Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

كيف تصبح موظفًا ناجحًا وما هي أسباب الفشل في العمل؟

كيف تصبح موظفًا ناجحًا وما هي أسباب الفشل في العمل؟
مشاركة 
22 ديسمبر 2018

كثيرًا ما نجد في الشركات والمؤسسات الكبرى موظفين مرموقين لا يمكن الاستغناء عنهم، وخلال وقت الأزمات يتم الاعتماد عليهم بشكل كامل لما لديهم من مهارات خاصة وصفات مُميّزة، فضلًا عن قدرتهم على القيام بأكثر من مهمة في وقت واحد، واتّخاذ القرارات السريعة والصائبة دومًا، في الحقيقة إنهم مثال أعلى يحتذى به ويجب الاستفادة منهم ومن خبراتهم والسير على خطاهم، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي سنخبرك على الطرق التي تساعدك لكي تصبح موظف ناجح.


كيف تصبح موظف ناجح في عملك؟

أن تصبح موظف ناجح أمر في غاية السهولة فكل ما تحتاجه هو أن يكون لديك رغبة حقيقة في تحقيق ذلك إضافة لاتباع الطرق التالية:

1- الاستمرار في التعلم:

إذا كنت تظنّ أنّ التعلّم ينتهي بعد التخرّج من الجامعة فأنت مخطئ، عملية التعلم مستمرة ودائمة، ويجب أن تغذّي معارفك، وخاصة في مجال اختصاص عملك من خلال قراءة الكتب، والمجلات المختصّة، وحضور الدورات التعليمية، والتثقيفية، والمؤتمرات، عندها ستضمن أن تصبح موظف ناجح.

2- توخّي الدقة في العمل:

أهم ما يجب أن تهتم به حتى تصبح موظف ناجح الدقة في العمل، احرص على أن تؤدي المهمات المنوطة بك بكل دقة، والتزم في مواعيد تسليم المهمات، واعتمد على خطة وبرنامج واضح ومحدّد لأعمالك، هذا الالتزام سيجعل منك موظف ناجح على كل الأصعدة.

3- احترام أوقات العمل:

الموظف الذي يدرك أهمية الوقت سيحقق النجاح في عمله لا محل لذلك يجب عليك أن تحترم أوقات العمل، أي أن تأتي إلى الدوام في الموعد المحدّد، وأن تعود إلى المنزل عند انتهاء الدوام، كما يجب ألا تتأخر عن اجتماعات الشركة، أو لقاءات العملاء، سيعطي هذا انطباع جيّد عنك.

 

اقرأ أيضاً: كيف تتجنب التأخر عن مواعيد العمل؟

 

4- الاطّلاع على آخر التطوّرات:

إن العمل بمهنية عالية هو ما تريده الشركات الكبيرة، لذا يجب أن يكون لديك إطلاع عميق على أيّة تطورات تخصّ مجال عملك، وأن تشارك في مختلف النشاطات والاجتماعات التي يتم عقدها، هذه الأمور ستُساعدك على تأدية مهماتك بشكل احترافي، وتحقيق أهداف الشركة، وبالتالي تحقيقك للنجاح.

5- تحمّل المسؤولية كاملة:

حتى تصبح موظف ناجح في عملك عليك أن تتحمّل المسؤولية كاملة، وأن تتوقّف عن التبرير والتهرّب من مهماتك، وحتى خلال الظروف السيئة والأوقات العصيبة يجب أن تكون قوي شجاع قادر على تجاوز الصعاب دون أن تتّكل على أحد، تحملك للمسؤولية سيجعل منك موظف محترم لا يمكن الاستغناء عنك مطلقًا.

6- امتلاك حس القيادة:

في بيئة العمل غالبًا ما تطرأ المفاجآت والمشاكل التي تتطلب منك التدخل والحل السريع، وأنت كوظف لديه طموح كبير في تحقيق الناجح عليك أن تكون على أهبّة الاستعداد لمعالجة الأمور، والتصرّف على نحو صحيح، وإدارة الأزمة، وتوجيه الزملاء، والعمل كفريق واحد.

7- احترام كل طاقم العمل:

لكي تتمكّن من أن تصبح موظف ناجح على كل الأصعدة عليك أن تتعامل مع طاقم العمل من مدراء، ورؤساء أقسام، وزملاء بلطف واحترام، وأن تحرص على أن تكون صادقًا وواضحًا في علاقتك معهم، وأن ترفض نشر الإشاعات التي تشوه سمعة الزملاء، سيجعلك هذا موظف ناجح محبوب.

8- الحفاظ على الإيجابية:

الإيجابية هي كل ما تحتاج إليه حتى تصبح موظف ناجح، فالإيجابية تجعلك تنظر للجانب المشرق للأمور، وتساعدك على رؤية المشاكل بشكلها الحقيقي دون تضخيم أو تهويل، والإيجابية تعلّمك كيف تستفيد من أخطائك، وكيف تستغل الفرص على أحسن ما يكون لتحقق في النهاية النجاح في عملك.

 

اقرأ أيضاً: ملخص كتاب الروح الإيجابيّة

 

9- احترام قوانين العمل:

النجاح لا يكتمل إلا بالتزامك التام بالقوانين والتشريعات المنصوص عليها في الشركة التي تعمل بها، وبرفض كل أشكال الرشوة، والاختلاس، والتحايل، والنصب فهذا الأمر يجنبك التعرّض للمساءلة القانونية، ويضمن لك أن تبقى مثال يحتذى به للموظف الشريف والناجح.

10- فصل الحياة الشخصية عن العمل:

المشاكل الشخصية سواء العائلية أو العاطفية وغيرها جزء من حياتنا لكن عندما تكون في العمل عليك أن تتوقف عن التفكير بها، وأن تركّز على المهمات الموكّل بها، وأن تضع كل جهدك على تنفيذها، عندها ستصبح موظف ناجح، كما يجب عدم التحدث عن المشاكل الشخصية مع الزملاء.

 

اقرأ أيضاً: 10 نصائح تساعدك على إيجاد التوازن بين حياتك الشخصية وحياتك المهنية

 

11- الانفتاح على الآراء:

التمسّك في الرأي والتعصب اتجاه بعض الأفكار يجعل منك موظف فاشل، ويدفعك لارتكاب المزيد من الأخطاء، لذا لا بد من أن تتمتع بالمرونة الكافية والانفتاح على كل الآراء، وأن تتقبّل النقد والرأي الآخر طالما أنه يصب في مصلحة الشركة، فذلك سيحقق لك النجاح.

12- العمل كفريق واحد:

الأنانية في العمل تُضعف روح الجماعة وتُقلّل من نسبة الأرباح، لذا لا بدّ من العمل كفريق واحد مع زملاء العمل، وتوحيد الجهود بغية تحقيق الأهداف المنشودة، فهذا الأمر يضمن تحقيق النجاح للشركة ولكل الموظفين، فضلًا عن الكم الكبير من الخبرات التي يمنحها العمل الجماعي.

كيف تتعامل مع مديرك في العمل:

لا يخفى على أحد بأن التعامل مع المدير في العمل أمر في غاية الأهمية وعلى أساسه يمكن أن تثبت ذاتك وتحقق النجاح، سنخبرك فيما يلي بآلية التعامل الجيد مع المدير المسؤول عنك.

1- الانصياع التام لتعليمات المدير:

أنت كموظف عليك قبل كل شيء أن تنصاع لكافة التعليمات الصادرة عن مديرك وفق ما تقتضيه متطلبات العمل فهذه التعليمات توضح لك كيف يجب أن تؤدي مهماتك، وكيف يجب أن تسير عليه الأمور في الشركة، الالتزام بهذا سيجعلك موظف مسؤول ومهم.

2- عدم تجاوز الحدود مع مديرك:

مهما كان مديرك منفتح ومحب لا تنسى أنه بالنهاية المدير المسؤول عنك، فلا تتجاوز حدود اللباقة والاحترام في أقوالك وأفعالك معه، ولا ترفع التكلفة خلال تعاملك معه كأن تناديه باسمه، أو تستخدم عبارات غير لائقة عند محادثتك، فهذا الأمر قد يعرضك للطرد من العمل وربما إصدار عقوبة بحقك.

3- التزام الجدية التامة:

لا نقصد هنا أن تكون متجهم وعابس طوال الوقت، أو أن ترفض الضحك والابتسامة بل أن تلتزم الجدية في تعاملك معه، وخاصة عندما يكون هناك أعمال كثيرة مطلوبة منك، ولا مانع من تلطيف الأجواء بحديث قصير عندما يكون الظرف مناسب، سيوطد هذا علاقتك مع مديرك أكثر.

4- تدوين الملاحظات التي يقولها:

من الأمور التي يجب أن تراعيها أن تظهر اهتمامك بالملاحظات التي يُمليها عليك المدير وأن تسارع في تسجيلها، سيساعد هذا على تحسين العلاقة مع مديرك في العمل كما أنك ستستفيد كثيًرا من الملاحظات خلال تأديتك لمهماتك.

5- حفظ أسرار العمل:

قد يخبرك المدير ببعض الأسرار المتعلقة في العمل، عليك أن تحفظ بها جيدًا وألا تخبرها لأحد مهما كان مقرب منك لأن إفشاء الأسرار تصرف خاطئ لا يقوم به إلا الموظف الفاشل، أما حفظ الأسرار سيجعلك محط ثقته، وبالتالي سيأتمنك على أسرار الشركة الحساسة.

6- تقديم الاعتذار دون تردّد:

كل موظّف مُعرّض للخطأ لكن عندما تحاول أن تتهرّب من الخطأ بإلقاء اللوم على الأخرين سيجعلك في نظر مديرك موظف سيء، أما الاعتراف بالتقصير وتقديم الاعتذار بعيدًا عن الأسلوب التبريري سيعيد ثقته بك، وسيمنحك فرصة أخرى دون تردد.

 

اقرأ أيضاً: كيف تبني علاقة فعالة مع مديرك في العمل

 

عوامل عديدة تقف وراء الفشل في العمل:

عندما نتعرف على العوامل التي تتسبب في الفشل بالعمل سنتمكن من معالجتها بشكل كامل أو تجنبها، وهذا ما يضمن تحقيق النجاح والتفوق في الحياة المهنية.

  1. من أبرز أسباب الفشل في العمل عدم تحديد الموظف أولوياته بشكل دقيق، وهذا ما يؤدي إلى البدء بتنفيذ مهمات أقل أهمية وترك المهمات المستعجلة لوقت لاحق، وعندما يحين وقت تنفيذها يكون جهده قد تضاءل وتراجع، فيعجز عن إتمام ما هو مطلوب منه كما يجب.
  2. تأجيل وتسويف المهمات لوقت لاحق من أبرز مسببات الفشل في العمل، أحيانًا يكون التأجيل دون سبب فقط لمجرد عدم الرغبة في العمل، أو بدافع الكسل ما يؤدي إلى تراكم المهمات لدرجة يصعب تنفيذها.
  3. العمل بعشوائية دون وجود خطة واضحة، أو عدم الالتزام بالاستراتيجية التي تسير عليها الشركة يعرّض الموظف للضياع والتشتت، فيضيع جهده دون أن يحقق أي إنتاج، ويفشل في عمله.
  4. العمل في وظيفة غير مناسبة لإمكانات الموظف الأكاديمية أو المهنية يجعله يرتكب الكثير من الأخطاء غير المقصودة لأنه وببساطة غير محيط بالمعلومات الكافية عن العمل، كما أن عدم محبة الموظف لعمله يتسبب في فشله به.
  5. الموظف الذي همّه فقط جمع المال لن يحقق النجاح أبدًا، وسيقع في الفشل مرارًا وتكرارًا لأن هدفه الوحيد هو جمع أكبر عدد ممكن من الأموال دون الانتباه إلى ضرورة إتقان عمله، وهذا ما يتسبب في ارتكابه لأخطاء كثيرة.
  6. التفكير السلبي يدفع الموظف للوم ذاته بمجرد أن ارتكب خطأ واحد، وتحميل نفسه مسؤولية كل المشاكل التي تتعرض لها الشركة، كما أن التفكير السلبي يقتل الأحلام، ويهدم الطموحات، ويبعد الموظف عن أهدافه الحقيقية في تحقيق النجاح.
  7. ندب الحظ والشكوى الدائمة من سوء الوضع والتذمّر من أي مهمة يجعل الموظف غير قادر على التركيز على عمله وتنفيذها على نحو غير جيد، هذا التقصير في العمل يتسبب في فشل بشكل متكرر.
  8. استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والتحدّث على الهاتف خلال ساعات الدوام الرسمي يُشتّت انتباه الموظف عن عمله، كما أنّ الثرثرة مع الزملاء والانشغال في نقل الأخبار والإشاعات يوقع الموظف في مآزق كبيرة.
  9. في كثير من الأحيان يكون الخوف هو السبب وراء فشل الموظف، فالخوف من عدم القدرة على تنفيذ المهمات، والخوف من فقدان الأمن الوظيفي، والخوف من عدم الحصول على ترقية يجعله منهك ضائع لا حول له ولا قوة.
  10. يفشل الموظف في تحقيق النجاح المهني لأنه وببساطة لا يملك الإيمان القوي بمهاراته وقدراته الشخصية فهو يظن أن كل زملائه أفضل منه، ومن المستحيل أن يحقق النجاح ما يدفعه للاعتماد عليهم دائمًا، وهذا ما يحرمه من فرصة اكتساب الخبرات.

عبارات محفّزة تساعد على تحقيق النجاح:

 

أن تكون موظف ناجح هو أكثر ما يمكن أن يحلم به أي شخص، وأنت عزيزي يمكنك أن تصبح ناجح في عملك عندما تطبق الطرق التي قدمنها لك، وعندما تتجنب كل العوامل المسببة للفشل في العمل، وأخيرًا أتمنى لك دوام النجاح.

 

المصادر:

  1. كيف تكون موظف ناجح
  2. كيف تكون موظف متميز
  3. كيف تتعامل مع مديرك؟
  4. أسباب الفشل في العمل
  5. 7 أسباب لفشلك في حياتك المهنية!


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع