Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

ضعف جدار الرحم: الأسباب، الأعراض، وأهم العلاجات

ضعف جدار الرحم: الأسباب، الأعراض، وأهم العلاجات
مشاركة 
الرابط المختصر

يُعتبر ضعف جدار الرحم من المشاكل الصحيّة التي تُعاني منها العديد من النساء الذين يتعرضون لخطر الإجهاض خلال الحمل، وبشكلٍ خاص في الأشهر الأولى، وفيما يلي سنتحدثُ وبشكلٍ مفصّل عن هذهِ المشكلة وعن أهم الاسباب التي تؤدي للإصابةٍ بها.



أولاً: ماهي الطبقات الثلاث التي يتألف منها الرحم؟

الطبقة الأولى: وتُسمى هذه الطبقة بالطبقة المصليّة التي تُحيط بالرحم وتتكون من غشاءٍ رقيق.

الطبقة الثانيّة: تقع هذه الطبقة في الوسط من جدار الرحم، وتتكون من عدة طبقات عضليّة تتقلص وتتمدد، وتتميز هذه الطبقة باحتوائها على العديد من الأعصاب والأوعية.

الطبقة الثالثة: وهي الطبقة التي تُبطن جوف الرحم من الداخل، وتتكون من طبقة مخاطية تلتصقُ بعضلة الرحم، وعادة ما تتضخم طبقة جوف الرحم شهرياً بسبب الهرمونات الأنثوية، وتسقط بطانة الرحم وتخرج من المهبل عند حدوث الدورة الشهريّة، أمّا عند حدوث الحمل فإنّ البطانة تبقى ملتصقة لتستقبل الجنين.

ثانيّاً: ماهي أهم الأسباب التي تؤدي لضعف جدار الرحم؟

  1. انكماش جدار الرحم نتيحة انخفاض معدل هرمون الإستروجين في الجسم.
  2. استخدام حبوب منع الحمل لفتراتٍ وسنواتٍ طويلة.
  3. استخدام الأدوية التي تُحفز عملية التبويض.
  4. الإصابة بالتهاب في أنسجة بطانة الرحم.
  5. الإصابة ببعض الأورام الليفيّة وتكيُّس المبيض.
  6. عدم تدفق الدم بشكلٍ طبيعي خلال الدورة الشهريّة.
  7. الإصابة بأمراض فقر الدّم، وأمراض الغدة الدرقية.

ثالثاً: ماهي العوامل التي تزيد من احتماليّة الإصابة بضعف جدار الرحم؟

  1. إصابة المرأة ببعض الأمراض كالسكري، أو ارتفاع ضغط الدّم.
  2. تناول بعض الأنواع من الأدوية النفسيّة كأدوية الاكتئاب والصراع.
  3. شرب الكول والتدخين بأشكالهِ المختلفة.
  4. الإصابة بالتهابات في منطقة الحوض.
  5. الإجهاض المُتكرر.

رابعاً: ماهي أعراض ضعف جدار الرحم؟

  1. قلّة نزل الدم أثناء الدورة الشهريّة وقلة عدد أيّام الدورة.
  2. عدم انتظام أيّام الدورة الشهرية.
  3. الإصابة بالآلام الشديدة والتقلصات خلال الدورة.
  4. الإصابة بالأجهاض أو العقم.

خامساً: ماهي العلاجات المتبعة لمعالجة مشكلة ضعف جدار الرحم؟

  1. استشارة الطّبيب المختص لوصف العلاج والأدوية المناسبة كالحبوب التي تحتوي على الإستروجين.
  2. استخدام بعض الأنواع من الأدويّة التي تساعدُ على تحفيز نمو الهرمونات والتي يصفها الطبيب المختص.
  3. ممارسة بعض الأنواع من الرياضات التي تُساعدُ على تدفق الدم إلى الرحم كتمارين كيجل.
  4. ممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة وبشكلٍ خاص السباحة والمشي.
  5. عدم الجلوس لساعاتٍ طويلة ومتواصلة.
  6. تناول بعض الأنواع من الأعشاب الطبيعيّة والأغذية الصحيّة التي تحافظ على صحة جدار الرحم وتقويّة.
  7. عدم الضغط على البطن والرحم أثناء الجلوس.

هذه هي النصائح التي يجب على المرأة أن تتقيّد بها لتحمي نفسها من التعرض لمشكلة ضعف جدار الرحم التي تحرمها من تحقيق حلم الأمومة والإنجاب.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: ضعف جدار الرحم: الأسباب، الأعراض، وأهم العلاجات




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع