Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

التحرش الجنسي، أسبابه وطرق المعالجة

التحرش الجنسي، أسبابه وطرق المعالجة
مشاركة 
19 يونيو 2018

يعرّف التحرش الجنسي بأنه مجموعة من التصرّفات الغير مُرحّب بها، هذه التصرفات قد تكون لفظية بسيطة، وبعضها الآخر تكون جديّة كمحاولة لمس الضحية لأغراض جنسية وإباحية وصولاً إلى الاغتصاب، والجدير بالذكر أنّ التحرش الجنسي فعل مشين وغير أخلاقي وخطيئة كبيرة بحسب الشرائع السماوية، ونظراً لخطورة التحرش الجنسي على المجتمع سنستعرض فيما يلي أبرز أسبابه وأهم طرق علاج ضحاياه.



أسباب التحرّش الجنسي:

1- الأمراض النفسية:

يقول الخبراء أنّ المتحرش جنسياً قد يكون مصاب بأحد الأمراض النفسية مثل التخلف العقلي، التغيّرات المرضية في القشرة المخية والفصام.

 

اقرأ أيضاً: تعرّف على أكثر الأمراض النفسية انتشاراً في عصرنا الحالي

 

2- مشاهدة الأفلام الإباحية:

تلعب الأفلام الإباحية دوراً رئيسياً في انتشار ظاهرة التحرش الجنسي فهي تحوّل الغريزة الجنسية الطبيعية لبركان يلغي الوعي العقلي للشخص، مما يزيد من خطورة الإقدام على التحرش.

 

اقرأ أيضاً: 5 نصائح مهمة لتتخلّص من إدمان متابعة الأفلام الإباحيّة

 

3- تعاطي الكحول والمخدرات:

تؤثر المشروبات الكحولية والمخدّرات بجميع أنواعها على عقل الإنسان وتلغيه تماماً وهذا ما يتسبّب في التصرّف على نحو غير واعي وقد يصبح متحرش جنسياً، كما وقد يقدم على الانتحار والاغتصاب والقتل وغيرها.

 

اقرأ أيضاً: أضرار تعاطي المخدّرات و الكحول و أثرها على الفرد والمجتمع

 

4- ضعف الإيمان:

الإيمان يشكل رادع ديني وأخلاقي لعدم القيام بأي ممارسات شاذة تغضب الله سبحانه وتعالى، أما ضعف الإيمان والانجراف نحو المعاصي له دور في تعزيز الرغبة على التحرش.

 

اقرأ أيضاً: الإيمان بالله منبع السعادة والنجاح

 

5- التربية:

إذا رأى الطفل أبويه يشاهدون الأفلام الإباحية أو ينعتون بعض بألفاظ بذيئة ستتخزن هذه الأمور في مخيلته، وعند الكبر قد يندفع لارتكاب تصرفات شاذة كالتحرش والاغتصاب.

 

اقرأ أيضاً: متى تبدأ التربية الجنسية للطفل؟ وكيف نقوم بتثقيف أطفالنا جنسياً؟

 

6- أسباب أخرى:

يقول الباحثون أنّ هناك عوامل أخرى تؤثر على نفسية الشخص وقد تجعله متحرش جنسياً كالعزلة الاجتماعية، والمشاكل الأسرية، والتعرّض لحالات تحرش جنسي أو الاغتصاب في صغره، والشعور بعقدة النقص.

طرق علاج ضحايا التحرش الجنسي:

أولاً:

إذا كانت الضحية تحت سن 18 هنا يجب أخذها إلى مركز الشرطة لتقديم بلاغ عن الشخص المتحرش من أجل اتّخاذ التدابير القانونية بحقه.

ثانياً:

أخذ الضحية إلى أحد المراكز الطبية لتلقي المعالجة النفسية المناسبة، أما في حال كان هناك أضرار جدية يجب معالجتها طبياً بالتزامن مع المعالجة النفسية.

ثالثاً:

الحرص على تقديم كل المعلومات المرتبطة بالضحية للمشرف النفسي سواء في الماضي أو الحاضر لحين وقوع حالة التحرش، ستساعده هذه المعلومات على إيجاد نظم الدعم المتاحة بما يتناسب مع طبيعة الضرر.

رابعاً:

إحاطة الضحية بالاهتمام وإشعارها بالحب والأمان وتقديم كل سبل الدعم المعنوي والمادي لو لزم الأمر، ومساعدتها على الخروج من الحالة التي أصابتها وتشجيعها على عيش حياتها بصورة طبيعية.

خامساً:

حاول ملئ وقتك فراغ الضحية بالأنشطة المسلية كحضور الأفلام والمسرحيات الكوميدية ومشاهد البرامج والمسلسلات، وحضور الحفلات الراقصة، وتعلم هواية مثيرة كالتزلج والغطس والرقص.

سادساً:

إذا كان هناك إمكانيات مادية كافية يفضل أن تبتعد الضحية لفترة من الوقت عن المكان الذي تعرضت به للاغتصاب لحين تتعافى، مثلاً يمكن الانتقال لمدينة أخرى أو السفر لخارج البلد.

سابعاً:

تشجيع الضحية على ممارسة بعض الأنشطة التي تساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج كرياضة اليوغا، والتأمل في الطبيعة، والتنفس بعمق، والمشي على رمال البحر، والاستماع لأنغام موسيقى موزارت.

 

التحرش الجنسي ظاهرة خطيرة تهدد المجتمعات الإنسانية ولا بد من اتخاذ تدابير جادة للحد منها، وأخيراً إذا كان لديك عزيزي طرق أخرى تساعد في علاج ضحايا التحرش الجنسي شاركنا بها.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: التحرش الجنسي، أسبابه وطرق المعالجة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع