Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

الآثار السلبية لوسائل الإعلام على المراهقين

الآثار السلبية لوسائل الإعلام على المراهقين
مشاركة 
6 اغسطس 2018

تُعتبر وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية أحد أهم الوسائل المستخدمة في نشر الأخبار والمعلومات وبث الأفكار والآراء فهي ساعدت بشكل أو بآخر على زيادة الوعي الفكري عند الأفراد وأتاحت لهم فرصة التعرف على ما يدور حولهم من أحداث، لكن انحراف بعضها عن المعايير المهنية ترك آثار سلبية خطيرة على المجتمع وخاصةً المراهقين، فيما يلي سنتعرف على هذه الآثار السلبية بشكل تفصيلي.



الآثار السلبية لوسائل الإعلام على المراهقين:

أولاً: غرس المفاهيم الخاطئة

لعبت وسائل الإعلام وبشكل خاصة التلفاز من خلال  ما يقدمه من برامج وأفلام ومسلسلات على نقل عادات وثقافات الشعوب الغربية وتشجيع المراهقين على ممارستها، واعتناق أفكار جديدة لا تتناسب مع تقاليد وأعراف مجتمعهم.

ثانياً: الإصابة بالازدواجية

تقوم بعض وسائل الإعلام بتجميل الواقع بشكل مبالغ وأحياناً تقوم ببث مواد مخالفة تماماً لما هي عليه من أجل تحقيق غاية ما، وهذا ما يجعل المراهق ينصدم عندما يدرك الحقيقة فيخلق عنده نوع من الازدواجية.

ثالثا: ترسيخ المشاعر السلبية

المحتوى الإعلامي الذي تبثّه وسائل الإعلام من أخبار الحروب والقتال، وأخبار الحوادث والانتحار، وأفلام الرعب والجريمة، يتسبّب في ترسيخ المشاعر لسلبية بداخل المراهق فيشعر بالاكتئاب والحزن نتيجة لذلك.

 

اقرأ أيضاً: 5 طرق للتخلص من المشاعر السلبيّة التي تسيطر عليك

 

رابعاً: التشجيع على العنف

للأسف أفلام الأكشن التي تدور أحداثها على المحاربة بين الأبطال لعبت دوراً أساسياً في التشجيع على العنف والإرهاب، وللأسف حتى برامج الكرتون الخاصة بالأطفال أصبحت تشجع على العنف ولم يعد هدفها التوعية والتعليم كما كانت من قبل.

خامساً: إهدار الوقت

أسهمت وسائل الإعلام وخاصة التلفاز ووسائل التواصل الاجتماعي والانترنت في تضييع وقت المراهق دون أي فائدة، وتسببت بنوع من أنواع الإدمان عليها وهذا ما أثر سلباً على مستواه الدراسي ليتعرض للفشل مراراً وتكراراً.

 

اقرأ أيضاً: 5 أشياء تتسبّب في ضياع الوقت

 

سادساً: الانحلال الأخلاقي

هناك المئات من المواقع الالكترونية والمحطات التلفزيونية والمجلات والكتب التي تنشر محتويات إباحية مجانية، وهذا ما تسبب في انتشار الانحلال الأخلاقي وحالات الاغتصاب والقتل والسادية في المجتمع.

نصائح هامة للحماية من التأثير السلبي لوسائل الإعلام:

  • الجلوس مع المراهق وتوعيته من مخاطر الاستخدام الخاطئ لوسائل الإعلام سيحميهم من تأثيرها الخطير.
  • منع المراهق من مشاهدة الأفلام والبرامج والمسلسلات الخاصة بالكبار.
  • تشجيعه على تنمية مواهبة وتعلّم مهارات جديدة بدلاً من الجلوس لساعات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • ملئ وقت فراغ المراهق بما هو نافع ومفيد كأداء واجباته المدرسية، ممارسة هواياته، ممارسة الرياضة، قراءة الكتب.
  • عدم السماح للمراهق بمشاهدة الأخبار التي تتضمن مشاهد عنيفة سواء أكانت أخبار حوادث أو حروب.
  • التقرّب من المراهق لفهم احتياجاته ورغباته، والاستماع والانصات له جيداً سيساعد على فهم ما بداخله من أفكار.
  • احرص على الإجابة على أسئلة المراهق وخاصة فيما يتعلق بالثقافة الجنسية، وحاول أن تشرح لها مخاطر الانغماس في الممارسات الغير أخلاقية.
  • ساعد ابنك المراهق على تقوية حسّ الإيمان بداخله من خلال تشجيعه على أداء الصلاة، والصيام، والتسبيح، ومساعدة الفقراء.
  • اشرح للمراهق ما هي وظائف وسائل الإعلام، وأخبره أن ما تنشره بعض وسائل الإعلام مخالفاً لميثاق العمل الإعلامي.

 

لوسائل الإعلام تأثير سلبي كبير على المراهقين حاول عزيزي أن تستعين بالنصائح السابقة حتى تحمي ابنك المراهق منها.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: الآثار السلبية لوسائل الإعلام على المراهقين




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع