهم كتب التنمية البشرية وذلك لما يحتويه من معلومات قيمة كبيرة، حيث يتكوّن الكتاب من 7 أجزاء و28 فصل يتناول من خلالها الكاتب أهم الوسائل التي تساعد الإنسان على تغيير حياته نحو الأفضل ليعيش في النهاية حياة سعيدة وهانئة، اليوم سنقدم لك عزيزي تلخيص سريع لأحد أهم أجزاء هذا الكتب والذي يتحدث عن حقائق أساسية عن القلق.

أولاً: عش في حدود يومك

يقول الكاتب أغلق الأبواب على الماضي والمستقبل وعش في حدود يومك، لا تعطي الأمور أكثر مما تستحق ولا تسمح للقلق أن يحوّل حياتك لجحيم، فالماضي مضى والتفكير فيه لن يفيدك في شيء لأنك غير قادر على إعادته والقلق حيال المستقبل أمر غير منطقي، حاول أن تعيش حاضرك وأن تعمل وتجتهد حتى تتمكن من بناء مستقبل مزدهر.

ثانياً: طبّق وصفة ويليس كاريير السحرية

قدّم ويليس كاريير وصفة سحرية للقضاء على القلق وهي:

  • اسأل نفسك: ما هو أسوأ ما يمكن أن يحدث لي؟
  • هيئ نفسك لقبول أسوأ الاحتمالات؟
  • ثم اشرع في إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

اطرح على نفسك هذه الأسئلة لتلاحظ أنّك كنت تُضخّم الأمور بشكل مبالغ به، لذا سارع في معالجة الأمور بدلاً من التفكير بالقلق والخوف، بهذا فقط ستتمكّن من القضاء على الخوف بشكل نهائي.

ثالثاً: عليك بالاسترخاء والترفيه

يقدّم الكاتب مجموعة من الطرق التي تساعد على الشعور بالاسترخاء والترفيه:

1- ثق بالله واعتمد عليه: إذا أردت أن تتخلّص من القلق يجب أن تقوّي إيمانك بالله تعالى من خلال أداء العبادات، ويحب أن تتوكّل على الله في كل شيء وأن تؤمن بأن بعد الهم سيأتي الفرج، سيساعدك هذا على الشعور بالراحة والسلام الداخلي والطمأنينة. اقرأ أيضاً: 7 أمور تجعل حياتك هادئة ومريحة

2- أعطِ بدنك قسطه من النوم: العمل المتواصل والسهر لساعات طويلة وقلّة النوم وممارسة الأعمال الشاقة تتسبّب في سوء الحالة النفسية وتجعلك أكثر عرضة للقلق والإجهاد، لذا من الأفضل أن تريح جسمك بالنوم العميق، سيحسن النوم طاقاتك الجسدية والعقلية وستصبح بحال أفضل.

3- استمتع بالموسيقى: الموسيقا غذاء الروح فقد أثبتت الدراسات العلمية أنّ الموسيقا تُحسّن الحالة المزاجية وتزيل القلق والتوتر، ويتم الآن استخدام الموسيقا الكلاسيكية الهادئة في علاج حالات الاكتئاب، لذا احرص على الاستمتاع لأنغام الموسيقا عند شعورك بالقلق. اقرأ أيضاً: أهم المعلومات المتعلقة بالذكاء الموسيقي لدى الإنسان

4- انظر إلى الجانب المُبهج للحياة: رحلة الحياة قصيرة لذا لا تضيعها بالقلق والحزن، حاول أن تكون أكثر إيجابية مثلاً تذكر اللحظات السعيدة التي عشتها، تذكر نجاحاتك، وكم هي كثيرة المرات التي تمكنت بها من حل مشاكلك هذه الطريقة في التفكير ستجعلك أكثر سعادة وبهجة. اقرأ أيضاً: 8 طرق لترفع مستوى هرمون السعادة في جسمك

 

مع وصولنا لنهاية الملخص أتمنى أن تكون قد استمتعت بقراءة ما قدمناه لك وأخيراً احرص عزيزي على التخلص من القلق من خلال الاستعانة بالوسائل التي قدمها الكاتب.


المقالات المرتبطة