الأشخاص ضعيفو الشخصية وعديمو الثقة بالنفس كانوا كذلك غالباً في طفولتهم، فعدم الثّقة عامل تراكمي من الصغر، يستمر مع صاحبه حتى يكبر.

ولكي تضمنوا أن يَثِق أبناؤكم بأنفسهم بمافيه الكفاية، سنقدّم لكل أب وأم مجموعة من النصائح والطرق المتبعة في تربية الأطفال، لتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

1. شجُعه ليتغلّب على فشله

يلجأ الوالدان في أغلب الأحيان لتوبيخ الطفل عندما يفشل في المدرسة أو في إنجاز أمر ما، دون أن يدركا أن ذلك قد يُدمّر شخصيته ويُقلّل من ثقته بنفسه. عليك تشجيع طفلك ليتخطى ذلك بأسرع مايمكن، وجعله يتغلب على فشله ويثق بقدرته على النجاح.

2. لا تُقارنه بالآخرين

لاتتوقّع من طفلك التّحفيز عن طريق المُقارنة، لأنّ المُقارنة تُحطّم نفسيّته وتجعلهُ يرى الآخرين أفضل منه بكثير. لتزيد ثقته بنفسه ابتعد عن مُقارنته بالغير، واجعل شخصيّتهُ مُستقلّة تماماً عن الآخرين.

3. امدحهُ أمام الآخرين

من أكثر التصرُّفات التي تُثبّط شخصيّة الطفل هي توبيخه أو ذمّه أمام الناس، والعكس بالعكس، فمدحهُ أمام الآخرين يعزّز ثقته بنفسه، فيرى بأنّ والداهُ فخوران به، والنّاس من حوله يرون ذلك أيضاً.

4. امنحه حيّزاً من الحريّة

إنّ اتخاذ القرار من أهم الأمور التي عليك توفيرها للطّفل، من خلال منحهِ حيّزاً من الحريّة ليتّخذ بعض القرارات بنفسه، ويحدّد مصيره في بعض الأُمور، ممّا يزيد ثقته بنفسه كثيراً ويجعله يُحسن الاختيار.

5. دعهُ يواجه التحدّيات بنفسه

إنّ الفشل ليس النّهاية، عليك أن تثق به وبقدرتهِ على النّجاح، ثقتك به تُعزّز ثقته بنفسه. لذا من الأفضل أن تترُكه يُواجه الأمور بمُفرده مع تقديم بعض المُساعدة إن لزم الأمر، فلا يتعلّم الإنسان إلّا من أخطائه.

6. أظهِر ثقتك بالنّفس أمامه

الأبوين هُما أوّل من يتعلم الطّفل منهُما كُل شيء. فهما مصدر الهام الطفل وقدوته الأولى، تَحلّى بالثّقة ليرى ذلك بعينه ويتعلّم كيف يكون كذلك. وعليك ألا تتردّد في اتخاذ القرارات أمامه، لأنّ ذلك يُخلخل ثقته بنفسه.

7. استشره في بعض الأمور

من الجيّد للغاية جعل الطّفل  يُشاركك في اتخاذ بعض القرارات، فالإستعانة برأيهِ تمنحهُ الشّعور بأهميته في حياة والديه، ممّا يُضاعف ثقتهُ بنفسه، كأن يختار بمُفرده مثلا الملابس التي سيرتديها.

8. شجّعهُ على بناء الصّداقات

الصّداقات تزيد ثقة الطّفل بنفسه، فعليك حثّه على بناء علاقاته الخاصّة، فمن الجميل أن يكون له أصدقاء يمارس معهُم نشاطات مُختلفة، يُفكّرون معاً ويُقرّرون معاً، هذه الأمور مُفيدة للغاية في تعزيز ثقته بنفسه.

9. علّمهُ مهارات مُختلفة

عندما يرى الطّفل أنّه يعرف العديد من الأُمور سيصبح لديه ثقة كبيرة بالنّفس، لذا من الجيّد للغاية تعليمه الأمور المُختلفة كالرّياضة والموسيقى والرّسم والكثير من الأمور المفيدة، والتي تجعله مُميّزاً بين أصدقائه، فالشعور بالتميُّز يُضفي الشعور بالثّقة بشكل مُباشر.

10. احترِم خصوصيّته

من المُهمّ أن يكون للطفل عالمه الخاص، وأن يكون له مكانه المُخصّص لوضع أغراضه، احترِم أسراره ولاتُخبِر أحداً بها، هذه الأمور تجعل الابن يشعر بثقة عارمة بالنّفس، وتأثيرها إيجابي للغاية.

11. احتفِل معه بنجاحاته

مهما كان نجاح الطّفل صغيراً أو بسيطاً، يجب على الوالدين أن يحتفلا معه للمزيد من النّجاحات والإنجازات، ومشاركته لحظات السّعادة والإنجاز، لأنّ ذلك يمنحهُ الثّقة بنفسهِ وقدُراته.

إن تعزيز ثقة الطفل بنفسه شيء مهم للغاية لكي يصبح في المستقبل شخصاً جديراً بالثقة وواثقاً بنفسه، كما أنه سيصبح صاحب قرار وبمقدوره الاعتناء بنفسه، لكن هذا كله مرتبط بتعامل الوالدين معه، فباتباع الخطوات التي سبق ذكرها ستكون النّتائج مضمونة بإذن الله.