Top


مدة القراءة: 6 دقيقة

استخدام تويتر في الأعمال بشكل فعال

استخدام تويتر في الأعمال بشكل فعال
مشاركة 
الرابط المختصر

عندما يسمع بعض الأشخاص كلمة تويتر "Twitter" فإنّهم يفكّرون تلقائيّاً في إضاعة الوقت، حقيقةً كيف يمكن أن يكون لديك الوقت للعمل عندما تقوم بالحديث مع متابعيك حول ما تناولته على الغداء، أو النّميمة بعد اجتماع الموظّفين في السّاعة الثّانية بعد الظّهر؟ ربّما قد يكون تويتر مصدراً للإلهاء، لكنّه قد يشكّل مورداً هامّاً للتّطوير الشّخصيّ والتّنظيميّ. ومعرفة كيفيّة استخدام تويتر بشكلٍ فعّال والأخطاء الشائعة الّتي يجب تجنّبها، تشكّل أموراً أساسيّة للحصول على الفائدة القصوى من هذه الخدمة. في هذه المقالة سنراجع كيفيّة استخدام تويتر لتنمية مهنتك وإفادة مؤسّستك. سننظر أيضاً في أساسيّات تويتر.



ما هو تويتر (Twitter)؟

إن تويتر "Twitter" هو موقع للتّواصل الاجتماعيّ يسمح للمستخدمين بالتّواصل مع بعضهم البعض وإرسال رسائل قصيرة أو "تغريدات" حول ما يفعلونه أو يفكّرون فيه. يشاهد "المتابعون" التغريدات الخاصّة بك في موجزٍ متتابع، يُسمى جدول زمنيّ وذلك عند تسجيل الدّخول إلى الخدمة.

يمكن أن تكون التّغريدات دون معنى أو هدف -لقد رأينا جميعاً تغريدة حول "ما تناوله أحدهم على الفطور" مثلاً- أو يمكن أن تكون مهمّة وقيّمة، كالتّغريدات التي تسلّط الضّوء على الأخبار الرئيسيّة، أو المقالات الّتي كتبها المفكّرون في مجال عملك. الأمر متروكٌ لك في اختيار نوع المعلومات الّتي تتبعها!

إقرأ أيضاً: انشاء وتوثيق حساب جديد على موقع تويتر Twitter

مصطلحات مستخدمة في تويتر:

فيما يلي بعض التّعاريف المفيدة لمستخدمي تويتر الجدد:

  • تغريدة (Tweet): منشور على تويتر.
  • الجدول الزمني (Timeline): "نشرتك" على تويتر، حيث يتمّ عرض التّغريدات الّتي نشرها الأشخاص الّذين تتابعهم.
  • الهاشتاغ# (Hashtag): يمكن لرمز الهاشتاغ (#) مساعدة الأشخاص على تتبع مواضيع مختلفة للعثور على المعلومات بسهولة. ما عليك سوى وضع الرّمز # أمام الكلمة الأكثر ارتباطاً في التّغريدة بشكلٍ ملاصقٍ لها وبدون ترك فراغات، أو استخدامه "لوضع دلالة" للتّغريدة وإدراجها تحت فئةٍ معيّنة. على سبيل المثال "#النجاح_نت" أو "#استخدام_تويتر_في_العمل". يمكنك البحث عن التّغريدات الأخرى الّتي تمّ تمييزها باستخدام هاشتاغ معيّن عن طريق النقر فوق علامة الهاشتاغ عند رؤيتها في جدولك الزّمني على تويتر.
  • المُتابِعُون (Followers): هؤلاء هم أصدقاؤك أو جهات الاتّصال الخاصّة بك والأشخاص الّذين يتابعون تغريداتك. سوف تظهر تغريداتك على جداولهم الزّمنيّة. (جميع التغريدات تظهر "للعموم" بشكلٍ تقنيّ ويمكنك البحث فيها ما لم تقرّر جعل حسابك خاصّاً. لذا كن حذراً فيما تقوله!).
  • الرّدود (Reply): إذا كنت ترغب في التغريد إلى شخص آخر، استخدم رمز @ مباشرةً قبل اسم المستخدم لهذا الشّخص بشكل ملاصق له وبدون فراغات. على سبيل المثال، "annajahnet@ تغريداتكم مثيرة للإعجاب"، وستردّ هذه الرّسالة لمتابعك في خطّه الزمني (إذا كان يتابعك) أو في عمود "التّذكرات" إذا لم يكن يتابعك:
    • إذا وضعت اسم الشّخص في بداية التّغريدة كما هو موضّح في المثال أعلاه "annajahnet@"، فستظهر لك هذه التّغريدة كما ستظهر في الجدول الزّمنيّ للشّخص المرسل إليه والأشخاص المشتركين في متابعة كليكما.
    • إذا وضعت اسمه في مكانٍ آخر في الرسالة، فسوف يرى كلّ من يتابعك هذه التغريدة. على سبيل المثال، قد يحدث هذا إذا قمت بتغريد: "أنا و annajahnet@ نعمل على عرضٍ تسويقيٍّ جديد".
  • الملف الشّخصيّ (Personal Profile): قد يقرأ المتابعون المحتملون ملفّك الشّخصيّ، وكذلك آخر تغريداتك، وذلك لتحديد ما إذا كانوا يريدون متابعتك أم لا. هناك أيضاً مساحة على ملفّك الشّخصيّ لإضافة عنوان ويب، ويمكنك تخصيص الألوان والصّور.
  • إعادة التّغريد (Retweet): إعادة التّغريد هي عندما تغرّد تغريدة من حساب شخصٍ آخر إلى متابعيك. هذا يساعد متابعيك في العثور على معلومات مفيدة. إنّها أيضاً علامةٌ على الاحترام، ويمكن أن تساعدك في بناء المصداقيّة وتطوير شبكتك على تويتر. لإعادة التغريد، ما عليك سوى كتابة حرفي RT للدلالة على أنذ التغريدة ليست لك، ومن ثمّ تتبعها بإشارة @[اسم_مستخدم_الشّخص] (لمنح الأحقيّة له)، ثم نسخ أو كتابة التّغريدة. على سبيل المثال، اكتب "RT annajahnet@ الرّئيس التنفيذي سيصدر إعلاناً كبيراً اليوم. ترقّبوا!"، يمكنك أيضاً إعادة التّغريد مباشرةً على موقع تويتر دون الحاجة إلى نسخ أو كتابة التّغريدة وذلك عن طريق زر السهمين المتعاكسين (زر إعادة التغريد) الموجود أسفل التغريدة التي ترغب بإعادة تغريدها. وإذا كنت تريد منح شخصٍ ما الأحقيّة بارتباطٍ أو فكرة، فيمكنك أيضاً كتابة: "بواسطة annajahnet@" في التّغريدة للدلالة على مساهتمه فيها.

نصيحة: قبل إعادة التغريد، تأكّد من أنّك ترغب بالتّفاعل مع هذا الموضوع. وليس لمجرّد أنّك ترغب في إعادة تغريد!

إقرأ أيضاً: كيفية البحث عن تغريدات تويتر وحفظها للرجوع إليها لاحقاً

1. الاستخدام الشخصيّ لتويتر:

على الرّغم من أنّه من السّهل أن تجد نفسك تقضي الكثير من الوقت على تويتر، إلّا أنّ الموقع يقدم بعض المزايا الرّائعة لمساعدتك على النّمو المهنيّ. على سبيل المثال، يمكنك:

  • البقاء على اطّلاع بمستجدّات مجال عملك: تابع الأشخاص أو المنظّمات الذين يعملون ضمن مجالك، هذا يُتيح لك مواكبة التّطورات في مجالك. غالباً ما تحتوي المنشورات والمجلّات التّجارية على عناوين حساباتها على تويتر.
  • شبكة العمل: إنشاء وتعزيز العلاقات المهنيّة.
  • تبادل الأفكار: اسأل متابعيك عن أفكار ومقترحات، أو إذا كان فريقك في العمل على تويتر، قم بتبادل الأفكار معهم باستمرار. يعدّ هذا مفيداً بشكلٍ خاصّ عند العمل مع فريقٍ افتراضي، أو عندما لا ترغب في قضاء الوقت للقائهم والاجتماع بهم. (إذا كنت تريد بيئةً أكثر أماناً لتبادل الأفكار أو مشاركة المعلومات، فقم بإلقاء نظرة على "يامر Yammer").
  • تطوير حياتك المهنيّة: يستخدم بعض الأشخاص تويتر للعثور على وظائف أو فرص تدريب جديدة. غالباً ما تنشر المؤسّسات وظائف على تويتر، لذلك فهي طريقة رائعة لمشاهدة الفرص بسرعة. يمكن أن يقودك التّواصل عبر تويتر أيضاً إلى بعض فرص العمل والتّعلّم الرّائعة.
إقرأ أيضاً: الدليل المبسّط لاحتراف منصة التدوين المُصَغّر تويتر Twitter

2. استخدام تويتر ضمن المنظّمة (في العمل):

هناك عدة طرق لاستخدام تويتر للمساعدة في تسويق مؤسستك:

  • العلامة التجارية: المساعدة في إنشاء وتطوير العلامة التجارية لمؤسّستك وصورتها.
  • المشاركة: الحصول على الآراء، وإجراء المسابقات أو العروض، والرّدّ على أسئلة العملاء. هذه المشاركة الشّخصيّة ستبني الثّقة والولاء مع العملاء والبائعين.
  • التّسويق: الإعلان عن التّغييرات القادمة أو العروض التّرويجيّة في مؤسستك.
  • خدمة العملاء: استخدم ميزة البحث في تويتر لاكتشاف ما يقوله الأشخاص حول مؤسّستك. بمجرد اكتشاف محادثة، يمكنك التّعامل مع شكاوى العملاء أو شكر النّاس على تعليقاتهم.
  • الإعلان: التّسويق للمناصب الشّاغرة.

2. 1. ما سرّ النّجاح في استخدام تويتر بفعاليّة لمؤسّستك؟

  • حدّد هويتك: عندما تقوم بإعداد حساب على تويتر لمؤسّستك، حدّد من أنت في ملف تعريف الشّركة. يرغب المتابعون المحتملون في معرفة مع من سيتواصلون على وجه التّحديد.
  • استخدم تويتر بانتظام: لا ترسل عشر تغريدات دفعة واحدة ثم تنقطع عن الموقع لمدّة أسبوع. بدلاً من ذلك، قم بتعيين أوقاتٍ محدّدة كلّ يومٍ للتّواصل مع المتابعين.
  • الاستفادة من أنواع الوسائط الأخرى: إنّ تويتر "واسع الانتشار" بطبيعته. لذا تأكّد من التّرويج لحساب تويتر الخاص بك على وسائل التواصل الأخرى لمؤسّستك، مثل البريد الإلكتروني وصفحات الويب والكتيّبات وما إلى ذلك. سوف يمنحك هذا أفضل فرصة للحصول على متابعة جيّدة.
  • كن حذراً فيما تكتبه: يمكن أن تظلّ التغريدات على الإنترنت إلى الأبد، حتى إذا قمت بحذفها. قد ترغب أيضاً في إنشاء إجراء أو توجيهات معيّنة إذا كان سيتمكّن العديد من الأشخاص من الولوج إلى حساب تويتر الخاصّ بمؤسّستك. بعض الشّركات أيضاً تقوم بنشر إخلاء المسؤوليّة.
  • قم بتوحيد تويتر مع الأجزاء الأخرى من مؤسّستك: تأكّد من أنّ استخدامك لتويتر يتماشى مع الاستراتيجيّة العامّة لمؤسّستك ووسائل التّواصل الأخرى.
  • التّحلّي بالصّبر: قد يستغرق الأمر وقتاً طويلاً لجذب المتابعة على تويتر وفهم كيفيّة استخدامه بفعاليّة. لذا ابدأ ببطء وكن صبوراً وأنت تجمع متابعيك.

2. 2. كتابة التّغريدات:

استخدم الإرشادات التّالية عند كتابة تغريداتك:

  • استخدم عنواناً قويّاً: يقوم معظم المتابعين ببساطة بتصفّح تويتر بشكلٍ سريع، لذلك يجب أن يكون "عنوانك" فعّالاً وأصيلاً بما يكفي لجذب انتباههم.
  • ليكن العنوان قصيراً: يسمح تويتر بـ 280 حرفاً فقط مطول أعظمي للتغريدة الواحدة، لذلك يجب أن تكون رسائلك بسيطة لكن قويّة.
  • ابقَ أقلّ من الحدّ المسموح به وهو 280 حرفاً إذا أمكن: حاول الالتزام بحدود 200 حرف أو أقل لإعطاء مساحة للمتابعين لإضافة التّعليقات والقيام بإعادة التّغريد.
  • الكتابة بوضوح: استخدم نفس قواعد الكتابة الجيّدة الّتي ستستخدمها عند كتابة أيّ وثيقةٍ مهنيّة. القواعد والأسلوب والتّدقيق بعدها لا تزال أموراً مهمّة لدى استخدامك تويتر.
  • أضف روابط لمصادر إضافيّة إذا لزم الأمر: تقتصر تغريداتك على 280 حرفاً، ولكن يمكنك نشر روابط لمصادر أخرى مثل مقالات الويب أو منشورات المدونة أو صور في تغريداتك إذا كنت بحاجة إلى ذلك. خدمات تقصير عناوين URL مثل bit.ly أو TinyURL مفيدة لهذا الغرض، كما أنّ تويتر أصبح يقدّم هذه الخدمة عن طريق t.co بشكل تلقائي أثناء كتابة التغريدة، ويستهلك الرابط ضمن التغريد مهما كان طوله فقط 24 حرفاً من أصل الـ 280 حرفاً المخصصة للتغريدة. إنّ استخدام الروابط والصور طريقة رائعة لزيادة عدد الزّيارات إلى موقع مؤسّستك.
إقرأ أيضاً: طريقة التعامل مع التغريدات في تويتر Tweets

2. 3. الآداب والأخطاء الشائعة عند استخدام تويتر في العمل:

هناك بعض "القواعد" غير المكتوبة حول كيفيّة استخدام تويتر بشكلٍ فعّال:

  • لا تجعل تغريداتك أوتوماتيكيّة بالكامل: يريد النّاس أن يسمعوا من الآخرين، وليس من الرّسائل الآليّة التي يتمّ إرسالها عدّة مرّات في اليوم.
  • اشكر الأشخاص على إعادة التّغريد: إذا كان ذلك عمليّاً، فاشكر الأشخاص الذين يأخذون الوقت لإعادة تغريد إحدى تغريداتك.
  • استخدم الرّسائل المباشرة (DM) للمحادثات الطّويلة: إذا تجاوزت محادثتك في الرّدود مع شخصٍ ما تغريدة أو اثنتين فاستخدم الرسائل المباشرة في حال كانت متاحة.
  • كن شخصيّاً، لكن بمهنيّة: يريد متابعوك التّواصل معك أو مع مؤسّستك. لذلك كن ذكيّاً وخفيف الظلّ إذا كان ذلك مناسباً. يمكنك التّصرّف بشخصك ولكن تجنّب التّغريدات غير المثيرة للاهتمام مثل: "اجتماع الموظفين السّاعة 2:00!"، عليك أن تكون واقعيّاً ومثيراً للاهتمام.
  • احرص على الفائدة: إذا قمت بتغريد رابط أو مشاركة مقال، فتأكّد من أنّه شيءٌ سيجده متابعوك مفيداً أو ذا قيمة.
  • لا تروّج لنفسك أكثر من اللازم: تذكّر أنّك تريد إشراك متابعيك في الأمر لا أن تفرط في التّرويج لشركتك كثيراً بحيث لا يَعُد أحد يرغب في الانتباه. قم بموازنة عروضك التّرويجيّة مع معلومات ونصوص ومقالات مفيدة حقّاً.

 

المصدر موقع "مايند تولز".


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: استخدام تويتر في الأعمال بشكل فعال






تعليقات الموقع