النسيان هو عبارة عن سلاح ذو حدين، حيث يُمكن للإنسان أن يعتبره نعمة كبيرة تساعده على نسيان كل الأشياء المزعجة التي مرت في حياتهِ الماضيّة، ونقمة كبيرة عليهِ عندما يجعله ينسى العديد من الاشياء المهمة والمعلومات المتعلقة بعمله وعلاقاتهِ بشكلٍ عام، فيما يلي سنتوقّف عند مجموعةٍ من أهم الأسباب التي تؤدي لإصابة الإنسان بمشكلة النسيان.

أولاً: أهم أسباب النسيان

سوء التغذية: تؤثر التغذية بشكلٍ كبير على ذاكرة الإنسان وعلى إصابتهِ بمشكلة النسيان، حيث أنّ الدماغ يحتاج إلى أنواعٍ معينة من الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات ضرورية لعملهِ ونشاط الخلايا المنتشرة فيهِ، كالأطعمة الغنيّة بالبروتينات، والدهون الجيدة.

الإصابة بالاكتئاب: يتعرّض الإنسان المُكتئب للإصابة بمشكلة النسيان أكثر من غيرهِ، وذلك لأن الاكتئاب يُشكّل ضغطاً قويّاً على العقل والدماغ ويُعيقه عن أداء مهامهِ في الحفظ والتذكر كما يجب.

تناول الأدوية الطبيّة: تحتوي الأدوية بشكلٍ عام على بعض المواد الكيميائيّة التي تؤثر على عمل الدماغ بشكلٍ سلبي، لهذا فإنّ تناول الإنسان لها سيؤدي لإصابتهِ بمشكلة ضعف الذاكرة والنسيان، كأدوية الأكتئاب، الأدوية النفسيّة بشكلٍ عام، مرخيات العضلات، والأدوية المستخدمة لتهدئة الأعصاب.

التدخين: يتعرّض الإنسان المُدخّن لمشكلة النسيان أكثر من غيرهِ بمراتٍ عديدة، وذلك لأنّ النيكوتين الضار الذي يصل إلى الدماغ يؤثر على عمل الخلايا المسؤولة عن عمل الذاكرة ويحدّ من قدرتها على تجميع المعلومات وأرشفتها.

قلّة النوم: عندما لا يحصل الإنسان على ساعاتٍ كافية من النوم الصحي فإنّ خلايا الدماغ لديهِ ستضعف لدرجةٍ تؤثر بقدرته على حفظ وتذكر المعلومات اليوميّة الضروريّة.

الخمول وقلة الحركة: إنّ خمول الإنسان وقلة حركتهِ يُساهم بشكلٍ كبير في إصابتهِ بمشكلة ضعف الذاكرة والنسيان الذي يُعيقه عن أداء أعمالهِ والقيام بواجباتهِ اليوميّة كما يجب، وذلك لأنّ الخمول يُضعف الدورة الدموية ويحد من وصول الأوكسجين النقي إلى الدماغ.

ثانيّاً: نصائح مهمة للتخلّص من مشكلة النسيان

تناول البروتينات: تساعد البروتينات على تقوية مناعة الجسم وتنشيط كريات الدّم، لهذا يجب أن تتناول كميات من الأطعمة الغنيّة بالبروتينات كاللحوم الخالية من الدهون، البيض، الحليب، الفول، والمكسرات.

الأسماك: تحتوي الأسماك على كميّةٍ من المواد الغذائيّة والمواد الدهنية الصحيّة التي تساعدُ على تغذية الدماغ وحماية الإنسان من الإصابة بضعف الذاكرة، لهذا عليك أن تتناول وجبتين من السمك في الإسبوع على الأقل.

الماء: لكي تحافظ على قوة ذاكرتك ولكي تحمي نفسك من الإصابة بمشكلة النسيان، عليك أن تحرص على شرب كميات كبيرة من المياه يوميّاً، وذلك لكي تحافظ على رطوبة جسدك، ولكي تساهم في طرد كل السموم المتراكمة التي تؤدي لإصابتك بالنسيان.

الفاكهة الطبيعيّة: تتميّز بعض الأنواع من الفاكهة باحتوائها على كميّةٍ كبيرة من الفيتامينات الضرورية لتقوية الذاكرة كالبرتقال، الليمون، الأناناس، الكيوي، التفاح، والفراولة.

ممارسة الرياضة: تساعد التمارين الرياضيّة على تنشيط الذاكرة وعلى مدها بالأوكسجين الطبيعي الذي يُساعد على تغذية الدماغ ومساعدتهِ على أرشفة المعلومات المهمة. 

 

وأخيراً ننصحكَ عزيزي أن تتقيّد بهذهِ النصائح المهمة التي ستُساعدك على الوقاية من الإصابة بمشكلة النسيان وتداعياتهِ السلبيّة على حياتك العمليّة والخاصة.