عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان)

يجب على كل مسلم أن يؤمن بهذه الأسس إيماناً كاملاً وأن يسعى خلال حياته لتطبيقها حتى يكسب رضا الله وحسن الآخرة، ونظراً لأهمية أركان الإسلام في حياة المسلمين سنتعرف عليها فيما يلي بشكل مفصل.


محتويات المقالة

    1- شهادة أن لا إله إلا الله:

    نطق الشهادتين بيقين وبقلب صادق هي بداية دخول المرء إلى الدين الإسلامي، فنطق الشهادتين يدلُّ على أنَّ الشخص يؤمن أن في هذا الكون خالق واحد لا شريك له وأنَّ محمد هو رسول من عند الله وخاتم الأنبياء، وعلى هذا الأساس يجب أن يطبق المسلم كل الشرائع التي أنزلت محبة لله ومرضاة له.

    2- إقامة الصلاة:

    قال الله تعالى في كتابه الكريم ﴿حَافِظُوا عَلى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَة الْوُسْطى وَقُوموا لِلّه قَانِتِين﴾

    الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام فمن خلالها يتوجه العبد إلى ربه ليشكره وليحمده وهذا ما يشعره بالراحة وانشراح الصدر، كما أنَّ الصلاة تبعد عن الفحشاء والمنكر ولا يقبل أي عذر لتاركها طالما كان قادراً على أدائها، ولا تسقط عن أي بالغ عاقل باستثناء المرأة في حالة الحيض والنفاس.

     

    اقرأ أيضاً: الفوائد الصحيّة والنفسيّة التي تمنحُها الصلاة للإنسان

     

    3- إيتاء الزكاة:

    قال الله تعالى في سورة التوبة ﴿خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها﴾

    الركن الثالث من أركان الإسلام هو إيتاء الزكاة الذي يعتبر عبادة مالية فرضها الله عزَّ وجل على المسلمين ليطهروا بها نفوسهم فتحميهم وتبعدهم عن البخل والشح، كما ويعتبر الزكاة وسيلة لتحقيق التكافل الاجتماعي فمن خلالها يتم مساعدة الفقراء والمحتاجين.

     

    اقرأ أيضاً: 8 أحاديث نبويّة شريفة عن أهمية الزكاة والصدقة

     

    4- صوم رمضان:

    قال الله تعالى في سورة البقرة ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمنوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾

    صوم رمضان هو الركن الرابع من أركان الإسلام وأهم العبادات على الإطلاق حيث يمسك به المسلم عن كلِّ المفطرات الماديَّة والمعنوية من طلوع الفجر حتى غروب الشمس تقرباً من الله وطمعهاً في رضاه، ومن خلال الصيام يشعر المسلم بإخوانه الفقراء فيندفع لمساعدتهم ولسد حاجاتهم.

     

    اقرأ أيضاً: النجاح في رمضان: 7 وصايا في استقبال شهر رمضان المبارك

     

    5- حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً:

    قال الله تعالى في سورة آل عمران ﴿ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً﴾

    الحج هو الركن الخامس والأخير من أركان الإسلام وهو فرض على كل مسلم لديه قدرة مادية وجسدية على القيام به، للحج أهمية كبرى فهو عبادة يكفر بها العبد عن ذنوبه وذلك استناداً للحديث الشريف عن أبي هريرة: «من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه» البخاري ومسلم، وخلال الحج يتساوى الناس الفقير والغني حيث يجمعهم هدف واحد وهو مرضاة الله.

     

    اقرأ أيضاً: كيف يؤدي المسلم مناسك الحج؟

     

    إنَّ الالتزام بتأدية أركان الإسلام الخمسة وتطبيق كل الشرائع الدينية والابتعاد عن المعاصي والآثام يساعد المسلم على تقوية إيمانه بالله عز وجل، فيكسب بذلك دنياه وآخرته.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة