ألم تسمع مثل هذه العبارات سابقاً:

أنا الآن غير مستعد وغير مهيأ نفسياً ..

وقت آخر يكون أنسب فحالة الجو الآن غير مناسبة..

ما زال هناك وقت كثير... سأبدأ الجمعة القادمة بعد الانتهاء من أعمالي ومشاغلي..

هذا العمل صعب جداً فلنبدأ بالسهل أولاً..

ليس في الإمكان أحسن مما كان..

لماذا الاستعجال... الأيام كثيرة..

 

يُعد التسـويف من أشد الأمراض مضيعة للوقت وأخطرها على انتفاع الإنسان بيومه وحاضره، حتى تكاد تصبح كلمة "سوف" شعاراً له وطابعاً لسلوكه، قيل لرجل من عبد القيس: "أوصنا"، فقال: "احذروا سوف"، وقال آخر: ("سوف" جند من جنود إبليس)، ويذكر سامي سلمان عن أحد الكتّاب أنه كتب ذات يوم: "إن المماطلة واحدة من لصوص الوقت إن لم تكن أسوأها سمعة"، وتعني المماطلة: تأجيل ما ينبغي عمله اليوم إلى الغد، ويقول مُمارسها: "لا تفعل اليوم ما تستطيع تركه إلى الغد!" (26).

 

التسويف في اللغة هو المماطلة أو التأجيل على سبيل التهويل والتضخيم لتنفيذ المطلوب وعداً كان أو وعيداً، والتسويف هو التأجيل المتعمد لبعض الأعمال الهامة والواجب القيام بها حيث يصبح ذلك التأجيل عادة، وحقيقة أنه "فن الحمقى والمتخلفين في مواكبة الأمس واستمرار العيش فيه"، حيث قال الشاعر:

زوج العجز بنته للتواني          فغدا من نتاجها الحرمان

 

وقال الإمام الحسن البصري: "إياك والتسويف، فإنك بيومك، ولست بغدك، فإن يكن غد لك، فكن في غد كما كنت في اليوم، وإن لم يكن لك غد لم تندم على ما فرطت في اليوم"، ويقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه آمراً جميع المؤمنين في الحكومة الإسلامية: "إن القوة على العمل ألا تؤخروا عمل اليوم إلى الغد، فإنكم إن فعلتم ذلك تراكمت عليكم الأعمال، فلا ترون بأيها تبدؤون، وأيها تأخذون).

 

وفي دراسة علمية لكثير من الفاشلين (قرابة المئة تقريباً) في عدة مجالات متنوعة مثل: الفشل الدراسي، الفشل المهني، الفشل الاجتماعي والعائلي، تبين أن للتسويف دوراً كبيراً في تحقيق هذا الفشل، وقد كانت هناك بعض الصفات والظواهر المشتركة بينهم جميعاً وهي على النحو التالي:

 

أقوال وسلوكيات شائعة

الصفة

م

أنا الآن غير مستعد

أنا غير مهيأ نفسياّ

حالة الجو غير مناسبة

وقت آخر يكون أنسب

ما زال هناك وقت كثير

الكسل

1

الجمعة القادمة بعد الانتهاء من أعمالي ومشاغلي

الشهر القادم

العام القادم

الانتظار لحين بلوغ وقت الصفاء الذهني والتركيز العالي.

2

البحث عن الإنجاز الأمثل مع ضعف الثقة بالنفس

الخوف من عدم النجاح

ضعف الإيمان وترك مساحة للشيطان يعمل فيها.

التردد

3

هذا العمل لا أحبه

هذا العمل صعب جداً فلنبدأ بالسهل أولاً

الأعمال غير محببة

4

ليس في الإمكان أحسن مما كان

ماذا سأفعل وماذا سأغير

هذا الحال جيد وكفى بذلك

ضعف الهمة وغياب الطموح

5

لماذا الاستعجال... الأيام كثيرة

طول الأمل

6

 

تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان

عبد الرحمن السعدي

دار المغني

2001

الإسلام كبديل

د. مراد فلفريد هوفمان

مكتبة العبيكان

1999

كيف تكون عمليا أكثر

سامي ب تيسير سلمان

المؤتمن

1997

علقة المدير الإداري بالجمهور في الإدارة الإسلامية

د. أحمد بن داوود الزجاجي

مجلة جامعة الإمم محمد بن سعود الإسلامية – علمية محكّمة

1994

إدارة الوقت

د. نادر أحمد أبو شيخة

دار مجدلاوي – عمان

1991