Top


مدة القراءة:6دقيقة

كيف يساعدك تحديد أهداف ذكية (SMART) على إجراء تغييرات دائمة؟

كيف يساعدك تحديد أهداف ذكية (SMART) على إجراء تغييرات دائمة؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:13-10-2020 الكاتب: هيئة التحرير

يعدُّ تحديد أهداف ذكية واحداً من الأساليب القيِّمة التي يستخدمها المتفوقون اليوم لتحقيق أهداف حياتهم واحداً تلو الآخر، ويختلف تحديد الأهداف الذكية جوهرياً عن الأهداف العشوائية أو الأهداف التي لا تملك استراتيجية واضحة لتحقيقها.




ربَّما ترغب في استعادة لياقتك، أو كسب راتب سنوي مجزٍ، أو التحكم بمصادرك المالية؛ لكنَّك تفشل في التصرف دوماً؛ ذلك لأنَّك عندما تنتهج طريقة لتحقيق أهدافك دون إيلاء اهتمام كافٍ لها، فمن غير المرجح أن تحقق هذه الأهداف.

يجب أن تتبع طريقة استراتيجية لتحديد الأهداف، ويعدُّ تعلم كيفية تحديد أهداف ذكية أمراً حتمياً في هذه الحالة، حيث اختُبِرت هذه الطريقة مراراً، وقد أثبتت جدارتها مع الزمن؛ فهي طريقة هادفة يمكن أن تساعدك في تحقيق الأهداف التي تطمح إليها.

بناءً عليه، ولتحقيق أهدافك والانضمام إلى مجموعة المتفوقين الذين حققوا العديد من أهدافهم، يجب أن تجهز نفسك لفعل ما يفعله هؤلاء الأشخاص باستمرار، وأن تكون مستعداً لفعل الشيء الصحيح، والذي هو "تحديد أهداف ذكية" (SMART).

ما هو نموذج تحديد الأهداف الذكية (SMART)؟

يعدُّ تحديد أهداف ذكية (SMART) طريقة فعالة لتحديد الأهداف، وهي تأخذ في الاعتبار عوامل معينة تخص كلَّ هدف، وترتبط بالشخص الذي يضعه؛ وتُختصَر هذه العوامل ببساطة في الأحرف الخمسة المكونة لكلمة (SMART) باللغة الإنكليزية.

يتعلق الأمر بالشخص الذي يحدد الهدف؛ ذلك لأنَّ ما هو صحيح بالنسبة إلى شخص معين، قد لا يكون صحيحاً بالنسبة إلى آخر؛ أو قد يكون ما هو ممكن لشخص ما أو ضمن قدرته، غير ممكناً لشخص آخر أو ضمن قدرته على تحقيقه. فإلى ماذا ترمز الأحرف في كلمة (SMART) في عملية تحديد الأهداف الذكية؟

يرمز كلُّ حرف إلى صفة معينة في الهدف، فالأهداف الذكية:

  • S: محددة (Specific).
  • M: قابلة للقياس (Measurable).
  • A: قابلة للإنجاز (Achievable).
  • R: واقعية/ ذات صلة (Realistic/Relevant).
  • T: مقيَّدة بإطار زمني (Time-bound).

هل من الممكن أن يحمل هذا الاختصار تأثيراً طويل الأمد في حياتك؟ هل من الممكن أن تساعدك استراتيجية لتحديد الأهداف -مثل نموذج الأهداف الذكية (SMART)- في تحقيق الكثير من أهدافك التي لم تتمكن من تحقيقها حتى الآن؟ وإذا طبقت هذا النموذج لتحديد أهداف ذكية (SMART)، فهل ستتمكن من الحصول على نتائج أسرع، وفهم أهدافك بشكل أفضل، والتغلب على عادة المماطلة، وتحقيق الكثير ممَّا تطمح إليه؟

نحن نضع الآن بين يديك الأداة الأكثر فاعلية لتحقيق أهدافك؛ لكن أولاً من الهام الاستفسار عن هذا: كم مرة قلت أنَّك ستفعل أمراً معيناً، لكنَّك فشلت في القيام بذلك؟ لدينا جميعاً أهداف نبتغي تحقيقها، ولدينا جميعاً مقدار الوقت نفسه كلَّ يوم؛ ولكن، بينما يتمكَّن بعض الأشخاص من تحقيق أهدافهم دون تسويف أو مماطلة، يجد بعضهم الآخر صعوبة كبيرة في القيام بذلك. وجد بعض الأشخاص الذين نجحوا مراراً وتكراراً في تحقيق أهدافهم طريقة سهلة للقيام بذلك بكلِّ بساطة؛ فهل هناك شيء يعرفونه هم، ولا تعرفه أنت؟

شاهد بالفيديو: 20 مثالاً على الأهداف الشخصية الذكية لتحسين حياتك

كيف يُحدِث تحديد أهداف ذكية تأثيراً دائماً؟

يمكنك العثور على أمثلة حول تحديد الأهداف الذكية (SMART) في كلِّ مكان من حولك، فقد تمكَّن ستيفن كولي (Stephen Cooley) من خلال تحديد أهداف ذكية (SMART) من تنمية أعماله العقارية، وقد كسب حوالي 110 مليون دولار من المبيعات عندما كان متوسط ​​سعر المنازل بين 100000 - 200000 دولار في ساوث كارولينا - أميركا؛ كما تمكَّن ستيف جوبز (Steve Jobs) من إنقاذ شركة "آبل" (Apple) من الإفلاس قبل 90 يوماً فقط من الإعلان عن ذلك.

يمكن أن يكون لطريقة تحديد أهداف ذكية (SMART) تأثير دائم في حياتك بعدة طرائق، فهي:

1. توضح هدفك:

عندما تستخدم طريقة تحديد الأهداف الذكية (SMART)، يسهل عليك فهم المراحل المختلفة لتحقيق هدفك؛ حيث يمكنك أن تطرح جميع الأسئلة المتعلقة بهدفك لتوضيحه بالشكل الأمثل.

2. تحفِّزك للعمل على أهدافك:

عندما تستخدم طريقة تحديد الأهداف الذكية (SMART)، وتقسِّم هدفك إلى أهداف أو مراحل أصغر؛ لن ترى الهدف الأكبر مخيفاً أو مستحيلاً بعد الآن. كتب جاك كانفيلد (Jack Canfield) -المؤلف المشارك في سلسلة كتب "شوربة دجاج للروح" (Chicken Soup for the Soul)- في كتابه الخاص " كيف تصل من مكانك الحالي إلى المكان الذي تريد أن تكون فيه" (How to Get from Where You Are to Where You Want to Be) حول كيفية تطبيقهم لـ "قاعدة الخمسة" في تسويق كتابهم "شوربة الدجاج" (Chicken Soup)، وكيف تمكَّنوا من جعله من أكثر الكتب مبيعاً خلال بضعة أشهر فقط. تعني "قاعدة الخمسة" ببساطة القيام بخمسة أشياء محددة كلَّ يوم لتقربك من تحقيق هدفك. لكي لا ترهق نفسك، يجب عليك قياس أدائك باستخدام المقاييس الصحيحة، ويكمن هنا دور مفهومي "القابلية للقياس والقابلية للإنجاز" من نموذج تحديد الأهداف الذكية (SMART)؛ إذ إنَّه لمن الهام أن تقيس تقدمك من خلال بعض "مؤشرات التقدم" على طول الطريق، حيث تتعلق هذه المؤشرات بالأشياء التي تفعلها وتقودك إلى تحقيق أهدافك.

من ناحية أخرى، سيتعين عليك تجنُّب ما نسميها الإجراءات أو "المؤشرات النهائية"، والتي تتعلق بالنتيجة النهائية التي كنت تتمناها وحصلت عليها بالفعل، إلَّا أنَّها يمكن أن تكون مرهقة وخادعة عاطفياً؛ ففي حال عدم تحقيقها، قد تُشعِرك بالإحباط والتثبيط؛ لذلك، من الأفضل لك تتبع مؤشرات التقدم لكسب الرضا عند كلِّ مرحلة تتخطاها.

إقرأ أيضاً: الأهداف الذكية "SMART": اجعل أهدافك قابلة للتحقيق

3. تساعدك على توفير الوقت:

يمكنك تحقيق المزيد باستخدام نموذج تحديد الأهداف الذكية (SMART)؛ فلكي تكون استراتيجياً، يجب أن يكون هدفك محدداً وقابلاً للقياس والإنجاز وواقعياً ومحدداً بإطار زمني؛ وإذا لم تتمكَّن من تحديد أيٍّ من هذه النقاط في هدفك، ستضيع وقتك في مطاردة جامحة لا طائل منها.

كما يسهل عليك البدء بالعمل عندما تدوِّن أهدافك وتحددها بذكاء، إذ إنَّك لا تهدر بذلك وقتك في التخطيط والبحث كلَّ مرة.

4. تعزِّز انضباطك الذاتي:

يعدُّ التحسين أو التطور الذاتي أمراً هاماً يجب على الجميع القيام به بشكل دوري؛ فعندما تحدد أهدافاً ذكية، تدرك أنَّ عليك تكريس كلِّ جهودك للعمل على تحقيقها.

كيف تحدد أهدافاً ذكية (SMART)؟

لاستخدام نموذج تحديد الأهداف الذكية (SMART) بكفاءة عالية، ننصحك بجعل أهدافك:

1. أن تكون الأهداف "محددة":

يجب أن يكون كلُّ هدف محدداً بدقة، فقد لا تحقق أهدافك إذا كانت غامضة؛ وحتى لو حققتها، فقد لا تدرك ذلك؛ لكونها لم تكن محددة بما يكفي.على سبيل المثال: عبارة "سأبدأ التخطيط للتقاعد" غامضة تماماً، ويمكنك استبدالها بالقول: "سأبدأ التخطيط للتقاعد من خلال وضع خطة لمعاشي السنوي"؛ فهذا أكثر تحديداً.عندما تكون محدداً في هدفك، يسهل عليك تحديد جميع الإمكانات التي يجب أن تمتلكها، والخطوات التي عليك اتخاذها، والعمل على تحقيقه وفقاً لذلك.

2. أن تكون الأهداف "قابلة للقياس":

يجب أن تكون أهدافك قابلة للقياس، حيث ستتمكَّن عندها من متابعتها وتعقب تقدمك بينما تسعى إلى تحقيقها.فمثل هذا الهدف "أريد أن أجني الملايين" ليس قابلاً للقياس؛ ولكن يمكنك جعله أكثر قابلية للقياس بالقول: "أريد أن أجني مليون دولار من بيع مئة ألف نسخة من كتابي بعشرة دولارات لكلٍّ منها".بالعودة إلى مثال التقاعد السابق: يمكنك جعل الهدف أكثر قابلية للقياس بقولك: "سأبدأ التخطيط للتقاعد عن طريق بدء خطة المعاش السنوي وتوفير 500 دولار شهرياً".

3. أن تكون الأهداف "قابلة للإنجاز":

ما مدى واقعية هدفك أو قابليته للتنفيذ؟ هل هو عملي بما يكفي ليلائم إطاراً زمنياً معيناً؟ هل تمتلك القدرات اللازمة لتحقيقه؟

لن تكون عرضة إلى الفشل إلَّا إذا حددت أهدافاً غير منطقية؛ فمثلاً: "أريد أن أصبح عمدةً لبلدية ما في غضون ستة أشهر" هو هدف غير واقعي ولا يمكن تحقيقه، إن كانت الانتخابات البلدية ستُجرَى بعد ثلاث سنوات من تاريخه. يجب تحديد الأهداف بناءً على خبرات الشخص الذي يضعها، ويجب أن تعكس قدراته وآماله، ولابد من امتلاك الموارد اللازمة لتحقيق الأهداف. إنَّه لمن الهام أيضاً أن تفكر في جدولك الزمني؛ فعندما يكون الإطار الزمني لتحقيق هدف معقد قصيراً جداً، فمن النادر أن يكتمل هذا الهدف. وهكذا، إذا كتبت "أريد أن أجني مليون دولار في عشرة أيام من خلال بيع مئة ألف نسخة من كتابي بعشرة دولارات لكلٍّ منها"، فأنت تهيئ نفسك للفشل ليس إلَّا. ويزداد الأمر صحة إذا لم تكن مؤلفاً مشهوراً، ولم تبع مسبقاً ما يزيد عن ألف نسخة من أيٍّ من كتبك السابقة، سواءً كانت نسخة إلكترونية أم مطبوعة.

4. أن تكون الأهداف "واقعية وذات صلة":

قبل الشروع في الالتزام تجاه هدف ما، عليك التفكير في مدى واقعيته وملاءمته لك، وفي أهميته بالنسبة إليك شخصياً. يعني الهدف الواقعي أنَّ بإمكانك تقديم جميع الالتزامات المطلوبة لتحقيقه، ويكون هدفك ذا صلة عندما يتناسب مع الحياة التي لطالما تخيلتها لنفسك.

5. أن تكون الأهداف "مقيدة بإطار زمني":

يجب أن يكون لكلِّ هدف تاريخ بدء وتاريخ انتهاء، ومن الهام أيضاً أن تقسم أهدافك إلى مراحل أو خطوات أو أجزاء أو معالم أساسية. يشكل تحديد مواعيد نهائية صارمة لأهدافك دافعاً كبيراً للعمل عليها، إذ لا يمكنك معرفة ما إذا كنت تحرز تقدماً في تحقيق أهدافك أم لا دون موعد نهائي أو معالم. "سأبدأ في التخطيط للتقاعد من خلال بدء خطة المعاش وتوفير 500 دولار شهرياً على مدار الخمسة وعشرين عاماً القادمة"، هو مثال عن هدف محدد بإطار زمني جيد. تذكر أنَّ "بعض الأهداف قصيرة الأمد، وبعضها الآخر طويل الأمد"، وعليك أن تضع ذلك دائماً في الاعتبار، لأنَّه سيساعدك على وضع استراتيجية واضحة وواقعية عند التخطيط للأهداف الذكية. لن تتحق الكثير من أهدافنا دون استخدام هيكلية تحديد الأهداف الذكية (SMART)؛ وذلك لكونها فكرة في أذهاننا، أو حبراً على ورق.تساعدنا هذه الهيكلية على تحديد جميع خطوات العمل، وتجعلنا ندرك جميع جوانبها كي نحقق أهدافنا التي لطالما حلمنا بها.

إقرأ أيضاً: خمس صفات للأهداف القابلة للتحقيق

الخلاصة:

ما يهم في نهاية المطاف هو ما تفعله بمحتويات هذه المقالة، فقد أصبحت القوة لتحقيق أهدافك بين يديك. لا يكفي امتلاكك هدفاً ما، بل عليك اتباع استراتيجية محددة عند تحديده، حيث تمثل الاستراتيجية دليلاً أو مجموعة من القواعد التي توجهك إلى الطريق الصحيح، ويعدُّ نموذج تحديد الأهداف الذكية (SMART) أحد أفضل الاستراتيجيات لمساعدتك في ذلك. بعد وضع أهدافك، يجب أن تكون مستعداً لاتخاذ إجراءات بشأنها، وتحدد خطة عمل واضحة المعالم للسير وفقها؛ لذا حدد ما عليك القيام به على أساس يومي أو أسبوعي أو شهري. أحد الأشياء التي يجب أن تأخذها في عين الاعتبار حتى لا ترهقك أهدافك: تقسيمها إلى مراحل وخطوات وأجزاء صغيرة، بحيث تنجز هذه المراحل على دفعات. لا ترهق نفسك بخطة مدتها عام واحد أو خمس أعوام أو أكثر، لأنَّ ذلك قد يدفعك إلى الخوف والشك؛ بل دع تركيزك وجهدك ينصبَّان على العمل في كلِّ يوم على حدة، وفكر فيما ستفعله بالخطوة التالية التي ستقوم بها، وامض في طريق النجاح خطوة خطوة.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف يساعدك تحديد أهداف ذكية (SMART) على إجراء تغييرات دائمة؟