التفكير هو عبارة عن مجموعة من الأفكار والعمليات الذهنيّة التي تدور في العقل على مدار اليوم، وقد تحدّث العالم إدوارد دي بونو عن مجموعةٍ من الاستراتيجيات والأساليب التي يجب أن يستخدمها الإنسان أثناء قيامه بالتفكير ليصل إلى أعلى درجات النجاح في الحياة، وأطلق عليها اسم قُبعات التفكير الست، والتي سنتحدث عنها بشكلٍ مفصّل من خلال السطور التاليّة.


محتويات المقالة

    أولاً: القُبعة البيضاء

    ترمز القبعة البيضاء إلى التفكير الحيادي والموضوعي، أي التفكير المبني على مجموعةٍ من المعلومات، الحقائق، الأرقام، التساؤلات، والمعطيات، ولا تعتمد هذه الطريقة في التفكير على أي رأي لأنّها حياديّة تحدد احتياجاتها من المعلومات الخام التي سوف تبنى عليها القرارات، وتُستخدم هذه الطريقة في التفكير عن طريق:

    1. طرح مجموعة من المعلومات والحصول عليها.
    2. تجميع وإعطاء المعلومات.
    3. التركيز على الحقائق والمعلومات.
    4. التجرد من العواطف
    5. جمع وطرح المعلومات فقط دون تفسيرها.
    6. الإجابات المباشرة والمحددة على الأسئلة.
    7. الإنصات والاستماع الجيد.

    ثانيّاً: القبعة الحمراء

    ترمز القبعة الحمراء إلى التفكير المبني على العواطف والمشاعر الداخليّة، الحدس، والتخمين، أي أنّ صاحب هذا التفكير يُعطي مساحة كبيرة للعواطف والمشاعر حتّى يرى الأمور بوضوح أكثر، وتُستخدم هذه الطريقة في التفكير عن طريق:

    1. إظهار الأحاسيس والمشاعر بسبب و بدون سبب.
    2. التعبير عن الشعور والاحاسيس ببساطة ودون أي مخاوف.
    3. عدم طلب إيضاح أو تعليل لمشاعرنا.
    4. يُمكن أن تستخدم كجزء من التفكير الذي يؤدي إلى اتخاذ القرار.

    ثالثاً: القبعة السوداء

    وهي نوع من أنواع التفكير الناقد المنطقي، التي تهتم بدراسة المخاطر والمشاكل المستقبليّة، لإيجاد الحلول المناسبة لها، وهي من أهم طرق التفكير المستخدمة لإقامة المشاريع التجاريّة والأنشطة المستقبليّة، كما وترمز القبعة السوداء إلى التفكير السلبي والناقد، وتُستخدم هذه الطريقة في التفكير عن طريق:

    1. استكشاف الأسباب وراء عدم جدوى وفعاليّة الشيء أو العمل.
    2. توضيح الأسباب المنطقيّة للمخاوف.
    3. نقد الآراء ورفضها باستخدام المنطق.
    4. استعمال المنطق وتوضيح الأسباب التي تؤدي لعدم النجاح.
    5. عدم المبالغة في الدخول بمغامراتٍ ومجاذفات.

    رابعا: القبعة الزرقاء

    وهي التفكير الشمولي الذي يصل بالإنسان إلى أعلى مراتب التفكير الموجه الشمولي، المرتب، والمنظم، وتُستخدم هذهِ الطريقة في التفكير عن طريق:

    1. برمجة وترتيب الخطوات بشكلٍ دقيق.
    2. القدرة على تحمل المسؤوليّة والإدارةبشكلٍ صحيح.
    3. تقبل جميع الآراء وتحليلها بشكلٍ مقنع.
    4. احترام آراء الآخرين.
    5. التفكير بالأسئلة المطروحة للتوصل إلى أفضل الإجابات.

    خامساً: القبعة الصفراء

    ترمز القبعة الصفراء إلى التفكير الإيجابي والتفاؤل، وهو نوعٌ من أنواع التفكير المنطقي الذي يهتم بدراسة الفوائد والأرباح المستقبليّة، والتي تدعو إلى سرعة تطبيق القرارات، وتُستخدم هذه الطريقة في التفكير عن طريق:

    1. التصرف بتفاؤل وإيجابيّة حيال كل الأمور والأعمال.
    2. الاستعداد التام لتجريب كل شيء جديد.
    3. التركيز على احتمال النجاح أكثر من التركيز على احتمال الفشل.
    4. استخدام المنطق بصورة أكبر من استخدام المشاعر والانفعالات.
    5. الحرص على استخدام الفرص المتاحة.

    سادساً: القبعة الخضراء

    ترمز القبعة الخضراء إلى التفكير الإبداعي وإلى الابتكار، وإلى الخروج كذلك من الأفكار القديمة إلى أفكارٍ جديدة ومميزة، وتستخدم هذه الطريقة في التفكير عن طريق:

    1. الحرص على تجريب كل الأفكار الجدبدة.
    2. الاستعداد لتحمّل كل المخاطر والنتائج المحتملة.
    3. السعي الدائم للتطوير والتغيير.

     

    هذه هي طرق التفكير الستة التي يجب أن تلتزم بها لتصل إلى أعلى درجات النجاح والتقدم في حياتك العمليّة والخاصة.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.