Top


مدة القراءة:2دقيقة

تعرّف على أهم المعلومات عن مرض الذئبة الحمراء

تعرّف على أهم المعلومات عن مرض الذئبة الحمراء
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:22-09-2019 الكاتب: هيئة التحرير

تعتبر أمراض المناعة الذاتية من أخطر الأمراض على الإطلاق لأنها تحدث نتيجة فشل الجهاز المناعي للجسم بالتعرف على أعضائه وأجزائه الداخلية الخاصة به، فهو يعجز عن تمييز البصمة الوراثية الخاصة بخلايا الجسم فيتعامل معها على أنها عدو خارجي فيبدأ بمهاجمتها باستخدام خلايا المناعة والأجسام المناعية، اليوم سنتحدث عن أحد أمراض المناعة الذاتية وهو مرض الذئبة الحمراء أو الذئبة الحمامية.




ما هو مرض الذئبة الحمراء؟

الذئبة الحمراء أو الذئبة الحمامية هي مرض مناعي ذاتي، حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة أعضاء الجسم المختلفة بما في ذلك المفاصل، الجلد، الكليتان، خلايا الدم، القلب والرئتان.

أعراض الإصابة بمرض الذئبة الحمراء:

شدة الأعراض تختلف من شخص لآخر لكن هناك مجموعة من الأعراض الشائعة تظهر عند أغلب المصابين منها:

  • الشعور بالإعياء والتعب.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • فقدان الشهية.
  • آلام في المفاصل والعضلات.
  • تقرّحات في الفم.
  • احمرار في الوجه، يأخذ شكل الفراشة.
  • حساسية مفرطة للضوء.
  • التهابات في الأغشية المبطنة للقلب والرئتين.
  • تساقط الشعر.
  • تضخّم العقد اللمفية.
  • الإجهاض المتكرر عند النساء.

أسباب الإصابة بمرض الذئبة الحمراء:

لم يتمكّن العلم إلى الآن أن يعرف الأسباب الرئيسية لمرض الذئبة الحمراء لكن هناك شبه إجماع على أن العوامل الهرمونية والبيئية والجينية أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بها، وهناك من يعتقد أنه يوجد عوامل تزيد من خطر تطور مرض الذئبة، من بينها:

  • التدخين: للتدخين مضاعفات خطيرة على الصحة فهو المسبب الأول لأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الرئة، كما أنّه المسبّب الرئيسي لمرض السرطان، وقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّ التدخين يسرّع تطور مرض الذئبة الحمراء.
  • أشعة الشمس: أفادت الدراسات الطبية أنّ التعرّض المباشر للأشعة الفوق بنفسجية يزيد من حدّة الأعراض لديهم فيظهر طفح جلدي إلى جانب حدوث آلام في المفاصل وتورم في الأعضاء الداخلية.
  • الجنس: دلّت الإحصاءات أنّ مرض الذئبة الحمراء يصيب امرأة واحدة من كل 200، ومن الممكن أن يظهر المرض في أي مرحلة عمرية، ولكنه أكثر حدوثاً في الفترة العمرية ما بين عمر 20 إلى 40 سنة.
  • العقاقير الطبية: hydralazine يستخدم لارتفاع ضغط الدم، quinidine وprocainamide يستخدمان لضبط ضربات القلب الغير طبيعية، (phenytoin) يستخدم للصرع، (Nydrazi، Laniazid) يستخدم لمرض السل، penicillamine يستخدم لالتهاب المفاصل هذه الأدوية تزيد من احتمال الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.
  • عدوى بفيروس إبشتاين – بار: فيروس من عائلة فيروسات الهربس وهو من أكثر الفيروسات التي تصيب البشر، وقد وجد الأطباء أنّه أحد العوامل التي تتسبّب في تسريع ظهور أعراض مرض الذئبة.

علاج مرض الذئبة الحمراء:

يستخدم في علاجها مضادات الالتهاب اللاستيرويدية وأدوية مضادة للملاريا وكورتيكوستيرويدات وعادة ما يتم تحديد نوع العلاج بحسب العلامات والأعراض، عندما يتسبب المرض بمشاكل في الكليتين، والأوعية الدموية و الجهاز العصبي المركزي يتم استخدم الأطباء الكورتيكوستيرويدات بجرعات كبيرة، والأدوية الكابتة (Suppressive) للجهاز المناعي.

مرض الذئبة الحمراء مرض مناعي ذاتي خطير يستوجب علاجه مباشرة ولذلك احرص عزيزي على استشارة الطبيب عند الشعور بأحد الأعراض السابقة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:تعرّف على أهم المعلومات عن مرض الذئبة الحمراء