الشطرنج لعبة ذهنية شهيرة، وهي عبارة عن لوحة أو رقعة مقسمة إلى 64 مربعاً من لونين بحيث يكون كل مربع من لون وبجانبه مربع من اللون الثاني، وغالباً ما تكون ألوان الشطرنج أبيض وأسود، وعدد أحجارها 24 حجر لكل لاعب 16 حجرًا تتحرك كل منها باتجاهات محددة، ونظراً لأهمية الشطرنج في تنشيط الذهن سنعرفك فيما يلي على فوائدها.

تاريخ لعبة الشطرنج:

تقول الروايات التاريخية أنّ لعبة الشطرنج اخترعت على يد القائد الإغريقي بالميداس والبعض نسب اللعبة إلى الكلدانيين، والبعض قال أن الصين هي أول من اخترع الشطرنج فقد وجدت في الصين في القرن العاشر قبل الميلاد، لكن علماء العصر الحديث يجزمون بأن لعبة الشطرنج اخترعت في الهند في القرن السادس قبل الميلاد على يد رجل يدعى شانو نانا، ولاقت لعبة الشطرنج رواجاً كبيراً في العالم العربي في عهد العباسيين وتحديداً في عهد الخليفة المأمون.

فوائد لعبة الشطرنج:

الفائدة الأولى: بما أن الشطرنج لعبة ذهنية فهي تمنح الذهن المرونة حيث تعتاد الذاكرة على تخزينِ الحركاتِ السّابقة واللاحقة وهذا ما يساعد في تسهيل عملية الحفظ.

الفائدة الثانية: تقوم لعبة الشطرنج على التفكير في أساليب وحيل من أجل مراوغة الخصم والحفاظ على أكبر عدد من الأحجار، وهذا ما يُحفّز القدراتِ الذهنيّة على الإبداع والابتكار.

الفائدة الثالثة: أكّدت الأبحاث العلمية أنّ لعبة الشطرنج من أهم الألعاب الذهنية لأنها تَعمل على تنشيط عمل الدّماغ بجُزأيه الأيمن والأيسر.

الفائدة الرابعة: أكثر الفوائد أهمية أن الشطرنج تُحسّن من قدرة العقل الباطن على التّركيز وهذا ما يساعد على التركيز خلال الحفظ ويسهل عملية استرجاع المعلومات.

الفائدة الخامسة: تحسن الشطرنج طريقة التّفكير لأنها تدفع اللاعب إلى التفكير بطرق غير متوقعة للفوز في اللعبة، وهذا ما يساعده على تطوير تقنيات حلّ المشكلات الحياتيّة الصّعبة.

الفائدة السادسة: أثبتت الدراسات العلمية أنّ لعبة الشطرنج تزيد من مُعدّل الذّكاء الحِسي لدى ممارسيها ولذلك ينصح بلعب الشطرنج منذ الصغر.

الفائدة السابعة: تحمي الشخص من الإصابة بالزهايمر لأنها تنشط الذهن وتُوسِّع المدارك وتُكسِب الشخص مهارات التّخطيط والتنظيم فتجعل الذهن دائم النشاط وهذا ما يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر.

 

هكذا تعرفنا على أهم فوائد لعبة الشطرنج، أنصحك عزيزي بممارسة هذه اللعبة فهي تُعزّز من قوة ذاكرتك فاحرص على لعبها باستمرار.