Top
مدة القراءة: 6 دقيقة

الدليل العملي لتدريب الأطفال على استخدام المرحاض

الدليل العملي لتدريب الأطفال على استخدام المرحاض
مشاركة 
الرابط المختصر

تُعَدُّ مساعدة الطفل في تعلم استخدام المرحاض العادي أو المرحاض المتنقِّل (النونية) من المراحل المثيرة للغاية في حياة كلٍّ من الطفل والأبوين، فإذا حافظْتَ على الإيجابية والهدوء سيكون الطفل أكثر ميلاً للتأقلم مع الوضع الجديد، ومفتاح ذلك هو انتظار ظهور العلامات التي تدل أنَّ الطفل مستعد للتدرب على استخدام المرحاض.



العلامات التي تدلّ أنَّ الطفل مستعد للتدرُّب على استخدام المرحاض:

ربما تظهرالعلامات التي تدل أنَّ الطفل أضحى مستعدَّاً للتدرُّب على استخدام المرحاض من بعد بلوغه العامين تقريباً. قد ترى هذه العلامات عند بعض الأطفال منذ بلوغهم 18 شهراً وقد لا تراها عند آخرين يبلغون من العمر أكثر من عامين. تبدو على الطفل علامات الاستعداد للتدرب على استخدام المرحاض إذا كان:

  • يمشي ويستطيع الجلوس مدةً قصيرة.
  • قد أصبح مستقلاً بشكلٍ عام حينما يتعلّق الأمر بإتمام المهام.
  • مهتمَّاً بمراقبة الآخرين وهم يذهبون إلى المرحاض، حيث تُعَدُّ هذه طريقةً جيدةً لتعريف الطفل إلى عملية استخدام المرحاض حتى لو كانت ستسبب لك الإحراج.
  • يحافظ على نظافة حفاضه مدة ساعتين، لأنَّ هذا يُظْهِر أنَّه أصبح يستطيع حبس البول في المثانة (التي تُفرِغ محتواها تلقائياً حينما يكون الطفل رضيعاً أو حديث ولادة).
  • يقول كلماتٍ أو يُومِئ بإشاراتٍ حينما يتبوّل في حفاضه أو يتغوَّط فيه، وإذا كان يستطيع فعل ذلك قبل التبول أو التغوُّط فهو مستعد للتدرب على استعمال المرحاض.
  • قد بدأ يكره ارتداء الحفاض ويحاول خلعه حينما يكون مبللاً أو ملوثَّاً.
  • يتمتّع بحركة أمعاء منتظمة وسلسلة وإذا أصبح البراز يأخذ شكلاً محدداً.
  • يستطيع رفع بنطاله وإنزاله.
  • يستطيع اتباع تعليمات بسيطة مثل "أعطِ الكرة لوالدك".
  • يبدو أنَّه يفهم أنَّ لكل شيءٍ مكاناً في المنزل.

ليس من الضروري أن تظهر هذه العلامات جميعها حينما يكون الطفل مستعدَّاً للتدرب على استعمال المرحاض، وتستطيع من خلال سلوكه العام أن تعرف أنّ الوقت حان لذلك.

الاستعداد للتدرّب على استخدام المرحاض:

أولاً: إذا كنت تعتقد بأنَّ علامات الاستعداد للتدرب على استعمال المرحاض ظهرَتْ لدى طفلك، فإنّ أوّل خطوةٍ يجب عليك أن تخطوها هي أن تُحدّد إذا ما كنت تريد استعمال المرحاض العادي أم المرحاض المتنقل (النونية).

من المزايا التي يُوفّرها استعمال النونية أنَّها متنقلة، ومألوفة، وأنَّ بعض الأطفال لا يجدونها مخيفةً مثل المرحاض؛ حاول أن ترى الخيار الذي يُفضِّله طفلك واستعمله. بعض الآباء يشجعون أطفالهم على استعمال المرحاض والنونية معاً.

ثانياً، تأكَّد من أنَّ لديك جميع الأدوات المناسبة، فإذا كان الطفل سيستخدم المرحاض (النموذج الغربي من المراحيض) على سبيل المثال، ستحتاج إلى منصة يصعد عليها للوصول إلى كرسي المرحاض، كما ستحتاج إلى مِقْعَدَةٍ أصغر من المُستخدَمة يمكن أن توضع أيضاً بشكلٍ آمن داخل المِقْعَدة الموجودة لأنَّ بعض الأطفال لا يرتاحون أثناء الجلوس على المِقْعَدة الأساسية.

ثالثاً، من الأفضل أن تخطط لتدريب الطفل على استعمال المرحاض في الأوقات التي لا تتوقع فيها حدوث أي تغييرات كبيرة على صعيد الحياة العائلية. قد تكون العطل، أو بداية الذهاب إلى الروضة، أو وصول مولود جديد، أو الانتقال إلى منزلٍ جديد من بين هذه التغييرات، ومن الجيد أن يكون موعد التدرب على استعمال المرحاض قبل حدوث أي من هذه التغييرات أو بعده بفترة طويلة.

قد يسير التدرب على استعمال المرحاض بشكلٍ أفضل أيضاً إذا كان الطفل يمارس روتين يومي منتظم، إذ بهذه الطريقة يمكن إدراج استعمال المرحاض أو النونية ضمن روتين حياته المعتاد.

إليك بعض النصائح التي تستطيع اتّباعها للاستعداد لتدريب الطفل على استعمال المرحاض:

  • علِّم الطفل بعض العبارات التي يستطيع استعمالها عندما يريد الذهاب إلى المرحاض مثل "أريد أن أتبوّل" أو "أريد الذهاب إلى المرحاض".
  • حينما تغيِّر الحفاض لطفلك ضع الحفاض المبلل أو الملوث في النونية فقد يساعد هذا الطفل في استيعاب الغرض الذي تُستخدَم النونية من أجله.
  • دع الطفل يجلس على النونية أو على مِقْعَدة المرحاض الصغيرة من أجل أن يعتاد على الأغراض الجديدة.
  • دع الطفل يبدأ ارتداء نوع خاص من الثياب الداخلية المُستخدَمة للتدرب على استعمال المرحاض مرةً أو مرتين يومياً حيث سيجعله هذا يفهم شعور الإحساس بالبلل.
  • تأكَّد من أنَّ الطفل يتناول كمياتٍ كافيةً من الألياف ويشرب الكثير من الماء حتى لا يُصاب بالإمساك فالإمساك قد يجعل التدرب على الذهاب إلى المرحاض أكثر صعوبة.

قد يستغرق التدرّب على استعمال المرحاض أياماً، أو أسابيع، أو شهور لكن أهم شيء هو ألَّا تُجبِر طفلك على التدرّب وأن تدعه يتعلّم بوتيرةٍ يشعر معها بالارتياح، وسيتعلّم كيف يستعمل المرحاض حينما يكون مستعداً لذلك. إذا كان يبدو أنَّ طفلك الآن غير متعاون أو غير مهتم بالتدرب على استعمال المرحاض انتظر حتى يكون مستعداً للمحاولة مرةً أخرى.

إقرأ أيضاً: 5 طرق طبيعيّة لعلاج الإمساك المزمن لدى الأطفال الرُضّع

البدء بالتدرّب على استعمال المرحاض:

من الأفضل ألَّا تخرج من المنزل في اليوم الذي تبدأ فيه تدريب الطفل على استعمال المرحاض. النصائح الآتية يمكنها أن تساعدك في تدريب الطفل حينما يأتي اليوم المُنتَظر:

1. التوقيت:

  • دع الطفل يجلس على النونية في الأوقات التي تلاحظ أنَّه غالباً يتبوَّل فيها؛ بعد ثلاثين دقيقة مثلاً من تناول الطعام أو الاستحمام. هذه التقنية لا تنجح مع جميع الأطفال والتدريب الحقيقي على استعمال المرحاض يبدأ حينما يدرك الطفل أنَّه يتبوَّل أو يتغوَّط ويكون مهتمَّاً بتعلم استعمال المرحاض.
  • راقب ظهور علامات تدل أنَّ الطفل يحتاج إلى الذهاب إلى المرحاض، قد يكون من بين هذه العلامات تغيير وضعية الجلوس، أو إطلاق الريح، أو الجلوس بهدوء، أو الانتقال إلى غرفةٍ أخرى وحده.
  • إذا لم يتبوًّل الطفل أو يتغوَّط بعد 3-5 دقائق من الجلوس على النونية أو في المرحاض دعه يقوم، إذ من الأفضل ألَّا تدع الطفل يجلس في المرحاض فتراتٍ طويلة لأنَّ ذلك يجعله يُحِسُّ بأنَّه مُعاقَب.

2. تشجيع الطفل وتذكيره:

  • أثنِ على المحاولات التي يقوم بها الطفل (حتى لو كان التقدم الذي يُحرزه بطيئاً) خصوصاً حينما ينجح في استعمال المرحاض، يمكنك أن تقول له: "أحسنت، لقد جلسْتَ على النونية"، هذا الثناء سيجعل الطفل يعرف أنَّه يُبلي بلاءً حسناً. وتدريجياً خفف استعمال عبارات الثناء ريثما يتقن الطفل العملية مرحلةً تلو الأخرى.
  • اسأل الطفل في مراحل متفرقة من اليوم إذا كان يحتاج إلى الذهاب إلى المرحاض؛ يكفي أن تستخدم في تذكيره عباراتٍ لطيفة إذ من الأفضل ألَّا يشعر الطفل بالضغط.
  • إذا أخفق الطفل في استعمال المرحاض حاول ألَّا تُبدي إحباطك فالأطفال لا يتعمدون ذلك غالباً، نظف المكان دون التفوه بأيَّة كلمة ودون إحداث أيَّة ضجة.

3. السراويل والثياب:

  • توقف عن استعمال الحفاضات (إلَّا في الليل وأثناء النوم نهاراً) وابدأ استعمال الثياب الداخلية أو الثياب الداخلية الخاصة بالتدرب على استعمال المرحاض بشكلٍ دائم. يمكنك أن تدع الطفل يختار الثياب الداخلية بنفسه إذ قد تثير هذه الخطوة الحماسة في نفسه.
  • ألبِس طفلك ثياباً يمكن خلعها بسهولة كالسراويل ذات الأحزمة المطاطية مثلاً عوضاً عن إلباسه ملابس تحيط بكامل جسده. وحينما يكون الطقس دافئاً ربما تستطيع تركه يرتدي الثياب الداخلية فقط حينما تكونان في المنزل.

4. النظافة:

  • اغسل وامسح وجفّف مكان خروج البول والبراز وتذكَّر أن تبدأ من الأمام وتتجه إلى الخلف لا سيما عند الإناث.
  • علِّم طفلك الذكر أن يضغط على الجزء الأمامي من عضوه التناسلي لإخراج أيَّة قطرات بول متبقية موجودة داخله.
  • علِّم طفلك كيف يغسل يديه بعد استخدام المرحاض إذ قد يكون هذا نشاطاً مسلِّياً يستمتع الطفل به في أثناء عملية التدرب.

لا يتوقّف الأطفال عن التبوِّل في أثناء النوم ليلاً إلَّا بعد أن يبلغوا 3-4 سنوات غالباً ويستمر طفل من كل خمسة أطفال يبلغون من العمر خمس سنوات وطفل من كل عشرة أطفال يبلغون من العمل ست سنوات في استخدام الحفاضات أثناء النوم ليلاً، ويُعَدُّ التبوُّل في أثناء النوم ليلاً شائعاً جدَّاً بين الأطفال في سن المدرسة. إذا كان طفلك يتبوَّل في أثناء النوم ليلاً ثمَّة خطوات تستطيع القيام بها حينما تكون أنت وطفلك مستعدَّيْن لذلك.

إقرأ أيضاً: التبول اللا إرادي عند الأطفال- أسبابه- حلوله

سراويل التدريب والحفاضات التي يمكن خلعها وإعادة ارتدائها:

سيفهم الطفل معنى استخدام المرحاض بشكلٍ أفضل على الأرجح إذا توقف عن ارتداء الحفاضات حيث يمكنه أن يستخدم عوضاً عنها:

  • سراويل التدريب: نوع من الثياب الداخلية التي تمتص السوائل، يرتديها الطفل في أثناء التدرب على استعمال المرحاض. تُعَدُّ هذه السراويل أقل امتصاصاً للماء من الحفاضات لكنَّها تمنع تسرُّب الفضلات الصلبة كبيرة الحجم كالبراز. حينما يرتدي الطفل سروال التدريب دعه يلبس فوقها ثياباً يمكن خلعها بسرعةٍ وسهولة.
  • سراويل النايلون التي يمكن خلعها وإعادة ارتدائها: يُعَدُّ هذا النوع من الحفاضات شائعاً جدَّاً ويوصف بأنَّه مفيد في تدريب الطفل على استعمال المرحاض. ليس من الواضح تماماً في الواقع كيف يمكن أن يساعد هذا النوع من الحفاضات في عملية التدريب لكن تستطيع استعماله لتعويد الطفل على ارتداء الثياب الداخلية.

إنَّ خلع الحفاضات وارتداء هذا النوع من الثياب يُعَدُّ تحوُّلاً كبيراً بالنسبة إلى الطفل وإذا قوبل هذا التحول بالتشجيع والحديث عن نضوج الطفل والتعبير عن مدى الافتخار به ستكون الأمور أسهل.

الخروج من المنزل أثناء التدرب على استخدام المرحاض:

سيكون من الأفضل أن تبقى بضعة أيام في المنزل عندما تبدأ تدريب الطفل على استعمال المرحاض، لكنَّك ستُضطرُّ على الأرجح إلى الخروج منه في مرحلةٍ ما وحينما تخرج من المنزل من المفيد أن تبحث عن موقع أقرب مرحاض من المكان الذي ستذهب إليه. إذا كنت ذاهباً إلى مركز التسوق على سبيل المثال اسأل الطفل عندما تصلون إذا كان يحتاج إلى الدخول إلى المرحاض إذ يمكن أن يساعده هذا في التعرف إلى المكان الجديد.

من الأفضل أن تأخذ معك ثياباً داخليةً وألبسةً للأطفال كلما خرجْتَ من المنزل إلى أن تتأكَّد من قدرة الطفل على استخدام المرحاض، ومن المفيد أيضاً أن يكون بحوزتك أكياس بلاستيكية لوضع الثياب المبللة أو المُتَّسخة فيها. وإذا ذهب الطفل وحده إلى الروضة أو إلى منزل أصدقائه أو أقربائه أخبر الأشخاص البالغين الذين ذهب إليهم أنَّه يتدرب على استعمال المرحاض حيث سيُساعد هذا الطفل في استعمال المرحاض مثلما اعتاد على ذلك في منزله.

الإخفاقات والحوادث التي تحصل في أثناء التدرب على استعمال المرحاض:

يحتاج تعليم الطفل التبوُّل في المرحاض والتغوُّط فيه إلى بعض الوقت وخلال هذا الوقت من المتوقَّع أن تحدث إخفاقاتٌ وانتكاسات تُعَدُّ جميعاً جزءاً من عملية التعلم. وإذا أخفق طفلك في استعمال المرحاض وشعر بالإحباط قل له أنَّ الأمر لا يستحق الإحباط وأن لا داعي للقلق. إليك بعض النصائح لتجنُّب وقوع مثل هذه الحوادث:

  • استجِب فوراً لطفلك إذا قال أنَّه يحتاج إلى الذهاب إلى المرحاض فقد يكون محقَّاً.
  • إذا كنتَ متأكِّداً من أنَّ وقتاً طويلاً قد مضى على آخر مرةٍ تبوَّل فيها طفلك أو تغوَّط، ذَكِّره بالحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض فقد يجعله انشغاله بما يفعل لا يتذكر الحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض إلا بعد فوات الأوان.
  • تأكَّد من رغبة الطفل في الذهاب إلى المرحاض إذا كان قضى وقتاً طويلاً في اللعب أو قبل الخروج إلى التنزُّه.
  • حاول التأكُّد دائماً أنَّ من السهل الوصول إلى النونية أو المرحاض واستخدامهما.
  • اطلب من الطفل أن يتبوَّل قبل الذهاب إلى السرير مباشرةً.
  • حاول أن تبقى هادئاً إذا بدى أنَّ التدرب على استعمال المرحاض استغرق وقتاً أطول من المتوقَّع وتعامل بإيجابية مع الإنجازات التي يحرزها الطفل لأنَّه لا بد أن ينجح في نهاية المطاف. وقد يؤدي التوتر الشديد والشعور بالضغط في المقابل إلى إحساس الطفل بمشاعر سلبية وقد يجعله يتجنَّب الذهاب إلى المرحاض.
إقرأ أيضاً: دعاء الدخول الى الخلاء او الحمام لقضاء الحاجة

المشاكل الصحية:

يُعَدُّ الحذر من المشاكل الصحية المرتبطة بالتدرب على استعمال المرحاض أمراً جديراً بالاهتمام، ومن ضمن الأمور التي يجب علينا أن نحذر منها:

  • الازدياد أو الانخفاض الكبير لعدد المرات التي يتبوَّل فيها الطفل أو يتغوط.
  • مواجهة صعوبة شديدة في إخراج البراز.
  • اتخاذ البراز شكلاً غير مألوفاً أو مائعاً.
  • وجود دم في البول أو البراز (في بعض الأحيان يكون لون البول الغامق دليلاً على وجود الدم فيه).
  • إحساس الطفل بالألم عند الذهاب إلى المرحاض.

إذا شعرت أنَّ ثمَّة مشكلةً ما أو أحسست بالتوتر من احتمال عدم تأقلم الطفل مع التدرب على استعمال المرحاض، راجع الطبيب أو الخبير الصحي المشرف على الطفل أو العائلة.

المصدر.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: الدليل العملي لتدريب الأطفال على استخدام المرحاض




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع