Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

أهم الفوائد الصحيّة للأفوكادو

أهم الفوائد الصحيّة للأفوكادو
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 23-04-2019

تاريخ النشر: 23-04-2019

يُعتبر الأفوكادو واحداً من ألذّ أنواع الفاكهة المنتشرة في العالم وأكثرها فائدةً بالنسبة للإنسان، فهو يحتوي على كميّةٍ كبيرة من العناصر الغذائيّة والفيتامينات الضروريّة، فيما يلي سنسلّط الضوء على مجموعةٍ من أهم الفوائد الصحيّة التي يمنحها الأفوكادو للجسم.



أولاً: الحفاظ على صحّة البشرة

يحتوي الأفوكادو على كميّةٍ كبيرة من العناصر الغذائيّة والمركبات التي تساعد في القضاء على الجذور الحرة التي تتسبب في إضعاف خلايا البشرة وتعطيل إنتاج الكولاجين فيها، وهذا ما يؤدي لإصابة الإنسان بالتجاعيد والشيخوخة المبكرة، كما ويحتوي على بعض المُكوّنات التي تقضي على مشكلة الهالات السوداء والبقع الداكنة التي قد تصاب بها البشرة.

ثانيّاً: الحفاظ على صحّة الدماغ

يلعب الأفوكادو دوراً فعّالاً في تنشيط المخ وعمل الدماغ لدى الإنسان، وذلك لأنّهُ يقوّي عمل الناقلات العصبيّة المسؤولة عن التصرّفات العقليّة والأمور الحركيّة التي يقوم بها، كما ويُساعد على تقوية خلايا المخ والدماغ للوقاية من الإصابة بأمراض ضعف الذاكرة والنسيان وبشكلٍ خاص الزهايمر الذي يُعتبر من أخطر أمراض العصر.


اقرأ أيضاً:
5 أطعمة تعزّز وظائف الدماغ وتجعلك أكثر ذكاءً


ثالثاً: يَقي من أمراض المفاصل

يحتوي الأفوكادو على بعض المركبات الدهنيّة الطبيعيّة التي تساعد في الحفاظ على صحة المفاصل وعملها السليم، والوقاية من الإصابة بخشونة المفاصل والتهاباتها وبشكلٍ خاص في فصل الشتاء ومع تقدم العمر، وهذا ما يجعل الأطباء يُشجعون على تناول ثمرة من الأفوكادو بشكلٍ يومي مع ملعقة من العسل.


اقرأ أيضاً:
4 وصفات طبيعيّة للتخفيف من أوجاع التهاب المفاصل


رابعاً: يُحافظ على صحّة الكبد والكلى

يحتوي الأفوكادو على العديد من العناصر التي تساعد على تطهير الكبد من السموم ومنع الجراثيم من التراكم عليهِ مما يقي الإنسان من التعرض لأمراض الكبد بما فيها تليُّف الكبد الخطير، كما ويُساعد الأفوكادو على حماية الكلى من الإصابة بالضعف ومن تشكّل الحصيات التي تؤثر على عملها السليم.


اقرأ أيضاً:
أمراض الكبد، وأهم النصائح التي تساعد في الوقاية منها

 

خامساً: يُقوّي عضلة القلب

يتميّز الأفوكادو باحتوائه على كميّة وفيرة من الدهون الصحيّة التي تلعب دوراً فعّالاً في تقوية عضلة القلب ووقاية الإنسان من الإصابة بأمراض القلب الخطيرة، كما ويُساعد على تحسين عمل الشرايين والأوردة الدمويّة المنتشرة في كافة أنحاء الجسم.

سادساً: التخلّص من الوزن الزائد

يحتوي الأفوكادو على كميّةٍ من العناصر الدهنيّة المفيدة للجسم وعلى كميّة من الفيتامنات والمركبات التي تمنح الإنسان شعوراً بالشبع والامتلاء لساعاتٍ طويلة من اليوم، وهذا ما يُساهمُ في إنقاص الوزن والتخلّص من الشحوم والدهون المُسبّبة للكرش والسمنة الزائدة.


اقرأ أيضاً:
نصائح فعّالة لخسارة الوزن الزائد بطرق طبيعيّة


سابعاً: يَقي من أمراض العين

يتميّز الأفوكادو بدورهِ  الفعّال في وقاية الإنسان من الإصابة بمختلف أمراض العين كضعف النظر، الماء الزرقاء، وضعف شبكيّة العين، وذلك لأنه يحتوي على بعض المركبات التي تُغذّي العين كالكارتنويدات.

 

اقرأ أيضاً: أمراض العين علاجها وطرق الوقاية منها

 

وأخيراً ننصحك عزيزي بأن تحرص على تناول ثمرة من الأفوكادو كل يوم أو نصف ثمرة في حال كانت كبيرة، وذلك لكي تحمي نفسك من التعرض للعديد من الأمراض الخطيرة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أهم الفوائد الصحيّة للأفوكادو




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع