يُعتبر مرض الأنوريكسيا أو فقدان الشهيّة العصبي من أخطر الأمراض التي تُهدّد حياة الملايين من الأشخاص في العالم وبشكلٍ خاص النساء، وقد سمعنا أيضاً بإصابة الفنانة العالميّة أنجلينا جولي بهذا المرض الخطير الذي يّهدّد حياتها، فيمايلي سنتعرّف معاً على أهم المعلومات المتعلقة بمرض الأنوريكسيا أو فقدان الشهيّة العصبي.


محتويات المقالة

    ماهو مرض الأنوريكسيا؟

    مرض الأنوريكسيا هو مرضٌ خطير يُصيب الإنسان ويجعله يشعر بمشكلة اضطراب في الشهيّة وعدم القدرة على تناول الطعام، لذلك كثيراً مايقوم المريض بالتقيؤ بعد تناول أي وجبة صغيرة من الطعام مما يؤثر على صحّتهِ النفسيّة والجسدية، ويستدعي التدخّل العلاجي السريع قبل أن يتفاقم المرَض ليصل بالإنسان إلى الموت المحتم.

    الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض الأنوريكسيا:

    1. قلّة الثقة بالنفس وبشكل الجسم.
    2. التعرّض للاضطرابات النفسية والضغوط الاجتماعيّة والعائليّة.
    3. سعي الإنسان المبالغ فيه وراء المثاليّة.
    4. تعرّض المريض للسخريّة والعنف في مرحلة الطفولة.
    5. العوامل الوراثيّة والتاريخ العائلي.

    أهم أعراض مرض الأنوريكسيا:

    1. خسارة الوزن بشكلٍ كبير ومبالغ والشعور الدائم بالتقيؤ.
    2. الشعور بالاكتئاب والأرق.
    3. ازرقاق أصابع القدمين واليدين وإصابتهم بالتورّم.
    4. الشعور الدائم بالدوار والإغماء والانعزال الاجتماعي.
    5. تساقط الشعر، وجفاف الجلد.
    6. انخفاض حاد في ضغط الدم والإصابة بالإمساك والجفاف.
    7. اضطراب في ضربات القلب، وانقطاع الدورة الشهريّة.
    8. الخوف الدائم من زيادة الوزن والامتناع عن تناول الطعام.
    9. الهوس وراء معرفة السعرات الحراريّة الموجودة في الطعام.


    اقرأ أيضاً:
    الاضطرابات النفسية حسب تصنيف الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين


    مضاعفات الإصابة بمرض الأنوريكسيا:

    1. ضعف العظام والإصابة بالجفاف المزمن.
    2. انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم.
    3. انخفاض في عدد كريات الدم البيضاء والإصابة بنقص المناعة.
    4. اضطرابات عديدة في وظائف الغدة الدرقيّة.
    5. تسوّس الأسنان وتساقطها.
    6. فقدان الحياة.

    كيف يتم علاج مرض الأنوريكسيا؟

    1. العلاج النفسي الذي يُساعد على استيعاب الإنسان لمرضهِ وفهمهِ جيداً.
    2. زيادة النشاط الاجتماعي للمريض.
    3. مساعدة المريض على استعادة ثقتهِ بنفسهِ وبجسمهِ.
    4. اتّباع نظام غذائي صحّي لتعويض الفيتامينات التي فقدها المريض.
    5. تناول الأدوية المناسبة تحت إشراف الطبيب المختصّ.
    6. العلاج عن طريق الأنانيب المغذيّة في المستشفى وذلك في الحالات المتقدمة.

    هل يُمكن للمريض أن يُشفى من مرض الأنوريكسيا؟

    للأسف الشديد فإنّ الأطباء لا يعطون أملاً كبيراً بالشفاء من مرض الأنوريكسيا وبشكلٍ خاص في حالات المرض المتقدّمة حيث لا تتخطى نسبة الشفاء الـ 35%، لذلك يجب على الأهل أن يكونوا حذرين بشكلٍ كبير لكي يتمكّنوا من علاج أبنائهم قبل أن تتفاقم حالتهم المرضيّة.

     

    بهذا نكون قد قدمنا لك عزيزي مجموعة من أهم المعلومات المتعلقة بمرض الأنوريسكيا أو ما يُسمى بفقدان الشهيّة العصبي، آملين من الله أن يُبعد عنك وعنا هذا المرض الخطير.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة