تلعب المخدرات بأنواعها المختلفة دوراً أساسيّاً في إلحاق العديد من الأضرار الجسديّة والنفسيّة بالإنسان، بالإضافة لدورها الكبير في تدمير المجتمعات والتسبّب بانتشار الأمراض الأخلاقيّة التي تؤدي لاقتراف الإنسان لجرائم السرقة، القتل، والاغتصاب، فيما يلي سنُسلّط الضوء على أضرار المخدرات وأهم الأسباب التي تؤدي لإدمانها.


محتويات المقالة

    أولاً: أضرار المخدرات

    1. تتسبّب المخدرات بإتلاف كل الخلايا المنتشرة بالدماغ يوماً بعد يوم.
    2. إلحاق الضعف والضرر بالجهاز المناعي في الجسم ممّا يُعرّض الإنسان للإصابة بالأمراض الخطيرة.
    3. الإصابة بأمراض القلب والأوعيّة الدمويّة بالإضافة لتصلب الشرايين.
    4. تراجع عام في صحّة الكليتين والكبد.
    5. التعرّض لنوبات عصبيّة شديدة تصل إلى حالات الصرع.
    6. الإصابة بأوجاع حادة في الرأس.
    7. الرغبة في الانعزال والانطواء بعيداً عن كل الناس.
    8. الشعور بالخوف والقلق وبالعديد من الاضطرابات النفسيّة.
    9. فقدان الشهيّة والإصابة بالأمراض والاضطرابات المعويّة.

    ثانياً: أهم الأسباب التي تؤدي لإدمان المخدرات

    1. البعد عن الله سبحانه وتعالى وعن التمسك بالمبادئ الأساسيّة للأديان السماويّة.
    2. فضول الإنسان ورغبتهِ بتجريب كل الأشياء الجديدة بعيداً عن الحذر والتفكير المنطقي ويحدث هذا في سن المراهقة بالتحديد.
    3. مرافقة الإنسان لبعض من أصدقاء السوء الذين يُشجعونه على الخطأ.
    4. غياب الرقابة الأسريّة وعدم اهتمام الأهل بمراقبة أمور أولادهم وتصرفاتهم اليوميّة.
    5. غياب الرقابة القانونيّة في المجتمع.
    6. تعرّض الإنسان لمشاكل الفقر والظروف المعيشيّة الصعبّة.
    7. العيش ضمن أسرة تعاني من التفكك والمشاكل الكثيرة.
    8. متابعة الإنسان لبعض البرامج التي تشجّع على إدمان هذه العادة السيئة.

    ثالثاً: كيف تتعامل مع مدمن المخدرات؟

    1. من الضروري في البداية أن تتعامل مع مدمن المخدرات بلطفٍ شديد لتنجح في اكتساب ثقته التي تجعلهُ يتقبل منك النصائح والإرشادات.
    2. الوقوف بجانبه بشكلٍ دائم وعدم تركهِ وحيداً وذلك لكي يشعر بأنك تقدم له الدعم المعنوي الذي سيُساعده على التخلّي عن هذه العادة الضارة.
    3. لا يجب أن تتعامل مع المدمن على أنّهُ شخصٌ خطير ويُسبب خطراً على المجتمع، وإنما أن تتعامل معه على أنّه ضحية الإهمل والتفكك الأسري.
    4. الابتعاد عن كل أشكال العنف والقسوة خلال فترة العلاج، والتحلّي بالحكمة والعقل لتنجح في السيطرة على الوضع.
    5. عدم الشعور باليأس والإحباط في حال فشلت في المحاولة الأولى والتحلي بالصبر وطولة البال.
    6. تشجيع المدمن على ممارسة النشاطات الرياضيّة ومشاركتهِ هذهِ النشاطات أيضاً لكي لا يشعر بالملل أو الضجر.
    7. تشجيعهُ على التقرب من الله سبحانهُ وتعالى وتعليمه أصول وتعاليم الدين الذي ينتمي إليه.
    8. إبعاد المدن خلال مرحلة العلاج وبعدها عن أصدقاء السوء وعن كل الأماكن التي كان يقصدها.

    رابعاً: نصائح مهمة للوقاية من الإدمان على المُخدرات

    أولاً: اختيار الصديق الجيد

    لتقي نفسك من الإدمان على تعاطي المخدرات الضّارة عليك أن تحرص على مرافقة الأصدقاء الجيدين الذين يتمتعون بأخلاقٍ حسنة، وأن تبتعد عن كل الأصدقاء الذين يُحرضوك على تعاطي المخدرات أو ممارسة أي نوع من العادات الضّارة والخاطئة.

     

    اقرأ أيضاً: 7 صفات رئيسية يتميّز بها الصديق الحقيقي

     

    ثانياً: مواجهة ضغوط الحياة بطرق صحيحة

    من الطبيعي أن يتعرض الإنسان للعديد من ضغوط الحياة اليوميّة التي لا تنتهي، وهنا يجب عليك أن تتعامل مع هذهِ الضغوط بحكمةٍ وباتباع طرق صحيحة لكي تتخلّص منها ومن تأثيراتها السلبيّة عليك كأن تمارس التمارين الرياضيّة، تمارين التنفس والاسترخاء، مطالعة الكتب العملية والروايات الأدبية، والتطوع في مجال عمل الخير والأعمال الإنسانيّة.

     

    اقرأ أيضاً: 7 نصائح لتحافظ على هدوء أعصابك وسط ضغوط الحياة

     

    ثالثاً: التوعية المستمرة

    لتحمي نفسك ولتحمي أسرتك من التعرض لإدمان أي نوع من المخدرات الضّارة عليك أن تواظب على تثقيف نفسك وتثقيفهم عن طريق حضور المنتديات العلميّة والبرامج التثقيفيّة التي تحذر من أضرار المخدرات وتداعياتها على الصحة النفسيّة والجسديّة.

    رابعاً: المراقبة الدائمة

    يجب عليك أن تراقب أفراد أسرتك وتطلع على مختلف الأماكن التي يذهبون إليها، بالإضافة لمراقبة الأصدقاء الذين يُرافقونهم، مع الحرص على وضع مجموعة من الضوابط والقواعد التي يجب أن يلتزم بها جميع أفراد الأسرة، مع عدم المبالغة في المراقبة وذلك لكي لا يشعروا بأنهم مُقيدون.

    خامساً: ممارسة الهوايات المفضلة

    لكي تتجنب مشكلة تعاطي المخدرات والإدمان عليها، عليك أن تقضي على كل أوقات الفراغ التي تجعلك تُفكر بأمورٍ خاطئة، لهذا ننصحك بأن تواظب على ممارسة الهوايات المفضلة بشكلٍ يومي أو إسبوعي، كما وننصحك بأن تشجع نفسك على تعلّم بعض الهوايات الجديدة التي لم يسبق لك أن مارستها.

     

    اقرأ أيضاً: 7 هوايات إبداعية ستجعلك أذكى وأكثر إنتاجية

     

    سادساً: تناول الغذاء الصحي

    يلعب الغذاء الصحي دوراً فعّالاً في تنشيط عقل الإنسان وزرعه بالإيجابيّة التي تجعله يبتعد عن عوامل اليأس الذي قد يدفعه إلى الإدمان على العادات الخاطئة بما فيها إدمان المخدرات، لهذا عليك أن تواظب على تناول الغذاء الصحي كالمكسرات بأنواعها المختلفة، الفاكهة، الخضار الطبيعيّة، الحليب، البيض، والتمر.

     

    اقرأ أيضاً: نصائح لتحقيق نظام غذائي صحي ومتكامل

     

    سابعاً: ممارسة التمارين الرياضيّة

    تساعد الرياضة على تنشيط الجسم والعقل وعلى تحسين الصحة النفسيّة للإنسان، ومن هنا ننصحك بأن تواظب على ممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة في الهواء الطلق كالمشي، وركوب الدراجات.

     


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة