للعمل أهمية كبيرة في حياة الإنسان فمن خلاله يُحقِّق ذاته، ويُؤمِّن احتياجاته المعيشية وقوت يومه، ويضمن استقراره الاقتصادي، ويدَّخر لمستقبله، وهذا ما يجعل حياته سعيدة وهانئة، لكن مع ارتفاع نسبة البطالة في المجتمع أصبح الحصول على وظيفة مناسبة أمر في غاية الصعوبة، وخاصة بالنسبة لفئة الشباب، وبما أننا نهتم لأمرك عزيزي سنقدم لك معلومات هامة تفيد خلال بحثك عن فرصة عمل.

طرق ووسائل تُسهّل الحصول على وظيفة:

قد يكون الحصول على وظيفة جديدة أمر صعب لكنه غير مستحيل، حيث هناك مجموعة من الطرق والوسائل التي تسهل الحصول على الوظيفة التي تتمناها:

1- حدّد المجال الذي ستعمل به:

كخطوة أولية يجب عليك أن تحدّد ما هو المجال الذي ستعمل به هل ستعمل في اختصاصك الجامعي، أم في المهارات الحرفية التي تمتلكها، هذا الأمر سيوضح الرؤية أمامك، وستعرف من أين ستبدأ البحث.

2- شارك في التدريب المهني:

المشاركة في التدريب المهني يسمح بالتدريب الداخلي في المؤسسة التي ترغب العمل بها دون أجر، لكن عندما تثبت ذاتك وتتفوّق على كل المتدربين ستزداد فرصتك في الحصول على وظيفة عندما يتوفر شواغر في المؤسسة.

3- استعن بشبكة الانترنت:

توفر شبكة الإنترنت قوائم تشتمل على آلاف إعلانات الوظائف الشّاغرة، يمكنك الاطلاع على هذه القوائم ضمن العديد من مواقع الويب المصنّفة عالميًا أو على النطاق المحلي فقط، ما أدراك فقد تجد الوظيفة المناسبة لك.

4- استخدم مواقع التواصل الاجتماعي:

في الحقيقة تتيح وسائل التواصل الاجتماعي تويتر، والفيس بوك، وغيرها من الوسائل إمكانية التواصل مع رؤساء العمل المحتملين، كما يمكنك أن تصل إليهم عبر التواصل مع الأصدقاء والزملاء الموجودين ضمن شبكة معارفك ما قد يقدم لك فرصة الحصول على وظيفة.

 

اقرأ أيضاً: إيجابيات وسلبيات مواقع التواصل الاجتماعي

 

5- استثمر علاقاتك الاجتماعية:

حاول أن تستثمر علاقاتك الاجتماعية في إيجاد فرصة عمل، لذا ندعوك أن تتواصل مع الأقارب والأصدقاء ليخبروك عن الوظائف الشاغرة بالشركات التي يعملون بها، أو إذا كان أحدهم لديه فرصة عمل في شركته الخاصة.

 

اقرأ أيضاً: 6 نصائح مهمة لبناء علاقات إيجابيّة مع الآخرين

 

6- اصقل مهاراتك المهنية:

حتى تزيد من فرصة حصولك على وظيفة مناسبة احرص على صقل مهاراتك المهنية بالتدريب، والمشاركة في المؤتمرات، والدورات التخصصية، فهي ستزيد من حجم خبراتك في مجال اختصاصك، وهذا ما تحتاج إليه للحصول على وظيفة.

7- ابحث في الشركات الصغيرة:

كبداية لحياتك المهنية يفضل أن تبحث عن شركات صغيرة لأنّ طلبات التوظيف عندها تكون بسيطة، كما أنّ التواصل مع المسؤولين عنها يكون سهل وغير معقّد على عكس الشركات الكبيرة، لذا ركّز في بحثك عن العمل في الشركات الصغيرة.

8- اقبل في منصب وظيفي بسيط:

في بداية مشوارك المهني قد لا تجد مباشرة الوظيفة التي تحلم بها لذلك ننصحك أن تقبل في منصب وظيفي بسيط، عندما تعمل بشكل جاد وتثابر على إخراج أفضل ما عندك، ستنجح في إقناع مرؤوسيك على ترقيتك في العمل.

9- تطوّع في المنظّمات والمؤسسات:

حتى وإن لم تجد وظيفة مناسبة لا تجلس في منزلك عاطل عن العمل بل تطوّع في المنظمات والمؤسسات الخيرية، سيساعد هذا على التعرف على أناس كثر وهذا ما يعزز من فرصة ظفرك بوظيفة، كما أنّك ستكتسب من العمل التطوعي المزيد من الخبرات التي تضاف إلى مسيرتك الشخصية والمهنية.

10- انشر سيرتك الذاتية على الانترنت:

إنّ امتلاكك لسيرة ذاتية إلكترونية على مختلف المواقع على شبكة الإنترنت سيزيد من احتمال حصولك على وظيفة تناسب طموحاتك، لذا قم بنشر سيرتك فشركات التوظيف تحرص على متابعة قواعد البيانات التي تحتويها هذه المواقع، من أجل العثور على مرشحين للعمل عندها.

 

اقرأ أيضاً: إذا أردت ألاّ تُقبل في أي وظيفة افعل هذه الأخطاء في سيرتك الذاتية...!

 

11- ثقّف نفسك جيدًا:

لا يكفي أن يكون لديك معرفة كاملة في مجال اختصاصك بل يجب أن يكون لديك معرفة في شتى مجالات الحياة، لذا حاول أن تُوسِّع مجال ثقافتك، واقرأ الكتب والمجلات، وتابع الأفلام الوثائقية والتعليمية، وتعلم اللغات، عندها ستزيد فرصتك في الحصول على وظيفة.

 

اقرأ أيضاً: 7 إرشادات مهمة لتثقف نفسك

 

12- اعتنِ بمظهرك الخارجي:

للمظهر الخارجي دور مساعد في الحصول على وظيفة لأن المظهر يعطي انطباع إيجابي عنك ما يزيد من فرصة قبولك لذلك يجب أن تهتم بطلتك، وأن ترتدي الملابس الأنيقة والجميلة، إضافة للعناية بنظافتك الشخصية.

كيف تكتب سيرة ذاتية مقنعة؟

كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية ومميزة يجعلها مقنعة بالنسبة لأصحاب العمل، لذلك يجب أن تراعي بعض الأمور عندما تكتب سيرتك الذاتية:

  1. يجب أن تتضمن سيرتك الذاتية اسمك، تاريخ ميلادك، مكان إقامتك بالإضافة إلى رقمك الخاص، والبريد الإلكتروني، والموقع الإلكتروني إن وجد.
  2. اذكر مؤهلاتك الدراسية كافة، الشهادات التي حصلت عليها منذ بداية دخلوك للمدرسة وحتى الجامعة، مع ذكر مجال تخصصك بالضبط ومع مراعاة ترتيب المؤهلات من الأحدث إلى الأقدم.
  3. من الضروري جدًا أن تذكر ما هي الخبرات التي تمتلكها فيما يخص عمل قمت به مسبقًا، أو إذا كان لديك مهارة في مجال معين، فهذا الأمر سيزيد من فرصة قبولك في الوظيفة.
  4. من الأمور التي يجب أن تذكرها بشكل مختصر ضمن سيرتك الذاتية اهتماماتك، وهواياتك المفضلة، واحرص على كتابة كيف استفدت من هواياتك في تطوير مهاراتك المهنية.
  5. إذا كان لديك هوايات غريبة مثل تسلق الجبال، ركوب الأمواج، القفز المظلي، قم بذكرها فهي ستظهر مدى تمتعك بمواصفات مميزة عن غيرك.
  6. في حال كان لديك مهارات أو إمكانيات متعلقة بالعمل الذي تبحث عنه الشركة قم بذكره في السيرة الذاتية، وأرفق نموذج منها إن أمكن مع ملف توظيفك.
  7. حاول أن تكتب سيرتك الذاتية بعيدًا عن العبارات الروتينية المحفوظة، والأفضل أن تبتكر في وصفك لنفسك، ولمهاراتك، ولخبراتك، ومؤهلاتك التي تمتلكها.
  8. حاول أن تذكر في سيرتك الذاتية أنك تتمتع بقدرات تخولك بأن تكون قائد فريق، أو أنك تعتمد بشكل أساسي على العمل الجماعي، سيقدر صاحب العمل هذا الأمر.
  9. من الجيّد أن تذكر اللغات التي تتقن الحديث والكتابة بها فهذا الأمر سيزيد من احتمال قبولك في العمل، واذكر أيضًا مهاراتك المتقدمة في استخدام الحاسوب وشبكة الإنترنت.
  10. قم بإرفاق أوراقك وشهاداتك المصدقة والوثائق التي تثبت أنك عملت في عمل آخر في السيرة الذاتية، سيطلع المسؤولين عليها وسيتأكدون من صدق كلامك.
  11. توخّي الدقة والأمانة في كتابة البيانات الشخصية، فأي خطأ أو محاولة كذب قد يعرضك للرفض من العمل، إضافة للسمعة السيئة التي ستكتسبها بسبب الكذب.
  12. لا تبالغ في ذكر مهارات أو اهتمامات أو خبرات وهمية لا تمتلكها، فهذا الأمر لن يساعدك في الحصول على الوظيفة التي تحلم بها وسيتم رفضك.
  13. احرص على ألا تزيد صفحات السيرة الذاتية عن صفحتين، لأن السيرة المطولة تشعر المسؤول بالملل وقد لا يكمل قراءتها، فيتم رفضها مباشرة.
  14. من الأفضل أن تحتوي سيرتك الذاتية على النقاط المهمة فقط مع مراعاة الاختصار في العرض، وأن تكون النقاط واضحة ومفهومة.
  15. خلال كتابة السيرة الذاتية قم بإبراز الإمكانيات والمهارات التي تتناسب مع ما تحتاجه الشركة، فهذا الأمر سيلفت النظر لملفك، وسيزيد من احتمال قبولك في العمل.
  16. قم بختم السيرة الذاتية بكتابة عبارة قصيرة تشرح من خلالها للموظف المسؤول لماذا أنت أفضل شخص، والأجدر للحصول على هذه الوظيفة.
  17. راجع سيرتك الذاتية عدة مرات حتى تتأكد من خلوها من أي أخطاء إملائية أو لغوية سواء كانت باللغة العربية أو بالإنجليزية.

أسباب تقف وراء الفشل في الحصول على وظيفة:

1- البحث بعشوائية عن العمل:

يجب أن تدرك أن البحث عن العمل يتطلب منك أم تكون منضبط ومنظم، فالعشوائية تجلب لك التشتّت وتمنعك من استكمال عملية البحث بشكل جيد، وبالتالي الفشل في الحصول على وظيفة.

2- سوء التحضير للمقابلة:

90 بالمئة من أسباب الفشل في الحصول على وظيفة سببها سوء التحضير للمقابلة، فعدم اطلاعك على المعلومات المتعلقة بالشركة، وعدم مراجعة أهدافها والمجال الذي تعمل به سيمنعك من الإجابة بشكل جيد على الأسئلة التي تطرح عليك.

 

اقرأ أيضاً: 4 نصائح تساعدك لتكون هادئاً خلال مقابلة العمل

 

3- عدم استخدام شبكة العلاقات الاجتماعية:

عدم التواصل مع محيطك الاجتماعي خلال عملية بحثك عن وظيفة، والاعتماد فقط على وسيلة واحدة أو وسيلتين في عملية البحث يحد من فرصة حصولك على عمل مناسب، وهذا ما يعرضك للفشل مرارًا وتكرارًا.

4- كتابة سيرة ذاتية مملّة:

افتقار سيرتك الذاتية لعامل الإثارة وكتابتها بشكل مملّ ومُطوّل دون التركيز على ما تبحث عنه الشركة من مهارات وقدرات يجعل المسؤول عن التوظيف يرفض ملف توظيفك مباشرة.

5- اختلاق الأكاذيب في السيرة الذاتية:

كتابة معلومات شخصية ومؤهلات ومهارات وهمية لا تتطابق مع ما تمتلكه في الحقيقة يُعرّضك للرفض والفشل في الحصول على وظيفة، كما أنّ عدم تطابق كلامك في المقابلة الشخصية مع ما ذُكر في السيرة الذاتية يُعرّضك للرفض.

6- حضور المقابلة بمظهر غير لائق:

الانطباع الاول يدوم طويلًا كما ويلعب دور كبير في قبولك في العمل، لذا فإن إهمالك العناية بمظهرك الخارجي كأن تأتي إلى المقابلة في ملابس رياضية، أو شعر أشعث يتسبّب في رفضك مباشرة من قبل المسؤول عن التوظيف.

7- عدم متابعة طلب التوظيف:

إن الاكتفاء بإرسال سيرتك الذاتية وانتظار مكالمة هاتفية من أصحاب العمل يجعل المسؤولين يتجاهلون أو يتناسون أمرك، وهذا ما يتسبب في فشلك في الحصول على وظيفة، فبحسب الدراسات إن 70% من أصحاب العمل يرون بأن متابعة طلبات التوظيف أمر مهم في عملية البحث عن عمل.

8- سيطرة الخوف عليك:

سيطرة الخوف عليك خلال المقابلة الشخصية تمنعك من تقديم الإجابة الصحيحة على الأسئلة المطروحة على الرغم من معرفتك لها، كما يجعلك تبدو وكأنك شخص متردد غير جدير بالمسؤولية، وهذا ما يتسبب في رفضك من العمل.

أخطاء في لغة الجسد تجنّبها في مقابلة العمل:

في كثير من الأحيان يخونك جسدك في مقابلات العمل فيظهر خوفك وترددك ما يتسبب في رفضك من العمل، لذا سنعرفك في الأسطر اللاحقة على هذه الأخطاء حتى تتجنبها:

1- وضعية الجسم الخاطئة:

الميل بالجسم إلى الوراء يجعلك تبدو كسول أو متعجرف، أما دفع الجسم إلى الأمام يظهرك وكأنك تتخذ من الشخص موقف عدائي.

2- وضعية الذراعين الخاطئة:

شبك الذراعين يشير إلى اتّخاذ موقف دفاعي وعدواني من الشخص، كما يظهر تحفظك وعدم رغبتك في الحديث معه.

3- وضعية اليدين الخاطئة:

شبك اليدين خلف الظهر يشير بأنك تخفي أمر ما على الشخص المقابل، كما أنّ المبالغة باستخدام حركات اليدين يظهر محاولة السيطرة على الآخر.

4- حركات العين الخاطئة:

التحديق المستمر بالشخص يترك انطباع سيء عنك، كما أنّ تجاهل التواصل البصري مع الشخص المقابل يُظهر خجلك وخوفك.

5- وضعية الرأس الخاطئة:

الإيماء الكثير بالرأس خلال مقابلات العمل يظهر مدى خوفك، وقلقك، وتوترك، ورغبتك في الخروج من المقابلة، أو أنك تحاول بذل الكثير من الجهد لإقناع الشخص المقابل.

6- تعابير الوجه الخاطئة:

تعابير وجهك المخالفة للهجتك يجعلك تبدو وكأنك شخصية سخيفة وغير واثقة، كما أنّ تحريك نظرك باستمرار للأعلى أو الأسفل يدلّ على أنك تكذب، أو تحاول إخفاء أمر ما.

 

الحصول على وظيفة تناسب أهدافك وأحلامك أمر سهل لذا لا تتردّد عزيزي في الاستفادة من المعلومات الواردة في المقال، وأخيرًا إذا كان لديك معلومات أخرى شاركنا بها.

 

المصادر:

  1. البحث عن وظيفة: 11 نصيحة للعثور على عمل في فترة قصيرة
  2. ما أهمية العمل في حياة الإنسان
  3. بالخطوات كيف تكتب السيرة الذاتية بشكل احترافي
  4. 8 أسباب وراء فشلك في الحصول على وظيفة


المقالات المرتبطة